المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أحزان مسلم



د. جمال مرسي
13-07-2004, 11:21 AM
أحزان مسلم
شعر : د. جمال مرسي

يا رفيقي لا تسلني ما الخَبَرْ =إنْ رأيتَ الدمع يهمي كالمَطرْ
واْترك الأحزانَ تَرثـي حـالتي =رُبَّما يأسـو جراحاتي الكَدَرْ
أُحبط الـقـلب المُسَجَّى بالأسى =من جموح العقل أو ضيْم الفِكَرْ
والسؤالاتِ الـتـي باتـتْ هُــنا=في صميمِ القلبِ تغلي في ضَجَرْ
كيف صِرنا للتردِّي هكذا=نَسْتَلِذُّ اْلعيشَ في أدنى الحُفََرْ
بعـد أن كُنّا رؤوساً في الورى=باتِّباعِ الـهَـــدْيِ والآيِ الغُــرَرْ
أُسدَ حربٍ أو سلامٍ ، حيثما=شاءَ ربُّ النَّاسِ للجمْعِ اْنتَصَـرْ
لا نبالي باللظى ، أرواحـنا=قد وضعناها على كفِّ القَدَرْ
حـين كانت كِلْمةَُ التـوحـيد في=كل ِ قلبٍ تزدري أغلى الـــدُرَرْ
فاح في الدنيا شـذا أنسامِها =يُهلك الطاغين يُردي من كَـفَرْ
دونها المـوتُ الـذي مـا بَـعـدهُ=غيرَ خُلدٍ في النعيم المنتظَـرْ
سَلْ إذا شئت جـيادي، ضَـبْحُها=يومَ بدرٍ كان في أبهى الصُّوَرْ
سَلْ ســيـوفـاً لامـعـاتٍ، ومضها=مثل ومضِ البرقِ أو نورِ القَمَرْ
أين نحن الآن مِنْ ذَاكَ الـعُلا=كيف صار المجدُ دَرْساً أو أَثَرْ
ما خَبَتْ في سالفٍ أمجادنا=كيف تخبو الآن أو تغـدو خَبَرْ؟
مَنْ لأيـتـامٍٍ حيارى أُخرجوا=مالهم في الأرض مأوىً أو وَزَرْ
مَنْ لإسلامٍ تَهَـاوَتْ فوقَهُ=كـلُّ أسـبابِ الـمــنايا والـضَّـرَرْ
يا رفيقي سوف يبقى الخير في=أُمَّةِ التوحيد مادام البَشـَرْ
رُبََّ حَرْفٍ واحـــدٍ قَدْ قُلتهُ=يُلهبُ الإحساسَ في لَمْحِ البَصَرْ
إنَّ بعضَ الشِّعـرِ جَمْرٌ ، طالما=كـان إيقاعي على هذا الوَتَرْ
و دمتم

أبو سارة
07-08-2004, 10:26 PM
لافض فوك
قصيدة رائعة معبرة0

الهاسرى
08-11-2004, 10:15 PM
إن من الكلام كلاما لو انزلت به العصم من الجبال لنزلت
ومنه كلاما لو سمعه الجبان لصار اشجع الناس
ومنه كلاما درر انتظمت فى عقد فريد ومنه كلاما يحرك القلب ويصدع الفؤاد
ويهمى بالدمع
واحسب كلمتك الجيدة نظما ومعنا حوت ذلك كله
إن قصيدتك تعبر غاية التعبير وترسم الصورة كاملة لذلك المسلم الحى الذى يحمل بين أضلعه قلبا
يغلىفىضجر والسؤالاتِ التـي باتـتْ هُنـا
في صميمِ القلبِ تغلي في ضَجَرْ
او تدرى لم صرنا نستلذ العيش فى ادنى الحفر لاننا كرهنا الموت وأحببنا الحياة وأهمتنا الدنيا
بذخرفها الزايل وبهرجها الزايف سَلْ سيوفاً لامعات ومضهـا
مثل ومضِ البرقِ أو نورِ القَمَرْ
إنها سيوف الحق لها وميض برقى السمات ياخذ أجناد الكفر ويدك عروش الطغاة
ولها نور قمرى يتلألأ يضئ سبل المستضعفين فى ألارض ويهدى الحايرين
,إن من الكلام كلاما كالجمر
إنَّ بعضَ الشِّعرِ جَمْرٌ ، طالمـا
كان إيقاعي على هـذا الوَتَـرْ
أخى الحبيب سعدت بكلمتك سعدت بها جدا فهى رايعة الى أبعد حدود الروعة

أبو الحسين
08-11-2004, 10:59 PM
رُبََّ حَـرْفٍ واحـدٍ قَـدْ قُلتـهُ
يُلهبُ الإحساسَ في لَمْحِ البَصَرْ

نعم أيّها الألمعي الأريب، فحرفك الحارق بأحاسيسه الجيّاشة قد ألهب الإحساس في لمح البصر.

بوركت على نهج كعبٍ وحسان.