المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيُّها الطلابُ ؟؟؟



الجَرْمي..
30-06-2006, 03:16 PM
أيها السادة الكرام درسنا أن الصفة تتبع الموصوف في التذكير والتأنيث والإفراد والجمع والتنكير والتعريف والمحل الإعرابي ولكن لدي سؤال هنا حيرني كثيرا وهو :

إعراب " أيُّها الطلابُ " الطلاب صفة مرفوعة
ولكن الإشكال هنا أن " أيُّها " منادى مبني في محل نصب
فكيف نقول أن الطلاب صفة مرفوعة والمنادى مبني في محل نصب فلم يتفقا في المحل الإعرابي

أرجو المساعدة العاجلة .......
وشكرا

عاشق اللغة العربية
30-06-2006, 03:25 PM
السلام عليكم

أنا أفضل اعراب كلمة الطلاب على أنها بدل مرفوع

أي : منادى مبني على الضم في محل رفع

والله أعلم .

أبو ذكرى
30-06-2006, 04:07 PM
الإتباع هنا للفظ؛ فالمتبوع مبني على الضم.

ولو أتبعته المحل ( النصب ) جاز.

طالب علوم العربية
03-07-2006, 02:47 PM
أيها : منادي مبني على الضم في محل نصب فالنصب محلا لأنه منادى والأصل في المنادى النصب ، فجميع أنواع المنادى إن لم يكن منصوب لفظا فقطعا منصوب محلا أما لفظا(أي) فهو مرفوع فلذالك كان الطلاب صفة لها مرفوعة على لفظها ، مثلما اعتبرنا الفاعل في الآية الكريمة مجرور لفظا منصوب محلا
في قوله تعالى ( ما جاءنا من بشير ) فكلمة بشير فاعل مجرور لفظا مرفوع محلا وهذا كثير في اللغة العربية المجرور أو المرفوع ... لفظا ال....محلا

خالد بن حميد
03-07-2006, 02:58 PM
أنا أفضل اعراب كلمة الطلاب على أنها بدل مرفوع
لا يصح إعراب الطلاب هنا بدلاً لأن البدل على نية تكرار العامل , وحرف النداء لا تدخل على مافيه أل لذلك جيئ بأي وأية .
والله أعلم

عاشق اللغة العربية
03-07-2006, 03:05 PM
شكرا لك يا ابا طارق على التوضيح .

ولكن أليست الأسماء المعرفة إذا سبقتها أداة نداء تعرب على أنها بدل ؟؟؟

خالد بن حميد
03-07-2006, 03:34 PM
بارك الله فيك أخي الكريم .
فقد وجدت هنــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=3286) في شرح الأستاذ الأخفش حفظه الله حول المنادى قوله :

يا أيها الرجل يا أيتها الفتاة يا هذا الرجل يا هذه الفتاة يا هذان الرجلان يا هاتان الفتاتان يا هؤلاء الرجال يا هؤلاء الفتيات ويكون المنادى حينئذ ( أيّ ) أو ( أيّة ) ويعرب المعرف بـ ( أل ) حينئذ نعتًاأو بدلًا
والحقيقة أن الأمر ملتبس علي إلى الآن . فأرجو من الأساتذة التوضيح في المسألة .
دمتم بخير

عاشق اللغة العربية
03-07-2006, 03:43 PM
لا بأس أخي الكريم ، وأنا معك في انتظار رأي الأساتذة الكرام .

بيان محمد
06-07-2006, 07:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
لم أقرأ إلى الآن جواباً شافياً لسؤال الأخ الجرمي حفظه الله .
أما فيما ذكره الأستاذ الفاضل أبو ذكرى من أن الإتباع على المحل جائز ففيه نظر ؛ لأن (أي) والله أعلم إنما هي وصلة إلى المنادى المعرف بـ (أل) ، فالمعرف بـ (أل) لا يجوز نداؤه إلا بواسطة ، وهذه الواسطة في المثال المذكور هي (أي) ، وعليه فالمنادى في المعنى هو (الطلاب) وليس (أي) ، ولأجل ذلك بقي لفظ (الطلاب) مرفوعاً ، ولا يجوز نصبه البتة ، لذلك جاءت النصوص القرآنية فيما نحن بصدده كلها بالرفع نحو قوله تعالى : {يا أيُّها الناسُ} و{يا أيُّها النبيُّ} ، و{يا أيُّها الرسولُ} ، و{يا أيُّها الملأُ} ، {يوسفُ أيُّها الصِّدّيقُ} ، أما البناء فلا يجوز بناءُ ما فيه أل التعريف ، لذلك رُفع مراعاةً للفظ (أي) وهو الضم ، والله تعالى أعلم .

خالد بن حميد
06-07-2006, 07:53 PM
بارك الله فيك أستاذ بيان محمد . وحبذا لو أفدتنا في قول الأخفش حفظه الله :

يا أيها الرجل يا أيتها الفتاة يا هذا الرجل يا هذه الفتاة يا هذان الرجلان يا هاتان الفتاتان يا هؤلاء الرجال يا هؤلاء الفتيات ويكون المنادى حينئذ ( أيّ ) أو ( أيّة ) ويعرب المعرف بـ ( أل ) حينئذ نعتًاأو بدلًا
وقد قلت سلفاً :

لا يصح إعراب الطلاب هنا بدلاً لأن البدل على نية تكرار العامل , وحرف النداء لا تدخل على مافيه أل لذلك جيئ بأي وأية .

هلا أفدتنا بارك الله فيك .

بيان محمد
07-07-2006, 08:21 AM
:::
السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيكم أخي أبا طارق
أما فيما يخص قولنا : (أيُّها الرجلُ ، وأيتُها الفتاةُ) ، فإنه لا يختلف عما ذُكر آنفاً من أنه لا يجوز إعراب (الرجل ، والفتاة) بدلاً ، بل هو صفة لا غير ، أما فيما يخص قولنا : (يا هذا الرجلُ ، ويا هذه الفتاةُ) إلخ ، فإنه يختلف عن المثال السابق من حيث إنّ اسم الإشارة إنْ قُصِدَ به ما قُصِد بـ (أي ، وأية) من كونه واسطةً لنداء ما فيه (أل) فإن إعراب التابع يبقى نفسه صفة مرفوعة ، وإن كان اسم الإشارة هو المقصود بالنداء وليس واسطة للدخول على ما فيه (أل) ، جاز حينئذٍ إعرابُ التابع بعد اسم الإشارة (المقصود بالنداء) نعتاً أو بدلاً ، والله أعلم .
والسلام عليكم

خالد بن حميد
08-07-2006, 03:14 PM
بارك الله فيك .
إذن كان على الأستاذ الأخفش أن يفرق بين (( أي وأية )) و (( هذا وهذه )) حتى لا يختلط الأمر .
دمت بخير