المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ويلُمَها خطة (( قصيدة مهداة لأبي طارق ))



محمد الجبلي
04-08-2006, 09:19 PM
السلام عليكم / هذه قصيدة قلت شطرها الأول قبل سنوات ولم أجزه وفجأة قبل دقائق انهال الباقي علي , فأحببت أن أهديها إلى أبي طارق لأنه نجح بمكره الجميل أن يستخرج مني وعدا بقصيدة , وكما قلت فقد ارتجلت فالله الله في ملاحظاتكم

أعلل النفس لا أدري لها طلبا = إلا اتخذت لها في نيله سببا
وأشرب الصبر والأحلام ما فتأت = تغازل النفس مهما صبرها غلبا
يا نفس ويحك قد كلفتني شططا = يا نفس ويحك قد جننتني عجبا
أكلما ارتسمت أكذوبة جعلت = من لم يطق نيلها في الجهد قد كذبا
أكلما رحلت أمنية حضرت = أخرى , فتجعلها يا قلب مطلَبا
((وَيْلُمِّها خطةً , ويلُمِّ قابلها )) = تقضي مطاردة الأوهام مكتسبا
تقضي بأن أفني الأيام في طلبي = وكلما مر عام زدته رجبا
أجادل النفس لكن لا اقتناع لها = أن الإله لما نرجوه قد كتبا
فإن اطعناه فيما يبتغيه لنا = أعاضنا عن منانا بعض ما وهبا
وإن عصينا تعبنا في مطالبنا = ولن نحصّل إلا الهم والتعبا]


مع محبتي ,,,,,,,,,,

خالد بن حميد
04-08-2006, 09:53 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نجاح مكري هذه المرة يشجعني للمرات القادمة .:)
ثم هل تظن أنهم سيرحمونك وقد أهديتها لأبي طارق ؟ ;)
ومع ذلك أقول أن القصيدة من نظرتي لها جيدة , ولا أرى بها بأساً إن شاء الله .
شكر الله لك الهدية الأكثر من رائعة . بورك فيك أخي الحبيب وجزاك الله خيراً .

نائل سيد أحمد
04-08-2006, 10:32 PM
ولـن نحصّـل إلا الهـم والتعبـا : صدقت ، ينطبق على واقع من سار في طريق تخالف نهج الرحمن ، ولذكر الله أكبر ، الا بذكر الله تطمئن القلوب .

محمد الجبلي
10-08-2006, 10:10 PM
السلام عليكم /
اخي ابا طارق شكرا لك على قبول الهدية , اما الرحمة فلا اطلبها من النقاد لأن رحمة الناقد تضليل للشاعر
أخي نائل / صدقت والله , لكن هذه القصيدة تحكي الصراع النفسي الذي ليس البعد عن الله سببه بل إنه فطرة البشر

معالي
24-08-2006, 07:39 AM
صدقتَ إنّ المنى في العمر مُطـّلبــا *** فاقسِمْ لنيل جنان الخلد ما كـُتـِبا
هناك كلُّ المنى _يا شيخ_ رابضة *** يفرج الله عنـّــا الهمّ والتعبــــــا