المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نمى أو نما ؟



المعلم
07-03-2003, 08:42 PM
الإخوة الأساتذة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيما أفصح كتابة
نما إلى علمنا ....
أو
نمى إلى علمنا ... ؟
مقرونًا جوابكم بالتعليل أو الدليل أو كليهما.

الشعاع
07-03-2003, 10:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي المعلم

بعد الرجوع إلى المعاجم وجدت أن ( نما ) خاص بالزيادة وما يتفرع منها .

وأن ( نمى ) تأتي بمعنى شاع . وارتفع ... ومعاني أخرى تتفرع منها .

وعليه فإنى أرى أنه من الصواب أن نقول

نمى إلى علمنا .

أخوك الشعاع .

أبو سارة
08-03-2003, 05:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعتقد أنه لايوجد فرق بين القول:
نما إلى علمنا .... اذا كان المعنى ( نما ) خاص بالزيادة
فنقول:
زاد الى علمنا
وقولنا:
نمى إلى علمنا ... اذا كان المعنى( نمى ) تأتي بمعنى شاع . وارتفع
فنقول:
ارتفع الى علمنا او وصل الى علمنا
وقرأت تفصيل لطيف لهذه الفروق من الأستاذ الأخفش أو الفراء في هذا المنتدى000 لا أذكر بالضبط
قال ابن قتيبة في أدب الكاتب مانصه:
" إذا كان الفعل على ثلاثة أحرف ، ولم تدرِ أمنْ ذوات الياء هو أو من ذوات الواو رَددته الى نفسك، فما كانت اللام فيه ياء كتبته بالياء، نحو:قضى ورمى وسعى ، لأنك تقول: قضيتُ ورميتُ وسعيتُ ، وما كان لام فعلْتُ منه واواً كتبته بالألف، نحو: دَعَا وغَزَا وسَلا ، لأنك تقول:دعوت وغزوت وسَلَوْتُ" اهـ
فهل يدخل فيها :
نما ، نمى
جبا ، جبى

ارجو أن تقبلوا مشاركتي معكم ، وكم أنا بحاجة لتصويباتكم المليحة وربما تكون الأبواب التصريفية هي الفيصل بهذا الموضوع0
والسلام

بديع الزمان
08-03-2003, 04:22 PM
لأبي سارة كل التقدير على هذه الإضافات المميزة 0

ابن مالك
20-03-2003, 08:17 PM
السلام عليكم
لي رأي في المسألة
قرأت قديما أن الألف إذا وقعت في آخر الفعل الثلاثي فنرد الألف إلى أصلها فإن انقلبت الألف واوا كتبنا الألف قائمة( ا )و إن كان أصل الألف ياء كتبنا الألف على صورة الياء( ى )
فكلمة ( نمى ) أصلها ينمو إذا تكتب على حسب القاعدة السابقة هكذا ( نمى )
والله أعلم

طالب
29-03-2003, 07:42 PM
اذا كان نمى اصلها ينمو فاعتقد انها تكتب نما لانها اصلها واو والوا تقلب الف

ابن جني
29-03-2003, 08:32 PM
جاء في المعجم الوسيط:
نمى الحديثُ: شاع.
ومعنى نمى إلى علمنا: بلغ ووصل إلى علمنا.
والله أعلم.

الأخطل
15-05-2003, 01:16 PM
جاء في معجم ( مقاييس اللغة )

أنّ ( نمى ـ ينمي ) يدل على زيادة وارتفاع

فنقول : نمى المال ينمي : زاد
ونمى الخضاب ينمي وينمو : زاد حمرة وسوادا
وتنمى الشيء : ارتفع من مكان إلى مكان
وانتمى فلان إلى حسبه : انتسب
ونمّيت الحديث : أشعته





هذا مالديّ .........................................الأخطل

أبو عبد الرحمن
19-05-2003, 09:25 PM
يجوز كتابتها بالوجهين :

1- نما ينمو (ن م و ): نمواً ، نما النبات ( زاد و كثر ) نما إليه الحديث :
أسنده إليه و رفعه ، نما الخضاب في الشعر او اليد : زاد حمرةً أو سواداً ........ الخ هنا ( الألف ثالثة أصلها واو )

2- نمى ينمي ( ن م ي) نمياً و نماءً نمى المال ( زاد و كثر ) نمى إليه
الحديث : أسنده إليه ورفعه .......... الخ هنا ( الألف ثالثة أصلها ياء )

هناك كلمات كثيرة تكتب بالوجهين .
قد يكتب الطالب وجهاً صحيحاً فيخطئه المعلم الذي لا يعلم جواز كتابة
بعض الكلمات بالوجهين .

نما إليه الحديث .
نمى إليه الحديث .

ربحي شكري محمد
19-05-2003, 10:44 PM
ضليعٌ أنت بالإملاء أبا عبد الرحمن

المعلم
21-05-2003, 02:00 PM
أشكر الإخوة كافة ،
وإن كان من رد فلا أزيد على تقديري لمشاركاتكم وتفاعلكم .

أخي ( أبو عبد الرحمن ) أجزت كتابة ( نما / نمى ) كلتيهما على حد سواء في أي استعمال ، وهذا لي عليه تحفظ فلا أظن معنى ( نما ) في ( نما النبات ) مثيلة ( نمى ) في ( نمى المال ) .
فما رأيكم ؟.

الكاتب1
16-07-2003, 01:05 AM
أنا مع رأي الأخ " أبو عبد الرحمن "

لأن " نما " لها أصلان

1- نما من ( نمو ) نما النبات ( زاد و كثر ) ( الألف ثالثة أصلها واو )

2- نما من (نمي) نمياً و نماءً نمى المال ( زاد و كثر ) نمى إليه

الحديث : أسنده إليه ورفعه .......... الخ هنا ( الألف ثالثة أصلها ياء )


هذا والله أعلم

د.محمد الرحيلي
16-07-2003, 03:03 AM
اتفق مع أخي أبي عبدالرحمن وأخي النحوي الصغير

وذلك للأصل الواوي واليائي

وذو الأصلين تجوز كتابته بالوجهين

تأبط خيرا
16-07-2003, 02:57 PM
نمي

النَّماءُ الزيادة . نَمَى يَنْمِي نَمْياً و نُمِيّاً و نَماءَ زاد وكثر, وربما قالوا يَنْمُو نُمُوًّا المحكم : قال أَبو عبيد قال الكسائي ولم أَسمع يَنْمُو, بالواو, إِلا من أَخَوين من بني سليم, قال : ثم سأَلت عنه جماعة بني سليم فلم يعرفوه بالواو; قال ابن سيده : هذا قول أَبي عبيد, وأَما يعقوب فقال يَنْمى و يَنْمُو فسوَّى بينهما, وهي النَّمْوة و أَنْماه الله إِنْماءً قال ابن بري : ويقال نَماه اللهُ, فيعدّى بغير همزة, و نَمَّاه فيعدِّيه بالتضعيف; قال الأَعور الشَّنِّي, وقيل : ابن خَذَّاق : لقَدْ عَلِمَتْ عَمِيرةُ أَنَّ جارِي

إِذا ضَنَّ المُنَمِّي, من عِيالي

و أَنْمَيْتُ الشيءَ و نَمَّيْته جعلته نامياً . وفي الحديث : أَن رجلاً أَراد الخروج إِلى تَبُوكَ فقالت له أُمه أَو امرأَته كيف بالوَدِيِّ ؟ فقال : الغَزْوُ أَنْمَى للوَدِيِّ أَي يُنَمِّيه الله للغازي ويُحْسن خِلافته عليه . والأَشياءُ كلُّها على وجه الأَرض نامٍ وصامِتٌ : فالنَّامي مثل النبات والشجر ونحوِه, والصامتُ كالحجَر والجبل ونحوه . و نَمَى الحديثُ يَنْمِي ارتفع . و نَمَيتُه رَفَعْته . و أَنْمَيْتُه أَذَعْته على وجه النميمة وقيل : نَمَّيته مشدَّداً, أَسندته ورفعته, و نَمَّيته مشدداً أَيضاً : بَلَّغته على جهة النميمة والإِشاعة, والصحيح أَن نَمَيْته رفعته على وجه الإِصلاح, و نَمَّيته بالتشديد : رفعْته على وجه الإِشاعة أَو النميمة . وفي الحديث أَنَّ النبي, قال : ليس بالكاذب مَن أَصلح بين الناس فقال خيراً ونَمَى خيراً قال الأَصمعي : يقال نَمَيْتُ حديث فلان, مخففاً, إِلى فلان أَنْمِيه نَمْياً إِذا بَلَّغْته على وجه الإِصلاح وطلب الخير, قال : وأَصله الرفع, ومعنى قوله ونَمَى خيراً أَي بلغ خيراً ورفع خيراً . قال ابن الأَثير : قال الحربي نَمَّى مشددة وأَكثر المحدثين يقولونها مخففة, قال : وهذا لا يجوز , وسيدنا رسول الله, لم يكن يَلْحَن, ومن خفف لزمه أَن يقول خير بالرفع, قال : وهذا ليس بشيء فإنه ينتصب بنَمَى كما انتصب بقال, وكلاهما على زعمه لازمان, وإنما نَمَى متعدّ, يقال : نَمَيْت الحديث أَي رفعته وأَبلغته . ونَمَيْتُ الشيءَ على الشيء : رفعته عليه . وكل شيء رفعته فقد نَمَيْته ; ومنه قول النابغة : فعَدَّ عمَّا تَرَى, إذْ لا ارْتِجاعَ له

وانْمِ القُتُودَ على عَيرانةٍ أُجُدِ

ولهذا قيل : نَمَى الخِضابُ في اليد والشعر إنما هو ارتفع وعلا وزاد فهو يَنْمِي وزعم بعض الناس أَن يَنْمُو لغة . ابن سيده : و نَما الخِضاب ازداد حمرة وسواداً; قال اللحياني : وزعم الكسائي أَن أَبا زياد أَنشده : يا حُبَّ لَيْلى , لا تَغَيَّرْ وازْدَدِ

وانْمُ كما يَنْمُو الخِضلبُ في اليَدِ

قال ابن سيده : والرواية المشهورة وانْمِ كما يَنْمِي . قال الأَصمعي : التَّنْمِيةُ من قولك نَمّيت الحديث أُنَمِّيه تَنْمِية بأَن تُبَلِّغ هذا عن هذا على وجه الإفساد والنميمة, وهذه مذمومة والأُولى محمودة, قال : والعرب تَفْرُق بين نَمَيْت مخففاً وبين نَمّيت مشدداً بما وصفت, قال : ولا اختلاف بين أَهل اللغة فيه . قال الجوهري : وتقول نَمَيْتُ الحديثَ إلى غيري نَمْياً إِذا أَسندته ورفعته; وقول ساعدة بن جؤية : فَبَيْنا هُمُ يَتّابَعُونَ ليَنْتَمُوا

بِقُذْفِ نِيافٍ مُسْتَقِلٍّ صُخُورُها

أَراد : ليَصْعدُوا إلى ذلك القُذْفِ . و نَمَيْتُه إلى أَبيه نَمْياً و نُمِيًّا و أَنْمَيْتُه عَزَوته ونسبته . و انْتَمَى هو إليه : انتسب . وفلان يَنْمِي إلى حسَبٍ ويَنْتمِي : يرتفع إليه . وفي الحديث : مَن ادَّعَى إلى غير أَبيه أَو انتَمَى إلى غير مواليه أَي انتسب إليهم ومال وصار معروفاً بهم . و نَمَوْت إليه الحديثَ فأَنا أَنْمُوه و أَنْمِيه وكذلك هو يَنْمو إلى الحسب ويَنْمِي, ويقال : انْتَمَى فلان إلى فلان إذا ارتفع إليه في النسب . و نَماه جَدُّه إذا رَفع إليه نسبه; ومنه قوله : نَماني إلى العَلْياء كلُّ سَمَيْدَعٍ

وكلُّ ارتفاعٍ انتماءٌ . يقال : انْتَمَى فلان فوق الوِسادة; ومنه قول الجعدِي : إذا انْتَمَيا فوقَ الفِراشِ , عَلاهُما

تَضَوُّعُ رَيّا رِيحِ مِسْكٍ وعَنْبرِ

و نَمَيتُ فلاناً في النسب أَي رفعته فانْتَمَي في نسبه . و تَنَمّى الشيءُ تَنَمِّياً ارتفع; قال القطامي : فأَصْبَحَ سَيْلُ ذلك قد تنَمَّى

إلى مَنْ كان مَنْزِلُه يَفاعا

و نَمَّيت النار تَنْمِيةً إذا أَلقيت عليها حَطَباً وذكَّيتها به . و نَمَّيت النارَ : رفَعتها وأَشبعت وَقودَها . و النَّماءُ الرَّيْعُ . و نَمى الإِنسان : سمن . و النامِيةُ من الإِبل : السَّمِينةُ . يقال : نَمَتِ الناقةُ إذا سَمِنَتْ . وفي حديث معاوية : لَبِعْتُ الفانِيةَ واشتريت النامِية أَي لبِعْتُ الهَرمة من الإِبل واشتريت الفَتِيَّة منها . وناقة نامِيةٌ سمينةٌ, وقد أَنْماها الكَلأُ . و نَمى الماءُ : طَما . و انتْمَى البازي والصَّقْرُ وغيرُهما و تنَمَّى ارتفع من مكان إلى آخر; قال أَبو ذؤيب : تنَمَّى بها اليَعْسُوبُ, حتى أَقَرَّها

إِلى مَأْلَفٍ رَحْبِ المَباءَةِ عاسِلِ

أَي ذي عَسَل . و النَّامِيةُ القَضِيبُ الذي عليه العَناقيد, وقيل : هي عين الكَرْم الذي يتشقق عن ورقه وحَبِّه, وقد أَنْمى الكَرْمُ . المفضل : يقال للكَرْمة إِنها لكثيرة النَّوامي وهي الأغصان, واحدتها نامِيةٌ, وإِذا كانت الكَرْمة كثيرة النَّوامي فهي عاطِبةٌ, و النَّامِيةُ خَلْقُ الله تعالى . وفي حديث عمر, لا تُمَثِّلوا بنامِيةِ الله أَي بخَلْق الله لأَنه يَنْمي, من نَمى الشيءُ إِذا زاد وارتفع . وفي الحديث : يَنْمي صُعُداً أَي يرتفع ويزيد صعوداً . وأَنْمَيْتُ الصيدَ فنَمى ينْمي : وذلك أَن ترميه فتصيبه ويذهب عنك فيموت بعدما يَغيب, ونَمى هو; قال امرؤ القيس : فهْو لا تَنْمِي رَمِيَّته

ما له ؟ لا عُدَّ مِنْ نَفَرِه

ورَمَيْتُ الصيدَ فأَنْمَيْتُه إِذا غاب عنك ثم مات . وفي حديث ابن عباس : أَن رجلاً أَتاه فقال إني إرْمي الصيدَ فأُصْمِي وأُنْمي , فقال : كل ما أَصْمَيْتَ ودَعْ ما أَنْمَيْتَ; الإِنْماءُ ترمي الصيد فيغيب عنك فيموت ولا تراه وتجده ميتاً, وإنما نهى عنها لأَنك لا تدري هل ماتت برميك أَو بشيء غيره, والإِصْماء : أَن ترميه فتقتله على المكان بعينه قبل أَن يغيب عنه, ولا يجوز أَكله لأَنه لا يؤمَن أَن يكون قتله غير سهمه الذي رماه به . ويقال : أَنْمَيْتُ الرَّمِيَّةَ, فإِن أَردت أَن تجعل الفعل للرمِيَّةِ نَفْسها قلت قد نَمَتْ تَنْمي أَي غابت وارتفعت إلى حيث لا يراها الرامي فماتت, وتُعَدِّيه بالهمزة لا غير فتقول أَنْمَيْتُها, منقول من نَمَت; وقول الشاعر أَنْشده شمر : وما الدَّهْرُ إلا صَرْفُ يَوْمٍ ولَيْلَةٍ :

فَمُخْطِفَةٌ تُنْمي , ومُوتِغَةٌ تُصْمي

المُخْطِفَةُ : الرَّمْية من رَمَيات الدهر, والمُوتِغَةُ : المُعْنِتَةُ . ويقال : أَنْمَيْت لفلان وأَمْدَيْتُ له وأَمْضَيْتُ له, وتفسير هذا تتركه في قليل الخَطإِ حتى يبلغ أَقصاه فتُعاقِب في موضع لا يكون لصاحب الخطإ فيه عذر . و النَّامي الناجي; قال التَّغْلَبيّ : وقافِيةٍ كأَنَّ السُّمَّ فيها

وليسَ سَلِيمُها أَبداً بنامي

صَرَفْتُ بها لِسانَ القَوْمِ عَنْكُم

فخَرَّتْ للسَّنابك والحَوامي

وقول الأَعشى : لا يَتَنَمَّى لها في القَيْظِ يَهْبِطُها

إلاَّ الذين لهُمْ , فيما أَتَوْا, مَهَلُ

قال أَبو سعيد : لا يَعْتَمِدُ عليها . ابن الأَثير : وفي حديث ابن عبد العزيز أَنه طلَب من امرأَته نُمِّيَّةً أَو نَمامِيَّ ليشتري بها عنباً فلم يجِدْها; النُّمِّيَّةُ الفَلْسُ, وجمعها نَمامِيُّ كذُرِّيَّةٍ وذَرارِيّ . قال ابن الأَثير : قال الجوهري النُّمِّيُّ الفَلْس بالرومية, وقيل : الدرهم الذي فيه رَصاص أَو نُحاس, والواحدة نُمِّيَّةٌ وقال : النَّمْءُ و النِّمْوُ القَمْلُ الصِّغار

الأحمر
16-07-2003, 06:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز ( تأبط خيرًا )
شكرًا لك على ما أتحفتنا به من معلومات قيمة حول هذا الموضوع
فجزاك الله كل خير على ما سطرته أناملك

المعلم
08-06-2006, 01:48 PM
لكم جزيل الشكر ، ونفع بعلمكم
هكذا تقرأ المعاجم ، والعلم بحر
ما رأيكم فيمن قال : إن الأصل أن يقال :(نما ــ ينمو) ، إذا لم يكن للنامي حكم الانفصال ، كما تقول : نما النبات ، أما إذا كان النامي ينفصل ، فتقول :( نمى ــ ينمي )مثل : نمى الدود ، أي كثر ، وفي الحيث الشريف ( فصارت تنمي كما ينمي الدود ) ؟
وعلى هذا فهناك فرق .