المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ( يافاطمةُ بنتَ محمد ) ما إعرابها ؟



الكسائي
02-04-2003, 09:02 PM
هذه أول مشاركة لي في هذا المنتدى الطيب النافع .

سؤالي واضح فيما يظهر لي ، لأني وجدت من رفع فاطمةُ ونصب بنتَ ، فلماذا ؟

أخوكم
الكسائي

أبو زيد
02-04-2003, 11:36 PM
أخي العزيز :

الكسائي ،،،،،،


أرى أن سؤالك سهل ممتنع ... فإليك الإجابة :

ياء : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب .



فاطمة : منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء

بنت : بالنصب صفة لفاطمة منصوبة على اعتبار أن فاطمة في الأصل في محل نصب منادى أما فاطمة ُ بالرفع فعلى أنها صفة لفاطمة مرفوعة على اعتبار أن فاطمة مبنية على الضم
فأنت تلاحظ أن كلا الأمرين جائز باعتبار المحل الأصلي ، أو حركة البناء الطارئة .


أشكرك وارجو أن أكون موفقًا فيما ذكرت .

ابن الوادي
02-04-2003, 11:47 PM
أخي الكريم الكسائيّ:

أهلاً وسهلاً بك، وحيّاك الله.

ليس هناك أحدٌ أخي المبارك رفع (فاطمة)، فـ (فاطمة) منادى، مفرد علم، وحقّ هذا النوع من المنادى أن يكون مبنيًّا بما يرفع به لو كان معربًا، في محل نصب منادى.

أمّا نصب (بنت)؛ فلأنّه بدلٌ من (فاطمة) منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

الكسائي
03-04-2003, 08:58 PM
بنت بدل أم صفة ؟

أشكركما على الرد

ربحي شكري محمد
04-04-2003, 10:28 PM
الاعراب الذي قاله ابو زيد صحيح
بنت :بدل من فاطمة
ولا تحتمل الصفة البتة
ولك تحياتي

أبو زيد
04-04-2003, 11:59 PM
الأخ ربحي :

قلت رأي أبي زيد صحيح ، بنت بدل من فاطمة ...


أنا لم اقل : إنها بدل ، بل قلت صفة ، ولا زلت متمسكا بذلك .

ربحي شكري محمد
05-04-2003, 12:02 AM
وما تعلياك؟
يجوز البدل ويجوز عطف البيان ,اما الصفة فمنتفية يا ابا زيد

سمر
05-04-2003, 12:52 AM
أضم صوتي لأبي زيد في أن "بنت "
تعرب صفة ولايحتمل إعرابها أن تكون بدلا...



وتقبلوا تحياتي :)

ربحي شكري محمد
05-04-2003, 01:04 AM
السيدة سمر
لا يراد هنا الصفة بل التوضيح وهذا معنى عطف البيان او البدل
يجوز ان تكون صفة في حالة واحدة
وهي ان تكون هناك فاطمات كثيرات واباء مختلفين ,فيتعين هنا ان تكون بنت صفة على اساس تحديد المقصود بفاطمة بنت من من الرجال......من شرح الاجرومية
اما هنا ففاطمة معروفة
واالله اعلم

سمر
05-04-2003, 01:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذي الفاضل هل من الممكن أن تشارك في منتدى الإملاء والخط بما أنك الأن معنا.
وأريدك أن توضح لي المعنى أكثر من فضلك .كيف يحتمل أن تكون صفة أوعطف أو .....
وشكراً

بديع الزمان
05-04-2003, 06:06 PM
الإخوة الكرام حياكم الله جميعا 0
ألفيتني متفاعلا بقوّة مع طرحكم هنا فأنتم تتحاورون حول واحدة من المسائل النحوية المهمة التي حضيت بعناية فائقة من نحاة العربية ألا و هي مسألة تابع المنادى و ما يتعلق به من أحكام 0
فلتسمحوا لي بمداخلة بينكم 0
أقول : بنت و ابن بين العلمين يعربهما بعضهم نعتا و يعربها بعضهم عطف بيان أوبدل كل من كل و هذا الرأي الثاني أجدني ميالا إليه مختارا له 0
و يبقى السؤال عن حكم تابع المنادى هنا و قد ورد الحكم جليا لا لبس فيه في طروحاتكم السابقة 0أريد فقط أن أتناوله بشيء من الإيضاح و الترتيب 0
( بنت محمد ) هنا تابع للمنادى و أيّا كان إعرابها صفة أم بدلا أو عطف بيان فهي واجبة النصب 0
لماذا ؟ تابع المنادى يعتمد ضبطه على أمرين اثنين :
أولهما : نوع المنادى هل هو مبني أو منصوب 0
ثانيهما : نوع التابع هل هو على نية تكرار العامل أم لا 0
ونحن إن أعربنا : ( بنت ) هنا بدلا فهي على نية تكرار العامل فكأننا قلنا يا فاطمة يا بنتَ محمد فهو في حكم المنادى المستقتل و حقه النصب لأنه مضاف 0
و إن أعربناه عطف بيان كان أو نعتا كان واجب النصب أيضا لأن التابع هنا مضاف غير مقترن بأل 0
و في هاته المسألة قال ابن مالك :
تابع ذي الضم المضاف دون أل ـ ـ ـ ألزمه نصبا كأزيد ذا الحيل 0
وما سواه انصب أوارفع واجعلا ـ ـ ـ كمستــــــــقل نسقا و بدلا 0
و هذا الباب من أبواب النحو الشيقة التي جاءت تلبية للدواعي البلاغية و المعنويّة التي تنطلق منها الجملة العربية الأصيلة 0
شكرا للكسائي و لكل الأحباب هنا 0

ابن الوادي
05-04-2003, 08:08 PM
الإخوة الأفاضل:

الذي أجزم به هنا .. أنّ (بنت) تعرب صفةً، وهذا لا خلاف فيه بين النحاة، حسب معرفتي.

فقد أعربه صفة غير واحدٍ من النحاة، كمحمد محيي الدين عبد الحميد (منحة الجليل بتحقيق شرح ابن عقيل 3/261).

بل إنّ المكوديّ قد نصّ على أنّ هذا الجواز إنّما يكون حالة كون (بنت أو ابن) نعتًا للمنادى، وجعل ذلك ضمن الشروط الخمسة له.
(شرح المكودي/ 214).

وقال عباس حسن في النحو الوافي (4/18) بعد أن عدد شروط هذا الجواز في هذا المنادى، قال: (فإذا فقد شرط وجب الاقتصار على البناء على الضم، كأن يكون المنادى غير علم، مثل: يا غلام ابن سعد، أو يكون علمًا مفصولاً من المنادى، مثل: يا سليمان النبيّ ابن داود، أو تكون كلمة (ابن) أو (ابنة) ليست نعتًا، وإنّما هي بدلٌ، أو مفعولٌ، أو خبر: أو منادى جديد، أو غير ذلك ممّا ليس نعتًا).

لذا فإني أجد نفسي مائلة إلى تصويب إعراب إبي زيد وسمر، وتخطئة إعرابي.

بيد أنّي أحتاج إلى معرفة تعليل النحاة، في عدم جواز إعرابه بدلاً أو عطف بيان في هذه الحالة.

وجواز ذلك في نحو: (جاء خالد بن الوليد).

فمن يملك الإفادة أرجو أن لا يحرمنا.

ربحي شكري محمد
06-04-2003, 09:38 PM
يا اب الوادي ,اتريد ان تضيق علينا في النحو,وتنسى ان وجوه الاعراب متعددة
لك انت تعربها نعتا ,ولكن لا تخطىء من يعربه بدلا
الا تعرف ان البدل على نية تكرار العامل,فنستطيع ان نقول يا بنت محمد بالنصب كونه تابعا منصوبا على المحل.

ابن الوادي
06-04-2003, 11:58 PM
يا واسع الأفق .. ربحي

أولاً .. أنا لستُ أبًا للوادي .. أنا ابن له.

ثانيًا .. أنا لم أضيّق شيئًا وسّعه النحاة .. ولم أوسّع شيئًا ضيّقه النحاة .. النحاةُ هم الذين ضيّقوه .. وما أنا - يا صاحب السعة - إلاّ تابعٌ لهم .. فيما لا يسعني مخالفتهم .. ولم تتضح لي الرؤية في خلافهم.

ثالثًا .. أنتَ يا مدّعي السعة في الإعراب .. من بدأ بتخطئة إعراب غيره .. في جزمك الشديد والأكيد .. بأنّ (بنت) لا تأتي صفة ألبتة .. أليس كذلك .. فأين أنتَ من عيب نفسك .. قبل أن تعيب عليّ.

رابعًا .. أنا لم أنسب الخطأ إليك في الإعراب .. وإنّما نسبته إلى نفسي .. لعدم مقدرتي على مخالفة ما نصّ عليه المكوديّ وغيره من النحاة الأجلاء .. وطالبتُ من عنده سعة علمٍ في المسألة أن يفيد .. لا أن يجعجع.

خامسًا .. إذا تأملتَ - ولا أظنّك صاحب تأمّل - كلامي السابق .. تدرك أنّه لم يخفَ عليّ صحة إعراب (ابن وبنت وابنة) نعتًا وبدلاً وعطف بيان في نحو قولنا: (جاء خالد بن الوليد).

ولكن النحاة في نحو قوله صلى الله عليه وسلم: (يا فاطمةَ - فاطمةُ - بنتَ محمد) .. وضعوا شروطًا خمسة لجواز بناء المنادى على الضم، أو على الفتح .. وقالوا في مثل هذا التركيب اللغوي .. لا يصحّ أن يعرب (ابن أو بنت أو ابنة) .. إلاّ نعتًا .. ولا شيء غيره.

فإن كنتَ تستطيع الإبانة عن تعليل النحاة أو الردّ عليهم بعد بيان تعليلهم .. أكن لك من الشاكرين .. أيها الأستاذ القدير.

وإلاّ فأرحني من خطبك.

وبرغم كل شيء .. لك تحياتي.

ربحي شكري محمد
07-04-2003, 09:44 PM
يا من اسميت نفسه بابن الوادي
مرحى لك على كلماتك اللطيفة ,والتي تقطر شهدا
ويا لسعة صدرك,واوسع بافقك اوسع به......
انا يا سيدي العزيز لم اهاجمك شخصيا حتى تكيل لي الشتائم"يجعجع,لا اظنك صاحب تامل
...."
ما هكذا يا سيدي تورد الابل
لقد اوضحت لسمر متى تكون بنت هنا نعتا,وقد اقتبست ذلك من الاجرومية في النحو
اما انها بدلا او عطف بيان فقلت ان بنت هنا يراد بها التوضيح ومراد المقصود بنداء فاطمة.
على كل حال
كل الشكر لك على اسلوبك المتحضر في النقاش,وهكذا الحوار والا فلا

بديع الزمان
07-04-2003, 10:24 PM
الأخ الفاضل ابن الوادي
لو قلنا حضرت زينب بنت علي كيف نعرب ( بنت ) هنا ، و ما الفرق بينها و بين ( بنت ) في قولنا : يا زينب بنت علي 0
هل تعني أن الحديث الشريف ورد بضم تاء فاطمة و فتحها ؟
آمل أن تسلط الضوء أكثر على هذه المسألة فهي بحاجة إلى مزيد بيان من حيث الشروط التي أشرت إليها وتعيّن الإعراب نعتا0
و سأعود لمواصلة محاورتك إن شاء الله 0



لك أخي و للفاضل ربحي آمل أن نحرص على الحوار المثمر النافع القائم على أساس من التفاعل الجاد بعيدا عن دواعي الانفعال و أسباب الجدال 0
( لكما أعذب التحايا )

محمد التويجري
08-04-2003, 03:38 PM
الرجاء من الأخوين ربحي وابن الوادي عدم تحويل النقاش من الفائدة إلى الانتصار للنفس وإلا ستجعلونا نحرم المنتدى مناقشة مهمة بإغلاق الموضوع.

ابن الوادي
08-04-2003, 08:29 PM
حضرة صاحب المكان : القاسم .. قسم الله له من فضله، وتمم عليه نعمه.
الأستاذ المشرف الكريم: بديع الزمان .. سدده ربّي ووفقه إلى كل خير.

أعتذر إليكما .. عمّا بدر من قلمي البليد، ممّا قد عكّر صفو هذا المكان المبارك – بإذن الله -، ولكما أن تتأملا كلام من أسمّاه والده بربحي (يا أب الوادي اتريد ان تضيق علينا في النحو) .. (الا تعرف ان البدل على نية تكرار العامل) .. لتعرفا مقدار ما يتمتع به من رقيٍّ وتحضر في الحوار والنقاش، فما سقيته إلاّ من كأسه.

أقول:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يا فاطمةُ (فاطمةَ) بنتَ محمّدٍ)). البخاري (3527)، ومسلم (205).

المنادى إذا وُصِف بـ (ابن، ابنة، بنت) يجوز في بنائه أن يبنى على الضمّ، ويجوز أن يبنى على الفتح بإتباع حركة آخره حركة آخرِ الصفة (ابن، ابنة، بنت).

قال النوويُّ: (قوله صلّى اللّه عليه وسلّم : «يا فاطمة بنت محمّد يا صفيّة بنت عبد المطّلب يا عبّاس بن عبد المطّلب» يجوز نصب فاطمة وصفيّة وعبّاس، وضمّهم، والنّصب أفصح وأشهر. وأمّا بنت وابن فمنصوب لا غير، وهذا وإن كان ظاهرًا معروفًا فلا بأس بالتّنبيه عليه لمن لا يحفظه). شرح صحيح مسلم للنوويّ (3/80)

وقد أشار ابن مالك إلى هذا الجواز في مثل هذا المنادى بقوله:


ونحو «زيدٍ» ضُمَّ وافتحنَّ مِنْ = نحو «أزيدُ بنَ سعيدٍ» لا تهن


قال عباس حسن:
من المفرد العلم صورة يجوز فيها أمران: البناء على الضم في محل نصب، أو البناء على الفتح في محل نصب. وهذه الصورة الجائزة بحكمها لا بدّ أن يكون فيها المنادى علمًا غير مثنى، ولا مجموع، وأن يكون آخره ممّا يقبل الحركة (فلا يكون معتل الآخر، كعيسى، ولا مبنيًّا على السكون لزومًا، مثل «مَنْ» علم شخص ...). وأن يوصف مباشرة - أي: بغير فاصل - بكلمة: «بن» أو «ابنة»، دون «بنت». وكلتاهما مفردة مضافة إلى علم آخر، مفرد أو غير مفرد، مثل: يا حسنَُ بن عليّ، من أثنى عليك بما فعلت فقد كافأك. ويا فاطمة بنت محمد، أنتِ فخر النساء، ببناء كلمتي: «حسن»، و«فاطمة» على الضمّ أو على الفتح، في محل نصبّ الحالتين. ولا بد أن تكون البنوة حقيقيّة.
فإذا فقد شرط وجب الاقتصار على البناء على الضمّ، كأن يكون المنادى غير علم، مثل: يا غلامُ ابنَ سعد. أو يكون علمًا مفصولاً من المنادى، مثل: يا سليمانُ النبيّ ابنَ داود. أو تكون كلمة «ابن أو ابنة» ليست نعتًا، وإنّما هي بدل أو مفعول أو خبر، أو منادى جديد، أو غير ذلك ممّا ليس نعتًا. النحو الوافي (4/17-18)

فتحصل لنا:
أن لنا أن نعرب ابن أو ابنة أو بنت: بدلاً، ولكن في هذه الحالة لا يجوز لنا في المنادى (فاطمة) إلاّ البناء على الضم، ولا يجوز في هذه الحالة أن نبنيها على الفتح.

أمّا إذا أعربناه صفةً، فيجوز لنا أن نبني المنادى على الضم أو على الفتح.

هذا كان محصل كلامي ونقاشي، وأظنّ أن أبا زيد وسمر معي على نفس الخط؛ لنفيّهما صحة إعرابه بدلاً، وأنّه لا يحتمل قولنا بجواز الأمرين في بناء المنادى إعرابه بدلاً، وأنّه صفة لا غير.

بقي أنّ نقف على تعليل النحاة في اشتراطهم إعراب (ابن أو ابنة) صفة لا غير لجواز هذا البناء. فأين من يفيدنا.

وللجميع تحياتي.

محمد التويجري
09-04-2003, 03:41 AM
احمل أخاك على محمل طيب يا ابن الوادي

والكلام المكتوب ليس كما تسمع وترى فلربما فهمت شيئا غير مقصود

شكرا لك

ابن الوادي
09-04-2003, 08:15 AM
القاسم

حاضر .. على عيني يا سِـيدي .

أيّها الأستاذ القدير .. ربحي بن شكري محمد

أعتذر إليك إعتذارًا صادقًا .. راجيًا أن أكون في موضع كرمك .. وإحسانك؛ فتقبله مني.

ولك أيّها الهمام .. أجمل تحية.

محمد التويجري
09-04-2003, 03:52 PM
أحسنت يا ابن الوادي وأنت السيد لا أنا

بديع الزمان
09-04-2003, 09:07 PM
الأخ الفاضل الأستاذ ، ابن الوادي ساءني أن وصفت قلمك بالبليد في الوقت الذي نراه قلما أصيلا رصينا يشارك في طروحات نحوية جريئة و يأخذنا إلى عوالم سامية تشهد برسوخ قدم اللغة العربية وتفوقها المطلق على غيرها من اللغات العالمية الأخرى في أداء المعاني الدقيقة بعبارات موجزة سهلة مباشرة لا لبس فيها و لا خلل فتأتي الجملة و هي تكاد أن تنطق بالمعنى و تجسده حقيقة ماثلة ؛ فحقا إنها لغة شاعرة وأنت أخي الكريم بطرحك هذا تؤكد هذه المعاني وتسهم في بيانها للمهتمين من أبناء العربية 0 الحق أننا نعول على قلمك كثيرا في هذا المنتدى و ننتظر منه حضورا متواصلا ليسهم في الحوار الفاعل و الطرح المثمر 0
أخي الكريم ، أعود لبنت في سؤال الكسائي …. ( لا أدري كيف أمسك أطراف النقاش حول هذه المسألة لكنني سأبدأ من حيث انتهيت و أرجو أن تبقى معي و أن تصبر عليّ حتى نخلص إلى الرأي الأفضل في هذه المسألة إن شاء الله ) أطلب صبرك لا لأنني سأفحمك بالحجج أو أضيف إلى علمك جديدا فقط لأنني قليل التردد على المنتدى لعدم توفر الوقت الكافي المناسب و إن كنت أجدني أتشوق دائما لزيارة هذا المنتدى العامر فتحت قبتنه من الإخوة الكرام الفضلاء ـ أمثالك ـ من يأسرني بغزير علمه و حسن خلقه و جميل سجاياه و جديد فوائده 0
ـ قلت : (بقي أنّ نقف على تعليل النحاة في اشتراطهم إعراب (ابن أو ابنة) صفة لا غير لجواز هذا البناء. فأين من يفيدنا. ) أتوقع أن نجد لديك إجابة ما أما أنا فلا أملك جوابا شافيا عنه و لولا أنني وجدت النحاة المتقدمين يعربونها نعتا ما أعربتها نعتا لافتقادها خصائص النعت المفرد المشتق أو الجامد المؤول بالمشتق ألم يشترط النحاة أن يكون النعت المفرد مشتقا حقيقة أو تأويلا ؟؟ فهل لفظ ( ابن أو ابنة ) مشتق حقيقة أو بالتأويل ؟ لا يظهر لي ذلك 0
يقول عباس حسن : الأشياء القياسية التي تصلح أن تكون نعتا مفردا هي : الأسماء المشتقة العاملة أو ما في معناها و المقصود بما في معناها : كل الأسماء الجامدة التي تشبه المشتق في دلالتها على معناه و هي التي تسمى مشتقة تأويلا و أشهرها :
1ـ أسماء الإشارة غير المكانية 0
2ـ ذو المضافة بمعنى صاحب 0
3ـ الموصولات الاسمية المبدوءة بهمزة وصل …..
4ـ الاسم الجامد الدال على نسب قصدا 0
5ـ المصغر0
6ـالاسم الجامد المنعوت بالمشتق 0
7ـ المصدر بشرط أن يكون منكرا صريحا غير ميمي و غير دال على طلب ثلاثي الفعل ….. ( على خلاف بين النحاة )
8 ـ اسم المصدر إذا كان على وزن من أوزان مصدر الثلاثي 0
9 ـ العدد 0
10 ـ بعض ألفاظ جامدة أخرى معناها بلوغ الغاية في الكمال أو النقص 0
11 ـ الجامد الذي يدل دلالة الصفة المشبهة مع قبوله التأويل بالمشتق 0
وقد قلبت الطرف و أعملت البصيرة المتواضعة و جهدت أن أنسب ( ابن ) و غيرها من الألفاظ التي أعربها النحاة نعتا مثل : ( الرجل ) في قولهم : يا أيها الرجل …. إلخ فلم أجد أيا مما سبق من المشتقات أو الجوامد المؤلة بالمشتق صالحا لأن نسلك لفظة ابن أو ابنة أو بنت أو الرجل أو المرأة أو ما أشبهها ضمنه ليتسنى إعرابها نعتا !
ـ الحديث الشريف ورد بلفظ بنت بعد فاطمة و ليس ابنة و كما تعلم أن النحاة أجازوا الوجهين في العلم قبل ابن فقط و حملوا عليه ابنة ومنعوه مع (بنت) من البناء على الفتح صراحة و من هنا سألتك 0 فكيف نوفق بين الرواية التي أوردت و أقوال النحاة في هذه المسألة ؟
لي عودة إن شاء الله لاستكمال هذا الحوار الماتع0

ربحي شكري محمد
09-04-2003, 09:58 PM
السيد المبجل ابن الوادي
كان من المفروض ان اسبقك الى الاعتذار,فسبقتني.
لك مني الف تحية وثناء.

ابن الوادي
10-04-2003, 11:15 PM
حين يتكلم أمثالك .. أيها البديع في كل الأزمنة .. ينبغي لمثلي أن يكسر قلمه .

ويجلس القرفصاء بين يديك .

أجمل تحية .. وفي انتظار عودتك.

بديع الزمان
11-04-2003, 11:46 PM
أخي الفاضل الأستاذ ابن الوادي
لم نرض أن تسم قلمك بالبـ ـ ـ ـ ة فكيف بالله عليك نسمح لك أن تكسره و تحطمه و هو واحد من الأقلام الذهبية التي يفخر المنتدى بمدادها النفيس و تفاعلها المميز0 أوَ تجلس القرفصاء بين يديّ !؟ سامحك الله فلا شك أنك استسمنت ذا ورم….. والأمر يبقى مثاقفة وتعاطيا نبيلا فيما بيننا جميعا 0
ـ كنت أمني النفس أن أجد رأيا لك أو لغيرك من الإخوة الفضلاء حول النعت بلفظ (ابن ) وما أشبهه من الألفاظ الجامدة التي وردت في أعاريب الأوائل 0 سأحاول أن أدلي بدلوي البائسة هنا منتظرا بقية الإخوة للبيان و التصويب 0
مع أنني لا أرى هذه الألفاظ أسماء مشتقة و لا جامدة مؤولة بالمشتق حتى تعرب نعوتا إلا أنه يمكن أن أتلمس توجيها لهذا الإعراب احتمال الخطأ فيه أكثر من احتمال الصواب ؛ فإعرابها صفة أراه من وجهين :
فإمّا أن نسلم برأي النحاة الذين لم يشترطوا في الجامد ضرورة التأويل بالمشتق بل اكتفوا منه بان يدل على صفة في المنعوت مهما كان لفظه 0
و إمّا أن نجعله من الجامد المؤول بالمشتق من قبيل المنسوب على غير قياس 0 أليس الابن منسوبا لأبيه ؟
ـ رواية الحديث الشريف بالفتح و الضم ترسخ لديّ المذهب النحويّ الذي يمنع الاستشهاد بالحديث الشريف لاحتمالات التغيير التي قد يدخلها الرواة على ألفاظه 0
ـ عندما يفتح آخر العلم المتبوع بابن أو ابنة بالشروط الستة و قد أوصلها بعضهم إلى سبعة فكيف يعرب ؟ و لماذا ؟
1ـ أعربوه مبنيا على الفتح اتباعا لفتحة ابن إذ الحاجز بينهما غير حصين [ ينشأ عن هذا الوجه سؤال : كيف يتبع المتقدّم المتأخر ؟! لا أدري 0]
2ـ تركيب الصفة مع الموصوف و جعلهما شيئا واحدا تركيب خمسة عشر [ وهو رأي أراه نفيسا ]
3ـ إضافة العلم المتقدم إلى المتأخر و ابن مقحمة بينهما 0
ـ ابن الواقعة بعد العلم المنادى والواقع بعدها علم لا يتعين إعرابها نعتا 0 يقول الصبان في حاشيته على شرح الأشموني للألفية عند بيت ابن مالك ( و نحو زيد ضم و افتحنّ ……) بعد إيراد الشاهد الشعري ( يا حكم بن المنذر ……) : لأنّ ابنا في المثال محتمل للوصفيّة وغيرها 0
هذا ما لديّ في هذه المسألة و أطلب ملحا منك أخي ابن الوادي و بقية الفضلاء محاولة استيفاء النقص و تقويم المعوجّ 0

ابن الوادي
12-04-2003, 01:12 AM
أيّها البديع .. أستاذي الفاضل:

نزولاً عند كرم طلبك، أود أن أشير إشارات سريعة .. (ولا أملك غيرها، أو أحسن سواها).

قولكم:
1ـ أعربوه مبنيا على الفتح اتباعا لفتحة ابن إذ الحاجز بينهما غير حصين [ينشأ عن هذا الوجه سؤال : كيف يتبع المتقدّم المتأخر ؟ لا أدري !]
بغض النظر عن مخالفة المألوف هنا، انظر: إلى منعهم إعرابه بدلاً في هذه الحالة، لأنّ البدل على نية تكرار العامل، وإذا تكرر العامل بطل الإتباع.

2ـ تركيب الصفة مع الموصوف و جعلهما شيئا واحدا تركيب خمسة عشر [وهو رأي أراه نفيسا].
ولأجل الإبقاء على نفاسته نمنع إعرابه بدلاً؛ لأنّ البدل في نية تكرار العامل، وهذه النيّة تمنع التركيب.

3ـ إضافة العلم المتقدم إلى المتأخر و ابن مقحمة بينهما.
وإذا تكرر العامل بإعرابه بدلاً، بطلت الإضافة.

ولذلك .. لو أعربناه بدلاً، فليس لنا في (فاطمة) المنادى إلاّ الضم، ولا سبيل لنا إلى الفتح. والله أعلم.

وهذا الحديث ليس هو الشاهد الوحيد، على صحةِ هذا الاستعمال، فله شواهد عدّة في دواوين العرب.

سيدي بديع الزمان .. من الأعماق أقول: بارك الله فيك.

بديع الزمان
12-04-2003, 10:34 PM
الأخ الكريم اللبيب ، ابن الوادي
يبدو لي من طرحك السابق أنك تحاول الاجتهاد في توجيه تعيين الإعراب نعتا للتابع هنا و ظهر مما خطّ يراعك أنك تركز على نية تكرار العامل التي تراها سببا في توجيه إعراب التابع صفة و عليه :
ـ لا أودّ أن يفهم من نقاشي السابق أنني لا أقبل إعرابها نعتا 0
ـ أرى أنك طرحت رأيا و عرضته في حكم المسلّم به ؛ فهلاّ تحيلنا ـ مشكورا ـ إلى القاعدة النحوية التي استندت إليها أم أن الأمر لا يعدو كونه اجتهادا خاصّا0( و لا أرى ما يمنع الاجتهاد هنا )
ـ إذا كان النّعت على نية تكرار العامل فعطف البيان ليس كذلك فهل هنا ما يمنع إعرابه بيانا و البيان كما هو معلوم التابع المشبه للصفة …..؟
تبقى هذه المسألة محتاجة للبحث أو التمحيص أتمنى أن نخلص فيها إلى قول فصل 0
لك خالص التقدير و عاطر التحايا 0

ابن الوادي
16-04-2003, 01:34 AM
الأستاذ الفاضل: بديع الزمان

السلام عليك ورحمة الله وبركاته.

جميل أخي المبارك أن نحدد نقاط اتفاقنا، لنوفر الكثير من الجهد والوقت، وليست لديّ مشكلة مثلك تمامًا في أن نعرب (ابن، ابنة، بنت) نعتًا بدلاً عطف بيان.

لكني توقفتُ عند منع النحاة، لأني بالفعل لا أجسر على مخالفتهم، ما لم أفهم تعليلهم من المنع، وأقف عليه.

ثم بعد ذلك أحدد طريقي في موافقتهم أو مخالفتهم على ما يظهر لي من كلامهم.

وحين لم أقف على شيء يشفي غلتي في الأمر، جلستُ أتلمس لهم حججًا انطلقوا من خلالها.

وعطف البيان، قال النحاة فيه، أنّ كل ما جاز أن يعرب بدلاً جاز أن يعرب عطف بيان = مفهوم المخالفة من هذه القاعدة، أنّ كل ما لا يجوز إعرابه بدلاً لا يجوز إعرابه عطف بيان، واستثنوا من هذه القاعدة النحوية مسألتين، لا يجوز فيهما إعراب عطف البيان بدلاً.

فعليه أقول؛ لعل النحاة منعوا كذلك عطف البيان من هذا الباب، والله أعلم.

دمتَ سيدي بكل خير وعافية.

كلمة:
والذي أستغربه بالفعل هو إحجام المشرفين والأعضاء الأفاضل من المشاركة في المناقشة، ولعل سبب ذلك حدّة بدرت مني تجاه الأخت الخيزران، كسرتها تلويح أبي محمّد لي بدِرته.

وبلادة صدرتْ مني تجاه ربحي شكري محمد، لا حيلة لي معها إلاّ بتذكير الفضلاء لي، كالقاسم وبديع الزمان، فأنا برغم كل ذلك يكسرني الحقّ، وأنقاد له.

فلا تبخلوا بعلمكم.

الكسائي
19-04-2003, 01:46 AM
الأخوين الفاضلين

بودي لو كتبتما خلاصة رأييكما هنا وبشكبل موجز :)

أخوكما ومحبكما الكسائي

ربحي شكري محمد
19-04-2003, 03:27 PM
السادة ابن الوادي والكسائي وبديع الزمان:
اتفق مع الكسائي في حسم المسالة,فاقول مستندا لراي ابن مالك في الفيته:
انعت بمشتق كصعب وذرب وشبهه كذا وذي المنتسب
ويقول شارح الالفية "ابن عقيل":
"لا ينعت الا بمشتق لفظا او تاويلا,والمراد بالمشتق هتا ما اخذ من المصدر للدلالة على معنى وصاحبه كاسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة باسم الفاعل وافعل التفضيل والمؤول بالمشتق كاسم الاشارة........"
وبذا لا نستطيع مخالفة ابن مالك في اعتبار ما خرج عن هذه المواضع نعتا,فلا تكون
بنت نعتا لانها ليست مشتقة ولا مؤولة بمشتق.
وان بناء "فاطمة"على الضم والفتح مقبول ,وقد افاض ابن الوادي بهذا ناطقا بالصواب
فان بنيت على الضم جاز لنا اعراب بنت محمد بدلا ,وهو كما قلت على نية تكرار العامل
وان بنيت "اي فاطمة "على الفتح,فاقول هي على مسالة تركيبها تركيب احد عشر,او اضافتها الى"محمد",وهذان الامران يلحظان لحظا ,وهما على النية لا على الحقبقة فبهذا تبقى بنت بدلا.
وما دام بنا ؤها على الفتح على النية ,فلا علاقة لبنت محمد بهذا ,لان الامر لا يعدو عن كونه تخريجا للنحاة لعلة بنائها على الفتح.
وهذا يشبه كلمة قبل وبعد, فالاصل فيما النصب على الظرفية ,فلما قطعناهما عن الاضافة ونوينا المعنى بنيا على الضم
فهما منويا المعنى لا حقيقة,ولذلك نقول مينيان على الضم في محل نصب.وكذلك فاطمة فهي مبنية على الفتح في محل نصب منادى,فبذا لا ينظر لكلمة فاطمة الا بهذا المنظار,فمسالة تركيبها او اضافتها نية لا حقيقة.
قد تقولون هذه فلسفة ,ولكن هذا الراي ارتضيه,راجيا من الجميع ابداء الراي حتى نحسم هذه المسالة.
ولكم كل التحايا
والله اعلم

ابن الوادي
23-04-2003, 07:01 PM
ربحي شكري محمد

حقيقة لا ينقضي عجبي من جرأتك على مخالفة ابن عقيل والمكودي، ومن المتأخرين محمد محيي الدين عبد الحميد وعباس حسن في إعراب (بنت) نعتًا.

وإصرارك على أنّ (بنت) لا تحتمل التأويل بمشتق، كيف لو قلتُ لك:

فاطمة بنتُ محمد بمنزلة: فاطمة ولد محمد (والولد يطلق على الذكر والأنثى).

ماذا تقول ؟

لو وقفت حيث وقف بديع الزمان وسلّم بإعراب (بنت) لأنّ النحاة الكبار قالوا بذلك؛ لكان أولى لك.

تحياتي.

ربحي شكري محمد
02-05-2003, 11:51 PM
السيد ابن الوادي
لسنا في حرب حتى اسلم لك الراية,واقول باعرابها نعتا
انا الذي لا ينقضي عجبي منك ,حيث ذكرت في بداية الموضوع انها بدل ثم تراجعت
ولا تراجع عندي عن اعرابها بدلا,ومن اراد ان ياخد براي ابن عقيل والمكودي وغيرهم
فلياخد.
ولك تحياتي

ابن الوادي
03-05-2003, 08:01 AM
الهمام: ربحي شكري محمد

أشد على يدك أيها العزيز، نعم لسنا في حرب.

ولا عليك أن تتمسك برأيّك، وتصرّ على تخطئة ابن عقيل والمكودي، وتقف كالجبل الأشم الذي يأبى أن ينحني للعاتيات.

ولكن لعل عجبك ينقضي مني حين أخبرك أني - بحمد الله - من الذين ينكسرون للحقّ، وينقادون له، ويلينون للصواب، ويؤوبون إليه.

وليكن في علمك أن ليس ابن عقيل والمكودي الوحيدين في ذلك الإعراب، أضف إليهما ابن مالك وأبي حيّان والأشموني وابن هشام، وجلّ شراح الخلاصة.

فهل تجد لك أنتَ سلفًا من أمثال هؤلاء، لا أظن.

تحياتي.

ربحي شكري محمد
09-05-2003, 02:56 PM
انا لست سلفا لهؤلاء,بل انت منهم,بل انت تبزهم بعلمك الواسع ,وتنحني امامك الجبال
الشم.
ولا اراك الا ابن عقيل هذا الزمان ,او مكودي هذا العصر,وربما زارك سيبويه في منامك
فاحنى لك رأسه اجلالا ,ولربما اخبرك بانك وجدت في زمان غير زمانك
فانت نسيج وحدك,وانت درة هذا العصر .
وانت من يجيب اذا سألك سائل في مسألة نحوية دون العودة الى مصادر العربية ,والى امات الكتب,لأنك مخزن العلم ومستودعه.
اما انا فلا حول لي ولا قوة ,لاني أجيب السائل دون التثبت,وهذا عيب
اما انت فاجاباتك تنم عن بديهية في العربية
فلا حرمنا الله علمك يا ابن الوادي

ابن الوادي
09-05-2003, 03:00 PM
(انا لست سلفا لهؤلاء,بل انت منهم,بل انت تبزهم بعلمك الواسع ,وتنحني امامك الجبال
الشم.
ولا اراك الا ابن عقيل هذا الزمان ,او مكودي هذا العصر,وربما زارك سيبويه في منامك
فاحنى لك رأسه اجلالا ,ولربما اخبرك بانك وجدت في زمان غير زمانك
فانت نسيج وحدك,وانت درة هذا العصر .
وانت من يجيب اذا سألك سائل في مسألة نحوية دون العودة الى مصادر العربية ,والى امات الكتب,لأنك مخزن العلم ومستودعه.
اما انا فلا حول لي ولا قوة ,لاني أجيب السائل دون التثبت,وهذا عيب
اما انت فاجاباتك تنم عن بديهية في العربية
فلا حرمنا الله علمك يا ابن الوادي).

هذا الردّ أضعه بين يدي الإدارة الكريمة .. فهي أولى بالردّ عليه مني.

انمار بن نزار
21-03-2007, 10:36 AM
السلام عليكم
اريد ان اثني على كلام الاخ بديع الزمان وذلك عند قوله بان توابع المنادى منصوبة دائما حتى وان كان المتبوع مبنيا على الضم كما في المثال المطروح يافاطمة بنت محمد والله اعلم

خالد مغربي
21-03-2007, 12:07 PM
يروق لي اسم أنمار هنا يا أنمار
أهلا بك وليتك تنظر إلى تاريخ الموضوع قبل رفعه والرد عليه سلمك الله

بلال عبد الرحمن
22-03-2007, 12:43 AM
ارى ان الاعرابات الثلاثة صحيحة . مع احترامي الشديد لكل رأي في القضية
السؤال : ما المشكلة في اعتبارها نعتا او بدلا او عطف بيان مادام ان الحالة الاعرابية واحدة وبخاصة ان اعتبارها نعتا او بدلا او عطف بيان لايغير المعنى المقصود ولا يخل به .