المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مساكين



الخيزران
10-03-2003, 05:03 PM
مساكين آباء هذا الزمان

يفنون أعمارهم في بناء الهياكل، وتبقى الهياكل كما كتب لها مجرد
أشياء خالية من معنى الحياة . فنجد الواحد منهم يجعل جل همّه
في تربية أبنائه أن يأكل الولد ما يغذيه ، وينام ما يكفيه ، ويلبس ما
يجمِّله ، ويركب ما يريِّحه ، ويحثُّه على أن يغذ السير مدة طفولته
وشبابه وفتوته ليحصل على ورقة ( شهادة ) تمكِّنه من أن يتبوء من
الدنيا مقعده .

ويكبر الهـ يـــــ ـــكـ ل ليلد هيكلاً آخر ، حتى أصبحت الدنيا هياكل مسنَّدة .

أين من هؤلاء نفوس عمرت الأرض خيراً ،وما زالت ؟ أين منهم من يحث
ابنه على النوم مبكرا حتى يدرك صلاة الفجر جماعة لا ليدرك طابور
الصباح ؟ أين منهم من ينهى ولده عن الغش حتى لا يناله وعيد الرسول
صلى الله عليه وسلم : " من غشنا فليس منا " لا لئلا يراه أستاذه
فيطاله عقابه ؟

مسكينة هي الهياكل ضلت الطريق عندما ضلّ أصحابها سبيل الحق ،
وما هو إلا غرس المراقبة الذاتية للنفس حتى تستشعر وجود الله في
كل زمان ومكان .

**أخي الإنسان : اغرس في أبنائك المراقبة الذاتية للنفس ، وستجري -
بإذن الله - فيهم دماء الحياة الآدمية .

بقلم الخيزران

بوحمد
13-03-2003, 05:30 AM
نعم ، تربية الأبناء مسؤلية أعاننا الله عليها.
أحسنت بتذكيرنا وأخلصت لنا النصيحة فجزاك الله عنا خيراً.
بوحمد

د.محمد الرحيلي
13-03-2003, 03:15 PM
كلمات صدرت من القلب وستعبر إلى القلب

ياله من تعبير رائع

الـهــــــــيــــاكــــــل

دام ألقك وحرصك وتوجيهك

إلى الأمام أيها المربية الفاضلة

الخيزران
13-03-2003, 07:23 PM
جزاكما الله خيراً ، ونفع بكما أمة الإسلام .

وأسأل الله عز وجل أن يعين كل راعٍ على القيام بأمر رعيته كما يحب ربنا ويرضى ، إنه سميع مجيب .