المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : منتدى خاص بالرد على الشبهات



د. مصطفى صلاح
03-10-2006, 02:47 PM
نعانى كثيرا من الشبهات التى يطلقها الحاقدون على الإسلام , ليل نهار
وهناك من قام بإنشاء قناة تلفيزيونية متخصصه , لطرح الشبهات حول الإسلام , بل و للسب و الطعن في الإسلام

هذه الشبهات لن تنال من الإسلام شيئا بالطبع , إنما المشكله في أنها تطرح على قليلي أو معدومي العلم وهم عوام المسلمين , فقد تثير في داخلهم شكوكا و أوهاما , خصوصا على شبكة النت و على غرف المحادثات المختلفه ,

فأقترح تخصيص منتدى خاص بالرد على الشبهات عموما , أو حتى بالرد على تلك الشبهات المثارة حول القران الكريم

يُطرح علينا يوميا شبهات و شبهات , و للأسف تلك الخاصه بالقران الكريم من الناحيه اللغوية و البلاغيه لا تجد متخصصين للرد عليها , أو يكون الرد واهنا ضعيفا .

طرحت اليوم شبهة من أحد النصارى في أحد غرف الحوار الإسلامي النصراني , وهى كما كتبت تماما

( يتحدث القس شروش عن مصدر آخر للقرآن هو أشعار العرب ، فيقول عن امرئ القيس" كان من أعظم شعراء العرب القدامى قبل محمد ، و في إحدى قصائده…هناك أربع آيات مأخوذة منها تم إدخالها في القرآن من قبل محمد ، و تظهر في سورة القمر الآية 1، 29، 31، 46…".)


دنت الساعة وانشق القمر-----عن غزال صاد قلبي ونفر
: أحورٌ قد حِرتُ في أوصافه-----ناعس الطرف بعينيه حوَر
مرّ يوم العيد بي في زينة------فرماني فتعاطى فعقر
بسهامٍ من لحاظٍ فاتك-------فرَّ عنّي كهشيم المحتظر

هي شبهه سقيمه ولا شك ولكن , الرد عليها لم يكن قويا من قبل الإخوة القائمين على الغرفة لأن معظمهم متخصص في الجانب النصرانى , أو ما يطلق عليه في البالتوك ( النصرانيات ) و هذا بالفعل ما يتم مناقشته في الغرفة في الغالب , فجاوب الإخوة على الشبهة عموما , بدون الرد العلمي الموثق المقنع

على كل حال أتمنى أن أجد مكانا لنطرح فيه الشبهات التى تخرج علينا كل يوم , و ستستمر على ذلك طالما استمر الجهل المستشري في المسلمين , و عدم اهتمامهم بطلب العلم و التفقه في الدين ( إن لم يكن متوافرا على صفحات المنتدى , فأتمنى أننستطيع التواصل مع أحد الأساتذه ليجاوب عن هذه الشبهات )



ملحوظه : هناك بالتأكيد مواقع و منتديات للرد على الشبهات المثارة حول الإسلام , لكن نود أن تُطرح هاهنا الشبهات المتعلقه بموضوع المنتدى الأساسي( اللغة العربية وعلومها ) و التعرض لها بالشرح المبسط و البحث المتقن

بوركتم

محمد الجبلي
03-10-2006, 11:18 PM
السلام عليكم
فكرة جيدة وهدفها سام
لكن فتح منتدى خاص بالشبهات سيجذب الذين يثيرونها
وبانتظار اراء اخرى

خالد بن حميد
03-10-2006, 11:33 PM
السلام عليكم
فكرة جيدة وهدفها سام
لكن فتح منتدى خاص بالشبهات سيجذب الذين يثيرونها
وبانتظار اراء اخرى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أوافقك الرأي


ملحوظه : هناك بالتأكيد مواقع و منتديات للرد على الشبهات المثارة حول الإسلام , لكن نود أن تُطرح هاهنا الشبهات المتعلقه بموضوع المنتدى الأساسي( اللغة العربية وعلومها ) و التعرض لها بالشرح المبسط و البحث المتقن

من شروط الفصيح :


ألا تستهدف المقالات المنشورة إثارة النعرات الطائفية أو التعصب الديني أو النقاشات الدينية الساخنة أو إهانة معتقدات الأشخاص الآخرين.

د. مصطفى صلاح
03-10-2006, 11:46 PM
ألا تستهدف المقالات المنشورة إثارة النعرات الطائفية أو التعصب الديني أو النقاشات الدينية الساخنة أو إهانة معتقدات الأشخاص الآخرين.


هل الدفاع عن القرآن الكريم , و الرد على شبهات المشككين في بلاغته و فصاحته , من التعصب الديني ؟ و إهانة لمعتقدات أشخاص آخرين ;)

خالد بن حميد
03-10-2006, 11:53 PM
هداك الله
ما قصدت بإرفاقي لشرط الفصيح غير ما أرفقه الأستاذ أبو خالد .
فلو فتح القسم , وعرض فيه ما أشرت إليه - وكلنا يحتاج إلى ذلك - لآل الأمر إلى ما حذر منه الشرط المرفق

أرجو أن تتفهم مقصدي
دمت بخير

عبدالرحمن السليمان
04-10-2006, 12:27 AM
السلام عليكم،

هنالك استهداف مدروس جيداً للإسلام والمسلمين؛ وإدارة المسلمين لهذه الأزمة الخطيرة هي دون مستوى خطورتها بكثير لأسباب يطول شرحها هنا.

وأهم ما ينبغي أن نعرفه الآن هو أن البراهين على ضربين: نقلية وعقلية. ومن الضروري التسلح بهما وقت المحاججة لأنه من الخطأ محاججة غير المسلم بالأدلة النقلية التي لا يأخذ بها إلا أصحابها، بعكس البراهين العقلية التي تلزم كل ذي عقل.

والمحاججة تكون لأصحاب العقول. أما السفهاء فلا يعتد بهم، وفي الوقت نفسه لا ينبغي السكوت لهم إذا تجاوزا خطوطا معلومة.

ولا بأس من تخصيص منتدى لذلك، على أن ننأى بأنفسنا أثناء الحديث عن التهجم والسب والتشهير وغير ذلك مما لا يجيزه ديننا الحنيف ثم آداب منتديات الفصيح.

عبدالرحمن.

أبو سارة
04-10-2006, 04:45 AM
إذا كانت الشبهة لغوية ، فلا بأس من إيرادها في المنتدى المختص بها ،ولاحاجة لمنتدى خاص ونحن نملك البديل.
والله الموفق

د. مصطفى صلاح
05-10-2006, 08:32 PM
جزاكم الله خيرا