المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الماسة السوداء - قصيدة للتشريح



ضاد
23-07-2006, 06:10 AM
هذه قصيدة لي قديمة بعض الشيء, وإن يكن أحد منكم قرأها يوما في منتدى ما لكاتب باسم ما, فذلك أنا, لأني نسيت المواضع التي كتبتها فيها وبأي الاسماء.
لا تدخروا جهدا في تشريحها.


قيل الجمال, فقلت مسلمة
ما أبصرت عينـي محيّاهـا
قالوا فأنّى؟ قلت غلّفهـا
بالحسن جلباب فأخفاهـا
عن كلّ خائنة فلست ترى
غير السّواد يعـمّ مرآهـا
ليس انتقاصا من مكانتهـا
فالماسة السّـوداء أغلاهـا
هو طاعة أمرت بها سلفـا
وعـبـادة لله مـولاهـا
تبغي بـه مرضاتـه أمـلا
في جنّة الفردوس تعطاهـا
قد أوتيت في الذّكر مفخرة
في سورة نالت مسمّاهـا 1
ضرب الإله بصبرها مثـلا
وعفافها و شديد تقواهـا 2
وصّى بها خيـرا ومرحمـة
خيرُ الورى فالكلّ يرعاها
وإذا رضا الرّحمن يتبعهـا
أمّا فيعطى بعـد إرضاهـا
صينت فحازت كل مفضلة
بين النساء وطاب ذكراها


1: سورة النساء, وليس ثمة سورة الرجال
2: أواخر سورة التحريم
وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ [11] وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ [12]

أبوالأسود
23-07-2006, 11:10 AM
السلام عليكم
جميل ماسطرت يداك
وأماأنا فلاأملك مبضعا للتشريح ,"فكل مبضع له في شعرنا إصابهْ"
تحياتي لكل مبدع.

خالد بن حميد
23-07-2006, 06:57 PM
بارك الله فيك , وجزاك الله خيراً . ونعمة هي والله أن نرى المرأة متجلببة بحجابها الذي هو مصدر عفتها , وصونها من الأعين المريضة . في الوقت الذي ينادي فيه الكثير بتخلي المرأة عن ذلك . والتي تبنتها دعوات كثيرة ليس المجال يتاح لذكرها . ويكفينا قول ذلك المذعور :

سيري كسير السحب لا تأني ولا تتعجلي
لا تكنسي وجه الشوارع بالإزار المسبلِ
أما من ناحية التشريح : فقولي كقول أخي أبي الأسود .
دمت بخير

محمد الجبلي
23-07-2006, 09:47 PM
السلام عليكم
مرحبا بك يا أخي في الإبداع
وقد وقفت على القصيدة متوهما في نفسي أهليتي للنقد فعدت بخفي حنين
تعجبني جدا نظرتك الى المرأة كماسة سوداء , المرأة تلك المخلوقة الرائعة التي يجب أن ننظر اليها كأثمن ما في الدنيا ونحافظ عليها أكثر من أرواحنا
مع محبتي ,,,,,,,,,,,,,,

ضاد
23-07-2006, 10:47 PM
أشكركم جميعا, ولا تحرموني نقدكم وتوجيهكم.

معالي
24-07-2006, 07:59 PM
السلام عليكم

لم أكن أعلم أن أستاذنا ضاد شاعر.
سعدتُ والله بذلك, ولولا ضيق وقتي الآن لقرأتها وعلقتُ, ولكن لي عودة قريبة إن شاء الله.

دمتم بخير.

معالي
09-08-2006, 03:29 AM
السلام عليكم

إنفاذا لوعد قطعته ها أنا اعود إلى الأستاذ ضاد وقصيدته.
وليسمح لي أستاذنا، فما هو إلا رأي أبديه, والرأي مخطئ ومصيب.
أما الموضوع فنبيل جدّ نبيل, وإن كان مستهلكا, إلا أننا بحاجة إلى معالجته كرات ومرات في هيكل بديع وبناء رفيع.

القصيدة بحاجة إلى تكثيف في صورها الفنية, وارتقاء ببنائها التصويري واللغوي, وإن كنتُ أعلم أن هذه القدرة لا تعوز شيخنا.
يحضرني الآن نص لأديب مبدع هو الأستاذ صالح الأحمر صاحب مجلة بث, وكان موضوع النص قريبا جدًا من موضوع هذه القصيدة, ولا زلتُ أذكر صورة فنية غاية في الروعة حين يقول:
"وقفت والرفعة قامتها..
..........
وقفت لتغزل خيط الشمس بخيط سواد عباءتها..
........." ا.هـ

ونصه حافل بالصور التي تستوقف القارئ كثيرًا رغم أن الموضوع مطروق كثيرا.


ليس انتقاصا من مكانتهـا
فالماسة السّوداء أغلاهـا
كما فهمتُ فالمقصود أن الماسة السوداء أغلى أشكال الماسة, ولكن ذلك أضعف بناء البيت, فالضمير يوحي للوهلة الأولى بأنه عائد إلى المسلمة لا الماسة.


قد أوتيت في الذّكر مفخرة
في سورة نالت مسمّاها
كنتُ أحدث يومًا أستاذتي, فقلتُ: لن نختلف على المسمى, فصححتْ لي: قولي الاسم أو التسمية ولا تقولي المسمى, فالمسمى هو ما أطلق عليه الاسم.


صينت فحازت كل مفضلة
بين النساء وطاب ذكراها
هنا أجبركم تحري استقامة الوزن على تذكير الفعل, مع أن الذكرى مؤنثة.


هذا شيء مما أراه, أصيب فيه وأخطئ, ومنكم أستاذنا نتعلم.
والله يحفظكم ويرعاكم.

ضاد
09-08-2006, 03:41 AM
أشكر لك أختي الفاضلة نقدك وتوجيهك. لقد أصبت في ما قلت. أنا لست بشاعر ولا بشويعر, أكتب حينما أحس أنني أريد أن أكتب, وهذا للأسف قليل الحدوث عندي!
بارك الله فيك ونفع بك الإسلام والمسلمين.

عسلوج
24-08-2006, 09:19 PM
مـوضوع ذو أهــمـية رغم تـكراره نـبـيل الـمـحتوى بـصدق الـمشاعـر ....
لكن لـيس كل نـص لـه صـدر وعــجز يـعتـبر قــصيـده حـتى لو اكتــسى صاحبـه بأحــرف الآدبـاء وغـلضـة الـشعراء.
كـل مـن يـكتب لـه دوافع يـجب احتـرامـها بـغض الـطرف على انتـمائه الـديني أو الـسياسي أو الـطائفي أو الإجتــماعـي , فـكلنـا شـعراء أو نـأمـل أن نـكون
وجـهة نـظري كمـا أشار الـعنــوان :
قيل الجمال, فقلت مسلمة <> ما أبصرت عيني محيّاهـا
/0 /0 //0 ///0 //0 ///0<> /0 /0 //0 /0/0//0 /0 /0
قالوا فأنّى؟ قلت غلّفهـا <> بالحسن جلباب فأخفاهـا
/0 /0 //0 //0 //0 ///0 <> /0/0//0/0///0/0/0
تقطيع على عجاله , مع أن حذف الهمزة للــقافيه لا يجوز
أمـا الـباقي مقاطعه الصوتية غير متساوية في الصدر والعجز بسبب دخول بعض الزحافات والعلل على تفاعيله
أقرب الـبحور الـصافـيه لهذا الوزن أراه الـرجـز مستفعلن,,,،
بعـد إصلاح الـخنـن وهنـاك بعض الأبيات أقرب للـبحر المـقتـضب وأخـريات للـمـجـتـث
إرتــباك فـي الـوزن وكسر منــذ الأبيات الأولى ..! خاليه من الـصور الـشعريــه والـوصف جاء تـقريــري أشـبــه بالــروايــه أوالـخاطره لولا هاته الـقافيــه الـمتـعـثره فـي أغـلبها. فقـدان للـمــوسيقى الـمـعتــاده والــتـي تــميز الــشعر فـي الأدب دون الـنــصوص الأخــرى ..
فما نظمته ليس شعرا وليس موزونا, بل كلام مسجوع.
أرجو أن تدرس العروض وأوزان الشعر حتى ترقى بنظمك إلى ما هو أفضل!

ضاد
24-08-2006, 09:28 PM
مـوضوع ذو أهــمـية رغم تـكراره نـبـيل الـمـحتوى بـصدق الـمشاعـر ....
لكن لـيس كل نـص لـه صـدر وعــجز يـعتـبر قــصيـده حـتى لو اكتــسى صاحبـه بأحــرف الآدبـاء وغـلضـة الـشعراء.
كـل مـن يـكتب لـه دوافع يـجب احتـرامـها بـغض الـطرف على انتـمائه الـديني أو الـسياسي أو الـطائفي أو الإجتــماعـي , فـكلنـا شـعراء أو نـأمـل أن نـكون
وجـهة نـظري كمـا أشار الـعنــوان :
قيل الجمال, فقلت مسلمة <> ما أبصرت عيني محيّاهـا
/0 /0 //0 ///0 //0 ///0<> /0 /0 //0 /0/0//0 /0 /0
قالوا فأنّى؟ قلت غلّفهـا <> بالحسن جلباب فأخفاهـا
/0 /0 //0 //0 //0 ///0 <> /0/0//0/0///0/0/0
تقطيع على عجاله , مع أن حذف الهمزة للــقافيه لا يجوز
أمـا الـباقي مقاطعه الصوتية غير متساوية في الصدر والعجز بسبب دخول بعض الزحافات والعلل على تفاعيله
أقرب الـبحور الـصافـيه لهذا الوزن أراه الـرجـز مستفعلن,,,،
بعـد إصلاح الـخنـن وهنـاك بعض الأبيات أقرب للـبحر المـقتـضب وأخـريات للـمـجـتـث
إرتــباك فـي الـوزن وكسر منــذ الأبيات الأولى ..! خاليه من الـصور الـشعريــه والـوصف جاء تـقريــري أشـبــه بالــروايــه أوالـخاطره لولا هاته الـقافيــه الـمتـعـثره فـي أغـلبها. فقـدان للـمــوسيقى الـمـعتــاده والــتـي تــميز الــشعر فـي الأدب دون الـنــصوص الأخــرى ..
فما نظمته ليس شعرا وليس موزونا, بل كلام مسجوع.
أرجو أن تدرس العروض وأوزان الشعر حتى ترقى بنظمك إلى ما هو أفضل!


أشكرك على رأيك المتحامل.
وأنا أحترمه.
وليس لي جواب سوى أن هذا البحر هو الكامل, فأرجوك أن تراجع وزن بحر الكامل حتى تعلم أنه ليس في هذه المحاولة الشعرية أي خطإ وزني.
وشكرا لك!

عسلوج
24-08-2006, 10:58 PM
الـبحــر الـكامـل
متفاعلن متفاعلن متفاعلن <> متفاعلن متفاعلن متفاعلن
///0 //0 ///0//0///0//0<> ///0//0///0//0///0//0
الـقصيدة على مطـــلعـها ..!
قيل الجمال, فقلت مسلمة <> ما أبصرت عيني محيّاهـا
/0/0//0///0//0///0 <> /0/0//0/0///0/0/0
أقرب بيت للكامل هو الآتـي مع تغــيـر وإضافة بعض المفردات صدر بلا عجز والـعروض هو قافية الـصدر فـكيف ترى كلمة :مـثلا؟
ضرب الإلاه بصبرها مثـلا <> وعفافها و شديد تقواها
///0//0///0//0///0 <> ///0//0///0//0/0/0
مـعذرة على التـعـقيب والـغـير الـمـتحامل..! لكن كما تــدين تــدان,أجــدِّد نُــصحي بـحـبـر قـلـمك ومــداده !
ما نظمته ليس شعرا وليس موزونا, بل كلام مسجوع.
أرجو أن تدرس العروض وأوزان الشعر حتى ترقى بنظمك إلى ما هو أفضل!

ضاد
24-08-2006, 11:35 PM
لعلك تحتاج درسا في بحر الكامل

يأتي الكامل تاما:

متفاعلن متفاعلن متفاعلن
متفاعلن متفاعلن متفاعلن

ومجزوء

متفاعلن متفاعلن
متفاعلن متفاعلن

جوازات الكامل:
تسكين التاء في جميع تفعيلات البيت, فتصير مستفعلن
وتأتي أعرض الكامل وأضربه على عدة أوجه:
الضرب: متفاعلن
العروض: متفاعلن فعلاتن مفعولن مستفعلن
وهناك وجه يأتي عليه الكامل هو أن تحذف من \متفاعلن\ \علن\ فتبقى \متفا\
ويأتي ذلك في تام الكامل
فتصير تفعيلاته:
متفاعلن متفاعلن متفا
متفاعلن متفاعلن متفا

وفي هذه الصورة, والتي استعملتها أنا في محاولتي الشعرية, يجب أن يأتي الضرب دائما \متفا\, ويجوز أن يأتي العروض على وزن \متفا\ أو \متْفا\ بتسكين التاء, ولا يجوز المراوحة بين الصيغتين في القصيدة الواحدة, فصيغة البيت الأول تلزم كامل القصيد.

أمثلة:
أحمد شوقي:
عبث الغرام بنا فروعنا *** أنا بالغرام وأنت بالزجر
يا طير لا تجزع لحادثة *** كل النفوس رهائن الضر

بشار بن برد:
لا يؤنســــــنّك من مُخبأَة *** قول تغلّظه وإن جــــرحا
عسر النساء إلى ميــــاسرة *** والصعب يمكن بعد ما جمحا


أما مجزوء الكامل فيجوز في تفعيلة العروض فيه مدان, إما مد سكون, أو مد حركة وسكون, فيصير عندنا:
االوزن 1
متفاعلن متفاعلن
متفاعلن متفاعلن
الوزن 2
متفاعلن متفاعلن
متفاعلن متفاعلن مْ
الوزن 3
متفاعلن متفاعلن
متفاعلن متفاعلن متْ

أمثلة:

بشار بن برد:
يا ليلتي تزداد نكرا
من حب من أحببت بكرا
وكأن رجع حديثها
قطع الرياض كُسين زهرا

أحمد شوقي:
صور تريك تحركا
والأصل في الصور السكونْ
ويمر رائع صمتها
بالحس كالنطق المبينْ



هذه مسألة الوزن.
أما المعاني فلكل قارئ حق نقدها, تقبلها أو رفضها.
وما وضعتها في هذا المنتدى الطيب إلا لذلك.
أدافع عن الوزن ولا أدافع عن المعنى.

هذا وجزاك الله خيرا وبارك فيك وأكرمك!

معالي
25-08-2006, 07:42 AM
رفقا _أستاذ عسلوج_...

ضاد
25-08-2006, 01:16 PM
رفقا _أستاذ عسلوج_...


أنا أعرف لمَ كل هذا التحامل.
وليس يزعجني في نفسي.
لأن من مبادئ الإسلام ومبادئي أن العمل القليل مع النية الحسنة يبلغ ما لا يبلغه العمل الكثير مع النية غير الحسنة.
فما قيمة الشعر إذا كنت فطحلا وصرفته في "وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ * أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ * وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ"؟

عسلوج
25-08-2006, 01:38 PM
لعلك تحتاج درسا في بحر الكامل
؟
؟
؟
؟
هذا وجزاك الله خيرا وبارك فيك وأكرمك!

الـكامل:( صعب سلمه اراد ان يقومه فعجمه )


الكلام من أعلى وظائف الدماغ..
وحسن الكلام يدل على الذكاء حتى ولو لم يكن شعراً..
وهنا أود القول أن من يعطي للشعر والنثر والخاطره ... إلخ السمو المطلوب هو صدق الشعور وحيويته وحنانه ودفئه أكثر من الشكل الذي يعبر به عن هذه المعاني الرقيقة السامية..
لكن النثر لاشك هو النسر الذي يعيش في سفوح الجبال الشاهقة والـجدير بالذكر نزار قباني أما الشعر فهو الصقر الذي يستوطن القمم وكلاهما موهبة لاتكتسب بل تولد مع صاحبها..
والشاعر يسهل عليه التعبير بالنثر لأن الأمر لايعدو كونه نزول من القمة للسفح أما الذي يكتب النثر ويتقن علم العروض فإنه إذا أراد الصعود للقمة حيث مسكن الشعر فإنه يصل لاهثاً متعَباً ومتعِباً..
ولأن الشعر ديوان العرب عملت المحافل الثقافية المشبوهة على محاربته وإحلال النثر مكانه لكن:
كناطح صخرة يوماً ليوهنها<><><>فما وهنت وأوهى قنه الوعلُ
وبقي من حاول أن يخترق الشعر في كهفه المأجور وبقي الشعر صقراً حائماً من قمةٍ لقمة
قد لايعجب هذا الرأي الكثيرين لكنه يبقى رأياً صاباً من وجهة نظري على الأقـل..
لكن يجب علي أن أوضح أنني لاأقصد هنا النثر بشكل عام ففي الأدب أشكال تعبيرية غير الشعر مثل النثر والرواية والخاطرة وهي كما الشعر يكسبها سموها الصدق في المضمون وليس الشكل
والشعر ليس أفضل وسائل التعبير وكبار هذه الأمة لم يكونوا شعراء..
والنبي صلى الله عليه وسلم رفعه الله عن مقام الشعر في قوله تعالى: وما علمناه الشعر وماينبغي له
لكنني قصدت نـمط من الكتابه الذي يحاول البعض إقحامها في ميدان الشعر كأصحاب قصيدة النثر والعمودي
والتـفعـيلي وأقصد أيضاً أولئك الذين يمتلكون ناصية علم العروض والذين مطلوب منهم أن يكونوا قضاة للحكم على نصوص الموهوبين فتراهم يحاولون استخدام خبرتهم العروضية في ارتقاء خيول الشعر التي لاتمنح ظهورها إلا للموهوبين...
هؤلاء وأولئك يتعبون لإن الشعر كما يقول الحطيئة:
الشعر صعبٌ وكاملٌ سلمه
إذا ارتقى فيه الذي لايعلمه
زلت به إلى الحضيض قدمه
يريد أن يعــربه فيعجمه
ويتعبون غيرهم دون جدوى،ولايصلون لشيء حتى لوامتلكواالأدوات المروجة لهم مـا كان للـخليل الـفراهـدي
أن أرَّخـها وماأكثرها وماأكثرهم..
ثانية أود أن أكون أوضحت مقصدي ولاأظن أنني في يوم ما أسعى لتفضيل نفسي في أي مجال وحاشا لله أن أفعل ذلك ...
فأنا لاأقلل من شأن الآخرين فلكل ميدانه واعلم أيها الـفاضل أنني أول مرة في هذا المنتدى أتناول صيغة الناقد
والسبب افتزاز منك على محذوفاتي حفضك الله ورعاك
لكن من لايمتلك أجنحة الصقر وتغريد البلبل ليحلق في فضاء الشعر فإن فضاء النثر أكثر سهولة له والعلم لله ..
<><><><><><><><><><>
أنا أعرف لمَ كل هذا التحامل.

إن الله أدرى بـما فـي الـصدور فمابالك بنـية الآخرين...! أتـمنى لـك التـوفيق وحـسن المـعاشره مـع مـن يـختـلفك الـرأي وكلنا يشهد بأن الله واحد أحـد والنـقاش لا يجب أن يفسد للودِّ قــضيـه فنحن مسلمون ,,
تـحياتي ,,,,,

ضاد
25-08-2006, 02:27 PM
أخي الكريم,
أشكرك على ردك,
فمنك أتعلم.
سلام عليك,
ولكل منا مقام معلوم.