المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قسوة التــــــــــــعامل



أطياف
02-03-2003, 01:22 PM
لحظات السعادة كثيرة ولحظات الشقاء اكثر ولكن نفس الانسان
العنيده تقسو على نفسها كثيراً عندما تتلذذ بشقاء وعذاب من حولها
وتقصر السعادة حسب اهوائها وشهواتها
غريب أيها الانسان ضعيف في كل شئ لكـنه يأبى إلا أن يُعذب ويُشقي
أعز الناس لديه وكأنه مخلد في هذه الحياة .!!!!
أعجب عندما ارى عقليات بهذه الصورة التي تدل على حيوانية المشاعر
عند بعض الناس تجدة شرس في كل شئ في الاخلاق والتعامل ورغم ذلك أقــــــــــــــرب المقربين له لايظى عنده بتعامل خاص لخصوصية منزلته لدية ، تأخذه العزة بالاثم في كل خطأ يرتكبه !!
لايمكن بأي حال من الاحوال أن يبادر بالاعتذار
يعتبر جميع من حوله لايفهمون أمور الحياة ولا يقدرون قيمة أي شئ
وهــــــــــــو فقط من إجتمعت فيه صفات كل الخلق الحسنه !
كأنك أيها الانسان نسيت انك كما تُعذب ستُعذب وكما تحسب أخطاء من حولك وزلاتهم هناك من يُحصي أخطاءك وزلاتك غير غافل عنها
تناسى ذلك المخلوق العجيب ان الانسان ليس له إلاالذكر الطيب بعد رحيله .:(

القلم الإسلامي
03-03-2003, 09:03 PM
نـعـم :

( الإنسان .. ليس إلاّ الذكر الطيب بعد رحيله ! )

وإلاّ ... فهو لا شيء بجسده .. الذي يرحل سريعاً

فهلاّ فقه ذلك الإنسان المتغطرس .. الشرس ؟

لكِ تحياتي ،،،