المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الصرف



عمرمبروك
22-07-2006, 12:05 AM
الصرف معناه
ثانيًا: الصرف، وحينما نتحدث عن الصرف أو عن مادة صرف (الصاد والراء والفاء) لا بد أن نستوعب المعاني التي دارت حول هذه المادة في اللسان العربي، ثم بعد ذلك كيف دارت في أسلوب القرآن الكريم "الصرف" و"التصريف" في الأصل مصدران "صرف" و"صرّف".
"صرف" و"صرّف" أخذنا من كل كلمة مصدرًا، فقلنا: الصرف وقلنا التصريف.
وكلمة "الصرف" قد وردت هذه الكلمة في اللغة العربية لمعان كثيرة تدور كلها حول: التغيير، والتحويل، والتغليب، أو والتقليب ثم الانتقال. ومثلها مثل كلمة "صرف" كلمة "التصريف" لكي نعرف المعاني التي تستفاد من هذه المادة، وأنها كلها تدور حول هذه المعاني الأربع "التغيير والتحويل والتقليب والانتقال" نرجع إلى (لسان العرب) مادة "صرف" يقول: الصرف رد الشيء عن وجهه، وصرف يصرفه صرفًا فانصرف، هذه عبارة (لسان العرب) ونرجع للقاموس حيث يقول صاحبه: والتصريف في الكلام اشتقاق بعضه من بعض، ومنه تصريف الرياح، أي: تغييرها وتحويلها ونقلها من جهة إلى جهة أخرى، ومن حال إلى حال، وتصريف الآيات، تبيين في أساليب مختلفة، وصور متعددة، فالله تعالى يقول: {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا} (الإسراء: من الآية: 41) أي: كررنا هذا المعنى بوجوه من التقليل ليتعظوا ويعتبروا ويؤمنوا، وقال -جل ذكره-: {انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ} (الأنعام: من الآية: 46) فتارة تعتمد على الوعد والوعيد وأخرى على الترغيب والترهيب وصارف نفسه عن الشيء صرفها عنه، ومنه قوله تعالى: {ثُمَّ انصَرَفُوا} (التوبة: من الآية: 127) أي: رجعوا عن المكان الذي استمعوا فيه، ويجوز أن تستعمل هذه الكلمة في أشياء كثيرة لكن يجدر بنا أن نلاحظ أن تصريفا أبلغ في الدلالة من صرف.
وقبل البدء في تدريس الصرف كعلم نعرض لدوران هذه المادة في اللسان العربي لنرى استعمال العرب لها فنقول يقول الشاعر:

مر الشباب فما له من مصرف وصرف الله تعالى عنك السوء

أي: أبعده، وحفظك من صرف الزمان وصروفه وتصاريفه، وصرف الدراهم باعها بدراهم أو بدنانير، واصطرفها اشتراها، تقول لصاحبك: بكم اصطرفت هذه الدراهم، فيقول: اصطرفتها بدينار، وتقول: فلان صراف وصيرف وصيرفي، وهو من الصيارفة، وتقول: للدرهم على الدرهم صرف في الجودة والقيمة، أي: له قيمة وفضل عليه، وتقول: صرّفه في أعماله وأموره فتصرف فيها، وتصرّفت به الأحوال، وصرف الشيء عامله في غير وجهه، وكأنه يصرفه عن وجه إلى وجه، ولا يقبل الله تعالى له صرفًا أي لا يقبل له توبة، وهو يشرب الصريح والصريف، الصريف الذي هو الحليب الحار ساعة تصرُّفه عن الضرع، يعني: بعد احتلابه من ضرع الماشية، وعنز صارف، وبها صراف ولأنيابه صريف، وللبقرة صريف، وشراب صرف، وقد صرفه صاحبه وصرفه.
ومن المجاز لهذه المادة: لهذا عليّ صرفٌ، وفلان لا يحسن صرف الكلام فضل بعضه على بعض، وصرف عن عمله، عزل، وأنه لا يتصرف أي يحتال، وفلان يصطرف لعياله يكتسب، وتصريف الآيات تبيينها، وتصاريف الأمور تخاليفها، ومنه تصريف الرياح والسحاب تحويلها ونقلها من جهة إلى جهة ومن حال إلى حال.
وكلمة الصريف تطلق على سعف النخل اليابس والصرف رد الشيء من حال إلى حال، ومن الرد تجيء استعمالات كثيرة، والصرف بمعنى إخلاء السبيل، صرف كضرب صرفًا ومصرفًا، وصرف القلوب تحويلها عن الهداية، المصرف المعدل والتصريف كالصرف مع التكسير، كلاهما يدل على معنى واحد، لكن التصريف فيه كثرة عن الصرف، فتصريف الأمور والرياح والسحاب تحويلها من جهة إلى جهة -كما قلنا- ومن حال إلى حال، والانصراف مطاوع الصرف، يعني يقول: صرف فانصرف انصرافا يعني: أن هذه المادة مطاوعة لمادة الصرف.

وقد وردت من هذه المادة في القرآن الكريم استعمالات كثيرة نعرض لها فنقول:
قال الله تعالى: {ثُمَّ انصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ} (التوبة: من الآية: 127) ويقول تعالى: {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِنْ الْجِنِّ} (الأحقاف: من الآية: 29) {ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ} (آل عمران: من الآية: 152) يقول: {سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِي الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ} (الأعراف: من الآية: 146) وهذه الكلمة وردت في سور كثيرة، سورة الأعراف، {فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ} (يوسف: من الآية: 34) {وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنْ الْجَاهِلِينَ} (يوسف: من الآية: 33) {فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ} وقال تعالى: {لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ} (يوسف: من الآية: 24) وقال تعالى: {وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ} (النور: من الآية: 43) وقال تعالى: {رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ} (الفرقان: من الآية: 65) وقال تعالى: {وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ} (الأعراف: من الآية: 47) أي: حولت ليروا أهل النار {مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ} (الأنعام: من الآية: 16) وقال تعالى {أَنَّى يُصْرَفُونَ} (غافر: من الآية: 69) {أَنَّى تُصْرَفُون} (سورة يونس: من الآية: 32) {فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفاً وَلا نَصْراً} (الفرقان: من الآية: 19) {فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً} (الكهف: من الآية: 53) {أَلا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفاً عَنْهُمْ} (هود: من الآية: 8) {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا} (الإسراء: من الآية: 41).

ونمسك كلمة "صرفنا" فنجدها قد وردت في مجموعة من السور في الإسراء والكهف والأحقاف، في الإسراء مرتين وفي الكهف مرتين وفي طه وفي الأحقاف كلمة "صرفنا" وردت كثيرًا بهذا: {وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا} (الفرقان: من الآية: 50) وردت في سورة الفرقان: {انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ} (الأنعام: من الآية: 46) نصرف ستجدها في سورة الأنعام مرتين بل ثلاث، وفي سورة الأعراف مرة: {وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ} (البقرة: من الآية: 164) تجد كلمة تصريف جاءت في البقرة وجاءت في سورة الجاثية {ثُمَّ انصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ} (التوبة: من الآية: 127).

هذه الآيات التي وردت فيها المادة بالمعاني المختلفة التي دلت عليها.
موعظة :
قال الحسن البصري ( يا ابن آدم بع دنياك بآخرتك تربحهما جميعاً , ولا تبع آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعاً , يا ابن آدم إذ رأيت الناس في الخير فنافسهم فيه , إذا رأيتهم في الشر فلا تغبطهم به )

ابتسام ...!
20-06-2010, 09:08 PM
يعطك الف عافيه ..~