المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعربوا أيها النحاة الأعاظم !



المدقق اللغوي
14-08-2006, 12:42 PM
قرأت في إحدى الصحف ما نصُّه :

و قد توقَّف سيرُ المباراة, كونُ الأمطارِ غزيرةً,فتمَّ تأجيلُها إلى موعدٍ لاحق.

فهل من معرب يفيدني,في حال صحة هذه الجملة ؟ !!!

عزام محمد ذيب الشريدة
14-08-2006, 12:51 PM
السلام عليكم
الصواب هو :كونَ أو لكونِ ،وهي مفعول لأجله .
والله أعلم

عاشق اللغة العربية
14-08-2006, 12:52 PM
كون : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة .

الأمطار : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .

غزيرة : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة .


والله أعلم .

هيثم محمد
14-08-2006, 01:12 PM
أوافق أستاذ عزام في ما ذهب إليه

كون : مفعول لأجله منصوب بالفتحة
الأمطار : اسم كون مرفوع بالضمة
غزيرة : خبر كون منصوب بالفتحة

وامتنع تنوين كون لإضافتها

رائد عبد اللطيف
14-08-2006, 01:31 PM
أوافق أستاذ عزام في ما ذهب إليه

كون : مفعول لأجله منصوب بالفتحة
الأمطار : اسم كون مرفوع بالضمة
غزيرة : خبر كون منصوب بالفتحة

وامتنع تنوين كون لإضافتها
المفعو لأجله :هو مصدر ،قلبي ،منصوب ,وكون هنا ليست مصدرا قلبيا

بيان محمد
14-08-2006, 02:03 PM
أوافق أستاذ عزام في ما ذهب إليه

كون : مفعول لأجله منصوب بالفتحة
الأمطار : اسم كون مرفوع بالضمة
غزيرة : خبر كون منصوب بالفتحة

وامتنع تنوين كون لإضافتها

السلام عليكم
الأمطارِ: مضاف إليه من إضافة المصدر (كون) إلى اسمه، وهو مجرور لفظاً، مرفوع محلاً.

هيثم محمد
14-08-2006, 02:34 PM
وامتنع تنوين كون لإضافتها

لم نختلف كثيرا أخ بيان

أخى رائد إذا لم تك كلمة كون مفعول لأجله فكيف تعربها ؟

بيان محمد
14-08-2006, 02:42 PM
المفعول لأجله :هو مصدر ، قلبي ، منصوب ,وكون هنا ليست مصدرا قلبيا
الكون هنا مصدر وقد أفهم علةَ توقف المباراة، وهذا هو المفعول لأجله، وعلامته أيضاً صحة دخول اللام عليه، فتقول: توقفت المبارة؛ لكون الأمطارِ غزيرةً.

رائد عبد اللطيف
14-08-2006, 02:48 PM
الكون هنا مصدر وقد أفهم علةَ توقف المباراة، وهذا هو المفعول لأجله، وعلامته أيضاً صحة دخول اللام عليه، فتقول: توقفت المبارة؛ لكون الأمطارِ غزيرةً.
أخي بيان يجب أن يكون المفعول لأجله مصدرا قلبياو(كون ) مصدر حسي لذلك بطل كونه مفعولا لأجله

بيان محمد
14-08-2006, 02:50 PM
لم نختلف كثيرا أخ بيان
السلام عليكم
أخي مدرس، أنا لم أختلف معك، وإنما أردتُ التنبيه، فقد يرى أحد القراء الاسم مجروراً، ويرى إعرابه بالرفع، فيلتبس عليه الأمر، وإلا فإنّ إعرابك تام.
ولك التحية ولجميع المشتركين
أخوك بيان

أبو بلال اللغوي
14-08-2006, 03:47 PM
أوافق أستاذ عزام في ما ذهب إليه

كون : مفعول لأجله منصوب بالفتحة
الأمطار : اسم كون مرفوع بالضمة
غزيرة : خبر كون منصوب بالفتحة

وامتنع تنوين كون لإضافتها
وأنا أوافقكما فيما ذهبتما له
وأنتظر تأييد الآخريين

بيان محمد
14-08-2006, 03:51 PM
أخي بيان يجب أن يكون المفعول لأجله مصدرا قلبياو(كون ) مصدر حسي لذلك بطل كونه مفعولا لأجله
السلام عليكم
أخي رائد حفظك الله ..
اعلم أخي الكريم أنّ هذا الشرط ليس محل اتفاق بين النحاة، وإذا كان الأمر كما ذكرت فأخبرني: هل المصدر في قولك: (ضربتُهُ تأديباً) مصدر قلبي؟
ولأجل ذلك فإنّ المصدر (كون) في الجملة التي نحن بصددها لا يمكن إعرابه إلا مفعولاً له، والله أعلم

رائد عبد اللطيف
14-08-2006, 04:25 PM
السلام عليكم
أخي رائد حفظك الله ..
اعلم أخي الكريم أنّ هذا الشرط ليس محل اتفاق بين النحاة، وإذا كان الأمر كما ذكرت فأخبرني: هل المصدر في قولك: (ضربتُهُ تأديباً) مصدر قلبي؟
ولأجل ذلك فإنّ المصدر (كون) في الجملة التي نحن بصددها لا يمكن إعرابه إلا مفعولاً له، والله أعلم

التأديب خلقيا وهذا مصدر قلبي وليس حسي

رائد عبد اللطيف
14-08-2006, 04:33 PM
الإعراب :
كون : مبتدأ مرفوع
الأمطار: مضاف إليه مجرور
غزيرة :خبر المصدر (كون )والتقدير هي غزيرة
وجملة (هي غزيرة ) خبر المبتدأ كونُ
ارأيتم إذا قلنا(كون الأمطار غزيرة توقفت المبارة)

بيان محمد
14-08-2006, 05:59 PM
الإعراب :
كون : مبتدأ مرفوع
الأمطار: مضاف إليه مجرور
غزيرة :خبر المصدر (كون )والتقدير هي غزيرة
وجملة (هي غزيرة ) خبر المبتدأ كونُ
ارأيتم إذا قلنا(كون الأمطار غزيرة توقفت المبارة)
أخي الكريم رائد .. إني أرى ما لا ترى .. ما المسوغ لتقدير الضمير (هي) قبل (غزيرة) على الرغم من كون (غزيرة) منصوبة؟
لا يمكن أخي هذا الإعراب، ولا يجوز في (كون) إلا النصب؛ لأنه مفهمٌ علةً، والمصدر المفهم علةً هو مفعول لأجله.
ويبدو أن (الأمطار الغزيرة) لما كانت سبباً في توقف المباراة، ولم يمكن أن يُتَوصَّل بها إلى التعليل بصيغة المفعول له؛ أُتِي بالمصدر (كون)؛ لأنه صالح لهذا الأمر، والله أعلم.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
14-08-2006, 08:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله

إخواني الكرام

المفعول له إما أن يكون سببا باعثا صادرا من فاعل الفعل وعندئذ يجب أن يكون مصدرا متحدا مع الفعل في الفاعل نحو: قمت إكراما لك، ففاعل القيام والإكرام واحد، وإما أن يكون سببا غائيا كقوله تعالى: يريكم البرق خوفا وطمعا، فها هنا فاعل الإراءة ليس فاعلا للخوف، وإنما فاعل الخوف هو الضمير المنصوب في يريكم.
وفي العبارة المذكورة (كون) ليس سببا باعثا صادرا عن فاعل (توقف) وليس سببا غائيا أي أن غزارة المطر ليس غاية لتوقف المباراة، فلا يصح أن يكون (كون) منصوبا على أنه مفعول له، وإنما يجب جره بلام التعليل، فيقال: توقف سير المباراة لكون الأمطار غزيرة.

مع التحية الطيبة.

بيان محمد
15-08-2006, 09:09 AM
لا بأسَ بهذا التخريج، إذا لم تصح الجملة، وهو تخريج مقنع فيما يبدو لي.
أشكرك أستاذ الأغر على توضيحك .. ودمت بخير.

المدقق اللغوي
16-08-2006, 01:23 PM
أشكر الأخوة على آرائهم الجميلة . لكنه لم يصلني الجاب الجازم بحكم هذه الجملة . فلو تفضلتم . أدلوا بدلائكم , زِيدَ في فضلكم.

علي المعشي
17-08-2006, 01:45 AM
أشكر الأخوة على آرائهم الجميلة . لكنه لم يصلني الجاب الجازم بحكم هذه الجملة . فلو تفضلتم . أدلوا بدلائكم , زِيدَ في فضلكم.
السلام عليكم
يبدو أن أخانا المدقق كان يبحث عن وجه صحيح على ضبطه الوارد في الجملة ( كونُ ....) برفع كون.. ولكن معظم الردود كان يوجه على نصب كون أو إثبات حرف الجر التعليلي، والحق أن أصح الوجوه ـ في حال إمكان العدول عن ضبط السائل ـ هو إثبات اللام والجر بها ( لكون الأمطار غزيرة) كما وجَّه أستاذنا الأغر..
مجرد رأي لا أجزم بصحته:
ألا يمكن أن تكون جملة (كونُ الأمطار غزيرة) جملة تفسيرية لا محل لها من الإعراب، بحيث يكون المصدر المرفوع (كونُ) مبتدأ وخبره محذوف تقديره (ثابت أو متحقق)؟
والله أعلم.

المدقق اللغوي
17-08-2006, 11:37 AM
إذا اعتمدنا قول الأخ الأغر والمعشي , فماذا نقول في إعراب (غزيرةً)
كما أننا نجد ( كون ) ترد كثيرا لوحدها دون اتصال بشيء. فما هو تخريج ذلك .
أفيدونا !

بيان محمد
17-08-2006, 12:00 PM
إذا اعتمدنا قول الأخ الأغر والمعشي , فماذا نقول في إعراب (غزيرةً)
كما أننا نجد ( كون ) ترد كثيرا لوحدها دون اتصال بشيء. فما هو تخريج ذلك .
أفيدونا !

مفعول به للمصدر (كون).

رائد عبد اللطيف
17-08-2006, 12:17 PM
مفعول به للمصدر (كون).

أخي بيان :
المصدر (كون ) يعمل عمل الفعل الناقص كان
غزيرة :خبر كون المنصوب وعلامة نصبه الفتحة

بيان محمد
17-08-2006, 12:35 PM
أخي بيان :
المصدر (كون) يعمل عمل الفعل الناقص كان
غزيرة :خبر كون المنصوب وعلامة نصبه الفتحة

آسف أخي الكريم، وجزاك الله خيراً على التنبيه ..

أبو ذكرى
17-08-2006, 03:02 PM
أراني أمْــيَل إلى رأي الدكتور الأغر والمعشي.

وكنت قد نويت كتابته قبل رؤيتي له.

أما المفعول له فمستبعد.

ربحي شكري محمد
17-08-2006, 07:33 PM
أوجّه التحية لكل المتحاورين الكرام وأخص بيان محمد الذي يمتعني بردوده المميزة والتي تدل على سعة الاطلاع.
أرى أن "كون" هنا مفعول لاجله لأجل البيان والتوضيح الذي قدمه أصحاب الرأي هذا .
أخي رائد .ع :أين إعما ل "كون" حيث جاءت مصدرا مضافا ،لا بد أن تكون "غزيرة" خبرها ،واسمها المضاف إليه "الأمطار" المجرورة لفظا المرفوعة محلا"اسم لكان "

د.بهاء الدين عبد الرحمن
17-08-2006, 11:20 PM
إخواني الكرام

القول ماذكرتُه لا غير .. لا يصح التركيب بدون اللام، وهذا ليس ظنا أو تخمينا وإنما هو القول الفصل، والمفعول له له شرائط إن لم يستوفها وجب دخول اللام عليه ، مع رجائي ألا يساء فهم قولي هذا ، فهدفي إنما هو ألا يصار إلى الاختلاف في الحق البين والجدال لمجرد الظن أو التخمين.

مع التحية الطيبة.

أبو ذكرى
18-08-2006, 12:12 AM
دكتورنا الأغر جزاك الله خيرا

نعم هو كذلك

إن لم يكن ما بين سبب وقوع الفعل مصدرا قلبيا، وجب أن يجر بالام.

اشتريت الدفتر رغبة في العلم

اشتريت الدفتر لكتابة العلم.

عزام محمد ذيب الشريدة
18-08-2006, 12:33 PM
السلام عليكم
أصل الجملة هكذا:لأن الأمطار كانت غزيرة ،ونحن نشتق المصدر الصريح عادة من خبر إن ،فتصبح الجملة هكذا:لكونِ الأمطار غزيرة.
والله أعلم

المدقق اللغوي
20-08-2006, 12:49 PM
جزاكم الله خيرا
لكن , إذا اعتقدنا بصحة ( لكون الأمطار غزيرةً ) فما المعنى الذي حملته اللام للجملة ؟ وماذا يصبح إعراب (غزيرةً ) ههنا ؟
أرجو الشرح المفصَّل !

عزام محمد ذيب الشريدة
20-08-2006, 01:16 PM
السلام عليكم
هي خبر للمصدر منصوب ،لأن المصدر يحتاج إلى ما يحتاج إليه الفعل .
والله أعلم

أبو ذكرى
20-08-2006, 06:41 PM
اللام تعليلية

البصري
21-08-2006, 12:22 PM
لا أرى المسألة بحاجة إلى كل هذه الردود والآراء ، خاصة أن هذا الأسلوب لم يكن من أساليب القدماء في شيء ، بل حتى صحافتنا في عهودها الذهبية ، إبان لم يكن يكتب فيها إلا الأدباء الذين لم يرضوا لأنفسهم إلا أصوب ما يعرفون ، أقول : لم يكن مثل هذا الأسلوب موجودًا فيها في عصرها الذهبي ، وأما حين فتحت الباب على مصراعيه لمن هب ودب ، فقد بدأنا نقرأ من أمثال هذا الأسلوب الركيك ، بل ونسمعه في الإذاعة مسموعها ومرئيها .
وفي رأيي المتواضع أن ركاكة مثل هذا الأسلوب تغني عن طلب إعرابه أو تخريجه ، ولا أشبهه إلا بقول بعض الهنود : (( مباراة وقف ليش لأنه في مطر )) وفي رأيي المتواضع أننا أيضًا لسنا مطالبين بتخريج أساليب الصحافة الركيكة ، بل الواجب علينا ونحن قد ارتضينا لأنفسنا الفصيح أن نحاول تصحيح ما يقعون فيه من أخطاء وأوهام ، وأن نردهم إلى جادة الصواب .
ومن أصوب ما قرأت في الردود قول من قال من الإخوة : إن ( الكون ) مصدر غير قلبي ؛ ولذا فلا يسوغ نصبه على أنه مفعول له كما هو مقرر في كتب النحويين ، الذين يقولون بوجوب دخول اللام التعليلية الجارة إذا افتقد المصدر شرطًا من شروط نصبه على المفعولية له ، والتي منها أن يكون قلبيًا ، فالصواب إذًا أن يقال مثلا : توقفت المباراة لكون المطر نازلاً ... ونحو ذلك . والله أعلم وأحكم .

د.محمد الرحيلي
21-08-2006, 12:59 PM
القول ما قاله البصري

والإعراب ما أرتأه الأغر

منى علي
22-08-2006, 06:15 PM
:::
اسمحوا لي أن أِشارككم وأن أتقدم لكم بالشكر على هذه المعلومات الفياضة وجزاكم الله خيرا0
كون : مفعول لأجله0
الأمطار : مضاف إليه 0
غزيرة : هل يمكن إعرابها حالا0
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون "

المليكي
23-08-2006, 03:08 PM
الأساتذة الكرام ..
لماذا لا تكون جملة "كون" في محل نصب مفعولا لأجله!؟
لماذا لايكون تقدير جملة كون "لأن الأمطار كانت غزيرة "
فنعرب الأمطار اسم إن وجملة كانت غزيرة خبرها، وجملة إن واسمها وخبرها في محل نصب مفعولا لأجله.
ونقدر بالقول: توقفت المباراة اتقاء من غزارة الأمطار.
وكفى الله النحويين...
أعذروني على جهلي .. فأنا مستمتع بتغريدكم.