المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التوجيه 00 بارك الله في الجميع !



خالد مغربي
13-07-2006, 11:27 PM
:::

ماهو توجيه الأخوة في الآية التالية من سورة الكهف : (( 00 هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء))

الإشارة ( هذا ) للمذكر 000 والمشار إليه ( رحمة ) للمؤنث 00 فما ملاحظاتكم وفقكم الله 0

مهاجر
14-07-2006, 01:09 AM
بسم الله

السلام عليكم
يقول الزمخشري ، غفر الله له ، في "كشافه" :
{ هذا } إشارة إلى السدّ أي : هذا السد نعمة من الله و { رَحْمَةً } على عباده . اهـــ
فيكون اسم الإشارة دالا على مذكر ، فلا يقال : هذه السد رحمة ، وإنما يقال : هذا السد رحمة .

وأشار أبو حيان ، رحمه الله ، إلى وجه آخر بقوله :
{ قال : هذا رحمة من ربي } أي قال ذو القرنين والإشارة بهذا قال ابن عطية إلى الردم والقوة عليه والانتفاع به . اهـــ
فــ "هذا" ، أيضا ، دال على الردم ، وهو مذكر ، فلا يقال : هذه الردم رحمة ، وإنما يقال : هذا الردم رحمة .

على أن هناك قراءة أخرى ، أشار إليها أبو حيان ، رحمه الله ، بقوله :
وقرأ ابن أبي عبلة هذه رحمة من ربي بتأنيث اسم الإشارة . اهــ
فلتوجيه هذه القراءة ، لا بد من تقدير مشار إليه مؤنث ، كأن يقال على سبيل المثال : هذه النعمة التي أنعم الله بها علي إذ فرغت من هذا السد رحمة من ربي ، والله أعلى وأعلم .

أبو ذكرى
14-07-2006, 01:11 AM
الإشارة إلى الحائل الذي صنعه ليمنع دونهم قوم يأجوج ومأجوج.

خالد مغربي
14-07-2006, 04:22 AM
بارك الله فيكما : مهاجر وأبو ذكرى
وجعل ذلك في موازين حسناتكم
خالد مغربي