المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن توجيه آية وحديث



مهاجر
05-09-2006, 10:49 PM
بسم الله

السلام عليكم

في قوله تعالى :(وكلُّ شيءٍ فعلوه في الزُبر) ، أشار ابن هشام ، رحمه الله ، في "المغني" ، إلى أن "فعلوه" : صفة لكل أو لشيء ، ولا يكون خبراً ، لأنهم لم يفعلوا كل شيء . اهـــ ، بتصرف .
أي أنه اعتمد على كون الخبر هو الجزء المتمم للفائدة ، فالجملة من جهة اللفظ تامة ، ولكن من جهة المعنى لم تكتمل .

فهل يصح إسقاط هذا الضابط على مثل :
قوله صلى الله عليه وسلم : (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى) ، فلا تكون جملة "يدخلون" خبرا لـــ "كل" ، لأن المعنى غير كامل بدون ذكر قيد "إلا من أبى" ، لأن دخول كل الأمة الجنة غير صحيح ، على القول بأن المقصود بالأمة : "أمة الدعوة" لا "أمة الإجابة" التي يدخل كل أفرادها الجنة ، وإن سبق لبعضهم العذاب غير المؤبد ، عياذا بالله منه ، وعليه تكون "يدخلون" : صفة لـــ "كل" أو "أمتي" .

وكذا على قوله تعالى : (كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ) ، فجملة "كان حلا" لا تصلح للإخبار عن "كل الطعام" لعدم اكتمال الفائدة بدون ذكر قيد "إلا ما حرم ............" ، فتكون ، أيضا ، صفة لـــ "كل" أو "الطعام" .

وأعتذر على الإطالة
وجزاكم الله خيرا

قبة الديباج
09-09-2006, 09:31 PM
كتبتُ الرد مراراً .. ولم يتم إرساله !!
لستُ أدري ما السبب ؟..