المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عندما تعاتبني ابنتي



د. جمال مرسي
15-06-2004, 10:18 PM
عندما تعاتبني ابنتي


شعر : د. جمال مرسي

تُسـائلني سُـليمى كُلَّ حـيـنٍ= و تعجبُ حين لا تجدُ الإجابَهْ
و تنبهـر اْنبهاراً إن رأتني=و وَجْهِـي مُـرتـدٍ ثوبَ الكآبَهْ
و صدري مِـرجَلٌ بالحُزنِ يغلي=يكاد يُـذيـبُـني مـما اصابَهْ
فـتـُلـقي نفسها في حِضـنِ قلبي=كـطيـرٍ مُتعـبٍ في حِـضن غابَهْ
و أسـئلةٌ تُحيِّرُهـا تَدَاعَت=على أعتابِ صمتي في غرابَهْ
ألستَ أبي و تعرفُ كل شيئٍ=و أنت البحرُ لا أخشى عُبابَهْ ؟
أغوصُ فأقطفُ المرجانَ منهُ=و أجني دون خوفٍ مُستطابَهْ
ألسْـتَ أبي، ومنك بكل فخرٍ=تعلـمتُ الـقـراءةَ والكتابَهْ ؟
وأبصـرتُ الشـجاعةََ والتحدِّي=إذا أبديتَ رأيـكَ فـي صلابَهْ
كشمسٍ أرسلت فينا شعاعاً =فلم تحجبْهُ في أفْقٍ سحابَهْ
ألستَ أبي ، و فيك يذوبُ خوفي=و لا يُرضيكَ دمعي و انسكابَهْ ؟
ألم تقـصصْ عـلىَّ غـداة يومٍ=حكاياتٍ أذابتني إذابَهْ ؟
و كم حدثتني عن مجدِ قومي=كلاماً سِغْتُ يا أبتي شرابَهْ
فخِلتُ بأننا للأمس عُـدنا=إلى عهـد الـنبوةِ والصحابَهْ
فهذا جيشُ عمروٍ قــد تراءى=وعمروٌ شامخاً يجلـو حِرابَهْ
ويفـتحُ بلدةً من بعـد أخرى=بصوْتِ الحقِّ لاصوتِ الربابَهْ
إلى أن أبصَرَتْ عـينايَ أرضاً=تُهانُ، وغاصـبـاً يأبى اْنسحابَهْ
وحاخاماً يهودياً جباناً=يكيلُ لأمتي جهـراً سِـبَابَهْ
و أبناءُ العروبةِ قد تواروْا=وراءَ الصمتِ يفترشونَ بابَهْ
يُحملقُ بعضُهُم في البعضِ حيناً=و يُغضي دونَ أن يُبدي عتابَهَْ
وكنتَ تقولُ أنَّ الحرفَ نورٌ=يُضيئُ شُـعَاعُهُ وجهَ الكتابَهْ
أصارَ كلامُكَ الماضي سـراباً= كمثل كلام عِـشـقٍ أو صـبابَهْ ؟
يُخَطُّ على الحوائطِ في الليالي=فـما إن جاءَهُ صبحٌ أذابـَهْ
لماذا لم تَقُـلْ للخـوفِ كَــلاَّ =وتـنـضـو عـنكَ فـي حـزمٍ ثيابَهْ ؟
***
تُعاتبني سُـليْمى ثُمَّ تمـضـي=وتتركُني أُفـتِّشُ عـن إجابَهْ
تُذكِّرُني بيومٍ كُنتُ طِفلاً=أُداعِـبُ والدي نـفـسَ الـدعابهْ

و دمتم

د. خالد الشبل
15-06-2004, 11:08 PM
ما أكثر ما يعاتب الكبارَ الصغار ، ولا سيما في هموم الأمة التي لم تدخل القائمة ، فضلاً عن أن تكون في ذيلها .
د. جمال : هناك أسئلة للصغار ربما سبقت وقتها ، بالنسبة لهم ، فقد يتقدم الأب بطلب تأجيل إلى الولد ، ليبقى زمنًا متشوفًا إلى الإجابة التي قد يقتنع بها ، إلا أن يصنع الله - تعالى - بهذه الأمة خيرًا .
كلمات نابعة من معاناة أب لا يجد إجابة ، أو ربما عنده إجابة محزنة .
سلمت يداك يا دكتور جمال ، وبرجاء أن نرى قصيدة منك تحكي واقعًا سارًا .
لك تحياتي .

د. جمال مرسي
16-06-2004, 06:28 AM
أخي الحبيب الأستاذ خالد
السلام عليكم و رحمة الله
صدقت يا سيدي فيما قلته و اكني أقول .. و ما هو السار الذي يمكنني أن أكتب فيه و أحوال الأمة كما ترى يا عزيزي
اللهم اجعل لهذه الأمة أكر رشد يعز فيه أهل طاعتك و يذل فيه أهل معصيتك و الكفر بك
بارك الله بك أخي الكريم
وة لك كل الشكر على طيب مرورك
د, جمال

فهد آل الخليفة
16-06-2004, 01:33 PM
سلمت يداك يا دكتور جمال فصدق القائل " عقول الرجال تبين عند رؤوس أقلامها "
فقبل مني هذه.......



خُذي حلو الإجابةِ يا سُـليمى= يكللها التفاؤلُ للّكآبة
سيحيا المجد لو ضاق الزمانُ= وتنقشعُ المذلةُ كالسحابة
سننظر في جموع القوم يومًا= ونذكرُ حينها عصرَ الصحابة
سينسحب اليهود وهم صغارا= ويُعلن حينها الظلم انسحابه
أُريدكِ يا سُـليمى أن تزيلي= عن خديّـكِ دمعًا قد أصابه
أُريدكِ يا سليمى أن تكفي = عن الشؤم الكئيب وطرق بابه
فعذرًا ياجمالُ على التطفل= فعذرً لو أصابتكم غرابه
فعذرًا إن تصنّعتُ التفاؤل = فقلبي من أمرني بالكتابة

سامح
16-06-2004, 02:19 PM
الشاعر د. جمال مرسي

المبدع دوماً

لازلت أتابعك من بعيد هنا وفي الواحة فأطرب لما تكتب ,
ولكنني أنزوي بعيداً إذ هناك جمال لاتستطيع أن تعبر عنه ,
ولاتبلغ كنهه , أو لنقل جمال لاتكفيه كليمات ولاتوجزه قصر العبارات ..

كتبت فأبيليت
واسترسلت مع الشعر فاسترسلنا مع الجمال

ستجد الإجابة حتماً , وسنجدها
وحينما توجد سينقشع الظلام
ولن نجد حزناً نسطره ..,,


ولكن ألا ترى معي دكتور أنك لم تداعب أباك حينما كنت تسأله صغيراً
كما سليمى الآن .. التي أزهقت أرواحنا حزناً وهماً حينما قرأنا تساؤلها؟ .


لك مني التحية العاطرة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. خالد الشبل
16-06-2004, 02:59 PM
بعد إذن الدكتور جمال :

الأستاذ الكريم فهد : ما أجمل هذا التطفل الذي جاد بهذه المقطوعة التي تنضح فألاً . نحتاج كثرًا إلى الفأل الإيجابي ، الذي يفسح لك نظرة بعيدة جدًا ، مع العمل الجاد ، واطّراح اليأس والمشأمة .
لقد فجرت أبياتك يا دكتور قرائح دفينة ، وكفى بها فضيلة .
لكما تحياتي العطرة .

دعوة للفكر
16-06-2009, 05:59 PM
هكذا الاطفال دائما اعجبنى تسلسل النقاط شكرا لك

محمد عبد العزيز محمد
16-06-2009, 06:38 PM
السلام عليكم
ما أبدعك ! عمل خفيف رائع ممتع أتى على الجرح .

ألستَ أبي،و فيك يذوبُ خوفي ولا يُرضيكَ دمعي و انسكابَهْ ؟

نصب انسكابه قد يكون فيه بعض التكلف .

محمد الجبلي
18-06-2009, 02:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله الله قافية رائعة وموسيقا سلسلة ومعنى كبير

كنت مستمتعا جدا جدا بتلك التساؤلات التي تطرحها ابنتك
وقد أجدت وصف أفكار الأطفال

ألستَ أبي و تعرفُ كل شيئٍ=و أنت البحرُ لا أخشى عُبابَهْ ؟

فـتـُلـقي نفسها في حِضـنِ قلبي=كـطيـرٍ مُتعـبٍ في حِـضن غابَهْ أرى التشبيه هنا غير مستساغ وأن غابة كان للقافية فيها يد