المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أزمة منتصف العمر



القناص
23-08-2006, 08:51 AM
لا...لا
"لا" لـن "تقـصف" عـمري،
"لا" لن تؤلمني
فحصار خيامك صحرائي
هو أزمة منتصف العمرِ،
وسأعبرهـا رغم القصـفِ
وقلبي جسري،
وسأدفنها "فـوق" الوصـفِ
وترياقي شعري.
،
لن أفشي سرّي
يا "ســِـرِّي"
سأبلع ضُـرِّي
وسأنفثه عُـقـَداً في شعري
وسـأتركه نقشاً بالإبرِ
في بؤبؤ نظري،
في صبـري
في وكر العنقاء وحيداً
وكتـــابٍ أثري
،
لا حلَّ، سوى أن تعتقني
تحرقني؟
لن تمحو "أثري"
تغرقني "لا"؟ ... هذا قدري !
لكنك خيامك لن تغرقني
--------------------
القناص

معالي
29-08-2006, 09:48 AM
الأستاذ الكريم القناص
حياك الله
نسعد بانضمام المبدعين أمثالكم..

غنائية عذبة في موضوع بالغ الحساسية!! :)
نص كاد أن يكون تفعيليا قبل أن يتعثر في مواضع، مثل:
وترياقي شعري
سأبلع ضُـرِّي

لغتك أستاذي جميلة وراقية، زانها التزام قواعد الكتابة، وتلك شيمة الرقي.

رغم أن الموضوع جميل، وكان بالإمكان الإبداع فيه بصورة أكثر بها، إلا أنني أجد نصك تراوح بين القوة والضعف.

لا...لا
"لا" لـن "تقـصف" عـمري،
"لا" لن تؤلمني
فحصار خيامك صحرائي
هو أزمة منتصف العمرِ،
وسأعبرهـا رغم القصـفِ
وقلبي جسري،
وسأدفنها "فـوق" الوصـفِ
وترياقي شعري
المطلع بالغ البهاء، لكنك أفصحتَ عن مقصودك سريعا، ووددتُ لو أنك أطلتَ قليلا في هذه الإيقاعات المشوقة:
لا...لا
"لا" لـن "تقـصف" عـمري،
"لا" لن تؤلمني
فحصار خيامك صحرائي...


لن أفشي سرّي
يا "ســِـرِّي"
سأبلع ضُـرِّي
وسأنفثه عُـقـَداً في شعري
وسـأتركه نقشاً بالإبرِ
في بؤبؤ نظري،
في صبـري
في وكر العنقاء وحيداً
وكتـــابٍ أثري
جميل هذا الاختباء! :)
هذا المقطع أجده أفضل المقاطع وأجودها وأقواها حضورا!
هنا رمزية جميلة، ولغة راقية، تفوق بمراحل المقطعيْن السابق واللاحق!
توقفتُ معجبة بـ:
(سأبلع ضُـرِّي
وسأنفثه عُـقـَداً في شعري
وسـأتركه نقشاً بالإبرِ
في بؤبؤ نظري،)

لكني لم أفهم الدلالة التي ترمي إليها من:
(في وكر العنقاء وحيداً)
هل هي الاستحالة والعدم؟ أم الثبوت والاستمرار؟ أم ماذا؟

أما المقطع الأخير:
لا حلَّ، سوى أن تعتقني
تحرقني؟
لن تمحو "أثري"
تغرقني "لا"؟ ... هذا قدري !
لكن خيامك لن تغرقني
فأجده الحلقة الأضعف في نصك هذا.


لديّ الكثير، وهذا ما استطعتُ تقييده، ولعل الإخوة يعبرون فنجد لهم أثرا يرأبون به صدع تعليقي.

تحية تليق.

بوحمد
02-09-2006, 02:01 PM
شكراً للفكرة الحزينة وشكراً للنقد المفرح...
شكراً للقناص وللمعالي...

القناص
09-09-2006, 11:27 AM
أختي معالي،
أشعر بالكثير من الإطراء والسعادة لهذا القراءة والتوجيه وقد أتيا من شخصية ذات ثقافة موسوعية وأدب جم لمستهما في ردودك.

لا عدمتك ناقدة.

أخي بو حمد،
أشكر متابعتك ومجاملتك.