المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وصيتي لإبنتي الحبيبة وأمها ..... قصيدة



على المطيري
16-08-2004, 05:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


خَليلايَ لا تشكو الصَّبابةَ من فَقْدي=تدورُ رَحَى الأيامِ والحِرْصُ لا يجدي
وذو الجَدِّ والأشياعِ والصَّحِبُ كُلُّهُمْ=وذو الشَّرِفِ المَحْسُودِ يَوماً إلى اللَّّحْدِ
وذو المُلْكِ لمْ يشْفَعْ لهُ الملكُ ساعةً=وذو الطَّبِّ لمْ تَشْفَعْ لهُ حِرْفةُ اليَدِّ
أبَعْدَ رَسولِ الله يا قومي حُرْقَةٌ=وَذاكَ لَعَمْرُ اللهِ في القلبِ كَالوَقدٍ
تَمادى بهِ الداءُ العصي وغالَهُ=فَكَفَّنَهُ الأصْحابُ كالسَّيفِ في الغِمْدِ
وَأظلمَ وجهُ الأرضِ وانثالَ دَمْعُها=وَطَوَّحَتِ الأنواءُ من حُرْقةِ الوِجْدِ
فَتِلْكَ يدُ الأقدارِ تَسْري على الْفَتى=على فُسْحَةِ الأفراحِ أو ظَنَكِ الوَبَدِ
بَوادِرُ لا تَدْري على أيْ بُقْعَةٍ=أفي الوَهْدِ أو في البَحْرِ أو قُنَّةُ النَجْدِ
وهذي رِكابُ العُمْرِ تَجْري وَرََكْبُها=على ذِلَّةِ الأهواءِ أو رِفْعَة المجْدِ
فذاكَ طوى الأيامَ في اللَّهْوِ وانْتَهى=و ذو المَجْدِ يَحْيا ذِكْرُهُ الغَضُّ بالحمْدِ
يَفوحُ شذا الأهواءِ كالوردِ عابِقاً=وتختبئُ الرقطاءُ تحت رؤى الورْدِ
رأيتُ سِنيَّ العمرِ تمضي وَخَلْفَها=طَوَتْ صَفْحَةَ الأيامِ بالحُزْنِ والسَّعْدِ
فلا تُسْهِدِ الطَّرْفَ الخَليَّ تَذَكُّرَاً=لِمَا اغْبَرَّ في الأعْماقِ من سالِفِ العَهْدِ
وبادرْ ثواني العُمْرِ من قبل أن تُرَى=رَواعٍ على فَوَديكَ والداءُ كالقيدِ
وَقَدْ حَدُبَ الظَّهْرُ السَويُّ كأنما=أفانينُ زَرْعٍ قَدْ ثَقُلّْنَ بلا حَصْدِ
فلا زادَ بعدَ الموتِ للمرءِ حينما=يُسائِلِهُ الملكانِ غيرَ ندى الهَوْدِ
خليلايَ لا تألوا عن الخيرِ إنما=ثوانٍ فأيامٌ فغائلةُ العبدِ
ولا تَطْلُبوا الإحسانَ بالدمعِ إنما=أَسِحُّوا من الدعواتِ والنَّاسُ في هَجْدِ
و يا ربُّ إنْ ضاقتْ على المرءِ نَفْسُهُ=وحشرجتِ الأنفاسُ في لحظةِ الفَقْدِ
وَسالَ من الزوجِ الحَنونِ دموعها=من الحُزْنِ وانثالتْ على النَّحْرِ والخَدِّ
وقَدْ هَرَعَ الأحبابُ وازّْدادَ عُوَّدي=وَغارَتْ رؤى الأبناءِ إذْ أيَّسوا عَوْدي
وَبادَرَني المَلَكُ المُوَكَّلُ ِنَزْعَةً=وأسّْلَمَتِ الأطرافُ كالطِّفْلِ في المَهْدِ
وفاضتْ إلى الرحمنِ روحي وحالُها=إلى حُفْرَةِ النيرانِ أو جَنةُ الخُلْدِ
فما لي رجاءٌ غيرَ عفوكَ منقذٌ=من النَّارِ إنْ ثارَتْ على قبحِ ما عِندي
وَذَنْبي وإن أعْظَمْتُ يا ربُ قُبْحُهُ =فعفوكَ يا رحمنُ مُلْتَجأُ العبْدِ
.


الميمان النجدي

15/6/1425

الباحثة
16-08-2004, 10:09 PM
بارك الله فيك أخي الميمان قصيدة رائعة جدا 0

المزيد من الوائع،ونحن بالانتظار0

الأحمر
16-08-2004, 11:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أجمل هذه الوصية ! فكم نحن بحاجة لمثل هذه الوصية
أخي العزيز لعلك تعدل ما حصل فيها من أخطاء في الحركات فقد شوهت منظرها

سامح
17-08-2004, 01:50 PM
ولا تَطْلُبوا الإحسانَ بالدمعِ إنما أَسِحُّوا من الدعواتِ والنَّاسُ في هَجْدِ


نعم .. نعم

صدقت شاعرنا

نطقت الصدق كل الصدق بلسان الكذب ( الشعر )

بورك فيك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على المطيري
18-08-2004, 08:01 PM
الباحثة

شكر الله لك طيب مرورك

على المطيري
22-08-2004, 11:30 AM
الأخفس

شكر الله لك مرورك وتنبيهك وقد قمت بالتعديلات

د. جمال مرسي
22-08-2004, 10:27 PM
أخي الكريم الميمان النجدي

بارك الله بك و أطال في عمرك و حفظك لزوجك و ابنتك

ما أجملها من وصية و ما أحوجنا كلنا لمثلها

بارك الله بك أخي الكريم

يا طالما أمتعتني هنا و هناك ....و في كل مكان نلتقي فيه

تحياتي و دمتم بخير

أخوكم د. جمال مرسي

قريع دهره
28-08-2004, 09:21 PM
بصراحة قصيدة قوية في اللفظ والتركيب والجزالة

لا تميز بينها وبين قصائد العصر العباسي والأموي

ومن ناحية معاني الأبيات اسمح لي أن أقول لك

أغلب معاني هذه الأبيات مكرره ولم تأتت بمعنى من بنات أفكارك

ومع هذا تستحق التصقيق والإشادة

وأتمنى لك التوفيق والسداد

بديع الزمان
29-08-2004, 12:10 AM
أخي العزيز الميمان ، جعلت من ميموني الدارين و لا فض فوك0
وقفت بإعجاب عند حسن توظيفك للمقابلة بين المعاني إذ قلت :
وهذي رِكابُ العُمْرِ تَجْري وَرََكْبُهاعلى ذِلَّةِ الأهواءِ أو رِفْعَة المجْدِ
فذاكَ طوى الأيامَ في اللَّهْوِ وانْتَهىو ذو المَجْدِ يَحْيا ذِكْرُهُ الغَضُّ بالحمْدِ
يَفوحُ شذا الأهواءِ كالوردِ عابِقاًوتختبئُ الرقطاءُ تحت رؤى الورْدِ
وهذا دليل تمكن من أدوات فنك الراقي0

لك تقديري0

على المطيري
06-09-2004, 08:04 PM
د.جمال مرسي

آمين وإياك أخي الفاضل

حمودأبوجارالله
21-11-2004, 02:28 PM
الأخ الميمــان النجــدي :

أرى والله أعلم أن القصيــــدة رائعـــة ولكــن لي مــلاحظـــة مايلي :

أبَعْدَ رَسولِ الله يا قومي حُرْقَةٌ *** وَذاكَ لَعَمْرُ اللهِ في القلبِ كَالوَقدٍ

حـيـث لـو حــذفت اليــاء مــن كلمــة ( قـومــي ) في الشطر الأول مــن البيت لكـان

أسلــم للــــــوزن .. حيث أن اليـــــاء زائــدة . فتصيـــر الكلمــة بعـــد حذف اليــــاء

هكـــذا ( يـاقــوم ) بكســــــــر الميــم ..

مـارأيك . مـارأيكـــم ؟

نحيــاتي ..