المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : { فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ ... }



د. حجي إبراهيم الزويد
09-10-2006, 01:14 AM
يعدّى الفعل ( سمع ) إلى المسموع بنفسه، فنقول :سمعت صوتا.

وكذلك قوله تعالى : { قد سمع الله قولَ التي تجادلك في زوجها } المجادلة :1

حيث جاءت تعدية الفعل ( سمع ) مباشرة.

تأملوا قوله تعالى :

{ فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَئاً } يوسف : 31

في هذه الآية الشريفة جاءت تعدية الفعل بحرف الباء ( سمعت بمكرهن ), والمعنى : سمعت مكرهن.

ما الذي يفيده التعدية بحرف الباء في هذا المورد؟

يوجد تفسيران :

الأول : لأن الفعل سمع ضُمن معنى ( أخبر ), كقولنا : تسمع بالمعيدي خير من أن تراه. تسمع بالمعيدي : اي تخبر عنه.

الثاني : أن تكون الباء مزيدة للتوكيد, كقوله تعالى :

{ ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة.} البقرة : 195

{ وكفى بالله حسيبا } النساء : 6

هيثم محمد
09-10-2006, 02:13 AM
بارك الله فيك د.حجي

أريد أن أسألك سؤالا لعلى أجد عندك الجواب الشافي إن شاء الله

فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ [الحاقة : 19]
إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيهْ [الحاقة : 20]
مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيهْ [الحاقة : 28]
هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ [الحاقة : 29]

أتساءل هنا عن الكلمات (كتابيه - حسابيه - ماليه - سلطانيه)

لماذا لحقت الهاء هذه الكلمات هل لها ملمح بلاغي إذ كان من الممكن أن تكتب كتابي أو حسابي أو مالي أو سلطاني ؟

فى انتظار تعقيبكم

د. حجي إبراهيم الزويد
09-10-2006, 03:16 AM
الأخ العزيز مدرس عربي :

أشكر لكم حضوركم ومداخلتكم.

تأمل عزيزي هذا السياق القرآني :

(يَومئذٍ تعُرَضَونَ لا تَخفَى مِنكُم خافيةٌ. فأمّا مَن أُوتيَ كتابَهُ بِيَمينهِ فَيقولُ هآؤُم اقرءُوا كِتَابيه. إنّي ظَنَنتُ أنّي مُلاقَ حِسابيه. فَهُو في عِيشةٍ راضيةٍ. في جنَّةٍ عاليةٍ. قُطُوفُها دانيةٌ. كُلُوا واشربوا هنيئاً بِمآ أسلَفتُم في الأيامِ الخاليةِ. وأمّا مَن أُوتيَ كِتابَهُ بشماله فَيَقولُ ياليتَني لَم أُوتَ كِتابيَه. وَلَم أَدرِ ما حِسابيَه، ياليتَها كانتِ القاضيةَ. مآ أَغنى عَني مَاليه. هَلَكَ عَني سُلطانيَه). الحاقة :18-29

تأمل ما فيها من قوة لحمة بين اللفظ والمعنى.

إن للفاصلة القرآنية دور كبير في إحداث التأثير النفسي, فللمفردة القرآنية جرسها الذي ينسجم مع جو النص القرآني, ويتوافق مع المعنى الذي يود القرآن أن يوصله إلى روح الإنسان.

إن مجيء الفاصلة القرآنية بهذا النسق يحدث في النفس تأثيرا قويا.


لقد ختمت هذه الكلمات بهاء السكت, كي تنسجم في إيقاعها اللفظي مع بقية المفردات في هذه الآيات:

{ فِى كِتَـابيَهْ } { حِسَابِيَهْ } { مالية }{ سلطانية }

قد زيدت هاء السكت في هذه الكلمات كي تكون منسجمة مع بقية الكلمات المختومة بالتاء المربوطة.

يتحدث هذه الكلمات بجرسها اللفظي إيقاعا في الأذن وتأثيرا في المشاعر الإنسانية, حيث تهتز النفس من الأعماق, وهي تستمع إلى الإيقاع اللفظي الحزين, المنبعث من أقصى الصدر, وأواخر الحلق, فيتجلى أمامه تلك المشاهد الحزينة بما فيها من تفجع في وقوف الإنسان في ذلك المشهد المهول, ويؤدي ذلك إلى تعميق المعنى في الحس, أمام المرء من هذه الإيحاءات التي أوجدها ي هذا الإيقاع اللفظي في الحس.

في التاج : " وتُسَمَّى هذه الهاء، يَعْني التي في سُلْطانِيَهْ ومالِيَه، هاءُ الاسْتِراحَةِ. "

تأمل أخي هذا النسق القرآني, وما تمثله الفاصلة فيه من مشاهد الهول القاصم, في ذلك اليوم المهول, في سورة الحاقة نفسها :

{ خُذُوهُ فَغُلُّوهُ . ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ . ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ } الحاقة :(30-32)

أبو مريم
05-03-2007, 01:59 PM
هل يمكن حذف هاء السكت في القرآن الكريم وصلا؟

علي المعشي
05-03-2007, 07:41 PM
السلام عليكم
كما اهتم القرآن بدقة المعنى كذلك اهتم بالتناغم اللفظي، ولعل من مظاهر اهتمامه باللفظ زيادة هاء السكت في الآيات المذكورة، وكذلك الحذف كما في قوله تعالى " والليل إذا يسر" لتناغم الفاصلة مع ما قبلها وما بعدها.
وغير ذلك كثير في القرآن الكريم، والله أعلم.

علي المعشي
05-03-2007, 08:13 PM
يوجد تفسيران :
الأول : لأن الفعل سمع ضُمن معنى ( أخبر ), كقولنا : تسمع بالمعيدي خير من أن تراه. تسمع بالمعيدي : اي تخبر عنه.

الثاني : أن تكون الباء مزيدة للتوكيد,

السلام عليكم
أعتقد أن الرأي الأول أقرب إلى الصواب لأن الاستعمال اللغوي يؤيده.
ألا ترى أنه لو قال قائل: (سمعت اقتتال بني فلان وبني فلان) لفهم من ذلك أنه سمع صليل السيوف أو صيحات المقاتلين أو صوت البنادق ...إلخ.
أما لو قال: (سمعت باقتتال بني فلان وبني فلان) لفهم من ذلك أنه سمع خبر اقتتالهم فحسب وليس بالضرورة أن يكون سمع الأصوات الصادرة من أرض المعركة.
وعلى ذلك نجد أن الفعل سمع يتعدى في الغالب بنفسه أو باللام إذا كان المسموع صوتا وكان السماع مباشرا، وأكثر التعدية باللام تكون مع المزيد (استمع).
ويتعدى غالبا بالباء إذا كان المسموع خبرا ، وكلمة (خبر) محذوفة فإن ذكرت كلمة (خبر) تعدى بنفسه غالبا مثل: سمعت خبرَ نجاح فلان، وإن حذفت تعدى بالباء غالبا مثل: سمعت بنجاح فلان.

وفي الآية المذكورة لم تسمع امرأة العزيز كيدهن سماعا مباشرا على هيأة صوت، وإنما نقل إليها خبر كيدهن ، لذا كانت التعدية بالباء.
والله أعلم.

فيحاء محمد حمودي التحافي
05-03-2007, 08:35 PM
السلام عليكم اخوتي

هاء السكت او هاء الاستراحة لاتحذف عند الوصل
اما عند وصل الآية28 مع الآية29ففيها وجهان
الاول الادغام اي ادغام الهاء من كلمة( ماليه) في الهاء من كلمة(هلك)
والوجه الثاني هو السكت على كلمة (ماليه)
وهذا في قراءة حفص عن عاصم

مريم الشماع
05-03-2007, 08:48 PM
جزاكِ الله خيراً أمّي وسلمت يداكِ.

أبو بلال اللغوي
05-03-2007, 10:07 PM
جزاكم الله خيرا

أبو بلال اللغوي
05-03-2007, 10:09 PM
ما أحسن توجيه الأستاذ علي المعشي لمعنى التعدية
اما عن هاء السكت فإنها لا تحذف عند الوصل ولكن هل هذا شأن هاء السكت دائما أم أن هذا في القرآن فقط

أبو مريم
05-03-2007, 10:15 PM
وجدت من القراء من حذفها وصلا، فمن السبعة حمزة وتابعه الكسائي، ويعقوب من الأربعة عشر، وبإذن الله تعالى سأحاول جمع ما قيل في هذه المسألة وأوافيكم بما جمعت.

أبو مريم
06-03-2007, 10:48 PM
هاء السكت هي هاء ساكنة تلحق آخر الكلمة وقفا.
وهذه الهاء تدخل في آخر الكلمة وقفا لتبين بها حركة ما قبلها1، ومن ذلك اتصالها بفعل الأمر المبني على حرف واحد، وذلك نحو: عِ، من وعى يعي، فنقول: عه حديثا، " فإذا وصلت قلت: ع حديثا، وش ثوبا، حذفت لأنك وصلت إلى التكلم بها فاستغنيت عن الهاء" 2.
ولما ذكر سيبويه بعض مواضع دخولها قال:" وجميع هذا إذا كان بعده كلام، ذهبتْ منه الهاء لأنه قد استغني عنها، وإنما احتاج إليها في الوقف لأنه لا يستطيع أن يحرك ما يسكت عنده"3 .
ومن مواضع دخولها أيضا دخولها على الفعل المعتل اللام مثل: يسعى، ويرمي، فنقول: لم يسعه، ولم يرمه " وذلك لأنهم كرهوا إذهاب اللامات والإسكان جميعا، فلما كان ذلك إخلالا بالحرف كرهوا أن يسكنوا المتحرك"4 .
وقال ابن هشام في المغني : " وأصلها أن يوقف عليها، وربما وصلت بنية الوقف"5.
فمما سبق ذكره يتبين أن هاء السكت عند أهل اللغة في الوقف يجوز إثباتها وحذفها إلا في مواضع لا بد من إثباتها وقفا كاتصالها بفعل الأمر الذي بقي على حرف واحد، أما إذا وصلت الفعل بما بعده فيجب حذفها في غير القرآن الكريم.
أما في القرآن الكريم فقد دخلت هاء السكت " في سبعة مواضع: لم يتسنه، وسلطانيه، وماليه، وحسابيه، وما أدراك ما هيه، وكتابيه، واقتده"6 .
وثبت أن القراء جميعهم يثبتون هذه الهاء وقفا7 ، وافترقوا فرقتين في وصلها:
بعضهم أسقطها وصلا، وبعضهم أثبتها في الحالتين وصلا ووقفا، فممن حذفها من السبعة وصلا حمزة ووافقه الكسائي8 ، ومن الأربعة عشر يعقوب9 ، والآخرون أثبتوها وصلا ووقفا، ولكل حجته.
فمن أسقطها وصلا ذهب إلى أن هذه الهاء إنما دخلت للوقف ولبيان الحركة في حالة الوقف، فإذا وصل القارئ قراءته استغى عن الهاء؛ لزوال السبب الذي أدخلها من أجله10 .
ومن أثبتها وصلا فعنده أن هذه الهاء مثبتة في المصحف، فكره إسقاط حرف من المصحف11 ؛" لأنّ السّنة اتباعُ المصحف"12 وبعضهم جعل حجته في إثباتها وصلا لئلا تختلف رؤوس الآي13 .
غير أن بعض القراء تعمد الوقوف عليها؛ ليجمع بين موافقة المصحف وتأدية اللفظ 14، فالزجاج كان متحرجا في إثباتها مع الوصل، واختار الوقف لئلا يقع في مخالفة المصحف، وصرح بذلك قائلا: " فالوجه أن يوقف على هذه الهاءات؛ لأنها أدخلت للوقف، وقد حذفها قوم في الوصل، ولا أحب مخالفة المصحف، ولا أن أقرأ بإثبات الهاء في الوصل، وهذه رؤوس آيات، فالوجه أن يوقف عندها"15 .
وخلاصة ما سبق:
أنه لا يجوز إثبات الهاء وصلا في غير القرآن، وأما في القرآن فبعضهم أجاز الحذف بناء على الأصل، وبعضهم أثبتها وصلا تأدّبا مع رسم المصحف، مع أنّ رسم المصحف غير توقيفي.
وهذا ما جمعته في هذه المسألة، فأرجو أن أكون قد أتيت بما هو مرض فيها، والله من وراء القصد.

الهوامش:
1-- إعراب القرآن المنسوب للزجاج 4/272، و إعراب ثلاثين سورة ص: 164، و إعراب مشكل القرآن ص: 260، 838، وحجة القراءات ص: 260، وإملاء ما من به الرحمن ص: 513.
2- الكتاب 4/144.
3- نفسه 4/162.
4- نفسه 4/159.
5- 1/561.
6- إعراب ثلاثين سورة ص: 164.
7- إعراب ثلاثين سورة ص: 164، و حجة القراءات ص: 719.
8- التبصرة ص: 169.
9 - إتحاف فضلاء البشر ص: 596.
10- حجة القراءات ص: 260، 720.
11- حجة القراءات ص: 260، وإعراب ثلاثين سورة ص: 164.
12- معاني القرآن المنسوب للزجاج 4/272.
13-إملاء ما من به الرحمن ص: 513، 551.
14-الحجة لابن خالويه ص: 100.
15- معاني القرآن وإعرابه 5/169.

أبو مريم
25-03-2007, 02:40 PM
آسف على السهو، فالقارئ يعقوب من القراء العشر وليس كما ذكرت.

محمد سعد
25-03-2007, 03:03 PM
اشكر لكم هذا الفيض من القرآن نفعكم الله فيه