المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : في المقهى



د. جمال مرسي
10-08-2004, 01:05 AM
في المقهى
شعر د. جمال مرسي

في مقعدٍ هادئٍ في الركنِ مُسْتَتِرِ=نَأَىَ بعيداً عن الفوضى ، عنِ النَّظَرِ
عيناهُ في مدخلِ المقهى تُراقبُهُ = هذا يروحُ ، وذا يرتادُ في خَفَرِ
وذا يميلُ مع الألحانِ في طَرَبٍ = وذاك يَغرِقُ في بحرٍ من الفِكَرِ
طوْراًَ يُحَمْلِقُ في الجُدرانِ يرسُمُها = وتارةً راكزاً عينيه في السُّتُرِ
يكادُ تفضِحُهُ عينُ الهوى ‘ و فَمٌ = يُتَمْتِمُ اْسمَ التي أَعْيَتْهُ بالسَّهَرِ
والوقتُ يمضي بطيئاًً مثلَ مُذنبةٍ = سِيقَتْ إلى غُرفةِ الإِعدامِ في خَوَرِ
في كُلِّ ثانيةٍٍ يرنو لساعتِهِ = كأنَّما عقربُ السَّاعاتِ في سَفَرِ
يا أيُّها النادلُ السَّاعِي لخِدمَتِنا = هلاَّ أَتَيْتَ بِفنجانٍ من الصَّبَرِ
فقد شربتُ كؤوسَ الإنتظارِ ‘ وما = هلَََََّت حبيبةُ قلبي ، مُهجتى ،عُمُري
أرى المكانَ وقد غابتْ مُعَلِّلَتِي = أمسى كمثلِ الدُّجَى في غَيْبَةِ القَمَرِ
فلا جَمَالٌ ، و لا نُورٌ أُحِسُّ بِهِ = ولا أَشُمُّ أَرِيجَ العِطرِ في الزَّهَرِ
و لَسْتُ أسمَعُ من أنغامِ صادحةٍ=هُناكَ غيرَ صدى الآلامِ و الضَّجَرِ
يا أيُّها النادِلُ الساقي قُهَيْوَتَهُ =زِدْنِي ، فإنِّي أرى مُكْثي إلى السَّحَرِ
مالي أراكَ و لم تبرحْ تُحَدِّقُ في=مُتَيَّمٍ بلهيبِ العشقِ مُسْتَعِرِ
أَمُشْفِقٌ أنتَ ، أمْ أبْصَرْتَ مُعجزةً=كما يُرى اْلماءُ في عينٍ من الحَجرِ
لو كنتَ أبصَرتَها ، ما كُنتَ تعذلني=و لا وَصَفْتَ الهوى بالحُمقِ و الهَذَرِ
شَعْرٌ تَدَلَّى على أكتافِها مَرِحاً=يزهو بِسُمْرَتِهِ ، يزدانُ بالدُّرَرِ
كأنَّهُ موجةٌ تجري ، و تتبعُها=أخرى ، فتهربُ للشُطآنِ و الجُزُرِ
و الوجهُ واحةُ فُلٍّ في تأنُّقِهِ =و الخَدُّ روْضةُ كَرْزٍ باسِمٍ نَضِرِ
و الثَّغرُ ياقوتةٌ حمراءُ ، راقَصَها=ضوءُ النَّهارِ على ترنيمةِ الوَتَرِ
يا لائمي في الهوى ،إنَّ الهوى قَدَرٌ=إنْ كنتَ تؤمنُ يا "جرسونُ" بالقَدَرِ
فاْذهَبْ و دَعْنِي وحيداً في تَرَقُّبِها=حانَ اللقاءُ ، لقاء الأرضِ بالمَطَرِ
مع أطيب تمنياتي

و دمتم

سامح
10-08-2004, 09:15 AM
أطربتنا بحق دكتور جمال

لم نزل نتتبع الحكاية .. وتدق قلوبنا مع كل نبضة
وكل تفعيلة تراقصت في ثنايا قصيدتك ..

حتى بلغ بنا السكر مبلغه حين وصلنا إلى أبيات
الوصف التي كانت شبيهة بالسحر بل هي السحر
بعينه ..

شَعْرٌ تَدَلَّى علـى أكتافِهـا مَرِحـاً
يزهو بِسُمْرَتِـهِ ، يـزدانُ بالـدُّرَرِ
كأنَّهُ موجـةٌ تجـري ، و تتبعُهـا
أخرى ، فتهربُ للشُطآنِ و الجُـزُرِ
و الوجهُ واحـةُ فُـلٍّ فـي تأنُّقِـهِ
و الخَدُّ روْضةُ كَرْزٍ باسِـمٍ نَضِـرِ
و الثَّغرُ ياقوتةٌ حمراءُ ، راقَصَهـا
ضوءُ النَّهارِ على ترنيمـةِ الوَتَـرِ


دمت شاعراً ينساب شعره كما الجدول
فيبعث حياة الإنشراح والحياة في ربى الفصيح ..

وأهنئ الشبكة بمولد موقعك فيها
وليكن حقاً علينا أن نهديه لمن نحب..


تحياتي لك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. جمال مرسي
14-08-2004, 05:53 PM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة سامح
أطربتنا بحق دكتور جمال

لم نزل نتتبع الحكاية .. وتدق قلوبنا مع كل نبضة
وكل تفعيلة تراقصت في ثنايا قصيدتك ..

حتى بلغ بنا السكر مبلغه حين وصلنا إلى أبيات
الوصف التي كانت شبيهة بالسحر بل هي السحر
بعينه ..

شَعْرٌ تَدَلَّى علـى أكتافِهـا مَرِحـاً
يزهو بِسُمْرَتِـهِ ، يـزدانُ بالـدُّرَرِ
كأنَّهُ موجـةٌ تجـري ، و تتبعُهـا
أخرى ، فتهربُ للشُطآنِ و الجُـزُرِ
و الوجهُ واحـةُ فُـلٍّ فـي تأنُّقِـهِ
و الخَدُّ روْضةُ كَرْزٍ باسِـمٍ نَضِـرِ
و الثَّغرُ ياقوتةٌ حمراءُ ، راقَصَهـا
ضوءُ النَّهارِ على ترنيمـةِ الوَتَـرِ


دمت شاعراً ينساب شعره كما الجدول
فيبعث حياة الإنشراح والحياة في ربى الفصيح ..

وأهنئ الشبكة بمولد موقعك فيها
وليكن حقاً علينا أن نهديه لمن نحب..


تحياتي لك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله بك أخي الحبيب سامح
و اشكرك على اعجابك بقصيدتي

و ليتني أكون أهلا لكل هذا الإطراء
تحياتي
أخوكم د. جمال