المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعرب



هيثم محمد
31-08-2006, 09:27 PM
المجاهدون معا

فى انتظار ردكم

خالد بن حميد
31-08-2006, 09:37 PM
إعرابها حال أي مجتمعين

أبوالأسود
01-09-2006, 02:23 AM
أليس الحال
اسم يبين هيئة صاحبه عند وقوع الفعل؟

أليس المجاهدون هنا مبتدأ ؟
والمبتدأ يحتاج إلى خبر .
وعلى هذا تكون (معا):
ظرف مكان .منصوب على الظرفية
في محل رفع خبر.

والله أعلم.

هيثم محمد
01-09-2006, 02:28 AM
أرى ما رأى أبو طارق فهى حال سدت مسد الخبر

أبو تمام
01-09-2006, 04:21 AM
السلام عليكم ، تحية للجميع ، وأخص أخي أبا طارق على ما تفضل به .

أخي الكريم أبا الأسود ، لـ(مع) حالتان :

1- مفردة : فتنوّن وتعرب حالا بمعنى جميعا أو مجتمعين ، كما في المثال الذي ذُكر .

2- مضافة : وتعرب حينئذٍ ظرفا - هذا ما قصدته أنت بارك الله فيك - وتكون زمانية نحو قولنا : أتيتك مع الفجر .
وتكون مكانية ، نحو قوله تعالى { أنتم الأعلون والله معكم }.

ثم اعلم أن الحال قد يغني عن الخبر - كما في المثال- ومثله معمول المشتقات اعتمادا على استفهام أو نفي نحو : أقائمٌ الزيدان ؟
فالزيدان فاعل لاسم الفاعل أغنى عن الخبر .

والله أعلم

والله أعلم

أبو تمام
01-09-2006, 04:22 AM
السلام عليكم ، تحية للجميع ، وأخص أخي أبا طارق على ما تفضل به .

أخي الكريم أبا الأسود ، لـ(مع) حالتان :

1- مفردة : فتنوّن وتعرب حالا بمعنى جميعا أو مجتمعين ، كما في المثال الذي ذُكر .

2- مضافة : وتعرب حينئذٍ ظرفا - هذا ما قصدته أنت بارك الله فيك - وتكون زمانية نحو قولنا : أتيتك مع الفجر .
وتكون مكانية ، نحو قوله تعالى { أنتم الأعلون والله معكم }.

ثم اعلم أن الحال قد يغني عن الخبر - كما في المثال- ومثله معمول المشتقات اعتمادا على استفهام أو نفي نحو : أقائمٌ الزيدان ؟
فالزيدان فاعل لاسم الفاعل أغنى عن الخبر .

والله أعلم

مهاجر
01-09-2006, 04:30 AM
بسم الله

السلام عليكم

تحية للإخوة الكرام .

وكمثال لما ذكره أبو تمام ، حفظه الله ، من سد الحال مسد الخبر ، المثال الشهير الذي تتداوله كتب النحو :
شربي الماء باردا ، فـــ "باردا" حال من الماء ، اي : حالة كونه باردا ، سد مسد خبر المبتدأ "شربي" ، ولا يصلح أن يكون خبرا لأن الشرب لا يخبر عنه بالبرودة ، خلاف الماء ، والله أعلى واعلم .

هيثم محمد
01-09-2006, 04:50 AM
الفاضلان (أبو تمام - مهاجر) أشكركم على زيادة التوضيح

المليكي
09-09-2006, 10:11 AM
الأحبة الكرام أسعد الله أوقاتكم بكل خير.
وأنا معكم على أنها حال؛ كما في قول متمم بن نويرة يرثي أخاه مالكا :
فلما تفرقنا كأني ومالكا لطول اجتماع لم نبت ليلة معا

وتأتي الظرفية حسب ما تضاف إليه مثال : غادرت المكتب مع المساء .

أخوكم / المليكي