المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بـــــــ المشاعر ــــــــوح



بقايا ذاكرة
29-03-2003, 06:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

في هذا العالم ( الإنترنتي ) الواســــــــــع ..المترامي الأطراف ..
يتخبط الإنسان في متاهات لا نهاية لها ..


أشد ما يؤلمك هو أن ترى لغتك الفصحى وهي تتهيأ لرحلتها للدار الأخرى ..
فتختفي عن ناظريك شيئا فشيئا ..
فما يسعنا إلا أن نبكي على الأطلال
ونكتم الزفرات التي أبت إلا أن تشاركنا همومنا

وحالنا :
أُكاتم شوقاً طوى جفنه ,,, وحباً يُخامر دون وعي

فتنطلق زفراتنا معلنة مأساة جديدة من مآسي الأمة الإسلامية ..
كيف لا وأعدائنا قد حققوا ما كانوا يطمحون إليه قبل مئات السنين ..
دون أدنى جهد يذكر !!

لكن مازال هناك بصيص أمل يلوح في الأفق ..
يعيد إلينا بعض حياة توهمنا أنها انتهت
ولا أظنني إلا قد خططت عباراتي التائهة الوجلة في جزء من هذا البصيص الذي أعاد إلى روحي اليائسة بعض ما فقدته
ولا يسعني إلا أن أسجل إعجابي بما ضمه منتداكم من أقلام براقة ونفوس تأبى إلا العلو والسمو

وها أنا قد أنزلت ركابي بينكم .. وكلّي أمل بأن أجد الناقد و المصوّب لـ ( بُويتاتي ) التي بدأت بها مسيرتي الشعرية ...

فأترككم مع القصيدة والتي أسميتها بـ ::: بـــــ المشاعر ـــــوح :::




على ليلي يلوح أسى = فأظهر كل ما اندرسا
توارى الأُنس عن عيني = ونور الصبح صار مسا
توارى خلف أرديةٍ = من الأحزان فانطمسا
سرابٌ مر يطربني = ويوقد مهجتي بـ ( عسى )!!
تُنازع نفسي قافيتي = و ترجو اللطف و الأُنسا
ويؤلم جفنها سهدٌ = فهلَّ الدمعُ و انبجسا
أُمنيّ النفس أُمنية = و أنقش حلمها بأسى
و أسأل نبض أغنيتي = لماذا اللحن قد خرسا ؟!
فأسمع بعض همهمة = وحزناً للحروف كسا
أملَّ النبض أسئلتي = فصار جوابه همسا ؟!
وصار يحار في فكري = ويمسي لشعري مختلسا ؟!
ولا يقوى على بَوحٍ = لقلبٍ راعه الغلسا ؟!
فكان الحل أن أضحى = للإفراجِ ملتمسا
و ألفى صمته سَكَنٌ = وعانَقَ حزنهُ فقسا
غضضت الطرف في ألمٍ = وصُغت اللفظ محترسا
و ألقيتُ الأسى خلفي = وجنَّدتُ الدُعَا حرسا
و بعد لهيب أمسيتي = و بعد ظلام ذا المرسا
أتى الفجر الذي أردى = ظلام الليل فانتكسا




بقايا ذاكرة مبتلّة

محمد الجبلي
29-03-2003, 10:03 PM
الأخ بقايا ذاكرة / السلام عليكم
إن من البيان لسحرا ,,,,,,,
لقد وقفت كثيرا على قصيدتك , وقرأتها بتمعن شديد , وقلما أفعل ذلك , فما السبب ؟
إن القصيدة التي يشدك كل حرف فيها إلى الآخر , وكل كلمة إلى الأخرى , وكل شطر إلى الآخر , وكل بيت إلى تاليه ,,
لتنتهي القصيدة , وأنت لاتريد أن تصدق أن هذا البيت هو تمامها , هي التي تمثل الشعر
لقد رحلت بي قصيدتك إلى عوالم , لا تصل إليها إلا أبيات , تستحق أن يطلق عليها شعر , لقد صغرتها ببويتات , وهي أكبر من أبيات , وأتمنى ألا يكون تصغيرك انتقاصا لها , بقدر ما يكون تدليلا وتمليحا لبنتك الرائعة ( بوح المشاعر ), وإذا جئت لنقدها ـ ولست أهلا لذلك ـ فسأقف عند كل بيت منها على حدة , فاسمح لي

علـى ليلـي يلـوح iiأسـى
فأظهـر كـل مـا اندرسـا
توارى الأُنـس عـن iiعينـي
ونور الصبـح صـار iiمسـا
تـوارى خـلـف أرديــةٍ
مـن الأحـزان iiفانطمـسـا
سـرابٌ مــر يطربـنـي
ويوقد مهجتي ب ( عسى )!!
أولا وزن القصيدة رائع جدا , وليت كل الشعراء يستخدمون هذه الأوزان الخفيفة
واتجاهك إلى السلاسة في انتقاء ألفاظك , وبعدك عن التعقيد , جعل القصيدة مفهومة لكل من يقرؤها , بل إنه جعل حتى الألفاظ التقليدية
تتحلى بحلة التجديد , والسهولة كما فعلت بلفظ (اندرسا ) , لقد جعل البيت معناه قريبا ومفهوما , لأنه سبق بـ (أظهر ) فصار معلوما من السياق أن الدارس هو القديم المتلاشي , ولو أن اندرس جاءت ضمن سياق آخر , لما فهم معناها من البعض , فما هذه البراعة التي تملكها ( وعيني عليك باردة ) لتمزج بين القديم والحديث وتوظف كل منهما لخدمة الآخر , وما هذه الألفاظ الرنانة ؟

سـرابٌ مــر يطربـنـي
ويوقد مهجتي ب ( عسى
اقسم انك شاعر

تُنـازع نفـسـي قافيـتـي
و ترجو اللطـف و الأُنسـا
ويـؤلـم جفنـهـا سـهـدٌ
فهـلَّ الـدمـعُ و انبجـسـا
أُمـنـيّ النـفـس iiأُمنـيـة
و أنقـش حلمهـا iiبـأسـى
و أسـأل نبـض أغنيـتـي
لماذا اللحن قـد خرسـا ii؟!
في البيت الأول يبدو لي أن هناك اختلالا في وزنه
تنازع نفسي قافيتي
//0// /0/0 /0///0 ربما يكون هذا الشطر أقرب إلى المتدارك منه إلى الهزج أو مجزوء الوافر
ما أروع ذلك الترتيب والتنسيق بين الكلمات , الذي جعل القارئ يمشي مع الصور والمعاني الجزئية ليصل في النهاية إلى الصور الكلية



و أسـأل نبـض أغنيـتـي

لماذا اللحن قـد خرسـا
مرة أخرى اقسم انك شاعر
لم يخرس اللحن , لم يخرس اللحن وأنت تصدح به بهذه الروعة

صدقني كلما رجعت إلى القصيدة وأنا أكتب هذا التعليق أتدارك شيئا غفلت عنه
وبصدق فقد تمنيت أن أكون قائل هذه القصيدة


ولي وقفة أخرى معها بإذن الله



مع محبتي
محمد

بقايا ذاكرة
29-03-2003, 11:55 PM
أخانا الكريم ... أبو خالد

ما أروع أن تلقى أبياتنا البسيطة استحسانكم ..
كلماتكم المتأملة .. و ردودكم المتأنية .. وقراءتكم الأدبية لأبياتنا .. نعتبرها شهادة فخر نعتز بها
فمن قرأ أبياتكم واطّلع على مواطن جمالها لا بد أن يُنزلكم المنزل الذي يليق بمثلكم ..
فزادكم الله تواضعاً يا أستاذنا ..

وإن كان لا بد لنا من أن نسجل رداً على أقوالكم ..
فلا يسعنا إلا أن نردد ماقاله الشاعر
ملأى السنابل تنحني بتواضُعٍ

ونحن ننتظر وقفتكم الثانية بلهف

تقبّل أعذب تحية
بقايا ذاكرة مبتلّة

سامح
30-03-2003, 03:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الكريمة : بقايا ذاكرة

أخذاً بمفرد بقايا ( بقية ) سأناديكِ بأختي , واعذريني إن كنت مخطئاً .

كما أنه لاينبغي لك وأنت هنا في الفصيح , وتبكين خوفاًَ على ضياع الفصحى

أن تستخدمي لفظة ( إنترنتي ) ؛ لأنها ليست بنتاً للعربية , وإنما دخيلة جابهتها

العربية ببديل لها لتثبت قدرتها على التكيف مع المتغيرات فكان لفظ

( شبكة المعلومات أو الشبكة العنكبوتية) .هذا أولاً :)

ثانياً :

أعلم أنه لم يكن من حقي أن أعقب بعد تعقيب شاعرنا ( أبي خالد ) الذي تميز

فيه وأبان عن سلامة ذوقه , وتمكنه في تتبع مواطن الجمال في النص .

ولكن , قصيدتك أثارت نفساً تعشق الجمال وتهوى التحليق في سماء الإبداع

فكان لابد من تسطير حضور ثناء ؛ لأن الوقوف عن الثناء لمن يستحقه

ظلم وإجحاف .

وسأذكر الآن بعضاً مماساهم في النص علماً بأن أبا خالد استولى على البيان

فكاد أن يخرس بعده كل لسان .

~ الاستعارات التشخيصية التي استعملتيها في تشخيص ( المعنويات ) ساهمت في

جمال النص فبها صار الأنس يتوارى , والسراب يمر , والحزن يكسو

والنبض يمل ويحار ويعانق ,,,

~ كما أن كثرة الأفعال في القصيدة

( يلـوح ,أظهـر ,اندرسـا ,توارى, صار, انطمـسـا , مــر , يطربـنـي

يوقد , تُنـازع , ترجو , يـؤلـم ,هـلَّ ,انبجـسـا............)

ساهم في إحياء القصيدة , فانتقلنا معها من حدث إلى آخر وكأنك تصفي لنا حالك

التي عشتيها تلك الليلة بتسلسل زمني متعاقب .

~ أيضاً ارتسم الحزن على كل كلمة في القصيدة , فعشن مع قلب حزين بائس

لايعرف من الحياة إلى بؤسها , ويطيب لي دعوتك إلى فضاء الأمل فهو الذي

يدعو النفوس إلى العطاء , بعكس الألم الذي يوقف النفس في مكانها فتصبح

عاجزة عن العطاء .

~ ومما يشاد لك سمو نفسك وصفاء قلبك وطهر إيمانك الذي ارتسم في بيتك

فأنت هنا تصورين أن لامخرج من حزنك ويأسك إلا الواحد الأحد الذي يكشف

كربة المحزون إذا دعاه , والأحرى أن يكون في آخر الليل والذي صورتيه

بليلتك التي عشناها معك في قصيدتك الماتعة البائسة والمتميزة , خصوصاً

أنك ذكرتيها كبداية , ومابدأ بجمال فإنه ينتهي إلى الكمــــــــــــال .

ولكن , في الأشطر ( ويمسي لشعري مختلسـا ii؟!) ( لـلإفــراجِ iiملـتـمـسـا)

أختل الوزن , ونبه أبو خالد قبلي إلى الشطر ( تنازع نفسي قافيتي ).


وأتمنى أن أكون وفقت في الوقوف على اليسير من مواطن الجمال في بديعتك.

والسلام عليكم ,,,

بقايا ذاكرة
30-03-2003, 11:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم
ما أجمل أن يُنظر للكتابة بمنظارين مختلفين ؟!
ربما لو لاحظت معي فإنك سترى الفرق الشاسع بين نظرتك ونظرة الأخ أبا خالد
فأنت تهتم بالتفاصيل الدقيقة ..
كما يتضح ذلك في وقوفك المتأني أمام ( بقايا ) ....و ( إنترنتي )
بينما هو فلا ..
وإنما اتجه مباشرةً صوب القصيدة

كذلك أنت تهتم بتركيب العبارات ..
أما هو فيهتم بتناسق الكلمات وجمال الألفاظ و حسن الصياغة

أخي سامح ..
أردت تحليل قصيدتنا فحللناك:)

جميل أن يُنظر لكتاباتنا بأكثر من منظار وأكثر من زاوية .. حتى نتفادى أي خطأ في المستقبل

أما اعتراضك على لفظ ( إنترنتي ) فإنني من المعارضين على هذه العبارة أيضا ... ولهذا وضعت القوسين .. وأوافقك على تسميتها بالشبكة العنكبوتية

أما الجو الحزين الغالب على القصيدة ..
فلعلك تلاحظ معي البيت الأخير ..
فما أجمل أن يظهر الفجر ويبزغ فيُردي ذلك الظلام البهيم ..
و ما أروع أن يتلألأ نور الأمل الذي يقلب ظلام الألم رأساً على عقب ..
وذلك ما أوضحه قولنا ..
أتى الفجر الذي أردى ,,, ظلام الليل فانتكسا
فالنهاية تعبق أملاً لا يأساً

وأما ما أوضحته في تحليلك من اختلال الوزن في بعض الأبيات
فشكر الله لك أخي الكريم .. فهذا مانحتاجه .. النقد البناء الذي يُبصرنا بأخطائنا حتى نتفاداها مستقبلاً بإذن الله

ويُسرنا أخي الكريم أن تكون قصيدتنا قد لاقت استحسانكم
ولا تحرمنا من إطلالاتكم البهية البناءة

تقبّل أعذب تحية
بقايا ذاكرة مبتلّة

محمد الجبلي
02-04-2003, 09:53 PM
الأخ / أو الأخت بقايا ذاكرة /
السلام عليكم
أولا أبياتك التي وصفتها بالبسيطة لم يكن لاستحسانيها ، أي إضافة لها ..... إنها رائعة سواء أعجبتني أم لم تعجبني ( ولا أظن أن مثلها لن يروق لمثلي ) والرائع يفرض نفسه
وأشكرك على إطرائك ، وبدا لي من ردك انك قد اطلعت على شي من شعري فلم ـ بالله عليك ـ حرمتني من رأيك ؟
أما أنا فقد كنت وعدتك بوقفة أخرى وهاهي وقفتي :
وسأبدأ من حيث انتهيت في المرة السابقة

يبدو أن لديك بعض الأبيات مكسورة الوزن وهذا أمر طبيعي يحصل للشعراء الكبار قبلنا ، ولكن الفرق بيننا وبين الكبار ، أنهم يراجعون قصائدهم وينقحونها
من هذه الأبيات :
وصار يحـار فـي iiفكـري
ويمسي لشعري مختلسـا ، الخلل العروضي في الشطر الثاني ،
وقد كنت قبل قليل قد عدلته ولكني تراجعت ومحوت تعديلي ( لأني لا املك الحق في ذلك ) ولم استأذنك

فكـان الحـل أن أضـحـى
لـلإفــراجِ iiملـتـمـسـا أما هذا البيت فخلله بسيط وأظن سقط عنك سهوا ولذلك سأحاول تعديله فلو قلت ( إلى الإفراج ملتمسا ) لاستقام الوزن
و ألفـى صمـتـه iiسَـكَـنٌ
وعـانَـقَ حـزنـهُ فقـسـا
غضضت الطرف فـي iiألـمٍ
وصُغـت اللفـظ iiمحترسـا
و ألقيـتُ الأسـى iiخلـفـي
وجنَّـدتُ الدُعَـا iiحـرسـا
و بعـد لهـيـب iiأمسيـتـي
و بعـد ظـلام ذا iiالمرسـا
أتـى الفجـر الـذي iiأردى
ظـلام اللـيـل iiفانتكـسـا

أكثر من رائعة واقسم انك شاعر مرة أخرى وأخرى

و ألفـى صمـتـه iiسَـكَـنٌ
وعـانَـقَ حـزنـهُ فقـسـا
غضضت الطرف فـي iiألـمٍ
وصُغـت اللفـظ iiمحترسـا
و ألقيـتُ الأسـى iiخلـفـي
وجنَّـدتُ الدُعَـا iiحـرسـا

أي الم ذلك الذي عصر فؤادك ؟ فأخرج منه هذه الكلمات التي تقطر ألما ، وتمتلئ بالخوف ، خوف من ماذا ؟ من لا شيء , اجل لا شيء يخيفك , الشيء الوحيد الذي يخيفك هو خوفك من الخوف نفسه !!!!
خوفك من فقد أمانك


و بعـد لهـيـب iiأمسيـتـي
و بعـد ظـلام ذا iiالمرسـا البيت فيه عيب في القافية ( عيب بسيط جدا ) بل وان البعض لا يعده عيبا , وهو كلمة ( المرسا ) اذا كان ظني صحيحا في انك قصدت المرسى ( الميناء او المرفأ )
الخلل في الحرف الذي قبل السين الذي يمثل قافيتك ، فقد جاء ساكنا ، بينما باقي القصيدة تحركت فيها الحروف التي قبل القافية ، وهذا ما أظن أن العروضيين يدعونه الإقواء ( والله اعلم )
لا بأس في الشعر من تسكين المتحرك ( كفخِذ ، بكسر الفاء ، ) يجوز تسكين الباء
أما العكس فلا ، فهو قبيح في الشعر وغيره / مثلا ( بدر ) بسكون الدال لا يجوز ولو لضرورة شعرية ان نحرك الدال فنقول

( بدَر )

وكل هذا مجرد ملاحظات خطؤها محتمل أكثر من صوابها لأنها معتمدة على رأي شخصي
وكل ذلك لا يمس إعجابي الشديد جدا بالقصيدة فقد كنت رائعا خصوصا عندما رميت الأسى خلفك وجندت الدعاء حرسا والله انه لبيت رائع


أتـى الفجـر الـذي iiأردى
ظـلام اللـيـل iiفانتكـسـا
دائما لا يصمد الليل أمام الصبح وسيبقى الفجر دائما مرديا للظلام
دمت رائعا
مع محبتي ,,,,,,,,,
اخوك محمد

بقايا ذاكرة
03-04-2003, 12:37 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بوركت أخانا

وقصائدك تتألق جمالا وبهاء حتى لو لم نسجل حضورنا ...
وقد قرأت قصائدك الأخيرة والتي منها ( ثوري عليّ ) و ( انقراض الحب )
مهما رصّعنا من الحروف في وصفها ... ومهما دبّجنا من الخطب لنوفيها حقها فإننا لن نعطيها ماتستحقه
انقراض الحب كانت ذات طابع موسيقي جميل تجعل القارئ لا يُفيق من تأملها حتى ينهيها
فلا تحرمنا من ذاك الجمال المتألق

" وصار يحـار فـي iiفكـري
ويمسي لشعري مختلسـا ، الخلل العروضي في الشطر الثاني ،
وقد كنت قبل قليل قد عدلته ولكني تراجعت ومحوت تعديلي ( لاني لا املك الحق في ذلك ) ولم استأذنك "

أخي الكريم
أنا وضعت القصيدة وكلّي أمل بأن أجد الناقد لها ..
وقد أتحفنا الأعضاء بذاك النقد الذي كنا نأمله
وكان لك النصيب الكثير من ذاك
وكما قلت في أولى مشاركاتي أنني في بداية المسيرة الشعرية
إذن فأنا أحتاج من يبصرني بعيوبي و مواطن الضعف في قصائدي
وقد أعطيتكم الصلاحيات الكاملة لذاك بمجرد و ضعي للقصيدة
أي أنك لا تحتاج للإستئذان كي تعدّل أو تبدي رأيك
وأتمنى أن أرى تعديلك ذاك
فلعلّك لا تردنا
فإن أعجبنا قبلناه ( كما فعل الدكتور عبد الرحمن العشاوي بقصيدته حيث قبل رأي أحدهم حين قال .. إن من ينصرُ حقاً لا يموتُ .. بدلاً من يستميتُ )

" وما أضعف فكري إذا لم يتسع لكل فكر "

شكر الله لك أخانا أبا خالد

وتقبّل أعذب تحية
بقايا ذاكرة مبتلّة

محمد الجبلي
03-04-2003, 01:35 AM
مادام صاحب الشأن قد أعطاني الضوء الأخضر للتعديل ( وهذا شرف لي ) فسأفعلها وللمعلومية تعديلي ليس له أي غرض سوى تقويم الوزن فقط ، ولا اعتقد انه سيكون أفضل للبيت من حيث التركيب أو المعنى ، وربما كانت اللفظة الأصلية أفضل من لفظتي بكثير

والبيت بعد التعديل :

" وصار يحـار فـي iiفكـري
وللأشعار مختلسا
والله اعلم

وقصائدك تتألق جمالا وبهاء حتى لو لم نسجل حضورنا ...

كلا والله فقصائدي لن تتألق بالجمال إلا بمشاركاتكم وردودكم
وأتمنى انك عندما وضعت قصيدتك لتجد الناقد لها
أتمنى أن تكون قد وجدت ضالتك
مع محبتي ,,,,,,,,,,,,
محمد

بوحمد
03-04-2003, 01:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله لقد استفدت واستمتعت سواء بالشعر او النقد وبهذه الروح الاسلامية السائدة على ماتكتبون وتمتعون...

جزاكم الله جميعاً كل الخير وجعلها في موازين اعمالكم ان شاء الله

اخوكم بوحمد

بقايا ذاكرة
04-04-2003, 11:13 PM
بورك فيك أخانا ابا خالد

أما ضالتي ..
فلا أظن أنني مازلت أبحث عنها ..
فقد أفدتمونا بردودكم ..
فجزاكم الله عنا خيرا


بو حمد ..
نشكر لك مرورك الكريم أخانا
ولا تحرمنا من اطلالتك

وتقبّلوا أعذب تحية
بقايا ذاكرة مبتلّة