المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين الخطأ في ...؟ .



الفراء
11-03-2003, 11:30 PM
أيها الأخوة الكرام السلام عليكم ...
نقول دائماً : ( اللهم صلِّ على محمد وآله وصحبه وسلم ) .
وقد رد ذلك أبوجعفر النحاس ( ت 339هـ) لوجود خطأ نحوي .

هل تستطيع أخي الكريم استخراج الخطأ وتصحيح العبارة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بوحمد
12-03-2003, 09:58 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

بصفتي أديب (زميل لك) أقول:
إذا كان أبوجعفر النحاس شيعي فلخطأ موجود وواضح له.
وإذا كان سني وهو مصرّ أن هناك خطأ، فقد أستشيع.
هذا والله أعلم،
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


بوحمد

د. خالد الشبل
12-03-2003, 02:14 PM
قد يكون من قِبَل العطف على الضمير المجرور من غير إعادة الجار وهي مسألة خلاف بين النحويين . قال ابن مالك ، رحمه الله :
وعود خافضٍ لدى عطفٍ على * ضمير خفضٍ لازماً قد جُعلا
وليس عندي لازماً إذ قد أتى * في النظم والنثر الصحيح مثبتا

محمد التويجري
12-03-2003, 04:13 PM
بوحمد
:)

الفراء
13-03-2003, 07:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(بوحمد) التزم إشارة أستاذنا المشرف العام .
( واللبيب بالإشارة يفهم )كن كما ذكرت عن نفسك :
بصفتي ...
أستاذ خالد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياك الله وبياك وأعانك
ووفقك أرجو ألاتطول الغيبة ، وعلى كلٍ قلوبنا معك .
أستاذ خالد قلتَ : قد يكون من قِبَل العطف على الضمير المجرور من غير إعادة الجار .
أقول : أين الضمير المجرور المعطوف عليه ؟ .

بوحمد
13-03-2003, 07:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتذر لك أخي الكريم فلم أقصد الأهانه.
وهذا بيتك وأنا مجرد ضيف ولايحق للضيف أن يسئ الأدب.
عليه أرجو من أخي الكريم الفراء المعذرة وأنا أنسحب.

جزاك الله خير،

أخوك بوحمد

الأحمر
13-03-2003, 09:11 AM
السلام عليكم
عزيزي ( الفراء )
هلّا ضبط الفعل ( سلم ) بالحركات .
تقبل شكري وتقديري

د. خالد الشبل
13-03-2003, 01:11 PM
الأستاذ الفراء
جزاك الله خيراً فقد ظننت أن العبارة ( صلى الله عليه ) .

بديع الزمان
14-03-2003, 06:08 PM
أردت أن أسجل حضوري في الموضوع و أرفعه لألاّ ينسى 0
و أخمّن أن الخطأ المقصود عطف الفعل سلم على اسم غيرمشبه للفعل ؛ و إنما يجيز النحاة أن يعطف الفعل على اسم مشبه للفعل و العكس 0
أحييك يا فراء على روعة الطرح 0

الفراء
14-03-2003, 09:54 PM
1ـ أخي الكريم (بوحمد) السلام عليكم ...
أنا وأنت في الهواء سواء لستَ ضيفاً ولاأنا صاحب منزل .
عذرك مقبول عندي وجزاك الله خيراً ، وبهذه المناسبة يطيب لي أن أقدم لك هذه الهدية ، أرجو أن تقبلها :
( أبوجعفرالنحاس هو : أحمد بن محمد بن إسماعيل ، من أهل مصر ، أخذ عن علماء كبار من أبرزهم : الأخفش الأصغر والمبرد والزجاج .
قال عنه العلماء : كان واسع العلم ، غزير الرواية ، كثير التأليف ، متواضعاً لايتكبر أن يسأل الفقهاء فيما أشكل عليه ، عالماً بالنحو ، صادقاً ، كتب الحديث واشتغل به ، وكان من أهل الفضل الشائع ، والعلم الذائع ، صنف العديد من الكتب من أبرزها :
1ـ إعراب القران ( طبع في أربعة مجلدات ) .
2ـ معاني القرآن ( طبع في أربعة مجلدات ) .
3ـ شرح أبيات سيبويه ( طبع في مجلد واحد) .
4ـ شرح القصائد التسع المشهورات ( طبع في مجلدين ) .

من صفاته رحمه الله :
أنه كان سريع الغضب سريع الرضى والندم إذا أدرك خطأه
أو أعتذر إليه ).
ولذلك أخي ( بوحمد) أنا متيقن بأنه لوكان حياً لغضب عليك بعد ماقلت :
إذا كان أبوجعفر النحاس شيعي فلخطأ موجود وواضح له.
وإذا كان سني وهو مصرّ أن هناك خطأ، فقد أستشيع(هذا ماقلتَه بنصه)
ولكنه سيرضى عنك بعد إعتذارك الصادق .
تقبل تحياتي وإلى اللقاء .
2ـ أخي الأخفش : (( سَلَّمْ )) .
3ـ أخي خالد ... واضح أنه حصل عندك لبس ... .
4ـ أخي بديع الزمان شكراً لرفعك الموضوع لئلا ينسى .
وبارك الله فيك وجزاك كل خير .
ألا ترىأن جملة ( سلم ) معطوفة على جملة ( صل ) ؟.
والسلام على الجميع ورحمة الله وبركاته .

بديع الزمان
14-03-2003, 10:26 PM
عزيزي الفراء ، بلى ! 0000:o

الأحمر
14-03-2003, 10:42 PM
النص الأصلي مرسل من قبل الفراء

2ـ أخي الأخفش : (( سَلَّمْ )) .
والسلام على الجميع ورحمة الله وبركاته .

أخي العزيز الفراء تحية طيبة وبعد
ألا ترى أن نوع الفعل ( صلِّ ) أمر ونوع الفعل ( سلَّم ) ماضٍ فهل يجوز عطف الفعل الماضي على الأمر ؟
ومن هنا يتضح الخطأ
تقبلوا شكري وتقديري

الفراء
15-03-2003, 09:36 PM
أخي الكريم الأخفش السلام عليكم ...
أنا آسف حصل مني خطأ في ضبط الفعل ( سلم ) والصواب هو :
( سَلِّمْ ) بفتح السين وكسر اللام المشددة وسكون الميم .

أما قضية عطف الجملة الخبرية على الإنشائية وبالعكس فهو أمر أجازه كثير من النحويين ، يقول أبوحيان رحمه الله عند قوله تعالى في سورة مريم : {{ لئن لم تنته لأرجمنّك واهجرني مليا }} وهو يتحدث عن مذهب الزمخشري القائل بعدم جواز ذلك العطف المشار إليه ، وأنه يقدر في الآية محوفاً تقديره : فاحذرني واهجرني . قال أبوحيان :
( وإنما احتاج إلى حذف ليناسب بين جملتي العطف والمعطوف عليه ، وليس ذلك بلازم عند سيبويه ، بل يجوز عطف الجملة الخبرية على الجملة الإنشائية ، فقوله : " واهجرني " معطوف على قوله : " لئن لم تنته لرجمنك " وكلاهما معمول للقول ) . البحر المحيط .

بديع الزمان
15-03-2003, 09:44 PM
الحق سؤال يستحق أن تقف عنده 0
هل المسألة نداء ما فيه أل ؟
هل هي الفصل بين المتعاطفين ؟
شكرا فراء 0

الفراء
15-03-2003, 09:52 PM
أستاذ بدييع الزمان السلام عليكم ....
شكراً جزيلاً وهذا من طيب أصلك .

قلتَ : هل المسألة نداء ما فيه أل ؟
هل هي الفصل بين المتعاطفين ؟

أقول : لا هذا ولاذاك ! .
شد حيلك .

الخيزران
16-03-2003, 12:06 AM
منع أبو جعفر النحاس ومن قبله الكسائي إضافة كلمة ( آل) إلى الضمير ، وقد أجازه غيرهما ، وزعم أبو بكر الزبيدي أن إضافته إلى الضمير من لحن العامة ، قال المرادي بعد أن عرض للخلاف السابق : " والصحيح أنه من كلام العرب ." توضيح المقاصد 1/263،264
وقيل لعل شبهة الكسائي والنحاس في منع إضافة ( آل ) إلى الضمير أنه لا يضاف إلا إلى ذي شرف ، والمفصح عن الأشراف الاسم الظاهر لا المضمر .
والله أعلم .

الفراء
16-03-2003, 04:34 PM
أحسنت ياخيزران والله أحسنتي وتستحقين جائزة خذيها
{{{{{{ زادك الله علماً ونفع بك }}}}}} .

قال أبوبكر الزبيدي في كتابه " لحن العامة " تحت باب : ذكر ماأفسدته العامة ووضعته في غير موضعه :
ويقولون : اللهم صل على محمد وآله .
قال أبوبكر : وقد رد ذلك أبوجعفرالنحاس ، وزعم أن العرب لاتستعمل إضافة " آل " إلا إلى المظهر خاصة وأنها لاتضاف إلىمضمر .
قال محمد (هو أبوبكر الزبيدي ) : والصواب : اللهم صل على محمد وعلى آل محمد .
ثم ذكر آحاديث نبوية تؤيد ماذكره ثم قال : وفي هذا الحديث دلالة على ماذكره أبو جعفر ، مع أنا لم نره مضافاً إلى مضمر لمن يوثق بعربيته .
ينظر : التهذيب لمحكم الترتيب ( الجمع لكتابي لحن
العامة للزبيدي) ص 261-262

الخيزران
16-03-2003, 06:21 PM
جزاك الله خيراً ، وزادك علماً ، ونفع بك .

وفي معنى الآل وأصله خلاف مشهور فصله ابن جني في "سر صناعة الإعراب " 1/100 وقد عرض له أيضاً أبو البقاء العكبري في " اللباب في علل البناء والإعراب" 2/299 .

د.محمد الرحيلي
16-03-2003, 07:02 PM
للعلامة أحمد تيمور باشا ـ رحمه الله ـ بحث حول " آل "

ذكر فيه أنّ أول من منع ذلك ـ اي إضافته للضمير ـ الكسائي ، وتابعه النحاس والزبيدي

ثم قال : وليس بصحيح ؛ لأنّه لاقياس له يعضده ، ولا سماع يؤيده . ثم ذكر شواهد على الجواز .

قال الشيخ بكر أبو زيد في معجم المناهي اللفظية ص 594 :

وهذ مما لاينبغي الخلاف فيه ؛ لثبوت الإضافة للآل إلى المضمر في لسان أفصح العرب

صلى الله عليه وسلم .والله أعلم . ا.هـ .

ودمتم طيبين

أبو سارة
17-03-2003, 12:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بصراحه 000
بحكم اطلاعي البسيط في علوم اللغة العربية ،لم أكن أعلم بأن هناك منازلات بين العلماء حول مسائل اللغة العربية بهذه الصورة قبل اليوم، وهذه من فوائد هذا المنتدى النافع ومشاركات الأخوة الأعزاء وفقهم الله جميعا لما يحب ويرضى0
وحول موضوعكم في هذا الباب ، وجدت لكم هذا النقل :
قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري شرح صحيح البخاري:
"000قوله: (وعلى آل محمد) قيل أصل "آل" أهل قلبت الهاء همزة ثم سهلت ولهذا إذا صغر رد إلى الأصل فقالوا أهيل،وقيل بل أصله أول من آل إذا رجع،سمي بذلك من يؤول إلى الشخص ويضاف إليه ، ويقويه أنه لا يضاف إلا إلى معظم فيقال آل القاضي ولا يقال آل الحجام بخلاف أهل ، ولا يضاف آل غالبا إلى غير العاقل ولا إلى المضمر عند الأكثر ، وجوزه بعضهم بقلة 000"
الفتح11/192

د. خالد الشبل
18-03-2003, 12:45 PM
جزاكم الله خيراً فقد أفدتمونا ، والشكر قبلاً للأستاذ الفراء بارك الله فيه