المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نام الخلي



حذيفة
12-09-2006, 06:54 PM
السلام عليكم



نام الخلي و عيني لا يفارقــــها دمع الفـؤاد و لا ذكــرى مُحبيـها
والنجم يلمع يحـــكي وهج قبتنا والليل يصغي لأمجاد لنـا فــــيها
والشـمس تعلم أنا لن نـمل و إن طال الغــياب فإنا سوف نفديـــها
أبلغ إيادُ* ثــراها من دمـي قـسما قاني الحروف حقيقا ليس تمويها:
أني على العهد لا أنــفك أذكرها و أن كل دمي آ لـــى: ســأرويها
أبلغ إيــــادُ بنيها أنــني لـــــهــمُ ذخر أكيد و روحي سوف أهديها
هي المسافة حالت دوننا زمنــــًا لكــن مــن يسعى فــالله يطويــها
و إن ربي اشترى روحي بجنته فأشهد الله أنــــي كنــت شاريــها
فاقبل إلهي نفسا كنتَ واهبـَـــــها أنــت الـكريم ابتداءً أنت بـــاريها
أبلغ إيــادُ سلامي للــتي ولـــدت طفلا كعيسى أحب القدس يحميها
يرتاد مدرسة في الصبح يعمرها و في المساء يعادي من يعاديــها
الآي تــملأ قلــبا مــنه والحــجر يغدو سلاحا يذيق الــنار صاليها
همُ الرجال و لا أبطال غيرهـــمُ إن خان يوما كبارُ القوم ماضيـها
قـد أخــرج الله مــنا مـن أحــبهمُ قوما أتــت بــهمُ الآيات تـنـويــها
فاجعل إلهي نفسي بعض أنفسهم وامنُن بفضلك إرشادا و توجيــها

*إياد :أخ لي لم تلده أمي .

خالد بن حميد
12-09-2006, 07:13 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حفظ الله لك أخاك , وحفظ لنا جميل إبداعك
سلمت أناملك على جميل ما سطرت

هي المسافة حالت دوننا زمنًا لكن مـن يسعـى فالله يطويهـا
لا أدري لماذا قرأتها على أنها خرجت عن الوزن , لعل العجز في قراءتي .
بورك قريضك

محمد الجهالين
12-09-2006, 08:24 PM
مبدعنا حذيفة

إن أذنتَ لي سأصوب سهو الطباعة الذي جعل " محبيها " في عجز المطلع " أحبتها " ، ثم أعود إلى التعليق على القصيدة.
ولا عجز في قراءة أبي طارق ، ففي البيت كسر واضح.

حذيفة
13-09-2006, 09:55 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حفظ الله لك أخاك , وحفظ لنا جميل إبداعك
سلمت أناملك على جميل ما سطرت

لا أدري لماذا قرأتها على أنها خرجت عن الوزن , لعل العجز في قراءتي .
بورك قريضك

أخا الفضل أبا طارق، و فيك بارك الله و أدامك نسيما عليلا لإخوتك بتشجيعاتك و رفقك في توجيهاتك و لطفك في سؤالك و رقتك في نصحك،
و بيني و بينك فإن في نفسي من بعض أبيات هذه القصيدة ارتياب و هذا بعض أسباب طرحي لها، و قد صحح أخونا الكريم جهالين ما ذهبت إليه فما عساني أقول بعده إلا آمين.

القناص
13-09-2006, 10:54 AM
مطلع بهي أخي حذيفة، وقصيدة جيدة
لافض فوك

حذيفة
13-09-2006, 11:02 AM
مبدعنا حذيفة

إن أذنتَ لي سأصوب سهو الطباعة الذي جعل " محبيها " في عجز المطلع " أحبتها " ، ثم أعود إلى التعليق على القصيدة.
ولا عجز في قراءة أبي طارق ، ففي البيت كسر واضح.

لكرمك رأيت جهلي سهو طباعة! فصوب مشكورا يا أخي لا عدمناك، وفي انتظار عودتك بشوق، جزاك عني ربي كل خير.

حذيفة
13-09-2006, 11:04 AM
مطلع بهي أخي حذيفة، وقصيدة جيدة
لافض فوك

بارك الله فيك أخي و جعل الجنة صيدك. :)

نسيبة
13-09-2006, 02:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
الشاعر المميز و الأخ الفاضل حذيفة
نام الخلي
قصيدة جميلة زادها بهاءً سموّ المعاني و عذوبة الموسيقى
بارك الله في حبر قلمك
وأدام عليك أخوّة 'إياد'
ونعمة الإبداع
ورزقنا جميعا صلاةً في الأقصى قبل الممات
آمين

حذيفة
13-09-2006, 02:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
الشاعر المميز و الأخ الفاضل حذيفة
نام الخلي
قصيدة جميلة زادها بهاءً سموّ المعاني و عذوبة الموسيقى
بارك الله في حبر قلمك
وأدام عليك أخوّة 'إياد'
ونعمة الإبداع
ورزقنا جميعا صلاةً في الأقصى قبل الممات
آمين


و عليك السلام و رحمة الله و بركاته يا أختاه
و فيك بارك الله و رزقك بمثل ما دعوت لي به؛
و جزاك خيرا على مرورك.

محمد الجهالين
13-09-2006, 06:55 PM
نام الخلي و عيني لا يفارقها دمع الفؤاد و لا ذكـرى مُحبيهـا

لم يفارق دمع الفؤاد عين الشاعر ، فدموعه تنبع من فؤاده المسهد تذكرا وحنينا ، تذكرتُ قول شاعر قديم :

ينام المسعدون ومن يلومُ
وتوقظني وأوقظها الهمومُ



والنجم يلمع يحكي وهج قبتنا والليل يصغي لأمجـاد لنـا فيهـا

وهج قبتنا المشرفة ، وأمجاد الفاروق وصلاح الدين ، أصغى ليل الغياب ، فليت ليل الغائبين كان صاغيا.


والشمس تعلم أنا لن نمل و إن طال الغياب فإنا سـوف نفديهـا

لن نملَّ ماذا ؟ ، لن نملَّ المجازر والسكوت ، الشمس تشرق علينا نيامَ ضحى ، لا قيامَ رحى ، فإلامَ يطول الغياب في انتظار وعد الفداء ؟ أيها الصادق عاطفة وانتماء.


أبلغ إيادُ* ثراها من دمي قسما قاني الحروف حقيقا ليس تمويها:

إيادُ بلغ القسم ، قسم الدماء بلا مراء

يقول أهل اللغة حقيق من حُقَّ ، فعيل بمعنى مفعول ، أي محقوق أن يفعل ، وحقيق على النصب صفة للقسم وبذا تقل قوة المعنى ، ولو جاءت مكسورة صفة لدمي لازداد المعنى قوة وإقناعا .


أني على العهد لا أنفك أذكرها و أن كل دمي آ لى: سأرويهـا


لقد خففتْ كلمة " كل " في " كل دمي " لفح العاطفة ، ووهج التوقد الشعوري ، وكنتُ مفضلا لو كان العجز :

آليتُ بالدم أفديها وأرويها


أبلغ إيادُ بنيها أنني لهمُ ذخر أكيـد و روحـي سـوف أهديهـا

ما أنبل هذا التلاحم ! وما أوثق هذا التعاضد ! يهدي الشاعر روحه لبني الأرض التي بارك الله حولها .
أنشد منشد الثورة مخاطبا أرض فلسطين:
أنـَا يا أخي
آمنتُ بالشعب المُضَيَّع ِ والمُكبَّلْ
وحملتُ رشاشي لتحمل بعدنا الأجيال منجلْ
وجعلتُ جرحي والدما
للسهل والوديان جدولْ
دين عليكَ دماؤنا
والدينُ حقٌ لا يؤجلْ


هي المسافة حالت دوننا زمنًا لكـن مـن يسعـى فالله يطويهـا

ليستقيم البيت يقترح " لكنما الزحفُ باسم الله يطويها " مجرد اقتراح


و إن ربي اشترى روحي بجنته فأشهد الله أني كنـت شاريهـا

" شاريها " إن كانت بمعنى البائع ؛ فشاعرنا يبيع روحه بجنة الله ، وإن كانت بمعنى المشتري ؛ فشاعرنا يشتري جنة الله بروحه.


فاقبل إلهي نفسا كنتَ واهبَها أنت الكريم ابتـداءً أنـت باريهـا

" ابتداء " استخدامها في هذا الموضع ابتعد عن لغة الشعر ، إن لم يقترب من لغة القانون.


أبلغ إيادُ سلامي للتي ولدت طفلا كعيسى أحب القدس يحميهـا
" كعيسى" لا يجوز تشبيه أحد بالأنبياء ، والذي يجعل الأمر مقبولا من الناحية الشرعية أن ينصرف التشبيه إلى أن هذا الطفل أحب القدس حبا كحب عيسى للقدس.


يرتاد مدرسة في الصبح يعمرها و في المساء يعادي من يعاديها

موسيقى البيت سلسة الانسياب ، عذبة الترديد.


الآي تملأ قلبا منه والحجر يغدو سلاحا يذيـق النـار صاليهـا

لا يجوز إشباع راء " الحجر" فهي ليست في عروض مطلع ، ولا روي قصيدة.


همُ الرجال و لا أبطال غيرهمُ إن خان يوما كبارُ القوم ماضيها

لهفي علي " إن " كيف تجعل خيانة الماضي احتمالا يتوارى في سراديب الصمت.

مبدعنا حذيفة

القصيدة تحمل عاطفة جياشة ، وحرقة لافحة ، تكررت المعاني قليلا ، واحتاجت بعض الأفكار تكميلا.
البناء الشعري كان قويا ، أما البناء اللفظي ففيه تعجل وتساهل ، أما حذيفة فشاعر يعِدُ بتغريد أعذب ، وحداء أرحب.

حذيفة
14-09-2006, 09:32 AM
بارك الله فيك أخي محمدا على هذا التشريح، و جزاك عني كل خير، فإن باعي في الشعر قصير و الناصح الحاذق قليل و أمثالي يحتاجون إلى أمثالك لتثقيف قناتهم، فلا عدمناك أخا ناصحا و لا حرمك الله أجر أياديك البيضاء علينا .

بوحمد
14-09-2006, 01:02 PM
الآي تملأ قلبا منه والحجر=يغدو سلاحا يذيـق النـار صاليهـا


لا يجوز إشباع راء " الحجر" فهي ليست في عروض مطلع ، ولا روي قصيدة.

أخي العزيز جهالين...
لست مُلمّاً بعلم العروض تماماً ولكني أعتمد –مثل الكثير-على أذني في ذلك، أما وقد شاخت، فليس لي إلا أمثالك من الكرماء ليبينوا لي ما استعصى...

ألا تجد أن موسيقى هذا البيت سلسة الانسياب أيضاً ، عذبة الترديد... بشرط أن يُقرأ الصدر مستقلاً؟ (بمعنى أن نتوقف قبل أن نقرأ العجز). يبدو لي من معنى صدر البيت أنه من الأبيات التي يجمُلُ في الإلقاء التوقف عند نهاية صدره... وترك الفرصة لعجزه للرد عليه.. ولا يحسن التوقف بلا إشباع...
أما إذا كان المعنى لايكمل إلا باستمرار الصدرلربطه بالعجز فأذني توافقك ولاتستسيغ الإشباع بل تُجري عليه ماتُجري على البيت المدوّر.
ولا أخفيك بأني أرسلت لأخينا القاسم استفتيه في الأمر...
وتقبل تحياتي...

محمد الجهالين
14-09-2006, 04:03 PM
شيخنا وشاعرنا الخنذيذ با حمد

ريثما يأتينا القاسم بالخبر اليقين ؛ فإن هذا النسق الإشباعي على مقدار اطلاعي قد تحاشاه شعراء العربية ، ولم يستخدموه في الحرف الأخير من العروض في متن القصيدة إلا إذا كان من نفس روي القصيدة ، وذلك في أبيات محدودة.

لم تشخ أيها العذيق المرجب ، كيف لأمثالي معرفة أن يبينوا لأمثالك ما استعصى؟ والعين لا تعلو على حاجبها.

من هو الذي يلم بعلم ٍ تماما ما دام إنسانا ؟

سميتَ إنسانا لأنك تنسى ، إذ نسيتَ أيها العزيز أن الحجر ليس معطوفا على " الآي " فيملأ القلب ، وإنما مبتدأ انتهى به عروض البيت ، وقد لا يحسن قطعه عن خبره الذي جاء في أول العجز " يغدو".

نتفق في أن الإشباع مقرونا بانتهاء المعنى ، هو ما يعتمد عليه السطر الشعري في شعر التفعيلة ، وهو في هذه الحالة كما قلتَ أيها المطبوع سليقة : سلس الانسياب عذب الترديد.

محمد الجهالين
14-09-2006, 04:25 PM
بارك الله فيك أخي محمدا على هذا التشريح

ما أشد قساوة المُشـَــرِّح ! فهو لم يترك لشفرة محزا :)
وددتُ الاعتراض على نصب محمد ، لولا أن النصب على المحل تخريجا كان لي بالمرصاد:mad:

بوحمد
14-09-2006, 08:13 PM
أرجو أن يتسع صدرمشرفنا الكريم لضيق فهمي...

إذن موضوع الإشباع (في غير حروف الإشباع المتعارف عليها وفي الموضع موضوع السؤال)، ينطبق على شعر التفعيلة ولاينطبق على القصائد العمودية، والعلة فقط (وفقط) لأن العرب استخدمت الإشباع في الأولى ولم تستخدم الإشباع في الثانية مع أن القاعدة التي تستسيغها الأذن هي أن الإشباع مقرون بانتهاء المعنى.
هذا الذي توصل إليه فهمي النائم من ردّك المستيقظ، فهلّا أيقظته بـ"نعم" أو "لا"؟

وإذا كان الجواب "نعم"، وعلى ضوء ماتقدم فالسؤال يكون:
بالأخذ بالإعتبار أن الشعر موسيقى لانشاز فيها، ماذا لو انتهى المعنى في صدر البيت (غير المطلع)؟
هل نحتكم لإذن الشاعر وندرجه في باب الضرائر، أم نجبر الشاعر على تغيير المفردة وإن أدى ذلك إلى ضعف المعنى، فقط من أجل التقيد بعلم العروض؟

ملاحظة:(استبعدت كون "حجر" مبتدأ انتهى به عروض البيت وخبره في أول العجز، فالبيت بذلك يكون كالسرد ولا جديد في معناه. فأوّلته على أنه مفعول به ثانٍ للفعل "تملأ" معطوف على "القلب"، وبذلك نترك للسامع تأويل البيت بأكثر من معنى وهذا مما أحبذه بالشعر.)

بارك الله فيك على الإيضاح وعلى سعة الصدر...
بوحمد

محمد الجهالين
14-09-2006, 09:58 PM
شيخنا با حمد

ساعة الحديث مع بي حمد ، ينشرح الصدرُ ، وينفتح الفكر.

والعلة فقط (وفقط) لأن العرب استخدمت الإشباع في الأولى ولم تستخدم الإشباع في الثانية مع أن القاعدة التي تستسيغها الأذن هي أن الإشباع مقرون بانتهاء المعنى.
هذا الذي توصل إليه فهمي النائم من ردّك المستيقظ، فهلّا أيقظته بـ"نعم" أو "لا"؟
نعم لأن العرب استخدمت الإشباع في الأولى ولم تستخدم الإشباع في الثانية.
أما أن القاعدة التي تستسيغها الأذن هي أن الإشباع مقرون بانتهاء المعنى ، فواجبة في عروض المطلع ، وفي الروي.

غير أن هذا الإشباع لا يستخدم في غير هذين الموضعين ، وإن كان مقرونا بانتهاء المعنى ، كي لا يخل برنة القافية.

شعرنا هو الموزون المقفى ، مثلا إذا أبيح للشاعر في قصيدة بائية أن يشبع في عروضها حرف الراء في بيت ، ثم حرف الخاء في بيت آخر ، وهكذا ....
فتأمل معي هذا الاختلاط في رنين الحروف ، فإن استـُحسـِن ذلك فليستـَحسـَن التحرر من وحدة القافية.


ماذا لو انتهى المعنى في صدر البيت (غير المطلع)؟
هل نحتكم لإذن الشاعر وندرجه في باب الضرائر، أم نجبر الشاعر على تغيير المفردة وإن أدى ذلك إلى ضعف المعنى، فقط من أجل التقيد بعلم العروض؟

نعم عليه أن يضع المعنى المراد في تركيب لفظي لا يخل بوحدة القافية فلو كانت القضية ضرورة لغوية ، أو عيبا من عيوب القوافي، فقد وقع في ذلك كبار الشعراء ، لكن القضية قصم ظهر القافية.

عدتُ بعد إثارتكم هذه القضية إلى رباعياتكم الجميلة جزالة ورقة ، فوجدتكم تشبعون في غير المطلع والروي :


فهل سألتَ جروحَ القلب كم نزفت = إذا أُهينَ حَبيب مثـلُ محبوبـي

أمِثلهُ بشرٌ -ناشدتنـي- صَبَـرَ = محمَّدٌ، صبـرُ يعقـوبٍ بأيـوبِ
فإن كان إطلاق راء " صبر " اضطرارا ، كنتُ أفضلُ رسمها " صبرا " ليمدها القارئ بتوجيه من الشاعر ، وإن كان اختيارا فهذا تجديد على مقفى الخليل ، يستحق عصف أفكار وحوار.

قلتم : مشرفنا
فأقول : من هو الذي يشرف على بي حمد ، وجرابا ، والمعشي ، والطائي ، ... ؟
هم الأوائل ، والجهالين تحت ضبنهم يطاولُ

بوحمد
14-09-2006, 10:23 PM
جزاك الله عني خير الجزاء وأعانك على أمثالي من البسطاء...
أذكر أن شيخنا المرحوم علي الطنطاوي كان يكثر من الإستطراد في برنامجه حتى ينسى أصل الموضوع ويقول بلهجته السورية المحببه (شو كنت عم أأول) ثم يضحك ببساطة ويصلح (غترته) ويبدأ من جديد...
فليعذرني حذيفة للإستطراد...

محمد الجهالين
14-09-2006, 10:36 PM
أيقظتَ أشواقنا با حمد ، للطنطاوي ، والكرمي ، ومارون عبود ، ولأنتَ من أولاء القوم الذين يعاش في أكنافهم ، فلا تذهب بعيدا ، كي لا نأثم في تذكر الست " وإن مر يوم من غير رؤياك"
أما شاعرنا حذيفة فهو كما تقول بداوتي : السبب والهبب :)

حذيفة
15-09-2006, 11:00 AM
...
فليعذرني حذيفة للإستطراد...

بل أنا الشاكر لك يا أبا حمد ، فقد جر استطرادك سيلا من الفوائد و أخرج من الكنوز لوابد فجزاك الله من الحور خرائد ... :)

حذيفة
15-09-2006, 11:03 AM
....
أما شاعرنا حذيفة فهو كما تقول بداوتي : السبب والهبب :)

أفإن عدنا عدتم؟... أرجو ذلك :)