المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ( ينبغي على ) أم ( ينبغي لـ ) ؟



د. حجي إبراهيم الزويد
28-09-2006, 09:26 PM
يخطىء بعضهم في استخدام حرف الجر ( على ) مع الكلمة ينبغي, كقولهم :

ينبغي عليك مذاكرة المواد الدراسية بانتظام.

ينبغي على الآباء متابعة سلوك أبنائهم.


والصواب :

ينبغي لك مذاكرة المواد الدراسية بانتظام.

ينبغي للآباء متابعة سلوك أبنائهم.



إن استخدام ( ينبغي على ) خاطىء, حيث أن الصحيح هو مجيء حرف ( اللام ) بعد ينبغي, وليس حرف الجر (على) , وإليكم بعض الشواهد من القرآن الكريم على ذلك :

" وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا " - مريم : 92

" قالوا سبحانك ما ينبغي لنا أن نتخذ من دونك من أولياء " - الفرقان : 18

" لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار ... " يس : 40

" وما علمناه الشعر وما ينبغي له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين " - يس : 69

قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي " ص 35

" وما ينبغي لهم وما يستطيعون " - الشعراء : 211

وفي معاجم اللغة :

" ... وتقول : ما ينبغي لك أن تفعل كذا. " (1)

" ينبغي لك أن تفعل كذا, هو من أفعال المطاوعة " (2)

وقال ابن الإعرابي : وما ينبغي له وما يصلح له " (3)

إضافة :

يجوز أن تأتي الكلمة ( ينبغي ) غير مقترنة بحرف اللام, كما في الأمثلة الآتية :

ينبغي أن تهتم بالدراسة.

ينبغي أن يتابع الأباء سلوك أبنائهم.

ينبغي ألا تنام متأخرا.

---

هوامش

(1) معجم مقاييس اللغة لابن فارس
(2) معجم الصحاح للجوهري.
(3) لسان العرب

محمد أبو النصر
28-09-2006, 11:53 PM
السلام عليكم
جزاك الله خيرًا
أشير إلى أن هناك كتابًا خاصًا بهذا الموضوغ وهو(الأخطاء الشائعة)وفيه استعراض لـ(يقولون خطأ)

خالد مغربي
28-09-2006, 11:56 PM
بورك فيك أخي حجي
ونفع بك

مغربي

محمد ماهر
29-09-2006, 12:21 AM
الدكتور الفاضل حجي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
جزاكم الله خيراً على ما تفضلتم به، ولكن ألا يمكن أن يقال: إن السياق الذي جاءت فيه كلمة في الآيات والعبارات السابقة: " ينبغي لـ " تتضمن معنى : " يحق لـ " ...
أما إذا أردنا أن نضمن فعل : "ينبغي" معنى: " يجب " فحينئذ نستخدم : "ينبغي عليه" بمعنى يجب عليه.... والله أعلم .. علماً أنني لم أبحث في المسالة... فأرجو منكم الإفادة... وجزاكم الله خيراً ...

د. حجي إبراهيم الزويد
29-09-2006, 04:42 AM
الأخ العزيز محمد أبو النصر :

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته.

أشكر لكم حضوركم ومتابعتكم ومداخلتكم.

دمتم في رعاية الله.


----

الأخ الكريم مغربي :

سعيد بتواصلك و حضورك في كتاباتي ... اخي العزيز.

رعاك الله وسددك.

د. حجي إبراهيم الزويد
29-09-2006, 04:58 AM
الأخ العزيز الفاضل محمد ماهر :

أسعدني حضوركم.

أشكر لكم الحضور والمداخلة.

وفقكم الله ورعاكم.

أخي العزيز :

لم أقف في مراجعتي لكتب اللغة على معنى ينبغي بمعنى ( يجب) .

في اللسان : " الزجاج يقال انْبَغَى لفلان أَن يفعل كذا أَي صَلَحَ له أَن يفعل كذا. "

في اللسان : " قوله تعالى وما علَّمناه الشعر وما ينبغي له أَي ما يتسهل له ذلك لأَنا لم نعلمه الشعر."

المحكم لابن سيده : انبغى الشيء : تيسر وسهل.

معجم التاج الكبير للزبيدي: " يقال ( ما يُنبغَى ) لك أن تفعل بفتح الغين ( وما ينبغِي ) بكسرها أي لا نوء لك كما في اللسان.

قال الشهاب .... هو مطاوع بغاه يبغيه إذا طلبه ويكون بمعنى لا يصح ولا يجوز وبمعنى لا يحسن قال وهو بهذا المعنى غير متصرف لم يسمع من العرب الا مضارعة كما في قوله تعالى : { لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر }.

وقال الراغب في قوله تعالى وما علمناه الشعر وما ينبغى له أي لا يتسخر ولا يتسهل له ألا ترى أن لسانه لم يكن يجرى به فالانبغاء هنا للتسخير في الفعل ومنه قولهم النار ينبغى أن تحرق الثوب " انتهى

المعجم الوسيط : يقال : ينبغي لفلان أن يعمل كذا : يحسن به, و يستحب له. وما ينبغي لفلان أن يفعل كذا : لا يليق به, ولا يحسن منه. "

لم أجد مصدرا معتبرا يجيز استخدام ( ينبغي على ) فكل المصادر المعتبرة, تشير إلى ( ينبغي لـ ).

محمد ماهر
29-09-2006, 07:31 AM
الأخ العزيز الفاضل محمد ماهر :

أسعدني حضوركم.

أشكر لكم الحضور والمداخلة.

وفقكم الله ورعاكم.

أخي العزيز :

لم أقف في مراجعتي لكتب اللغة على معنى ينبغي بمعنى ( يجب) .

في اللسان : " الزجاج يقال انْبَغَى لفلان أَن يفعل كذا أَي صَلَحَ له أَن يفعل كذا. "

في اللسان : " قوله تعالى وما علَّمناه الشعر وما ينبغي له أَي ما يتسهل له ذلك لأَنا لم نعلمه الشعر."

المحكم لابن سيده : انبغى الشيء : تيسر وسهل.

معجم التاج الكبير للزبيدي: " يقال ( ما يُنبغَى ) لك أن تفعل بفتح الغين ( وما ينبغِي ) بكسرها أي لا نوء لك كما في اللسان.

قال الشهاب .... هو مطاوع بغاه يبغيه إذا طلبه ويكون بمعنى لا يصح ولا يجوز وبمعنى لا يحسن قال وهو بهذا المعنى غير متصرف لم يسمع من العرب الا مضارعة كما في قوله تعالى : { لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر }.

وقال الراغب في قوله تعالى وما علمناه الشعر وما ينبغى له أي لا يتسخر ولا يتسهل له ألا ترى أن لسانه لم يكن يجرى به فالانبغاء هنا للتسخير في الفعل ومنه قولهم النار ينبغى أن تحرق الثوب " انتهى

المعجم الوسيط : يقال : ينبغي لفلان أن يعمل كذا : يحسن به, و يستحب له. وما ينبغي لفلان أن يفعل كذا : لا يليق به, ولا يحسن منه. "

لم أجد مصدرا معتبرا يجيز استخدام ( ينبغي على ) فكل المصادر المعتبرة, تشير إلى ( ينبغي لـ ).

الأخ الدكتور الفاضل حجي :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
جزاكم الله خير الجزاء على هذا الجهد الطيب وعلى ما تفضلتم به، وأشكركم على لطفكم...
فهمت من خلال ما أوردتموه مشكورين أن لكلمة " ينبغي" في حالة الإثبات عدة معان، هي: صلح – يتيسر – يصح – يجوز – يحسن – يسخر ... و ينبغي لفلان أن يعمل كذا : يحسن به, و يستحب له. وما ينبغي لفلان أن يفعل كذا : لا يليق به, ولا يحسن منه. "

وأن معنى يجب ليس وارداً في المعاجم ...

وكدت آخذ بما تفضلتم به، ولكن دافعاً قوياً دفعني للبحث... فتوقفت عند بعض العبارات التي وردت في كتابات الأقدمين، واخترت منها العبارات التالية:

ينبغي أن تكون غير كسرتها في دهالِيز لأن هذه كسرة...
الخصائص

ينبغي أن يفيد المصدر المؤول به (ما )، مع ... فينبغي أن يقع بعد الخبر ، موجبا كان أو منفيا ... وينبغي ألا تعد في نحو: بعين ما أرينك 5 ...

شرح الرضي للكافية

فينبغي أن يكون ذلك ضرورة وصنعة ، لا مذهباً ولا ...

فينبغي لأهلهِ أن يداووه فإنّ ذلك إنما تصوَّرَ له بشيءٍ ...
الموسوعة الشاملة - كتاب الكليات ـ لأبى البقاء الكفومى [علوم اللغة والمعاجم]

... ينبغي ثبوتها فيه {زفير} أنين وتنفس شديد والزفير ... فينبغي أن يقدر إلى جانبه ويكون الأصل {إن كان ... وينبغي أن يلحق المشتق تغيير في حرف أو حركة أو ...
103. الموسوعة الشاملة - شرح الرضي على الكافية [علوم اللغة والمعاجم]

... ينبغي أن يكون مثبتا ، فيقدر في: إن زيد ... فينبغي ألا يجوز بعدها الرفع إلا على وجه أذكره ( ... وينبغي أن يستثى من المبهم في قوله ، أيضا: ...


107. الموسوعة الشاملة - شرح الرضي على الكافية [علوم اللغة والمعاجم]
... فينبغي أن تقول:" لا" ولا تقول: ... وينبغي أن يختار في الحدود والرسوم أوضح الالفاظ في المعنى ...

110. الموسوعة الشاملة - شرح الرضي على الكافية [علوم اللغة والمعاجم]
... ينبغي أن يفيد المصدر المؤول به (ما )، مع ... فينبغي أن يكون على الخلاف الذي ذكرنا في: إن ... وينبغي ألا تعد في نحو: بعين ما أرينك 5 ...


ورأيت أنه لا يمكن فهم هذه العبارات من خلال المعاني الواردة في الأعلى والتي جاءت في المعاجم... فـ"ينبغي" هنا: لا يمكن فهمها على سبيل الجواز أو الصلاح أو الاستحسان أو التسخير .. إلخ ... فأنا أفهم من هذه الكلمة الوجوب : أي يجب أن تكون ... يجب أن يقع بعد الخبر ... ولا أظن أنه يفهم منه الجواز... ما رأيكم أخي الفاضل.... ؟! أرجو التدقيق في العبارات :

ينبغي أن تكون غير كسرتها في دهالِيز لأن هذه كسرة...
الخصائص
ينبغي أن يفيد المصدر المؤول به (ما )، مع ... فينبغي أن يقع بعد الخبر ، موجبا كان أو منفيا ...
------------------------------

صحيح أن بعض العبارات قد لا تكون مستخدمة في القديم، ولكنها تستعمل فيما بعد .... بعد إرجاعها إلى أصل ما ... فأرى أن في الأمر سعة وألا نحجر واسعاً... وخاصة مع حروف الجر التي يلعب فيها التضمين دوراً كبيراً في فهم المعنى، فإذا أردنا معنى :
يليق بـ أو يحسن .... نستخدم : ينبغي له ....
أما إذا أردنا الوجوب، من خلال فهمنا لعبارات الأقدمين، نقول للحاضر : ينبغي أن تفعل كذا ... فإذا أردنا مخاطبة المفرد الغائب بمعنى الوجوب وليس بمعنى يليق أو يحسن: نقول : ينبغي عليه أن يفعل كذا ... أي يجب عليه أن يفعل كذا والله أعلم ... وفقكم الله دكتور، وأرجو أن يتسع صدرك لمن يطلب الفائدة... وبارك الله بكم ... مع فائق تحياتي ومحبتي ...

د. حجي إبراهيم الزويد
29-09-2006, 11:04 AM
الأخ العزيز محمد ماهر :

بل إنني سعيد بحضورك ومداخلاتك التي أثرت الموضوع.

نعم, قد يفهم من بعض العبارات الوجوب.

لكن, تأمل أخي الكريم, الشواهد التي ذكرتها, تجد فيها مجيء ( مصدر مؤل من أن والفعل ) أومصدر بعد مجيء ( ينبغي ) أو مجيء ( ألا ) بعدها في حال النفي, دون وجود حرف جر بعدها.

ينبغي أن يكون مثبتا

ينبغي أن يفيد المصدر المؤول به

فينبغي أن يقدر

وينبغي أن يلحق

ينبغي ثبوتها فيه


وفي النفي : ينبغي ألا

فينبغي ألا يجوز

وجاء بعدها حرف اللام :

فينبغي لأهلهِ أن يداووه فإنّ ذلك إنما تصوَّرَ له بشيءٍ ...


أي أن ينبغي قد يأ تي بعدها حرف جر, ويكون في اللام في هذه الحال, أو تأتي دون مجيء حرف جر بعدها, حيث يأتي بعدها مصدر مؤول أو مصدر.

شكرا لحضوركم الجميل مرة أخرى.... أخي الكريم.

محمد ماهر
30-09-2006, 12:03 AM
الأخ العزيز محمد ماهر :

بل إنني سعيد بحضورك ومداخلاتك التي أثرت الموضوع.

نعم, قد يفهم من بعض العبارات الوجوب.


الأخ الفاضل الدكتور حجي إبراهيم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أسعدكم الله وجزاكم الله كل خير... ما زال لدي بعض الإشكال والاستفسارات...
وأريد أقف هنا عند نقطة مهمة، وهي أن : "ينبغي" قد يأتي بمعنى "الوجوب" ...








أظن أن سبب مجيء الفعل مع المصادر، دون حرف الجر، لعدم توجيه الوجوب إلى أحد معين، فبقي الكلام على إطلاقه...
ولكن إذا أريد توجيه الوجوب إلى شخص بعينه، فلا بد من استخدام الجر، فإذا جاء فعل ينبغي مع حرف الجر " لـ " فحينئذ يتضمن الفعل معنى : يليق أو يحسن ... "
ولكن إذا أردنا أن نضمن الفعل معنى الوجوب المطلوب من هذا الشخص، ونقول : " ينبغي له" فأظن أن الكلام لا يستقيم: فكأن القائل قال : " يجب له " ... وهذا يعني أن الواجب يقع على شخص آخر لصالح الأول ...
ولا أرى ضيراً : أن نستخدم "ينبغي عليه أن يجتهد" أي : " ينبغي عليه الاجتهاد" مع المصدر. بمعنى : "يجب عليه أن يجتهد".... اي يجب عليه الاجتهاد... رغم أنني أوافقكم أنه لم يرد في استخدام الأقدمين بهذا الأسلوب حسب ما أفدتم... ولكن أرى أن في الأمر سعة ما دام الأمر يسير على قاعدة لها أصل ... والله أعلم بالصواب .... فما رأيكم أخي الدكتور هل ما فهمته صحيح ؟ ...



[QUOTE=

وجاء بعدها حرف اللام :

فينبغي لأهلهِ أن يداووه فإنّ ذلك إنما تصوَّرَ له بشيءٍ ...


أي أن ينبغي قد يأ تي بعدها حرف جر, ويكون في اللام في هذه الحال, أو تأتي دون مجيء حرف جر بعدها, حيث يأتي بعدها مصدر مؤول أو مصدر.

شكرا لحضوركم الجميل مرة أخرى.... أخي الكريم.




فينبغي لأهلهِ أن يداووه فإنّ ذلك إنما تصوَّرَ له بشيءٍ ... لعلي أخطأت في إدراج هذه الجملة في الأمثلة السابقة... وذلك لأنني استخدمت طريقة النسخ واللصق ... وأظن أن المعنى هنا: يحسن لأهله ...." إذا أخذنا بعين الحسبان التضمين ...
والله أعلم بالصواب ... وجزاكم الله على سعة صدركم مرة أخرى، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أخوكم محمد ماهر ..

د. حجي إبراهيم الزويد
30-09-2006, 12:48 AM
العزيز محمد ماهر :

شكرا لرحابة صدرك, ورغبتك في البحث, وإنني أشكرك من الأعماق.

تأمل قوله تعالى :

{ قَالُواْ سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَآ أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَآءَ وَلَـكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَآءَهُمْ حَتَّى نَسُواْ الذِّكْرَ وَكَانُواْ قَوْماً بُوراً } - الفرقان : 18

لماذا لم يقل القرآن : ما كان ينبغي علينا أن نتخذ من دونك من أولياء

معنى { ما كَانَ يَنبَغِي لَنَآ أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَآءَ } أنه لا يصح ولا يستقيم لنا أن نتجاوزك إلى غيرك باتخاذ أولياء من دونك.

إنه معروف, أن اتخاذ الأولياء من دون الله أمر لا يجوز, وأنه يجب على الإنسان ألا يتخذ أولياء من دون الله تعالى, فاتخاذ الأولياء من دون الله أمر محرم.

ألا يتضمن( ما كان ينبغي لنا ) في عدم جواز اتخاذ الأولياء من دون الله في هذه الآية معنى الوجوب الضمني.

مع ذلك نجد أن القرآن جاء بـ ( ينبغي لـ ) ولم يجيء بـ ( ينبغي على ).

محمد ماهر
30-09-2006, 12:29 PM
العزيز محمد ماهر :

شكرا لرحابة صدرك, ورغبتك في البحث, وإنني أشكرك من الأعماق.

تأمل قوله تعالى :

{ قَالُواْ سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَآ أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَآءَ وَلَـكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَآءَهُمْ حَتَّى نَسُواْ الذِّكْرَ وَكَانُواْ قَوْماً بُوراً } - الفرقان : 18

لماذا لم يقل القرآن : ما كان ينبغي علينا أن نتخذ من دونك من أولياء


أخي الفاضل الدكتور حجي إبراهيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
وتحية طيبة... وجزاكم الله خيراً ... على كل شيء... على إثارة الموضوع ..وعلى رحابة صدركم ولطفكم ...
أظن أن المعنى : ما كان يجوز لنا أوما كان يصح لنا ... ولهذا لم يقل: ماكان ينبغي علينا أن نتخذ .... وإلا لانقلب المعنى إلى : ما كان يجب علينا ... وفرق بين : ما يجوز لنا .... وبين : ما يجب علينا : ففي العبارة الثانية : تحتمل أنه لا يجب، ولكن يجوز... وهذا المعنى غير مراد هنا ... فلهذا لم يستخدم القرآن : ينبغي علينا ...


معنى { ما كَانَ يَنبَغِي لَنَآ أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَآءَ } أنه لا يصح ولا يستقيم لنا أن نتجاوزك إلى غيرك باتخاذ أولياء من دونك.

إنه معروف, أن اتخاذ الأولياء من دون الله أمر لا يجوز, وأنه يجب على الإنسان ألا يتخذ أولياء من دون الله تعالى, فاتخاذ الأولياء من دون الله أمر محرم.

ألا يتضمن( ما كان ينبغي لنا ) في عدم جواز اتخاذ الأولياء من دون الله في هذه الآية معنى الوجوب الضمني.

مع ذلك نجد أن القرآن جاء بـ ( ينبغي لـ ) ولم يجيء بـ ( ينبغي على ).
نفس الأمر يقال هنا... لو كانت العبارة ما كان ينبغي علينا ... لفهم منها : ما كان يجب علينا بل يجوز... وهذا المعنى لا يستقيم ... لأن عدم الوجوب قد يفهم منه الجواز كما تقدم ... وهذا المعنى ممتنع ولا يراد منه ذلك ... ولهذا جاءت الآية : { ما كَانَ يَنبَغِي لَنَآ أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَآءَ } أنه لا يصح ولا يستقيم لنا أن نتجاوزك إلى غيرك باتخاذ أولياء من دونك.

والله أعلم بالصواب ...
وفقكم الله وبارك فيكم أخي الدكتور وشكري البالغ وتقديري لكم مرة أخرى ..