المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ذكريات المناقشات العلمية



الكاتبة
14-08-2006, 03:20 AM
عزيزاتي ... أعزائي

معشر الفصحاء

تحية طيبة للجميع
أحببت أن يشاركني الجميع في تسجيل ذكرياتهم مع رحلاتهم العلمية وخاصة ساعة الصفر..

وقـــــــــــت المــــــــنــــــاقـشـة ;)

عندما تختلط مشاعر التوجس والخوف مع فرحة النجاح والنصر
لحظة لم أعشها بعد .. لكن شاهدت منها الكثير مما جعلني أبكي أحيانا(ops

لذلك أود ممن عاش هذه اللحظة أن يشارك ويكتب عن :

حالته قبل المناقشة بأيام .
حالته قبل المناقشة بساعات.
حالته مع بدأ المناقشة.
المواقف العصيبة التي مرت عليه أثناء المناقشة .
المواقف الطريفة .
جو قاعة المناقشة عامة .
موقف مشرفك أثناء المناقشة .
لحظة إعلان النتيجة.

اجتمعت اللجنة المؤلفة من .......................


اللهم هون علينا سكرات المناقشة!


مع تحياتي/ الكاتبة

أنا البحر
15-08-2006, 06:33 AM
حضرت عددا من المناقشات العلمية, ولا أخفيكم سرا أني _وأنا إحدى الحضور_ أجد في نفسي من الرهبة ما أجد, فما حال ذاك الطالب.
لكن مما لاحظته أن من المناقشين من يزيد الطين بلة ويزيد من قلق الطالب بأسلوبة وتصيده لكثير من أخطائه, ويدخل الخوف والرهبة في نفس الحاضرين لاسيما من سيمرون بهذا الموقف.
والبعض الآخر من المناقشين على العكس من ذلك تماما فيبدأ بذكر محاسن الرسالة وإيجابياتها ويبين الجهد الذي بذله الطالب, ثم يبين أن العمل الإنساني مهما بلغ من الكمال فلابد وأن يشوبه شيء من النقص, ثم يبدي ملاحظاته بعد أن بث الطمأنينة في نفس الطالب.



وقد قرأت في ملتقى أهل التفسير عن
مقالة للدكتور محمود الطناحي رحمه الله بعنوان: "الرسائل الجامعية..و..ساعة ثُمَّ تنقضي", وذلك ضمن مقالاته المجموعة (2/677), بيَّن فيها بعض المآسي التي تحدث في أروقة النقاش للرسائل العلمية.

وهذا رابط ذا علاقة من ملتقى أهل التفسير:
في أروقة النقاش للرسائل العلمية (http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=3616&highlight=%C7%E1%E3%E4%C7%DE%D4)


ننتظر ممن خاضوا غمار المناقشة أن يأتونا بشيء من أخبارها.

شكرا لك أختي الكاتبة على إثارة هذا الموضوع.

الكاتبة
16-08-2006, 01:32 AM
شكرا مشرفتنا الغالية على مرورك ومشاركتك .. وبانتظار المزيد من الذكريات
لكن أين أجد مقالة محمود الطناحي؟ هل هناك عنوان كتاب ؟

مع خالص تحياتي

د.علي السعود
16-08-2006, 02:49 PM
أختي الكاتبة :
بالنسبة لي ، منذ سلمت رسالتيّ ، لم أفتحهما البتة ، إلا في وقت المناقشة ، لكن كنت قبلها مرتاحا ، وأنام بشكل عادي ، وقد كتبت قبل المناقشة بيوم العرض لهما ، وأحرص جدا ألا تكون المقدمة أو طريقة العرض كما في الرسالتين ، لأن أحب أن يستمع المناقشان لشىء جديد .
كنت أدخل بثقة مما قدمته ، مع أني وأنا أعمل على الرسالتين ، كنت أتوقع أسئلة ستطرح عليّ في موطن ما ، أو اعتراضات على أمر ما ، وأكون وقتها حاضر الذهن ، حتى في أثناء صياغة بعض العبارات ، أحاول أن أكون مناقشا لما أعمل ، ولذا يصير ثمة توافق في أثناء المناقشة لما قد توقعته من قبل .
أدخل ولديّ مبادئ لا بد من عملها :
- احترام المخالف لي من المناقشين حتى ولو كانا على خطأ .
- ألا أن أُجرّ بأسلوبهما إلى رفع صوت ، أو تعبيرات لا تليق ، أو غضب يظهر علي .
- أن أقوّم المناقش - إن كنت أعرفه من قبل - ، هل هو ممن يرحب بالمحاورة معه ، أو هو ممن يحبذ ( سمعنا وأطعنا ) ، لأن الباحث يكون في المناقشة يكون بين قاض وجلاد في الوقت نفسه .
وإن كنت لا أعرفه أحاول تحليله من خلال طريقة بدايته في المناقشة .
- ألا أحاول بين ضعف المناقش ، إذا أخطأ بشىء علمي ، عليّ أن أبين بهدوء ، ولا أظهر له عواره في مسألة قد أخطأ فيها .
- إن أبدى لي المناقش رؤية تخالف الجوانب العلمية ، أثني على قوله ، وأقول فعلت هذا بناء على الأسس العلمية التي تعلمتها ، كي أحفظ له كرامته .
- في الخطأ المحض مني عليّ ألا أماري فيه ، أوأحاول أن أوجد له التصويب الزائف ، بل عليّ شكره على تلك اللفتة الجميلة .
- أؤمن دائما أني أتعامل مع بشر ، تؤثر فيهم الطبائع ، حتى ولو كانوا أولي علم ، ولذلك عليّ القبول بهم أيا كان أمرهم .
- عليّ ألا أكون وديعا بدرجة يفهم منها الضعف ، وذلك بأن أستعمل الردّ الجميل ، بصياغة جيدة ، وبدلالة واضحة .
- ألا أكون مستمعا فقط بل مشاركا في كل ما أرى ضرورة في المشاركة فيه ، لأنه يبين على شخصيتي .
- ألا أردّ على كل ملاحظة تقال لي ، بل عليّ غض الطرف في الملاحظات غير الجوهرية ، وألا أقوم بتعليل كل أمر يلاحظ على فيّ عملي ؟
- أتذكر دائما أن المناقش هو في مقام القوة وأنا في مقام الضعف ، فحين تغيب القيم قد يساء إليك دون مراعاة لأي مبادئ وأخلاق ، لذا علي الهدوء أكثر وأكثر ، وأن أحرك مركبي في هذا البحر بهدوء .

هذه بعض إشارات كتبتها مباشرة وعلى عجل - فاغفروا الزلل - وفي الجعبة الكثير ، وثمة أمور أخرى لعلي أمر من هنا أخرى ..

الكاتبة
16-08-2006, 11:25 PM
أخي الدردبيس ... شكرا لمرورك .. ومشاركتك ..
ونحن في انتظار عودتك .. لأننا ما زلنا في حاجة للمزيد من هذه التجارب النيرة .. فأنتم السابقون ونحن اللاحقون..
تحياتي

أنا البحر
17-08-2006, 07:25 AM
أين أجد مقالة محمود الطناحي؟ هل هناك عنوان كتاب ؟


مازلت أبحث عن هذه المقالة, وكما يبدو أنها مقالة نشرت في مجلة ثم جمعت مقالات الدكتور الطناحي في كتاب.

أخي الدردبيس توجيهات نافعة, تشكر عليها..
ننتظر شيئا مما في الجعبة.
بورك فيك.

د.علي السعود
17-08-2006, 02:02 PM
شكرا لأختيّ الكاتبة وأنا البحر ..

أعود لأقول :
- على الباحث أن يكون واثقا مما خطته يداه ، وبوعي ودراية بكل حرف كتبه عن اقتناع .
- إن الذهاب إلى قاعة المناقشة ، بنفس هادئة يساعد على اتزان القول والتفكير ، وقبل ذلك الاعتماد على الله والتوكّل عليه .
- إن التركيز على مايقوله المناقشان مهم جدا ، فلا تشغل نفسك بكيفية الرد ، قبل أن تستمع لملاحظة المناقش كاملة ، فلربما استعجلت الإجابة ، فوقعت في الخطأ في الرد ، وقد يفهم منك ، أنك غير متقبل للملاحظات فالإصغاء الجيد يعين على الإجابة الجيدة .
- ليكن التعليق على قول المناقش هادئا ، ولا تفرح بسقطات المناقش ، ومن ثم تقع في الخطأ بأسلوب الرد .
- كن مرحبا بكل نقد يأتيك ، بغض النظر عن صوابه أو خطئه .
- لنفرق بين الإفادة من الملاحظة والإجابة عنها ، وليس مهتمك كيف تكون منتصرا على من يبدي لك الملاحظة .
- المناقشة عبارة عن استكشاف لعقلية الباحث ، وطريقته في التحاور مع الآخرين ، وقبول الرأي والرأي الآخر ، وليست مصنعا لحرب فيها مهزوم ومنتصر , لذا فجمال العبارة ، وجودة سبكها ، وترتيب الفكرة ، وطريقة نطقها ، وكيفية التعامل مع الملاحظة الملاقاة عليك ، هي أدلة على شخصية الباحث ، وقدرة في التعامل مع الآخرين .
- تذكر دائما أنك أعرف الناس بمواطن الخلل في بحثك ، ومع ذلك قد تأتيك ملاحظات لم تخطر ببالك أبدا ، فتعامل معها بمنطقية وقبول .
- قد تكون الملاحظات من قبيل اختلاف المناهج بين الباحثين ، فعليك تقبّل رؤية المناقش ، مع الإبانة بأنك أخذت منهج كذا وكذا في هذه القضية .


لعلي أعود ..

الكاتبة
18-08-2006, 11:01 PM
بارك الله فيك ..ووفقك لما يحب ويرضى
تحياتي


الكاتبة

وضحــــاء..
19-08-2006, 01:17 AM
ثبتنا الله حينها.

الكاتبة
19-08-2006, 03:47 AM
مرحبا بك أختي وضحاء .. وشكرا لمرورك

عبود15
26-08-2006, 01:21 AM
ماشاء الله تبارك الله كم تتوق نفسي لإكمال دراستي ويكون موضوعها في البلاغة اوالنحو وفق الله الجميع

أبو أحمد العجمي
26-08-2006, 05:50 AM
طرائف في الماقشات:
1- ذكر لي الدكتور عبد الرحمن العثيمين المتخصص في اللغة ونزيل أم القرى أنه ناقشه الدكتور محمد عبد الخالق عظيمة وكان الدكتور عظيمة ضعيف السمع فكان إذا ذكر له ملاحظة قام الدكتور العثيمين من كرسيه إلى الدكتور عظيمة في كرسيه ووقف بجانب أذنه ثم ورفع صوته جدا للإجابة عليه!!!!!! .
2- ذكر لي أحد الأساتذة في علم الاجتماع أنه ناقش طالبا في الماجستير في أكاديمية نايف الأمنية فلما حمي الوطيس همس المشرف في أذن المناقشين وقال: إن الطالب مصاب بارتفاع الضغط فليتكم لا ترفعونه أكثر فأخشى عليه أن يصاب بمكروه.
3- يذكر أحدهم في المناقشة أنه من شدة حماس المناقش هز يده فضرب كأس الماء أو الشاي فانسكب على الرسالة.
4- ذكر لي أحد الزملاء أنه حينما بدأ المناقش الأول وجد أنه لم يكتب أرقام الصفحات على أوراقه التي أعدها للملاحظات فلم يكن منه إلا الملحوظات الإجمالية غالبا فكفى الله المؤمنين القتال.
5- رأيت عددا من الأساتذة يشكون من مناقشة الطالبات وذلك لكونهن حين يشتد الخطب في المناقشة يعمدن إلى البكاء وبالتالي التخلص من الموقف.
6- ذكر لي أحد المبتعثين في أمريكا أن المشرف عليه كان يشرف على طالب آخر ففي يوم المناقشة أصيب الطالب برعب في المناقشة ولم يستطع أن يتفوه بكلمة أبدا وحاول المناقشان أن يتكلم ولكن لدون جدوى فأجلت المناقشة إلى يوم لاحق فقال المشرف للطالب قبل الماقشة بوقت كذا لابد أن تأتيني فلما أتاه وجلس إليه فإذا هو واضع له مادة مهدئة فتناولها وذهب إلى المناقشة وأعطي الشهادة.
7- ذكر لي أحد الأساتذة في تخصص الجغرافيا أنه عين لمناقشته في الماجستير رجل من أكثر الأشخاص مشاكسة له فجزم أنه سيرسبه وفي يوم المناقشة تردد في الذهاب وتأخر ساعة كاملة ثم حضر وهو محبط جدا وفي آخر المناقشة نال أعلى درجة على الرسالة
هذا ما حضرني الآن ودمتم سالمين ومن عوفي فليحمد الله

أنا البحر
26-08-2006, 06:00 AM
بارك الله فيك, وأسعدك كما أسعدتنا.

معالي
26-08-2006, 08:17 AM
6- ذكر لي أحد المبتعثين في أمريكا أن المشرف عليه كان يشرف على طالب آخر ففي يوم المناقشة أصيب الطالب برعب في المناقشة ولم يستطع أن يتفوه بكلمة أبدا وحاول المناقشان أن يتكلم ولكن لدون جدوى فأجلت المناقشة إلى يوم لاحق فقال المشرف للطالب قبل الماقشة بوقت كذا لابد أن تأتيني فلما أتاه وجلس إليه فإذا هو واضع له مادة مهدئة فتناولها وذهب إلى المناقشة وأعطي الشهادة.
تذكرتُ المفارقة التي أشار إليها الدكتور غازي القصيبي في كتابه: (حياة في الإدارة)، فبعد أن ذكر تجربته الخاصة _التي ملخصها أن المناقشين اجتمعا مع المشرف على الرسالة لبرهة والباحث ينتظر في الخارج، ثم خرجوا ثلاثتهم ليعلنوا حصوله على الدرجة!_ كتب في الهامش يقول: في مدرج جامعاتنا لابد أن يتعالى صراخ المناقشين، وربما صحبته السباب والشتائم، وفي أحسن الأحوال السخرية والانتقاص، ثم بعدها يُعلن عن حصول الباحث على الدرجة العلمية بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف مع التوجيه بطبع الرسالة على نفقة الوزارة أو الوكالة! :)



5- رأيت عددا من الأساتذة يشكون من مناقشة الطالبات وذلك لكونهن حين يشتد الخطب في المناقشة يعمدن إلى البكاء وبالتالي التخلص من الموقف.
:) :)


بوركتم.

الكاتبة
27-08-2006, 12:29 AM
إلى عبوده 1 والزمخشري وأنا البحر ومعالي
شكرا على مشاركتكم وجزاكم الله خيرا
مع تحفظي على بكاء الطالبات أثناء المناقشة ، وللمعلومية حضرت مناقشة طلاب وطالبات فوجدت الطالبة أشد دفاعا ودهاء !!


مع خالص التحية ،،،

معالي
28-08-2006, 10:08 AM
أما بكاء الطالبات فقد شهدتُ ذلك عدة مرات، حتى خلت ذلك لازما من لوازم المناقشة! :)

الكاتبة
29-08-2006, 03:54 AM
إنما هي دموع الفرح بعد إعلان النتيجة
شهدتها حتى عند الطلاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبو أحمد العجمي
04-09-2006, 04:31 PM
مما له صلة قصة ثابتة وقعت في كليتنا للمسؤول عن صرف الرواتب مع أحد الأساتذة المتعاقدين الذين انتهى عقدهم قبل عدة سنوات، حيث أراد هذا الأستاذ، وقد مكث سنوات طويلة في التدريس، أن يكمل إجراءات إخلاء طرفه من الكلية والذهاب إلى بلده ومن ضمنها الإدراة المالية ولم يعلم أن له مكافأة إنهاء خدمة فقال له المسؤول: إن لك مكافأة، فقال: جيد كم هي - وهو يظن أنها ألفين أو ثلاثة آلاف – فقال المسؤول: مائة ألف ريال!! فلما سمع الكلمة أغمي عليه من هول الرقم، فأتوا بماء ورشوه كي يفيق!!!!!!!!!

الكاتبة
05-09-2006, 01:34 AM
إنهاء الخدمة ؟؟؟!!! وماعلاقتها بالمناقشة ؟؟

أبو أحمد العجمي
06-09-2006, 09:03 AM
مر بي في مناقشتي عدة مواقف طريفة وأحدها:
انتقد أحد المناقشين إطالة ترجمة من تراجم العلماء المعاصرين من المتوفين عام 1376 هـ فقال: لم أطلت ترجمة فلان أو لكونه من (جماعتكم):) يعني من نفس أهل بلدي،
وهو كذلك فالمترجم من بلدي.
فقلت في نفسي ماذا لو عرف أنه من الأقارب أيضا!!!

معالي
06-09-2006, 10:26 AM
فقلت في نفسي ماذا لو عرف أنه من الأقارب أيضا!!!
لكنتَ حولتَ الرسالة إلى دراسة لشخصيته!! :)

أنا البحر
07-09-2006, 02:17 AM
إنهاء الخدمة ؟؟؟!!! وماعلاقتها بالمناقشة ؟؟

لعل علاقة هذه القصة تكمن في قولك:

إنما هي دموع الفرح بعد إعلان النتيجة

الزمخشري, معالي, الكاتبة, بورك فيكم وفي مداخلاتكم الماتعة.

الكاتبة
09-09-2006, 12:37 AM
مرحبا بالزميل الزمخشري ..

وأهلااااااا بمرورك أنا البحر..

تحياتي للجميع،،،

معالي
09-09-2006, 03:28 PM
لكنتَ حولتَ الرسالة إلى دراسة لشخصيته!! :)

قلتُ هذا وقد قرأتُ الردّ هكذا:
ماذا لو عرفتُ أنه من الأقارب!!

معذرة:
العتب على النظر. :)

الكاتبة
29-11-2006, 11:57 PM
كم أتوق إلى إثارة الموضوع مرة أخرى .. وسماع ذكريات جميلة ؟!








تحياتي

د.علي السعود
30-11-2006, 01:02 PM
مارأيك - أختي الكاتبة - فيمن يعلم قبل المناقشة أنّ مشرفه يريد الإضرار به ؟ وقد قام بأمور قبل المناقشة وفي أثنائها وبعدها من أجل حرمان الباحث من حقه في نيل درجته العلمية دون أي وجه حق شرعي أو علمي .

تخيلي لو كنت في هذا الموقف ..

أبو أحمد العجمي
30-11-2006, 02:43 PM
مارأيك - أختي الكاتبة - فيمن يعلم قبل المناقشة أنّ مشرفه يريد الإضرار به ؟ وقد قام بأمور قبل المناقشة وفي أثنائها وبعدها من أجل حرمان الباحث من حقه في نيل درجته العلمية دون أي وجه حق شرعي أو علمي .

تخيلي لو كنت في هذا الموقف ..
إطلالة بديعة من أستاذنا الدردبيس
يا أخي للأسف أن الأقسام في الجامعات ربما لا تقيم وزنا لقضايا في غاية الحساسية في مجتمعنا
أعرف شخصا في جامعة من جامعاتنا عين له أحد المشرفين - وتخصصه نحو - فاختلف معه إلى درجة أن رفض المشرف الإشراف ثم بعد ان انتهى عين له ذلك المشرف مناقشا سانا لسنانه عليه فسحقه في المناقشة سحقا
مع ملاحظة أن الذي حدثني هذا هو ذلك المشرف بعينه
نتمنى أن تلحظ الأقسام هذه القضايا الحساسة.
وقد حصل قريب من هذا لأحد الطلاب فكاد الطالب ألا يحضر المناقشة أساسا

د.علي السعود
30-11-2006, 05:41 PM
أخي الأستاذ الزمخشري :
حدثني دكتور مستغربا قائلا : إن المشرف طلب مني رفض الرسالة قبل أن أقدم تقريري للجامعة .
ويقول : في الغالب ينتصر المشرف لطالبه ، إلا هذا ، مع أن الرسالة في غاية الجودة .
ويقول :
يوم وضعنا له درحة الامتياز حاول أن يعيقنا ، ويقلل من شأن الرسالة ، وبعد محاولات يائسة خضع للدرجة التي وضعناها ، ومنحه مثلنا .

المشكلة : أن المشرف من أبناء الوطن .

الكاتبة
30-11-2006, 07:42 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
هل هذا خيال أم حقيقة؟!
لماذا تتحول المناقشة إلى تصفية حسابات ؟!

أرجو ألا أمر بهذه التجربة القاسية وأنا قاب قوسين أو أدنى من المناقشة ..
نتمنى طرح بعض التوجيهات لنا للإفادة وشكرا


تحياتي

أنا البحر
30-11-2006, 09:08 PM
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدردبيس
أخي الأستاذ الزمخشري :
حدثني دكتور مستغربا قائلا : إن المشرف طلب مني رفض الرسالة قبل أن أقدم تقريري للجامعة .
ويقول : في الغالب ينتصر المشرف لطالبه ، إلا هذا ، مع أن الرسالة في غاية الجودة .
ويقول :
يوم وضعنا له درحة الامتياز حاول أن يعيقنا ، ويقلل من شأن الرسالة ، وبعد محاولات يائسة خضع للدرجة التي وضعناها ، ومنحه مثلنا .

المشكلة : أن المشرف من أبناء الوطن .
سبحان الله!
ما كنت أظن وجود أناس في المجال العلمي العالي يفكرون بهذه الطريقة, أويتصرفون مثل هذا التصرف!
عافانا الله.

أستاذنا الدردبيس
حقا لإطلالتكم أريج خاص, نأمل أن لا نحرم هذا الأريج.
فــ
قليلٌ منك يكفينا ولكن *** قليلك لا يقال له قليلُ


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكاتبة
أرجو ألا أمر بهذه التجربة القاسية وأنا قاب قوسين أو أدنى من المناقشة ..

وفقك الله عزيزتي ويسر لك أمر المناقشة.

الكاتبة
01-12-2006, 12:30 AM
شكرا جزيلا للمبدعة أنا البحر ..
شكرا لمرورك .. وشكرا لنبلك ودعواتك الخالصة ..



تحياتي

ابن النحوية
01-12-2006, 05:14 AM
أخي الأستاذ الزمخشري :
حدثني دكتور مستغربا قائلا : إن المشرف طلب مني رفض الرسالة قبل أن أقدم تقريري للجامعة .
ويقول : في الغالب ينتصر المشرف لطالبه ، إلا هذا ، مع أن الرسالة في غاية الجودة .
ويقول :
يوم وضعنا له درحة الامتياز حاول أن يعيقنا ، ويقلل من شأن الرسالة ، وبعد محاولات يائسة خضع للدرجة التي وضعناها ، ومنحه مثلنا .
المشكلة : أن المشرف من أبناء الوطن .
أولا : شكرًا لك أخي الدردبيس ؛ لأنك قلت : ( في الغالب ينتصر المشرف لطالبه ) .
ثانيًا : أساتذة جامعاتنا في الغالب من الأكفاء الأنقياء ؛ وإن وجد ما ذكرتَ فهو من القليل النادر الذي لا يعد ظاهرة تهدد العمل العلمي .
ثالثًا : لعل هذا من الأحاديث التي تطوى ولا تروى خاصة إذا كانت شاذة قليلة .
رابعًا : من سيئات نشر مثل هذه الأخبار والروايات بث الرعب والخوف في نفوس الطلاب والطالبات في الدراسات العليا ، وقد جاء النهي عن ترويع المسلمين والمسلمات .
خامسًا : الجوانب المشرقة والمواقف المشرفة من المشرفين والمشرفات مع طلابهم وطالباتهم لا تكاد تعد ولا تحصى فهوِّني عليك أختي الكاتبة ، ولا تخافي ولا تحزني فستنالين مرادكِ ويحقق الله مناكِ .

أبو أحمد العجمي
01-12-2006, 09:24 AM
ثانيًا : أساتذة جامعاتنا في الغالب من الأكفاء الأنقياء ؛ وإن وجد ما ذكرتَ فهو من القليل النادر الذي لا يعد ظاهرة تهدد العمل العلمي .
ثالثًا : لعل هذا من الأحاديث التي تطوى ولا تروى خاصة إذا كانت شاذة قليلة .
رابعًا : من سيئات نشر مثل هذه الأخبار والروايات بث الرعب والخوف في نفوس الطلاب والطالبات في الدراسات العليا ، وقد جاء النهي عن ترويع المسلمين والمسلمات .
خامسًا : الجوانب المشرقة والمواقف المشرفة من المشرفين والمشرفات مع طلابهم وطالباتهم لا تكاد تعد ولا تحصى فهوِّني عليك أختي الكاتبة ، ولا تخافي ولا تحزني فستنالين مرادكِ ويحقق الله مناكِ .

الحقيقة أني كنت مترددا في ذكر بعض الصور خوفا من بث الذعر في نفوس إخواننا إلا أنني أجد أن من المهم إطلاع الإنسان على كل أمر بمثل ما ذكرت وما ذكر الدردبيس فمثلا قد يكون للطالب جزء من المسؤولية حيث قد يحصل له من مشرفه بعض التهميش أو الترك أو سوء المعاملة فربما يؤثر هذا في نفسية المشرف وهذا واقع لا جدال فيه ولذا فيجب أن ترعى مقام الناس لأنه حق للمسلم ولئلا يؤذيك يوما ما وكذلك في المناقشة.
وإن مما يدور في أورقة الأقسام العلمية نقاش منع بعض الأساتذة من المناقشة بتاتا لكثرة إضراره وتعسيره على الطلاب في المناقشات.
ولا شك ولله الحمد كما ذكرت أخي ابن النحوية أن الأصل والأكثر هو الخير والعلم والنبل في أساتذتنا ولله الحمد.

د.علي السعود
01-12-2006, 01:40 PM
أخي ابن النحوية :
أشكرك على تعليقك ..
أولا : وفقك المولى ، أدخلتنا في عالم " ارتكاب المنهيات " ، والأمر ليس كذلك ، فالنصوص الشريعة لا تنزل هكذا .
ثانيا : أن قولي لايعني العموم ، ولا ينقص من الآخرين لكنه حكاية ذكريات ، كما ذكرته الأخت الكاتبة ، والذكريات ذات جانبين : حزن وفرح .
ثالثا : أن هذا القول ليس من لوازمه التأثير السلبي على الآخرين ، وما أظن الأخت الكاتبة أو غيرها من اللواتي تهتز أو تتشاءم بذكر ذلك ، وكل طالب : قد علم صلاته وتسبيحه ، مع مشرفه .

أشكرك على مرورك ..

الكاتبة
01-12-2006, 04:47 PM
مرحبا بالأخوة الأستاذة .. وأشكر لكم حديثكم الماتع
جزيتم خيرا .. والطالب أو الطالبة المجتهدة .. سترى ذلك جليا في مناقشتها!
أدعو دائما للتفاؤل..

وبالتوفيق للجميع،،،،،،،

موجوووووو
14-12-2006, 02:02 PM
لاحول ولاقوة إلا بالله أنا مازلت بصدد إعداد الرسالة وأحاول أن لا أفكر أبداًفي يوم المناقشة لأنني بمجرد التفكير أشعر بالإحباط والخوف وأفكر بالتوقف عن الإكمال لا أتصور نفسي أبداًفي ذلك اليوم أناأخاف جداً في مواجهة الأساتذة وقد أستطيع الرد بالرد المقنع ولكنني أخاف وأتردد لا تذكروني أرجوكم.

معالي
14-12-2006, 02:07 PM
أخي النحوي موجود
حياك الله
أرجو منك أمرين:
1- مراسلة الإدارة لحذف تكرار الحروف في معرفك.
2- تجنب تكرير الحروف في مشاركاتك.
رجاء، بارك الله فيك.

محمد الأكسر
19-12-2006, 12:00 AM
السلام عليكم
أنا ناقشت رسالتي في جامعة عين شمس يوم 27/8/2005 في علوم اللغة وكانت بعنوان (المصطلحات الدينية في شمس العلوم -لنشوان الحميري -دراسة دلالية)

ومن المواقف يوم المناقشة أن أحد المشرفين وكان رئيس القسم أصر على لأن أحضر وحدة صوتية من الخارج وألا أكتفي بالمايك الخاص بالقاعة
وأذكر أنني لم أفتح الرسالة الا ليلة المناقشة وكان مرور الكرام حيث انني انشغلت بترتيب القاعة ولم يكن أحد من الزملاء متواجدا يومها بمصر والذين كان بالإمكان أن ألقي عليهم بالمسئولية
وبدأت المناقشة واستمر المناقش الأول ساعتان ونصف من الساعة التاسعة مساءً الى الحادية عشرة مساءً ن رغم إعجابه الشديد بالرسالة ، ولكن نكاية بالمشرف ، الذي يدرس في كليته وهو من خارج الكلية
أما المناقش الآخر فلم يأخذ الا حوالي الساعة
كنت واثقا من من معلوماتي ومن وجهة نظري أنه لن يكون أحد من الحاضرين ولا المناقشين ولا حتى المشرف أعرف بالموضوع من الباحث ؛ فهو ابنه ، والذي قضى عمرا معه
وكان المشرف يدافع عن تلميذه إذا لزم الأمر ، ووجد أن الحوار خرج عن مفهوم العلمية
وبعد حوالي الساعات الأربع طلبت منا اللجنة إخلاء القاعةللمداولة ،
وخرجنا وكنت حينها مرتاح البال بينما والدي كان شديد القلق ، وكذلك الزملاء في الكلية والذين حضروا من جامعات مختلفة ، بينما أنا والله لم أعبأ بتأخرهم الذي دام حوالي الربع ساعة ، فأنا قدمت جهدي ولن ألوم نفسي ،
وبعد ذلك استدعتنا اللجة وأعلنت قبول الرسالة ومنحها تقدير (ممتاز)
الطريف في الأمر أنني عزمت بعض جيراني في العمارة وما ان أعانت النتيجة حتى ارتفعت الزغاريد وكأننا في عرس ،مما أضفى جوا من البهجة في ليالي صيف القاهرة
والأمر الطريف الآخر أن والدي وقف في صف المهنئي للسلام علي بعد إعلان النتيجة ، وبعد فترة زمنية ليست قصيرة ، وحين وصل دوره اتصل جاءه اتصال على هاتفه الجوال فرد عليه ومر من جانبي ونسي الأمر الذي وقف من أجله هذه الوقفة الطويلة نسبيا
في اليوم التالي للمناقشة ذهبت الى المشرف لتوقيع التقارير المطبوعة
فسألته عن سر تأخرهم ،فضحك وقال : إن المداولة لم تأخذ منا الا نصف دقيقة ، واللجنة أقرت بالإجماع من تلقاء أنفسهم بأن العمل يستحق رتبة الامتياز، فسألتة ماسر تأخركم ؟ فقال : كل منا انشغل بكتابة تقريره الفردي المفصل لأن الوقت كان متأخرا ، ولم يشأ كل منهم أن تذهب خلفه الى كليته من باب التيسير عليك الا بالتقرير مطبوعا

أبو أحمد العجمي
19-12-2006, 06:53 AM
بارك الله لك أخي محمد وأعانك على طاعته ومرضاته ونفع عباده

زهرة متفائلة
14-05-2016, 01:40 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد:

محاولة للتعقيب!

لقد استفدتُ واستمتعتُ بقراءة هذه الذكريات المباركة!
أتمنى أن تستمر هذه السلسلة ؛ حتى نستفيد أكثر !

هذه النافذة لعلها أصبحت ( ذكريات من الزمن الجميل ) !

مزيدا مزيدا من التجارب !

زهرة متفائلة
19-01-2017, 02:28 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

ترفع النافذة لعل وعسى أن نرى تجارب الفصحاء الجديدة ..

والله الموفق

أديب طيئ
20-01-2017, 08:46 PM
من أهم النصائح:
1-ألاّ تُجادلَ المُناقِش في خطأ ذكره خاصة إن كان نحويا أو أسلوبيًّا أو إملائيا.
2-الزم الهدوء ولو سمعتَ ما يُغضِبُك.
3-احرص على قراءة ملخص الرسالة قبل المناقشة قراءة مُعربَة وكرّر ذلك.

هذا ما لديّ على عجل، وإن تذكرتُ شيئا غير ذلك فلي عودة إن شاء الله.

زهرة متفائلة
14-03-2017, 10:48 PM
من أهم النصائح:
1-ألاّ تُجادلَ المُناقِش في خطأ ذكره خاصة إن كان نحويا أو أسلوبيًّا أو إملائيا.
2-الزم الهدوء ولو سمعتَ ما يُغضِبُك.
3-احرص على قراءة ملخص الرسالة قبل المناقشة قراءة مُعربَة وكرّر ذلك.
هذا ما لديّ على عجل، وإن تذكرتُ شيئا غير ذلك فلي عودة إن شاء الله.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

_ نصائح مباركة وقيمة ، كتب الله لكم الأجر عليها .
_ ننتظر المزيد ...!

هذا اقتباس لمشاركة أختي ( صاحبة النافذة ) للتذكير بها لمن يحب المشاركة فيها :


بواسطة ( الأخت : الكاتبة )

معشر الفصحاء

تحية طيبة للجميع
أحببت أن يشاركني الجميع في تسجيل ذكرياتهم مع رحلاتهم العلمية وخاصة ساعة الصفر..

وقـــــــــــت المــــــــنــــــاقـشـة

عندما تختلط مشاعر التوجس والخوف مع فرحة النجاح والنصر
لحظة لم أعشها بعد .. لكن شاهدت منها الكثير مما جعلني أبكي أحيانا

لذلك أود ممن عاش هذه اللحظة أن يشارك ويكتب عن :

حالته قبل المناقشة بأيام .
حالته قبل المناقشة بساعات.
حالته مع بدأ المناقشة.
المواقف العصيبة التي مرت عليه أثناء المناقشة .
المواقف الطريفة .
جو قاعة المناقشة عامة .
موقف مشرفك أثناء المناقشة .
لحظة إعلان النتيجة.

اجتمعت اللجنة المؤلفة من .......................
اللهم هون علينا سكرات المناقشة!
مع تحياتي/ الكاتبة

والله الموفق!

د.سليمان خاطر
15-03-2017, 04:39 PM
بارك الله فيك أختي زهرة، وشكر الله لك إحياءك هذا الموضوع المهم بعد عشر سنوات من مواته؛ فسبحان الله !
الموضوع طريف ومهم ومفيد جدا؛ فعل بعض الفصاء يمر من هنا؛ فيسجل ما يحضره من ذكريات المناقشات العلمية له ولغيره.

زهرة متفائلة
15-03-2017, 10:18 PM
بارك الله فيك أختي زهرة، وشكر الله لك إحياءك هذا الموضوع المهم بعد عشر سنوات من مواته؛ فسبحان الله !
الموضوع طريف ومهم ومفيد جدا؛ فلعل بعض الفصحاء يمر من هنا؛ فيسجل ما يحضره من ذكريات المناقشات العلمية له ولغيره.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر !

ألا تسجلون لنا تجربة فضيلتكم في هذا الميدان ؛ حتى نستفيد منها !
فإن لم يكن فممّن حضرتم لهم مناقشات علمية أو ممن ناقشتموهم " وفقكم الله "!
وسنكون سعيدين جدا إن كانت كل هذه الثلاث ...؟
فنحن على ثقة ــ ما شاء الله تبارك الله ــ بأن في جعبتكم الشيء الكثير !

ونفع الله بعلمكم ...