المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما سبب نصب الفعل المضارع في هذه الآية ؟؟



دعبل الخزاعي
26-09-2006, 05:49 PM
...أعوذ بالله من الشيطان الغويِّ الرجيم...
...بسم الله الرحمن الرحين...
قال تعالى:
{وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللّهِ وَلِيَعْلَمَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿166﴾} سورة آل عمران.

ما سبب نصب الفعل المضارع في هذه الآية ؟؟

هيثم محمد
26-09-2006, 06:18 PM
لأن اللام هى لام التعليل التى تنصب المضارع

مهاجر
26-09-2006, 06:47 PM
بسم الله

السلام عليكم

كما قال الأخ الكريم المدرس ، وبعض المفسرين ، كأبي حيان ، رحمه الله ، يسميها لام كي ، لجواز استبدالها بــ "كي" ، في غير القرآن ، دون إخلال بالمعنى ، والفعل بعدها منتصب بـــ "أن" مضمرة جوازا ، لأن الأصل في اللام أن تدخل على الأسماء فتجرها ، فلما دخلت على الفعل المضارع ، قدر بعدها "أن" مضمرة ، بحيث ينتصب الفعل بعدها ، كما تقدم ، فيؤول الكلام إلى : لأن يعلم ، ومن ثم تؤول "أن" وصلتها : "أن يعلم" ، بـــ : مصدر "علم" وهو اسم يجر باللام ، فيؤول الكلام إلى : لعلم المؤمنين ، أي : ما حصل يوم التقى الجمعان إنما حصل لعلم المؤمنين وتمييزهم عمن سواهم .


والمقصود بهذا العلم : العلم الثاني : علم الانكشاف الذي يتعلق به الثواب والعقاب ، لا العلم الأول : العلم الأزلي الذي سطره الله ، عز وجل ، في اللوح المحفوظ ، فلا يفهم من الآية أن هذا العلم حادث بعد أن لم يكن ، لأن هذا مستحيل في حق الله عز وجل .

فيؤول المعنى إلى : ليعلم أعمالكم بعد وقوعها علما يتعلق به الثواب والعقاب ، لأنه لا مؤاخذة قبل العمل ، وإن كان معلوما قبل وقوعه ، كما يعلم الأب من ابنه أنه سيفعل ما يستحق عليه العقاب ، ومع ذلك لا ينزل به العقاب إلا بعد وقوع الفعل من ابنه ، ولله المثل الأعلى .

والله أعلى وأعلم .