المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الجرح الغائر



وعد
24-08-2006, 03:06 PM
تعالى ياأخى تعالى معى تعالى لننظر ونتفكر فى حال أمتنا تلك الامة التى كانت خير أمة الامة القائدة السائدة المعلمة الامة التى كان عليها ان تخرج البشرية من مستنقعات الجاهلية ووحل الظلام تعالى نقلب صفحات الماضى فالحاضر خال من الصفحات بعد ان ضيعت أمتنا القيادة والسيادة وغدت فريسة لكل وغد مخادع وفقدت عزتها وحريتها فارتمت فى احضان التيه والضياع تعالى لنعيد الاعياد وندق صروح الطغيان ونرفع راية الحق ونعيد العزة والمجد ولن يكون لنا هذا الا اذا دقت رقابنا فى سبيل الله ولايعتلى الدين والحق الا على جماجم الاولياء ولطالما انتظرنا هذا الحلم

أبو بلال اللغوي
24-08-2006, 03:49 PM
مرحبا بك أخي الوعد في منتدياتنا فصيحا مشاركا جديدا
ونرجو أن تكتب لنا شيئا ذا قيمة في اللغة والنحو والصرف
ونشكرك على دعوتك ولتبدأ جهادك معنا من هنا في هذا المنتدى في مجالنا الحالي من الدفاع عن كتاب الله وبيان الحق ورده لنصابه
أقول لك مرحبا بك أخي مرة ثانية.

وعد
24-08-2006, 04:09 PM
اولا اشكرك جزيل الشكرولكن اود ان استوضح امرا انى فتاة ولست فتى

قبة الديباج
26-08-2006, 06:57 PM
تعالى ياأخى تعالى معى تعالى لننظر ونتفكر فى حال أمتنا تلك الامة التى كانت خير أمة الامة القائدة السائدة المعلمة الامة التى كان عليها ان تخرج البشرية من مستنقعات الجاهلية ووحل الظلام تعالى نقلب صفحات الماضى فالحاضر خال من الصفحات بعد ان ضيعت أمتنا القيادة والسيادة وغدت فريسة لكل وغد مخادع وفقدت عزتها وحريتها فارتمت فى احضان التيه والضياع تعالى لنعيد الاعياد وندق صروح الطغيان ونرفع راية الحق ونعيد العزة والمجد ولن يكون لنا هذا الا اذا دقت رقابنا فى سبيل الله ولايعتلى الدين والحق الا على جماجم الاولياء ولطالما انتظرنا هذا الحلم

أخيتي وعد .. مع التحية
نحن هنا للغة سليمة فصيحة ..
ومن هذا المنطلق .. رأيت أن أقوم بتصحيح بعض الأخطاء الإملائية الواردة في النص ، وليت القائمين على المنتدى ينقلون الموضوع لقسم "الإملاء والخط" للتحقق الفائدة المرجوة ..
:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:
النص :
تعالَ يا أخي ، تعالَ معى ، تعالَ لننظرَ ونتفكرَ في حال أمتنا ، تلك الأمة التي كانت خير أمة ، الأمة القائدة السائدة المعلمة ، الأمة التي كان عليها أن تخرج البشرية من مستنقعات الجاهلية ، ووحل الظلام .
تعال نقلب صفحات الماضي؛ فالحاضر خالٍ من الصفحات ، بعد أن ضيعت أمتنا القيادة والسيادة ، وغدت فريسة لكل وغدٍ مخادع ،وفقدت عزتها وحريتها ، وارتمت فى أحضان التيه والضياع .
تعالَ لنعيد الأعياد، وندق صروح الطغيان ، ونرفع راية الحق ، ونعيد العزة والمجد، ولن يكون لنا هذا إلا إذا دقت رقابنا في سبيل الله، ولايعتلي الدينُ والحق إلا على جماجم الأولياء ، ولطالما انتظرنا هذا الحلم .

أم هشام
26-08-2006, 11:04 PM
بارك الله في الواضع والمشارك.