المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كان وأخواتها



محمد أبو النصر
21-09-2006, 01:58 AM
هناك أخوات كان الشقيقة وأنا أريد أخوات كان الغير الشقيقة
و أريد أن أعرف إعراب كلمة الظالمين في قوله تعالى( لا ينال عهدي إلا الظالمين)

أبو ذكرى
21-09-2006, 10:10 AM
أخوات كان غير الشقيقة يقصدون بها:
ما زال، ما فتئ، ما برح، ما انفك، ما دام.


الآية هكذا:
{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124

الظالمين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء نيابة عن الكسرة؛ لأنه جمع مذكر سالم.

محمد ينبع الغامدي
21-09-2006, 02:16 PM
1ـ الظالمين: بالنصب لانه مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لانه جمع مذكر سالم وعهدي فاعل .
2ـ يوجد هناك قراءة بالرفع أي الظالمون على اعتبارها فاعل وعهدي مفعول به
ولا فرق بينهما في المعنى .

المرجع /التبيان في إعراب القران .
للعلامة النحوي الامام محب الدين أبو البقاء عبدالله بن الحسين العبكري .

قبة الديباج
21-09-2006, 02:32 PM
زيادة في التوضيح لما سبق، جاء في الدر المصون في علم الكتاب المكنون للسمين الحلبي /الجزء الثاني/ص:90/ قوله تعالى:{وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن...}.
"... قوله: {قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} الجمهورُ على نصبِ "الظالمين" مفعولاً و "عَهْدي" فاعلٌ، أي: لا يَصِلُ عهدي إلى الظالمين فيدرِكَهم. وقرأ قتادة والأعمش وأبو رجاء /: "والظالمون" بالفاعلية، و "عهدي" مفعولٌ به، والقراءتان ظاهرتان، إذ الفعلُ يَصِحُّ نسبتُ إلى كلٍّ منهما فإنَّ مَنْ نالَكَ فقد نِلْتَه. والنَّيْلُ: الإدراك وهو العَطاءُ أيضاً، نال ينال نَيْلاً فهو نائل..."اهـ

قصي علي الدليمي
21-09-2006, 02:46 PM
يجوز الوجهان وان افتاك المفتون

قصي علي الدليمي
21-09-2006, 02:47 PM
بوركتم جميعا

أبو بلال اللغوي
21-09-2006, 06:03 PM
دمتم جميعا بخير
أرجو من الأستاذ المشرف حذف لفظة (إلا) من الآية التي كتبها السائل لعدم ثبوتها بهذا اللفظ