المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما السبب ؟



المعتصم
03-10-2006, 07:46 AM
جاء في قوله تعالى (وواعدناهم جانب الطور الأيمن ...) الأيمن نعت مجرور الملاحظ هنا أن الأيمن ممنوع من الصرف لأنها على وزن أفعل ولكن عندما يعرف الاسم الممنوع من الصرف يصرف إلا أنه لم يصرف هنا . لماذا ؟ وشكرا لكم

أبو بلال اللغوي
03-10-2006, 08:24 AM
أخي تحية مباركة
كلمة الأيمن هنا جاءت نعتا منصوبا لكلمة جانب وهي منصوبة كما ترى
وفي آية أخرى جاءت الأيمن نعتا مجرورا لكلمة الطور
فلا إشكال في هذا
والمعنيان كلاهما بين واضح وطيب
دمت بخير

مهاجر
03-10-2006, 08:24 AM
بسم الله

السلام عليكم

لفظ "الأيمن" نعت لـــ "جانب" المنصوب ، وليس بنعت لـــ "الطور" المجرور ، فهو منصوب بالفتحة لا مجرور بها ، وقد قرئ بالجر على الجوار من "الطور" ، وإليه أشار الزمخشري ، غفر الله له ، بقوله :
وقرىء {الأَيْمَـنَ} بالجر على الجوار ، نحو «جحر ضب خرب» .

وإليه أشار أبو السعود ، رحمه الله ، بقوله :
{ وَوَاعَدْنَـاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الأَيْمَنَ } بالنصب على أنه صفةٌ للمضاف ، أي : "جانب" ، وقرىء بالجرّ للجوار أي واعدناكم بواسطة نبـيِّكم إتيانَ جانبِه الأيمنِ نظراً إلى السالك من مصرَ إلى الشام . اهــــ
ففي الآية حذف ، لأن تقديرها : وواعدناكم إتيان جانب الطور الأيمن ، فحذف المضاف "إتيان" ، وأقيم المضاف إليه "الطور" مقامه ، فانتصب ، والله أعلى وأعلم .

مهاجر
03-10-2006, 08:27 AM
بسم الله

السلام عليكم

عفوا أبا بلال ، أيها الكريم ، في نفس الوقت تقريبا : 9 و 24 دقيقة !!! .

جزاك الله خيرا على حسن البيان مع الإيجاز .

المعتصم
03-10-2006, 05:32 PM
شكرا لكم أخوتي