المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ثلاثة أسئلة



بوحمد
26-02-2003, 09:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل نكتب "أوان" هكذا أم "آوان" ولماذا؟

وما الفرق بين "أو" و "أم"؟

إذا كانت الفاء في قولنا " جاء محمدٌ فسالمٌ" هي فاء العطف تفيد الترتيب الزمني المباشر بعكس "ثم" التي تفيد الترتيب الزمني غير المباشر ( وهذا ما تعلمته من معلمتي الفاضلة أنوار الأمل جزاها الله خير)، فما نوع الفاءات بقوله تعالى " ألم يجدك يتيماً فآوى ووجدك ضالاً فهدى ووجدك عائلاً فأغنى فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر وأما بنعمة ربك فحدث" صدق الله العظيم.


وجزاكم الله خير،،

بوحمد

بديع الزمان
26-02-2003, 05:51 PM
أخي الكريم المثابر أبا حمد،
ـ أوان مصدر الفعل ( آن و أصل آن : أيَن.. تحركت ياؤها بعد فتح فقلبت ألفا و أصل مصدرها : أينا ) لا يصح على مايبدو لي أن تكتب بالمد هكذا : ( آوان ) و ألحظ أن هذا التغيير شائع خطأ بين المتكلمين في العصر الحديث فكثيرا ما كرر بعض المذيعين كلمة : آداء حين قصدوا : أداء .

ـ أم و أو كلاهما حرف عطف يفيد اشتراك المتعاطفين في الحكم و الإعراب و بينهما وجوه اختلاف أحاول عرضها باختصار :

( أم ) تستعمل متصلة و منفصلة فالمتصلة [ و تسمى المعادلة ]هي : المسبوقة بكلام يشتمل على همزة التسوية أو على همزة التعيين مثال الأولى : يا أبا حمد سواء أسألت الأخفش أم أبا محمد ستجد الجواب الشافي . و مثال الثانية : أمسافرأنت أم مقيم .
و المنفصلة [ و تسمى : المنقطعة ] هي الواقعة بين جملتين مستقلتين في معناهما و معناها : الإضراب و علامتها : ألا تقع بعد همزة تعيين أو تسوية فتقع بعد الخبر المحض مثل قوله تعالى : " و إذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين كفروا للحق لما جاءهم هذا سحر مبين . أم يقولون افتراه ..."
و تقع بعد أداة استفهام هغير الهمزة : " هل يستوي الأعمى و البصير أم هل تستوي الظلمات و النور.." إلخ.

و الراجح أن العاطفة هي المتصلة أما المنفصلة فحرف ابتداء .
( أو ) حرف أكثر ما يستعمل عاطفا و له معان يرد من أجلها تفهم من السياق مثل :
الإباحة : انعم بصحبة الفراء أو الشبل .
و التخيير كقول النحاة المشهور : تزوج هندا أو أختها .
و الشك من المتكلم : قرأت من الأمالي ثمانين أو تسعين صفحة .
و الإبهام على السامع : أين كنت ؟ كنت في البيت أو المدرسة بغرض الإبهام على المخاطب .
و تفيد التقسيم مثل : الكلمة اسم أو فعل أو حرف .
و الإضراب أيضا كقوله تعالى : " و أرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون " .
ـالفاء في " فآوى " حرف عطف و الفعل معطوف على قوله تعالى : " ألم يجدك " و كذلك الفاء في "فهدى و في فأغنى "
الفاء في قوله :"فأما .... " هي الفصيحة .
و أما الفاء في : " فلا تقهر و في فلا تنهر و في فحدث " فهي الرابطة لجواب الشرط أمّا.

و الله أعلم!

بوحمد
27-02-2003, 12:31 PM
جزاك الله الخير كله أستاذي الجليل ولو سمحت لي أسأل عن سبب شهرة قول النحاة : تزوج هندا أو أختها ! فأنا لم أسمع بهذا القول من قبل!

وفقك الله وجزاك عني كل خير

تلميذك بوحمد

بديع الزمان
27-02-2003, 04:07 PM
أخي الحبيب أبا حمد
قد أكون أستاذا لصبية صغار أما أن أكون كذلك لعضو متميز في هذا المنتدى مثلك فهذا لا يصح ( اسمح لي أن أسجل اعتزازي بكل مشاركاتك و ما لها من تأثير واضح في دفع عجلة المنتدى قدما ليسهم في تقديم شيء من واجبه تجاه لغة القرآن الكريم و أنت بتواضعك هذا تزداد محبة و احتراما من كل إخوانك في المنتدى لك صادق الدعاء بالفوز في الدنيا و الآخرة )
هذا المثال كسب شهرته من خلال تداول كتب النحو القديمة له فلا تكاد تجد مرجعا من تلك المراجع إلا و ضرب هذا المثال على التخيير مفرقين به بين التخيير و الإباحة ففي التخيير لا يمكن الجمع بين المتعاطفين مع إمكانه في الإباحة و الحكم الفقهي واضح في مسألة الجمع بين الأختين.
ولكونه ارتبط بالعلاقة الزوجية بين الرجل و المرأة التي تشكل منعطفا مهما في حياة كليهما فجاء هذا المثال واضحا سهلا قريبا من أذهان عامة المتعلمين .

بوحمد
27-02-2003, 06:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله كل الخير أستاذي الفاضل على تواضعك وأدعو المولى القدير أن يجمعنا جميعاً تحت عرشه ويرزقنا النظر الى وجه ويدخلنا جنته......اللهم آمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمل
28-02-2003, 08:47 AM
الأستاذ الفاضل بديع الزمان

في ردودك هنا وردت كلمة " الإضراب " أكثر من مرة فماذا تعني ؟

لك الشكر

بديع الزمان
28-02-2003, 06:13 PM
الفاضلة أمل أهلا و مرحبا...
من المعاني البلاغية التي تحققها بعض الأدوات ( الإضراب )
و هو نوعان :
1ـ إضراب إبطالي : أي إبطال الحكم السابق على الأداة و نفي مضمونه و القطع بأنه غير واقع و الانصراف عن ذلك الحكم إلى حكم يجيء بعدها.
سمعت صوت بلبل غريد بل أصغيت إلى قارئ يتغنى بالقرآن.

2ـ إضراب انتقالي : انتقال المتكلم من غرض باق على حكمه إلى غرض آخر يخالفه و عدم إلغاء ما يقتضيه المتقدم كقوله تعالى : "قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا " الأعلى .
و من الأدوات التي تؤدي هذه المعاني أم و بل و لكن و لا .

الأحمر
28-02-2003, 08:59 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
أود أن أشكر السائل والمجيب لأنكم أتحفتمونا بمعلومات قيمة متنوعة فاقبلوا هذا الشكر والتقدير
أرجو أن يتسع صدر أخي أبي حمد لأني قمت بتعديل عنوان الموضوع من ( ثلاث أسئلة ) إلى ( ثلاثة أسئلة )

بوحمد
28-02-2003, 10:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أستاذي الفاضل الأخفش:

أشكر أفضالك علي وما أكثرها فأنت أستاذي وأنا ملك لك فقد أسرتني بإحسانك، فافعل ما بدا لك وستجدني إن شاء الله من الشاكرين.(وأتمنى أن تتم فضلك علي لتشرح لي السبب في قولنا "ثلاثة أسئلة"). جزاك الله خير الجزاء لإخلاصك بتعليمي.

أستاذي الكريم بديع الزمان:

قد رأيت بأم عينك بأن علمي باللغة قد يكون أقل حتى من الصبية الذين حظوا بشرف تدريسك لهم. فأرجو منك سيدي الفاضل أن يتسع صدرك لي وتهدي إلي عيوبي لأتجنبها بإذن الله. وأصارحك القول أستاذي الكريم بأني قد تهيبت جداً قبل أن أنضم لمنتداكم المبارك هذا وترددت كثيراً ولكني تمنيت على الله أن يرزقني أخوان وأخوات يأخذون بيدي لأتعلم لغة القرآن الكريم. والكريم سبحانه وتعالى لبى دعائي بكم.

جزاكم الله كل الخير يا أهل الفصيح وجعلها في موازين أعمالكم.
اللهم آمين.

تلميذكم الشاكر -بإذن الله- بوحمد،

الأحمر
01-03-2003, 08:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب أبا حمد
الأعداد من ثلاثة إلى عشرة تخالف المعدود فإذا كان المعدود مذكرًا كان العدد مؤنثًا كما في العنوان فالمعدود مذكر ( سؤال ) فنحكم على المفرد لا على الجمع مثل ثلاثة كتب وسبعة علماء فالمعدود مذكر كتاب وعالم
وإذا كان المعدود مؤنثًا كان العدد مذكرًا مثل ثلاث قصص وخمس مسرحيات فالمعدود مؤنث قصة ومسرحية

بوحمد
02-03-2003, 02:48 AM
وهل هذا الحكم ساري حتى إذا فصلنا العدد عن تميزه؟
أي هل نقول:
وماذا عن الأعداد بعد العشرة؟ ( أو ) وماذا عن الأعداد بعد العشر؟
(هل أعداد هي تمييز مع علمي أن التمييز يأتي بعد العدد؟)


جزاك الله خيراً أستاذي الكريم

الأحمر
02-03-2003, 03:38 PM
السلام عليكم
أخي العزيز أبا حمد
نعم الحكم ساري
الأعداد بعد العشرة
قد يتقدم المعدود على العدد قال تعالى " في ظلمات ثلاث "

بديع الزمان
02-03-2003, 08:52 PM
مرحبا بالجميع .........
لا تلزم مخالفة العدد لمعدوده تأنيثا( بقواعدها المحددة ) إلا إذا ذكر التمييز متأخرا عن العدد 0
قال صلى الله عليه و سلم : " من صام رمضان و أتبعه ستّا من شوال ....." نلحظ في هذا الحديث الشريف أن العدد لم يخالف معدوده لعدم ذكر التمييز 0 و الله أعلم 0