المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيهما الصحيح ؟ أحد وإحدى؟



الكاتبة
16-08-2006, 03:36 PM
:::

مرحبا أحبتي في منتدى النحو .ولدي تساؤل حول :





قولنا إحدى المسببات أو أحد المسببات .وقولنا إحدى الإصدارات أو أحد الإصدارات .وقولنا إحدى الألفاظ أو أحد الألفاظ .وقولنا إحدى الأساليب أو أحد الأساليب .وقولنا إحدى العنوانات أو أحد العنوانات .وقولنا إحدى السياقات أو أحد السياقات .أيهما الصحيح ؟ مع توضيح العلة .. مع جزيل الشكر ..وما هو الصحيح في قولنا : على حد سواء أو على السواء ؟


شكرا لكم وفي انتظار الجواب
مع تحياتي أختكم الكاتبة

بيان محمد
16-08-2006, 05:46 PM
يُقال: أحد المسببات ... لأن (مسببات) جمع (مسبب)، وهو مذكر، فيكون لفظ (أحد) مطابقاً له في التذكير، وكذلك الباقي، كلها بالتذكير، مراعاةً للمفرد.
والقولان الأخيران كلاهما صحيح.

عبدالله الصاعدي
17-08-2006, 12:08 AM
أختي الكاتبة:
الواحد والاثنان تطابق المعدود في التذكير والتأنيث

الكاتبة
17-08-2006, 12:42 AM
شكرا للجميع وجزاكم الله خيرا

أبو ذكرى
17-08-2006, 04:15 PM
الفيص المسند إليه المحكوم عليه أنه أحد أو المحكوم عليها أنها إحدى.

فالموافقه للسابق وليس للاحق

فالدجال أحد الفتن.

وصلالة إحدى المواقع السياحية.

بيان محمد
17-08-2006, 06:26 PM
الفيصل المسند إليه المحكوم عليه أنه أحد أو المحكوم عليها أنها إحدى.

فالموافقه للسابق وليس للاحق

فالدجال أحد الفتن.

وصلالة إحدى المواقع السياحية.

قولك يا أستاذ على العين والرأس، ولكن السؤال لم يكن فيه مسند إليه، انظر..
قولنا إحدى المسببات أو أحد المسببات .
وقولنا إحدى الإصدارات أو أحد الإصدارات .
وقولنا إحدى الألفاظ أو أحد الألفاظ .
وقولنا إحدى الأساليب أو أحد الأساليب .
وقولنا إحدى العنوانات أو أحد العنوانات .
وقولنا إحدى السياقات أو أحد السياقات .

وهذا يعني أنّ المسند إليه هو مفرد المضاف إليه نفسه..
نقول: وهذا الإصدار أحد الإصدارات.
وهذا اللفظ أحد الألفاظ.
وهذا الأسلوب أحد الأساليب .. وهكذا.
فلو كانت أختنا الكاتبة ذكرت المسند إليه لظهر ما ذكرتَ جلياً، ولكننا يجب أن نراعي المضاف إليه في مثل هذه الجمل، والله أعلم.
والشكر لك أستاذي..

أبو ذكرى
17-08-2006, 08:53 PM
ما زلت أقول إن الموافقة لا تكون للمضاف إليه، بل للمحكوم عليه أنه أحد أو إحدى.

ربحي شكري محمد
17-08-2006, 09:05 PM
يجوز -والله أعلم -القول :إحدى الأساليب وأحد الأساليب ،مراعاة للمراد الإخبار بأحد أو بإحدى عنه حسب السؤال المطروح ،وإلا فالتأنيث والتذكير فيهما للسابق كما ذكر أبو ذكرى.
فمثلا :يقال : إحدى الأساليب طريقة كذا ،وأحد الأساليب كذا .
والله أعلم.