المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لبنان(1)



عماد كتوت
12-09-2006, 12:03 PM
لبنان(1)

يمر الضوء عني كل يوم= ولكنْ لا أراه ولا يراني
بذاكرتي الأسى ما زال حيّاً= وفي عينيّ تحتضر الأماني
إذا قلمي تخثّر فيه جرح= تفتّح ألف جرح في المعاني
كم الإعصار قاومه رحيقي= فكيف الريح تقلع سندياني
وذا التاريخ جرّب مضغ لحمي= فكيف ستبلع الدنيا كياني
غريبا عن عيوني صار وجهي= وهان على بني قومي هواني
عواصمهم شواطئ مترفات= وما لمواجعي فيهم مواني
أراهم يفرحون إذا المغنّي= على شفتيه سال دم الأغاني

************

بوحمد
13-09-2006, 02:25 AM
لبنان(1)

إذا قلمي تخثّر فيه جرح= تفتّح ألف جرح في المعاني
عواصمهم شواطئ مترفات= وما لمواجعي فيهم مواني


************
صدقت والله وأجدت.

حذيفة
13-09-2006, 01:15 PM
أخي شاعر ، هل انتهت القصيدة فنخوض فيها أم ننتظر(2) ؟

عماد كتوت
13-09-2006, 06:03 PM
خض أخي حذيفة فلبنان(2) مازالت تعتمل في الوجدان، وهناك استدراك وهو أن الكلمة الصحيحة في البيت السادس هي( غريبا)،إذ سقط حرف الألف سهوا.

حذيفة
14-09-2006, 04:26 PM
السلام عليكم و رحمة الله يا أخي شاعر،
قراءتي لقصيدتك لن تكون قراءة ناقد فأنا لا أملك أدواته، و إنما هي قراءة مشغوف بالعربية متطفل على الشعر، صأصأ و مافتح ، فلا يهولنك ما أقول بل استأنس به إن وافق ما يذهب إليه الفحول في هذا المنتدى؛


يمر الضوء عني كل يوم= ولكنْ لا أراه ولا يراني
لم أجد في بحثي السريع: مر عن؛ و ربما كان أقرب إلى فكرتك الجيدة، حيث أن الضوء من أكثر الأشياء انتشارا و نفعا، ربما تؤدي المعني "يعم"، و رغم هذا لا يراك و لا تراه!! صورة قاتمة جدا!

بذاكرتي الأسى ما زال حيّاً= وفي عينيّ تحتضر الأماني

أفضل القلب على الذاكرة.. و عدم الربط اللغوي بين البيتين يعطي مساحة أكبر لخيالنا...

إذا قلمي تخثّر فيه جرح= تفتّح ألف جرح في المعاني

أوافق أبا حمد على روعة هذا البيت! يستمر النزيف... و معه الخيال

كم الإعصار قاومه رحيقي= فكيف الريح تقلع سندياني

الفكرة جيدة و إن نبت العبارة، أعد بناءها و ستكون رائة التناسب!

وذا التاريخ جرّب مضغ لحمي= فكيف ستبلع الدنيا كياني
غريبا عن عيوني صار وجهي= وهان على بني قومي هواني

أنكرت نفسك يا أخي و حق لنا أن ننكر أنفسنا... لنا الله

عواصمهم شواطئ مترفات= وما لمواجعي فيهم مواني

صورة رائعة! البحر و الغربة و الميناء و الشاطئ و الترف....

أراهم يفرحون إذا المغنّي= على شفتيه سال دم الأغاني

لو أبدلت بالدم السم لأصبت!

و إن كانت صور القصيدة مشتتة نوعا ما فإنها خدمت القصيدة و عبرت نوعا ما عن التشتت النفسي الذي أراد رسمه الشاعر؛
بارك الله فيك أخي شاعر على هذا الجمال المؤلم.

نسيبة
15-09-2006, 01:55 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

(لبنان-1)
تصوير بديع ورقيق لواقع أليم
بشاعرية عذبة وأنغام باكية
وتعبيرات جذابة
أستأذن أستاذنا شاعر في ملحوظة تخص العنوان.. (لبنان-1)
حبذا لو كان غير ذلك..
و تُرِك للمتلقي –في نهاية القصيدة الرائعة- أن يكتشف مَن المتحدث فيها .
وهذا في رأيي القاصر.. يزيدها جاذبية .بل يجعلها أكثر عمومية.
ولكم واسع النظر.
بانتظار التكملة
بارك الله فيك شاعرنا المبدع

أبوالأسود
16-09-2006, 01:31 AM
كتاب مفعم بالحز= ن شكراأيها الشاعر

أخوك أبوالأسود