المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ** بــثّ **



إكـــلـيـــل
09-10-2006, 06:08 PM
إلهي ..
وقفتُ ببابكَ أشكو
وفي النفس أرجوحة تتمايل - ذات اليمين وذات الشمال -
ولا شيء يمسكها
غيرُ خيط رفيعٍ من النور
ينساب من فيض رحمتك الواسعــهْ

إلهي ..
رميتُ قيودي
وخلّـفتُ أمتعتي خلف ظهري
رفضتُ تقاليد قومي
وما كان يوماً عليه جدودي
كفرتُ بكل قــديمٍ - سواك -
وسلـّـمتُ نفسي لكل جديدِ
أفتّـش عني ؛
أحمْـلق في فلسفات الوجود
لعلي أرى مقعدي .. ووجودي

إلهي ..
أنا أين .. أين أنا ؟
أتنقـّـل في اللازمان وفي اللامكان
غريباً ..
تمـرّ عليه رياح السنين - ولا شيء يعنيه -
تَـعبُره عاديات الشوارع غاضبةً
يتغشاه صمت الكهوف
ويغريه صوت الرعود العقيم
وما زال يبحث عن ضيعةٍ
خطف البرق بؤبؤها - ذات يوم مضى -
فاستوى جسداً ؛
يترعرع في جوفه شبح الخوف ؛
تسكنه - يا إلهيَ - مقبرةٌ
كوّنتْ نفسها ..
من تماثيل قهر الرجال

أنا أين .. أين أنا ؟!
حائراً أتردد بين خيال الحقيقة
(ما لونها)؟
وحقيقةِ طيف الخيال

تصرخُ في وجهيَ الكلمات :
تيقــظْ
تيـــقظْ
فتستيقظ الكلمات ؛
وتطبق فاها ..
إذا ارتطمتْ بجدار السؤال

تَـزاورُ شمس الحقيقة عن كهف روحيَ
كلّ صباح
تغازلها بجدائلها الذهبيةِ ؛
تطرق أبوابها ..
ثم ترتدّ محمــرّة الخـدّ ؛
- يا حسرتا -
كيف عــزّ عليها الوصال !!

صوت النذير يداهم روحي ؛ يباغتها
كلما أغمضتْ جفنها ؛
أو أناختْ إلى كهفها كي تنام

فتخرج مذعورةً لترى عالَـماً بربرياً
يموج على بعضهِ
قد تحــلل من جلدهِ ؛
عالـَـماً ؛
لا يُـرى منه إلا الظلام !!


إلهــي ..
حنانيك
عبدك بين يديك
إلى أين .. إلا إليك
فما عاد في النفس شيء يثير فضولي
سوى رحمةٍ منك
تسكبها فوق قلبٍ ..
تحــرّق شوقاً إليك .

محمد الجهالين
13-10-2006, 06:48 PM
شاعرنا اليماني

موضوع القصيدة جليل ، دعاء الله عز وجل

لكن دعاء الشاعر ليس كدعاء غيره ، فالشاعر يشار له ، فلا ينتظر منه السرد .

عهدي بإكليل لا يقول السرد فما باله يقول:


وخلّـفتُ أمتعتي خلف ظهري
رفضتُ تقاليد قومي
؟؟؟

أحمْـلق في فلسفات الوجود
لعلي أرى مقعدي .. ووجودي
؟؟؟

أنا أين .. أين أنا ؟
أتنقـّـل في اللازمان وفي اللامكان

تصرخُ في وجهيَ الكلمات :
تيقــظْ
تيـــقظْ
فتستيقظ الكلمات ؛
وتطبق فاها ..
إذا ارتطمتْ بجدار السؤال
هنا جميل الشعر فكرة وصورة ، هنا جميل الشعر دلالة وتعبيرا


فما عاد في النفس شيء يثير فضولي
؟؟؟
أعود مرة أخرى لأقول ليس هذا كلام إكليل اليماني

إكـــلـيـــل
18-10-2006, 02:51 AM
شكرا أستاذ محمد .. ولكني أود أن أفهم معنى قولك :
أعود مرة أخرى لأقول ليس هذا كلام إكليل اليماني
__________________

خالد بن حميد
18-10-2006, 03:09 AM
أهلاً بك أستاذ إكليل
لمَ هذه الحيرة أستاذ إكليل ؟ ذكرتني بقصيدة تدعو إلى حيرة تضارعها
غير أن تلك عمت و أصمت , وهذه أفاقت وتنبهت
وبالفعل :

أعود مرة أخرى لأقول ليس هذا كلام إكليل اليماني

محمد الجبلي
18-10-2006, 04:53 AM
أهلاً بك أستاذ إكليل
لمَ هذه الحيرة أستاذ إكليل ؟ ذكرتني بقصيدة تدعو إلى حيرة تضارعها
غير أن تلك عمت و أصمت , وهذه أفاقت وتنبهت
وبالفعل :


أما أنا فأقول أنها نقطة تحول في حياة شاعر
والشاعر يكبو ويكبو وإذا أصاب خلب اللب

إكـــلـيـــل
31-10-2006, 08:16 PM
أخي الأستاذ أبو طارق .. حياك الله وبياك وكل عام وأنت وجميع الأحبة في خير وعافية ..
ليس في الأمر حيرة إنما هو الاستسلام والتفويض لله ..
وهذه المشاركة قديمة وليست سوى محاولة في السير مع تيار الحداثة الشعرية .. وإن كانت لم تلاقِ الاستحسان لدى أستاذي محمد الجهالين فلأنه لا يحبّـذ تيار الحداثة من الأساس كغيره من النقاد .. وأنا أحترم رأيه وذائقته العربية التي لم تتأثر برواسب الأدب الغربي .. بل أضم صوتي إلى صوته في أن الشعر العربي له قوانينه التي تخضع لطبيعة اللغة ذاتها .. ولكنها كما قلت محاولة للرد على من يتهموننا بالجمود بأننا نستطيع مجاراة هذا التيار .. إضافة إلى أني وجدت فيها فسحة للبث والبوح في محراب المناجاة ..
أشكركم جميعا على ملاحظاتكم القيمة .

إكـــلـيـــل
31-10-2006, 08:21 PM
أخي العزيز الأستاذ أبو خالد .. كيف حالك ؟ القلب مشتاق لرؤياك والحنين متأجج لقراءة أطروحاتك وملاحظاتك .. أشكرك من أعماق قلبي على كل حرف تكتبه وكل شعور تكنه .. وكل سلام تهديه .. وكل عام وأنت بخير ..