المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شاركوا العراق بصمتكم



محمد الجبلي
02-04-2003, 04:05 AM
السلام عليكم
شاركوا العراق بإبداعاتكم .................
لاشك أن القضية مهمة ويتفاعل معها كل من لديه إحساس ,
ولا أدري هل تطلبون منا كتابة قصائد عن القضية ؟ أو مقالات عن أطفال يقتلون ؟
أقدر غيرتكم جميعا ، ولكن إذا لم تسعفنا القريحة فلا تغضبوا , ولابد أن تعرفوا أن الكثير ينشرون أشياء مكتوبة منذ فترة طويلة .....
لان الشعراء ليسوا نجارين تطلب منهم بابا بمواصفات خاصة ، وتستلمه بعد يو م كما أردت له أن يكون
تريدوننا أن نكتب لأطفال العراق وشيوخه وشعبه جميعا ؟
نكتب تضامنا مع من لن يرى ما كتبناه , مع شعب مشغول بما هو أهم بكثير من تضامن الشعراء وأرباب الأقلام ................
سأحضر نفسي لكتابة قصيدة من ألف بيت , كلها تندد بالظلم , ولكن ما الذي سيجنيه هؤلاء المساكين الذين ينامون على هدير الطائرات ويتوسدون بقايا الدبابات من ألفيتي ؟
أفيقوا أيها المسلمون ( وليس العرب ) ما يحتاجه العراق هو المشاركة بأشياء غير ما نسميها إبداعاتنا ، انه يحتاج بنادقنا , طائراتنا , دباباتنا
سواعدنا ، أموالنا ، وقبل كل ذلك إيماننا ,
من تهمه القضية ليس سبيله الشعر للتعبير عن ذلك ، سبيله أن يعبر الحدود ، حدود العراق ، ثم ماذا ؟ بكل بساطة يجاهد ، هل ترون ، المسألة أسهل من كتابة قصيدة بكثير , أعبر الحدود ثم قاتل ، ودعونا من الحجة التي تقول لا سبيل إلى الوصول إلى العراق , وأنه قد حيل بيننا وبين إخواننا المظلومين في كل مكان ، فمن أراد أن يجاهد بصدق سهل الله له ذلك , ورغم كل التشديدات ,
هيا من يملك الشجاعة لذلك ؟، أما أنا فأعترف أني لا املك الشجاعة , واني متمسك بالحياة إلى آخر دقيقة ،
ما أكذبنا جميعا عندما نتبجح بالغيرة على الدين ، وما أكذبنا ونحن نخطب في المساجد . وما أكذبنا ونحن نناقش القضية في مجالسنا , ما أكذبنا ونحن نتفاخر برغبتنا في الجهاد ، ما أكذبنا لأن الصادقين ذهبوا إلى العراق قبل الحرب بفترة ليجعلوا من أنفسهم دروعا إذا ضرب العراق ، والشيء المثير للسخرية ، أن أكثرهم ليسوا مسلمين ، ما أكذبنا وتلك الأمريكية تموت تحت أنقاض بيت فلسطيني في محاولتها الوقوف ضد هدمه , القضية ليست عربية أبدا , وليذهب العرب إلى الجحيم , القضية إسلامية ، وعندما نغير الصراع العربي الإسرائيلي والصراع العربي الأمريكي ، بقولنا بكل اقتناع الجهاد الإسلامي لإعلاء كلمة الله ، تكلموا يا سادة ..........
لماذا دائما العرب , والعربي ، لقد قال عمر بن الخطاب ( لقد كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام ، وإذا أردنا العزة في غير الإسلام أذلنا الله) وها هي مقولته تتحقق ، عندما نادينا بعزة العرب وآبائهم ونخوتهم أذلنا الله
القضية ليست عربية أبدا ، ومن أراد أن ينادي بالقضية فليقل القضية الإسلامية , وحتى لفظة القضية لا تصلح لأنها توحي بوجود حلول سلمية ، يتقدم بها كبارنا لحفظ السلام ، فيصفق لهم الكفرة ، ويشيد بهم رموز الطغيان , انظروا إلى ( عباطة ) العرب عندما ينال عرفات جائزة نوبل السلام في حفل صاخب وهيلمان وتصفيق ، وفي الجانب الآخر ، بيت يهدم ، طفل يقتل ، أراض تنتهك ، هل هذه هي العروبة التي نتشدق بها ، تبا للعرب وعروبتهم ، وسنظل في (عباطتنا )إلى ان نتذكر أننا مسلمون ،
والقضية العراقية هي قضية العرب الأولى حاليا ، بدأت ، فبدأنا بالتبجح بعربيتنا ، (لابد من ذلك فالقضية ما زالت ساخنة )، ولكني أقسم بالله أن القضية ستبرد يوما ما ، وسنبرد جميعا أيها العرب ، كما بدأت قضية فلسطين التي بدأت ساخنة ، ونادينا بضرورة التحرير لكل شبر ، ثم قبلنا التقسيم ، والآن نتسول ونتوسل ، ونداهن ونصانع ، ونطبع العلاقات ، للسماح لنا بإنشاء دولة فلسطين ، وقريبا سنقترح المؤاخاة بين اليهود والمسلمين ، فكل مسلم يملك شيئا يقتسمه مع أخيه اليهودي ( وان كان ذلك قد حصل ولكنه لم يحصل بصفة رسمية )
وبعد سنوات أتمنى ألا أعيش لأراها ، سنرى ذلك في العراق إلا إذا أراد الله غير ذلك ، وسنتقبل الأمر بكل طواعية وسنبارك (( تحرير العراق ))
وإلى أن يأتي ذلك اليوم سنظل ننادي بالقضية العربية ، ونبحث عن حلول والحل واضح ، إلا إذا كان الحل المراد سلميا ،،، فهذا شيء آخر
فيا معشر العرب : عودوا إلى الله أو اسكتوا ، وهذه المرة اسكتوا إلى الأبد !!!!!!!!!!!!!1

بقايا ذاكرة
03-04-2003, 11:19 AM
نشجب .. وننعى ..ونصرخ .. ونستنكر .. ونندد .. و .. و ..
وليس لنا إلا الأقوال ..
أما الأفعال فلا تسل عنها ..
لأنك لن تجد منها شيئا يستحق الذكر ..
حتى لو كان جميع من في المنتدى يحترق حسرة و ألما و بصدق ..
إلا أنه بقي مليار مسلم يغطّون في نومهم
يسرني أن أرى مليار أُمتنا ,,, لكن ذلتهم والله تشقيني
الدنيا كلها تثور ..
وتُساند من تُساند ..
ونحن ..
تتقدمنا تلك المغنية ( الفادحة الكرم ) وتُعلن أنها ستُهدي أغنيتها اليوم لأبناء الأقصى أو لأبناء العراق ..
و ..
يُكافئها الجمهور المسلم ( الذي يغُطُّ في سُباته ) بموجة عارمة من التصفيق

أو ..
يُعلن ذلك المُغنّي ( الفذّ الهِزَبر ) بأنه سيُؤجل طرح ألبومه الجديد بسبب الأحداث الدامية في أولى القبلتين ؟!
فجزاه الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء

أما شبابنا وفتياتنا ..
فإن القلم يبقى عاجزا عن الوصف ..
فالأمر عظيم و الخطب جلل ..
وليست هذه إلا نظرة سريعة على ( أوضاعنا الراهنة ) ..
أنطلب النصر و نحن نتخبط في غياهب الذنوب و أوحال المعاصي ؟!

شبابنا اليوم هم حصاد التربية ( الفضائية ) الفاسدة .. فاعتبروا يا أولي الأبصار ..
فتياتنا اليوم هن حصاد المسلسلات الهابطة و الأغاني الماجنة ( و الديسكو و الطار ) ..

باختصار شديـــــــد ..
فتياتنا وشبابنا اليوم قد ظهروا بالشكل ( المخزي ) الذي أراد لهم العدو أن يظهروا فيه ..
صمٌ .. بكمٌ .. عُمي ..
أمجاد الأجداد أضاعها جيل اليوم ..
وهاهم يبكون عليها الآن ؟!

مجدٌ يؤرقُنا فننزوي خجلاً ,,, من سوءِ ما فعلت بالأمسِ أيدينا
آبائُنا عمروا بالعزِّ أمسهمُ ,,, و اليوم أرّقهُ ذُلُّ المصلينا
عزفٌ نناشده ، خِلٌ ننادمهُ ,,, و ننثني طرباً للَّحنِ يُشجينا
كؤُوسُنا غُمِرَت ، وخيلُنا عُدِمَت ,,, والشعرُ ننضمُهُ ، نبدي أمانينا
رِماحُنا كُسِرت ، نفوسنا هُزِمت ,,, و نحتسي ألماً من هولِ مافينا
يا أُمتي أفِقي من سكرةِ القلقِ ,,, و حاذري غرقي في لُجَّةِ المينا

أحبتي ...
ألا من عودة صادقة للدين القويم والطريق المستقيم ؟!
والله الذي لا إله إلا هو - ولا أقولها تألياً على الله .. وإنما ثقةً بالواحد الأحد - لو عُدنا للنبع الصافي والمنهل العذب الذي كان ينهل منه آبائنا لما استطاع هؤلاء الكفرة أن يُزعزعوا دولة إسلامية واحدة ..
فما بالكم بالدول الإسلامية مجتمعة ؟!
ولو اجتمعت جيوش الغرب الكافر جميعها على إذلالنا لم يخلُصوا لذلك
فلو رفعوا أعدائنا الصُلبان ... رفعنا نحن الرايات السود
ولو وثّقوا جنودهم بالسلاسل ( كالروم ) ... بايعنا نحن على الموت ( كأصحاب الشجرة)
ولو صدحوا بأصواتهم ( يا عيسى )... أغضناهم بتكبيراتنا ودعائنا ( يا ألله )
ولو تمتوا في كنائسهم وأذلوا رقابهم لكهانهم ... أذللنا رقابنا للحي القيوم والواحد الأحد الذي أنشأنا أول مرة
عندها ....
ستعود جيوش الإسلام ...
شامخة الرأس .. مرفوعة الجبين .. وضّاءة الوجه ..
وتزحف إلى العدو ..
وهي تربط شارة أبي دجانة ..
و تحمل سيف خالد ..
وتُغير إغارة الزبير ..
وتصرخ في أُذن الكون .. الله مولانا ولا مولى لكم ..
الله أكبر الله أكبر ..
على ترانيم تكبيراتنا سقطت ,, راياتُ كسرى وذاقَ الموتَ ساسانُ

هذا هو الحل يا أحبتي ..
فأين من يطبقه ؟!


بقايا ذاكرة مبتلّة

بوحمد
03-04-2003, 01:36 PM
ولكن ماذا عسانا أن نفعل أخي الحبيب أبا خالد وقد أُرضعنا الذلّ والجبن منذ الطفولة. فأنا معجب جداً بهذه الأبيات الرائعة لبقايا الذاكرة وأعترف أن رأسي اهتز (وبشجاعة لم أعهدها بنفسي) طرباً بها ولكني أعترف أن شجاعتي انتحرت فور انتهاء قراءتي لها!!!
ألم أقل لكم! لقد أُرضعت الجبن! سامحك الله ياأمي وغفر لي ولك.
حسبي الله ونعم الوكيل.




مجدٌ يؤرقُنا فننزوي خجلاً= من سوءِ ما فعلت بالأمسِ أيدينا
آبائُنا عمروا بالعزِّ أمسهمُ=و اليوم أرّقهُ ذُلُّ المصلينا
عزفٌ نناشده ، خِلٌ ننادمهُ=و ننثني طرباً للَّحنِ يُشجينا
كؤُوسُنا غُمِرَت ، وخيلُنا عُدِمَت=والشعرُ ننضمُهُ ، نبدي أمانينا
رِماحُنا كُسِرت ، نفوسنا هُزِمت=و نحتسي ألماً من هولِ مافينا
يا أُمتي أفِقي من سكرةِ القلقِ=و حاذري غرقي في لُجَّةِ المينا

سامح
03-04-2003, 07:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ألهبتم النفوس , بصدق كلماتكم

ألهبتموها بعاطفتكم الإسلامية

ألهبتموها بلهيب هذه العاطفة في كل كلمة من كلماتكم .

أبو خالد :

جزيت خيراً وافراً للتذكير .

نعم , المصيبة إسلامية , المعركة إسلامية , الحرب إسلامية

الأرض إسلامية , والعاطفة إسلامية .

ولكن لتعلم ياعزيزي أنني ماأسميتها بالعربية إلا تعصباً للغة بعدما انخلع

أبو حمد عنها , ولتعلم أيضاً أنني لاأتعصب لها لأنها لغة امرئ القيس أو

زهير أو دريد بن الصمة , بل لأنها لغة رسول الله -عليه أفضل الصلاة

والسلام -

لأنها لغة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي .

لأنها لغة المعتصم وصلاح الدين وقطز التي تحدثوا بها حينما نصروا الدين

في معاركهم .

لأنها لغة أسامة وخطاب وأبي منقاش وميسون .

أخي الحبيب :

لماذا تهمش دور الكلمة ؟!!

لماذا تكذب عاطفتنا التي خرجت بألسنتنا وعلى منابر مساجدنا ؟!!

ألم يقل رسول النصرة -صلى الله عليه وسلم - ( إن المؤمن يجاهد

بسيفه ولسانه ).

ألم تسقط طائراتهم بدعاءنا ؟!!

ألم يقتلوا بعضهم بدعاءنا ؟!!

هل تريد منا أن نكون دروعاً بشرية ضد القصف , ثم ماذا ؟!!

مالفائدة إن متنا دون أن نحميهم , ودون أن نقتل عدوهم ؟؟!!

أما الجهاد , فنحن نعترف بأننا جبناء

ولكن لاتلمنا لُم من ربانا على الجبن .

لُم أمهاتنا الاتي زرعن الجبن في نفوسنا حتى من الذهاب للمساجد

ليلاً لوحدنا .

لُم آباءنا الذين عودونا على الترف وحضور المطالب دون أن يعلمونا

الرجولة والشجاعة .

أمي ليست كأم صلاح الدين , وأبي لم يكن من المجاهدين .

هل تريد مني أن أخترق الحواجز والحصون وأنا لم أمسك سلاحاً يوماً ؟!!

هل تريد مني أن أخرج دون أمر وأنا لم أجهر بكلمة الحق يوماً ؟!!

ياأخي , والله لوبالجهاد أُمرنا , وبالخطب أًلهبت أنفسنا , وبالتدريب

قويت سواعدنا لما تخلفنا .

لن أذهب إلى الجهاد مالم أأمر , ولكني سأحدث نفسي

بالغزو ؛لأن قدوتي-عليه الصلاة والسلام- يقول " من مات

ولم يغزُ أو يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق "

و سأجاهد بالدعاء , وبالقلم , وبما قالت به الفاضلة والموفقة

( بقايا ذاكرة ) سأحاول جاهداً على تغيير المنكر من حولي

لابد أن أبدأ بنفسي , بأهلي , بزملائي , بالمجتمع من حولي .

لابد أن نقوم مافسد كي نفتح أرض المقدس , وإلا فالعراق سينصرها الله

لأن أبناءها يجاهدون مكبرين وصادحين ب( لاإله إلا الله ) وحتى قائدهم

البعثي يقف بهم منادياً ( حي على الجهاد ).


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

محمد الجبلي
04-04-2003, 03:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله ، و صلى الله علي سيدنا محمد وسلم
إخوتي الكرام , قرأت ردودكم ومشكورين ،
وان لم يكن هناك مانع ، فاستخدم بعض ردودكم للرد عليكم
بقايا الذاكرة /
((نشجب .. وننعى ..ونصرخ .. ونستنكر .. ونندد .. و .. و ..
وليس لنا إلا الأقوال ..
أما الأفعال فلا تسل عنها ..))
هداما قصدته بقولي اصمتوا ، فإذا كنا نكره أهل الشجب والاستنكار
ولا يفعلون شيئا ، أليس الأولى بنا إن نصمت , لأننا مثلهم ( نشجب ونندب ) إلا إذا كان شجبنا ذو قدرات خاصة ليست لديهم !!!!!!

( آبائُنا عمروا بالعزِّ أمسهمُ ,,, و اليوم أرّقهُ ذُلُّ ألمصلينا )

وهذا أهم سبب في تخلفنا ، عن الأمم ، لأن جعلنا واثقين أننا سنعود كما كانوا (( وذلك صحيح كما ورد )) فازددنا ثقة ، وتوكلنا على الله ، والحقيقة أن هذا تواكل

( ستعود جيوش الإسلام ...
شامخة الرأس .. مرفوعة الجبين .. وضّاءة الوجه ..
وتزحف إلى العدو ..
وهي تربط شارة أبي دجانة ..
و تحمل سيف خالد ..)

ما أجمل أن نحلم ،،، وكل واحد حر في أحلامه لذلك لن اعلق على هذه العبارة
مع محبتي ,,,,,,,,

أخي بز حمد

(( الله لا يجزي الشيطان خير ، لم انتبه أن الأبيات تخص ( بقايا) وإلا لكنت الآن اعلق الأبيات (ولكن ماذا عسانا أن نفعل أخي الحبيب أبا خالد وقد أُرضعنا الذلّ والجبن منذ الطفولة. فأنا معجب جداً بهذه الأبيات الرائعة لبقايا الذاكرة واعترف أن رأسي اهتز )
المشكلة فينا أننا نعرف ما فينا من جبن ( وغيره )
واكبر مصيبة أننا نعرف أننا لن نستطيع أن نفعل شيئا ( بغض النظر عن صحة ذلك أو عدمها )
ولكننا لا نعرف كيف نسكت ، ونظل نهين من يتشدقون , ونحن ...........
صدقوني إن أجمل فينا هو تذوقنا للشعر ونحن لا نصلح لشيء غيره
لأننا نطرب لسماع الشعر في أي وأي مكان وتحت أي ظرف
فدعونا وشعرنا يرحمكم الله ، ويكفيك يبو حمد انك هززت رأسك ( يا عيني على هزة الرأس لما تسمع الشعر) وأنا جاد في ذلك لان العرب قالت قديما ((( كل كريم طروب )
الأخ سامح /

(ولكن لتعلم ياعزيزي أنني ماأسميتها بالعربية إلا تعصباً للغة بعدما انخلع

أبو حمد عنها , ولتعلم أيضاً أنني لاأتعصب لها لأنها لغة

الأخ سامح /
كيف هداك تفكيرك إلى أني أقصدك بقولي ( استبدلوا العربية بالإسلامية )
ورب البيت يا سامح لم أقصدك ( وأنا لا احلف لأبريء نفسي ، لكي تفهم انك لم تكن الدافع لما كتبته ، ولا بو حمد ولا غيركما

لأنكما لستما مشكلتنا ، لأنها لو كانت في فرد أو حتى مليون لهانت

وتعجبني غيرتك على العربية وليكن في علمك أني من أشد المعارضين للشعر الشعبي
ليس لأنها لغة الرسول
( صلى الله عليه وسلم )
بل لأنها لغة الله تعالى فقد انزل بها الكتاب

سأجعل النقاش معك سؤال وجاب
لقد قلت :
( لماذا تهمش دور الكلمة ؟!! )

وأنا أقول لك لان الكلمة لو كانت تفعل شيئا لكنت الآن أفضل حالا بكثير

مما أنت عليه بكثير

( لماذا تكذب عاطفتنا التي خرجت بألسنتنا وعلى منابر مساجدنا ؟!!

حاش لله ، لان النيات لا يعلمها إلا الله ، أي أني لا أعلمها ، لكن ما اعرفه هو أن الإيمان لم يكن يوما قولا أو منابر


ألم يقل رسول النصرة -صلى الله عليه وسلم - ( إن المؤمن يجاهد

بسيفه ولسانه ). بلى لقد قالها
صلى الله عليه وسلم ، اذن هاهي فرصتك ، جاهد بلسانك ، فلا (تذرعلى الأرض من الكافرين ديارا )


هل تريد منا أن نكون دروعاً بشرية ضد القصف , ثم ماذا ؟!!

أحسن من المهاترات والتبجح ، ثم ماذا يا سامح ، أتصور عقلك أفضل
ثم الشهادة ياسامح ، ثم الجنة ياسامح ،،،،، ولديك الحق لان القضية
لن تحل إذا صار ذلك ، وربما كان وجودك أفضل لمصلحة الإسلام
مالفائدة إن متنا دون أن نحميهم , ودون أن نقتل عدوهم ؟؟!!
( والله لاأدري ياسامح ، انتم من اثر هذه المواضيع فانتم أدرى بها
لا تقل لي أنك لا ترى أن في ذلك الموت شيئا من الشرف

ولديك الحق لان القضية
لن تحل إذا صار ذلك ، وربما كان وجودنا أفضل لمصلحة الإسلام ، ولحماية أهله !!!! إن الجهاد ، يا سامح مهما حاولنا تعريفه هو بذل النفس في سبيل الله ، فقد كان الرسول و الصحابة يجاهدون
دون اعتبار للنتائج ، ودون تفكير فيمن حماية أهاليهم أو مستضعفيهم ، لأن الله كان موجودا في قلوبهم (( أرى أن نظرتك للجهاد تحولت تكتيكية ، وسياسية ،،، ولم تعد دينية )
لو فكر المسلمون بهذا الشكل لما استشهد رجال كانت حياتهم بحق أفضل من عدم ذهابنا لنكون دروعا بشريه أو حتى فئران تجارب المهم أن نقدم شيئا ، كانوا يجاهدون لله ، أما نحن ندعي أننا ننصر الدين ، وكأن الله عاجز عن نصرة دينه ، علينا أن نجاهد لله ، وألا نتحجج بقولنا من سيبقى للدفاع عن الدين إذا متنا ( وكأننا دافعنا أحياء )) اعمل ما يتوجب عليك وللبيت رب يحميه (الجهاد , فنحن نعترف بأننا جبناء أمي ليست كأم صلاح الدين , وأبي لم يكن من المجاهدين .
هل تريد مني أن أخترق الحواجز والحصون وأنا لم أمسك سلاحاً يوماً ؟!!
لا اله الا الله ،، الآن صرت أنا الذي يريد منك ،، فأين عقيدتك ،، وأين غيرتك على الإسلام ,,,, وأين التضامن الذي تطالبوننا به آناء الليل وأطراف النهار ، حتى لإني أصبحت أخشى أن أقول غزلا في المنتدى فيقال إني أتغزل وإخوتي يذبحون ,,, عندها أصبح كأنني أنا من سلم مفاتح القدس وهدم مساجد كشمير ...... وقتل خمسين مسلما ثم
جلس يشرب الشاي ، انتم من طلب منا التضامن بالشعر والأقلام والألسن وو , لا أريد
منك شيئا ولا من غيرك ....


أما أنا فأبي هو فاتح بلاد السند وأمي قتلت قائد الفرس بعد بيدها أثناء ما كانت تسقي جرحى المسلمين ،،،، تتكلم معي يا سامح وكأنني مختلف عنك ،،،،، أو أنني أدعي الحرص ،،،، والله العظيم ، أكثر ما اكرهه هذه المواضيع


(( ولم يغزُ أو يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق ))

من ( بدري يا سامح ،،،،، حدث نفسك بالغزو كل ست دقائق ،،،،، لا بل كل ثانية ،،،،، حدثوا أنفسكم بالجهاد فهذا مخرج من النفاق )
ولماذا إذن كل هذا التعب وهذه المناقشات التي لو سمعها شارون لنام خلف أمه ، ولجعل بوش ((( مايكل جوردن )))) ينام مكانه خوفا من اجتماعنا عليه ونقتله وهو نائم

الآن الكلام موجه إليكم جميعا الى كل من أثار هذا الموضوع بحماس جعلنا نشك أن المهدي قد ظهر

صدقوني لم اكتب موضوعي السابق ، لأطرحه للنقاش ،،، أو لأجعله
مادة اظهر فيها حسن نيتي ،،، فانا اعرف أنها أوسخ
من رجيع كلب بوش ،،، ومن حذاء شارون / لأن أوساخهم ظاهرة أما أنا فلا


أعتقد الآن أنه أصبح علينا أن نصمت ، فاصمتوا إلى الأبد ،،،، ودعونا من إثارة مواضيع تحرجنا ،،،،،،، فلو سمعنا طفل وسألنا لم لم تذهبوا للجهاد لجعل وجه أفضل رجل منا في وضع سيء

ويعلم الله إني أكذبكم ( أكثركم كذبا ) فلو فتحت - أي حدود فلسطين -

من تركيا لتعذرت بالبرد ،،،، ولو فتحت لي من سيناء لخشيت الحر


فليتنا نقف مع إخواننا المسلمين المستضعفين في الأرض
بصمتنا ،،،،، فوالله إن كلامنا وتبجحنا لهو أشد عليهم من القتل ،،،،
ودعونا من الخوض في
القضايا الإسلامية ما دمنا لسنا أهلا لما نقول ،،،،،، اسكتوا اسكتوا فالكل يعرف ، أن من يقول لا يفعل ........،،،،، وأن الصادق لا ترى منه سوى فعله ،،،،، دعونا في شعرنا أفضل ,,,, لأن الذنوب التي جنيتها في هذا المقال أعتقد أنها أكثر مما تركه الشعر على ظهري
فلم أر نفسي منافقا كما رأيتها اليوم
ادعو لإخوانكم ،،، واكتموا مشاعركم في قلوبكم ،،، فوالله لو قلنا ما قلنا من شعر او نثر ،،، أبقى غير مقتنع بان الكلام له جدوى


وحتى لو كان ،،،،، من أبواب الجهاد ،،،،، ولكن
يبقى شيء هو من أراد أن يكتب فليكتب ولا يبخل
فلربما أنقذ شيخا من احد صواريخ كروز ،،،، بتشبيه بليغ للدم الذي
أصبح البعض ، ينزف منه تحت القصف كمية اكبر من كمية الماء الذي

التي يستهلكها في اليوم الواحد
اكتبوا الشعر فلربما رق عدوكم لبيت يطربه ،،،،

وتفننوا فلربما هز أحد قوادهم رأسه طربا لتلك البلاغة التي يسمع بها فقط ،،،، ويسمع أيضا أن ابرع الكائنات الحية فيها هم نحن
، ومن أراد الأجر فليكتب ،،،،
هل عرفتم الآن لماذا لم أرحب بالفكرة أساسا

ولماذا طلبت منكم أن تسكتوا ،،،

لأننا جميعا متأثرون ،،،،


ولكننا لسنا مؤهلين لان نكون دعاة
أو مجاهدين ،،، ،،،

ووالله لنفوسنا تحتاج جهادا أكبر من جهاد الكفار


مع الاعتذار الشديد لكل من أحس
أنني أقصد أن أجرحه ،،،، فلولا ثقتي فيكم
ما تجرأت عليكم
مع محبتي ،،،،،

سامح
04-04-2003, 09:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي أبو خالد

لماذا تحمل كلامي على غير محمله ؟!!!

ياأخي , حينما تحدثت عن الجبن فأنا لاأعتذر عن نفسي بل

أتحدث عن واقع نعيش فيه جميعاً , والعامل أباءنا وأمهاتنا .

وحينما تحدثت عن الدروع البشرية فأنا لم أتحدث بهذا من نفسي

لم أقصد الجهاد من حيث هو قتال وصد ومقاومة

حينما نذهب للجهاد فنحن لانذهب لنكون دروعاً بشرية ثم نظن أننا

شهداء , بل نذهب لنقاتل العدو , لنسفك دمه , وإن قتلنا فهذه

هي الشهادة , وغيرنا يكمل المسير .

لم أقل ذلك تقاعساً , ولكن الجهاد ليس موتاً فقط بل هو دفاع

عن الدين الذي تسمت به الدولة , دفاع عن المسلمين

الذين نبضت قلوبهم بلاإله إلا الله .

تأمل كلمتي جيداً ( هل تريد منا أن نكون دروعاً بشرية ضد

القصف , ثم ماذا ؟!!

مالفائدة إن متنا دون أن نحميهم , ودون أن نقتل عدوهم ؟؟!!)

قلي بالله عليك لو كل المجاهدين ذهبوا ليكونوا دروعاً بشرية

وذهبت أرواحهم دون أن يذهب العدو مالفائدة ؟!!

الجهاد ليس شهادة فقط .

الجهاد قتال ونصرة .

كلنا يتمنى الشهادة , ونحن لانقولها استعراضاً لسلامة

نياتنا , ولكن حتى الفساق يتمنون الشهادة .

لاأحد في الحياة يعرف الشهادة ولايتمناها .

الجهاد ليس تكتيكي أو سياسي بل هو ديني , ولتعد لشروط

الجهاد ثم ابعث كلامك لمن بيده الأمر , ابعثه لمن منع

الجهاد , ولمن أعاد المجاهدين وأغلق معسكرات التدريب ,

قله لن ننتصر بالذل والتخاذل بل بالجهاد والقوة .

ولكن لاتطلب منا أن نصمت , وأنت إياك أن تصمت , لاتكتب

شعراً ولكن لاتفكر في الصمت , يكفينا العجز عن بذل النفس

فهل نقيد أقلامنا .

الكتابة رسالة ,والأدب رسالة , وخطبة الجمعة هي أكبر رسالة

بعد رسالة محمد -صلى الله عليه وسلم - وإلا لما أوجبها وشرط

الشروط من أجلها .



أخيراً ياأخي العزيز

القهر يولد الإنفجار , ولكن حاول أن لايلحق هذا الإنفجار الضرر

بمن حولك كي لايقعوا في مأزق ويحاسبوا أنفسهم على كل

كلمة تفسر خطأَ حتى لولم تحتمل هذا الخطأ .



استغفر الله وأتوب إليه من كل زلة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بوحمد
04-04-2003, 11:09 AM
كل كريم طروب!!!
الحمد لله وجزاك الله خير أخي الحبيب
فالذي اشكو منه اذن هو الكرم وهذه اعراضه..
وليس الجبن...والعياذبالله..
"يا عيني على هزة الراس لما تسمع الشعر"..
لقد جعلتني يا ابا خالد أحن الى أم كلثوم وقد كنت (ايام الشباب) من المتيمين بها..
فصرت ابحث عن اغانيها بين "بقايا الذاكرة"...
وفجأة بدأ خيالي يغني .."عيني على العاشقين...حيارى...مظلومين..."
ولكن مهلاً..لماذا لم يهتز رأس الكريم هذه المرة؟!
هل هو كبر السن وبياض الرأس "ونظافة أجزاء منه"؟!
ولكنهم يقولوا ان الرجل لايموت العشق فيه حتى يموت!..
هل تراه الجبن من العشق؟!
الجبن مرة اخرى؟!
رجعت لنقطة البداية..
لاحول ولا قوة الا بالله!
الظاهر ان كلام اخي الحبيب محمد صائب..
وان علي بوحمد فعلاً ان يصمت..
فبو حمد لايصلح لقول شئ
لا الغزل ولا غيره.
تذكرت جملة لعاشق الفصحى قالها ناصحاً لنا:
لا تكتب الا ما يسرك ان تراه يوم القيامة...
وبما اننا اختلفنا في تعريف الذي يسر..
ولكن لاأظن أي منا يختلف على القرآن "كلام الله سبحان وتعالى"
اللهم اجعل القرآن ربيع قلبي ومُذهب حزني ورفيقي يوم القيامة.
اللهم آمين.
يا سبحان الله...
والله اني اسمع الآن صوت المؤذن بالله اكبر..
صدق الحق.
اعذروني فأنا ذاهب لصلاة الجمعة..
اللهم اغفر لنا جميعاً..
عسى ربي يهديني ويرشد بوحمد للذي يصلح به بوحمد.

الكريم الطروب "مؤقتاً وحتى اشعار اخر"
بوحمد

محمد الجبلي
05-04-2003, 10:25 PM
الاخ سامح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(( القهر يولد الانفجار , ولكن حاول أن لايلحق هذا الانفجار الضرر

بمن حولك كي لايقعوا في مأزق ويحاسبوا أنفسهم على كل

كلمة تفسر خطأَ حتى لولم تحتمل هذا الخطأ . ))
سامحني يا سامح ،، هذا بسبب القهر
ولكن لن يكون قهري مزعجا لأحد ,
لاني طلبت من قهري الصمت ولا أظن أن الصمت مزعجة

الأخ بوحمد/ وهاأنذاأعزف على وتر قلبك الحساس ، بعد أن استشعرت مشاعرك
الحب لا يموت ، ومهما كبرنا فالحب لا يشيخ
كما يقول نزار
الحب في الأرض شيء من تخيلنا **** لو لم نجده عليها لاخترعناه

((وفجأة بدأ خيالي يغني .."عيني على العاشقين...حيارى...مظلومين..."
ولكن مهلاً..لماذا لم يهتز رأس الكريم هذه المرة؟! ))

لا باس يبو حمد ، هذه المرة قلبك هو الذي اهتز

سامح
06-04-2003, 04:57 PM
أبو خالد

تعلمت من موضوعك هذا الكثير , ولاأملك إلا أن أقول جزاك الله خيراً

فهي أفضل دعاء اصطفاه رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم -

ولتعلم أن الأدب رسالة , ولكن إذا كانت بقوة كلماتك التي رسمتها

على هذه الصفحة .

بورك فيك أخي الكريم .

محمد الجبلي
07-04-2003, 12:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أعرف ما الذي أقوله لك
أعرف أن الأدب رسالة قبل أن تكون هواية , أو استعراض للمهارات اللغوية ,,,,,,,,,,,
ولكني أشعر أنني لست أهلا لهذه الرسالة // ومع ذلك فقد استثرت
حماسي , وأخرجت عفريت غيرتي من قمقمه ,,,,,,,,,,,
حتى أنه لم يعد لي شغل إلا قضية احتلال العراق ، أجل فالقضية احتلال للأسف ,
وقد كتبت قصيدة في ذلك , ولأول مرة لا أرجو ان تحوز إعجابك بقدر ما أرجو أن أكون قد قدمت شيئا على درب الجهاد ,,,,,,,
والفضل في ذلك لله ثم لك ,
دمت رائعا ,, ومحرضا على الأشياء الجميلة
مع محبتي ,,,,,,,,,,,
اخوك محمد

بوحمد
08-04-2003, 08:32 PM
ما أروعكم من أخوة أفاضل
بارك الله بكم جميعاً
وجزاكم الخير كله
أخوكم بوحمد

أبو سارة
08-04-2003, 10:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أجمل كلامكم وما أحلاه ، ولي عليه وقفات موجزة ، وكلي أمل أن تسعفني الحروف لأنقل جثث المعاني لكم!
لاتستغربوا من كلمة جثث هنا ، ففي رأيي المتواضع أن كل معنى لا نستطيع قوله بصراحة مع أنفسنا هو جثة وان شئتم فلنقل رفات!
أعود فأقول:
الناس على دين ملوكهم ، إن صدقت هذه المقولة و لا أدري ربما تكون مثلا ،فلم أسمع بملك ينادي بالجهاد ( على افتراض بأن كل ملك أو رئيس أو أمير أو سلطان ملكا) ولا أبالغ ، ولا أجزم بنفس الوقت ، إذا قلت أنه بعيد أن نجد ملكا يعرف شروط الصلاة العشرة!! فكيف نعلق عليه آمال الجهاد!
ومن جهة أخرى اعتقد بأن المجتهد بتربية وتنشئة أولاده ربما يساهم بما نسبته 15% على أكثر تقدير ، والباقي يكتسبه الولد(ذكرا أو أنثى) من البث الفضائي والاختلاط التعليمي وغيره ، فهل يعقل أن يستطيع الأب (على افتراض أنه قدوة لأولاده) أن يصمد أمام نسبة85% تهدم!
الحقيقة نحن أمام منعطف يحتار فيه الحليم ،نتحسر ونحن نرى أهل العلم والتقى والصلاح يهمّشون في زوايا ضيقة وتكال إليهم التهم وتحوم حولهم الشكوك ، في الوقت الذي نرى فيه عباقرة النصب والدجل والنفاق يتربعون على قمم المدح والنزاهة ، هذه هي المعضلة الحقيقة 0
عندما ننزل الناس منازلهم ونعطي لكل مستحق حقه حسب وضعه الطبيعي ، فحينذاك ربما ستنحل بعض مشاكلنا وتذوب آهاتنا تلقائيا0
الغنم وهي الغنم ، نراها تنساق وتنتظم وهي تسير وراء حمارها مطيعة راضية ، وإذا غاب حمارها غاب نظامها وتفرقت ،فيصعب تجميعها!!
ربما تضحكون من هذا المثل وتستهجنوه ، ولكنه مثل واقعي يعرفه القاصي والداني ، وكلنا نعرف قصة حكمة النملة مع النبي سليمان عليه الصلاة والسلام، وما هذه إلا كتلك!
يبقى أمر مهم وهو التقييم ، فنحن نعرف أن كيلو الطماطم يوزن بالميزان ، ولا يمكن أن نقيسه بالسنتيمتر ! ولكن هذا حصل في واقعنا بتقييم الناس ورضينا به !
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ، الأولاد مجبنة مبخلة ، وإذا كنا نقتبس حياتنا من الشرع ،فعلينا أن نفهم الأسباب ثم نعمل ثم ننتظر النتائج 0
هاهو العراق اليوم يذوق عذابا لم يذقه شعب في العالم برمته بحجة تخليصه من صدام ، نعم العراقيون بحاجة الى الخلاص من عبث صدام في أبسط حقوقهم ، ولكن ها هنا سؤال ، أليس من أعان مجرما على جرمه هو شريك له؟ فهل سيحاسب من أعانه أم أنه سيُعفى؟ هذه مسأله!
كلنا نشاهد المظاهرات المنددة بالغزو ضد العراق! ونرى الصراخ واللافتات ومستلزمات المظاهرة ، ولكننا نعلم بأن الحاكم في بلد المظاهرة راض بل موافق وما المظاهرة إلا (اسبرين) أو تخدير موضعي ومؤقت لحالة طارئة!
وإذا اعتقدنا غير هذا الشئ فنحن نضحك على بعضنا ، وفي نفس الوقت فمن يصرخ وينتقد الحكام على تهاونهم وسكوتهم ،فالمنطق يقول أنه لو كان بمكانهم ربما يكون أكثر منهم سوءا
باختصار ، اقرؤوا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم( من كانت الدنيا همه000)
حب الدنيا00 ، هو السبب ولا شئ آخر ولا تتعبوا أنفسكم 000
تنتهك حدود الله وكأن الأمر لايهم ،بينما نرى الدنيا تقوم ولاتقعد بسبب أشياء تافهة0
هذا هو حالنا 0
فقه الجهاد يستوجب شروطا ليست متوفرة في الكثير بل في السواد الأعظم منا00
إنهم لايريدون الجهاد ، لأن الجهاد بمفهومه يعني الاتساع والمد الإسلامي في بقاع الدنيا ، وعكس الاتساع هو التضييق والخنق! فهم يريدون لنا ذلك حتى نطوق كما تطوق الطرائد بالشباك!!
هل يتحقق لهم ذلك!
هذا ما لا أعلمه!
إذا أدركنا فهم هذا السبب سيبطل العجب000
لم أكن أرغب بالتعليق على هذا الموضوع ، ولكنني قرأت فيه عبارات هاجت شجني 000
والله من وراء القصد
والسلام

اشواق جابر محمد
24-05-2009, 12:22 PM
اخي العزيز انا بنت العراق ولدت واول شيء سمعته بعد ولادتي كان دوي المدافع وصوت البنادق واول ريح شممته كان ريح البارود واول شيء تذوقته كان الم فراق عمي الذي طالته ايدي الحروب .وما زلت اعيش ماساة العراق وهي تكبر معي يوما بعد يوم مقالك اثار شجوني واسال دموعي فوالله انا وكل اخواني نتساءل اليوم ها ما زال لدينا وطن ؟
ممنونة لك اخي العزيز على ما كتبت فانت رائع في كل شيء

الـــغريب
26-05-2009, 12:03 AM
السلام عليكم و رحمة الله

ألم أقل يوما في ميمية العيد..

أم يا ترى باعو نخيلكِ نينوى **** ويلُ اخضرارك في بلاد تعجمُ

بلى..
من يشتري صمتي بربع دينار؟

بارك الله فيك أبا خالد

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
28-05-2009, 09:06 PM
جزاك الله خيراً أبا خالد .. الصمت أحياناً أبلغ من مخطوطات كثيرة .. خاصة إن لم يكن هناك الفعل المناسب .. ولأني لا أملك الفعل .. فسأفعل ما قلته أنت هنا الصمت .. عدا أني سأوجه كل هذا إلى ربي لينصرهم ويرفع عنه وعن الشعب الفلسطيني وكل مسلم لا يجد منصفا في العالم ..