المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مسائل نحوية في شرح صحيح مسلم للنوويّ



أبو ذكرى
10-10-2006, 12:44 AM
8 - (11) حدثنا قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف بن عبدالله الثقفي، عن مالك بن أنس (فيما قرئ عليه)، عن أبي سهل، عن أبيه؛ أنه سمع طلحة بن عبيدالله يقول:
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل نجد. ثائر الرأس. نسمع دوي صوته ولا نفقه ما يقول. حتى دنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم. فإذا هو يسأل عن الإسلام. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "خمس صلوات في اليوم والليلة" فقال: هل علي غيرهن؟ قال "لا. إلا أن تطوع. وصيام شهر رمضان" فقال: هل علي غيره؟ فقال "لا. إلا أن تطوع" وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة. فقال: هل علي غيرها؟ قال" لا. إلا أن تطوع" قال، فأدبر الرجل وهو يقول: والله! لا أزيد على هذا ولا أنقص منه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أفلح إن صدق".

----------------------------------------

قوله: " رجل من أهل نجد ثائر الرأس" هو برفع ثائر صفة لرجل, وقيل: يجوز نصبه على الحال, ومعنى ثائر الرأس قائم شعره منتفشه)

خالد مغربي
10-10-2006, 02:22 AM
جزاك الله خير الجزاء

مهاجر
10-10-2006, 02:40 AM
بسم الله

السلام عليكم

سؤال بارك الله فيكم :
نص الحديث :
جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَهْلِ نَجْدٍ ثَائِرُ الرَّأْسِ نَسْمَعُ دَوِيَّ صَوْتِهِ وَلَا نَفْقَهُ مَا يَقُولُ ....................
هل تكون المسألة ، في حالة الرفع ، من باب تعدد النعوت ، فــــ :
"من أهل نجد" : نعت أول .
لأنه شبه جملة أتت بعد نكرة .
"ثائر الرأس" : نعت ثان .
"نسمع دوي صوته" : نعت ثالث .
"ولا نفقه ما يقول" : نعت رابع .
لأن الجمل بعد النكرات صفات ؟
وجزاكم الله خيرا

أبو ذكرى
10-10-2006, 11:00 AM
جزاكما الله خيرا

أخي مهاجر لا بأس فيما ذهبت إليه.

أبو ذكرى
10-10-2006, 11:01 AM
أنبهكم أن الآراء المعروضة للإمام النووي غفر الله له ورفع مقامه.

أبو ذكرى
10-10-2006, 11:06 AM
(قوله: "هل عليّ غيرها؟ قال: لا, إلا أنْ تطوّع" ... قال أصحابنا وغيرهم من العلماء: قوله: صلى الله عليه وسلم: "إلا أنْ تطوّع" استثناء منقطع, ومعناه لكن يستحب لك أنْ تطوّع, وجعله بعض العلماء استثناء متصلا, واستدل به على أنّ من شرع في صلاة نفل أو صوم نفل وجب عليه إتمامه, ومذهبنا أنّه يستحب الإتمام ولا يجب. والله أعلم).

مهاجر
10-10-2006, 05:26 PM
بسم الله

السلام عليكم


ووجوب الإتمام هو مذهب الأحناف ، رحمهم الله ، واستدلوا بعمومات أدلة كـــ :
قوله تعالى : (ولا تبطلوا أعمالكم) ، فمن شرع في نافلة ثم قطعها فقد أبطلها ، وإبطال العمل منهي عنه بنص الآية السابقة .

والجمهور على استحباب ذلك ، كما أشار إلى ذلك أبو ذكرى ، وقد صام النبي صلى الله عليه وسلم أول النهار لما لم يجد شيئا ، ثم أفطر أثناء النهار لما أهدي لعائشة ، رضي الله عنها ، "حيس" ، وقد روي عن ابن عمر وابن عباس ، رضي الله عنهما ، أنهما أصبحا صائمين ثم أفطرا ، ورأي الجمهور هو الأرجح ، والله أعلى وأعلم .

بتصرف من "الحكم الشرعي التكليفي" ، ص104_106 ، مبحث : "أثر الشروع في النفل" ، للشيخ الدكتور صلاح زيدان حفظه الله .

د. مصطفى صلاح
10-10-2006, 11:29 PM
جزاكم الله خيرا

خالد بن حميد
11-10-2006, 12:59 AM
سلمت أياديكم المباركة

أبو ذكرى
11-10-2006, 01:17 AM
(24) وحدثني حرملة بن يحيى التجيبي. أخبرنا عبدالله بن وهب. قال: أخبرني يونس عن ابن شهاب. قال: أخبرني سعيد بن المسيب، عن أبيه؛ قال: لما حضرت أبا طالب الوفاة. جاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد عنده أبا جهل، وعبدالله بن أبي أمية بن المغيرة. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"يا عم! قل: لا إله إلا الله. كلمة أشهد لك بها عند الله" فقال أبو جهل وعبدالله بن أبي أمية: يا أبا طالب! أترغب عن ملة عبدالمطلب؟ فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرضها عليه، ويعيد له تلك المقالة، حتى قال أبو طالب آخر ما كلمهم: هو على ملة عبدالمطلب. وأبي أن يقول: لا إله إلا الله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أما والله! لأستغفرن لك ما لم أنه عنك" فأنزل الله عز وجل: {ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم} [9 / التوبة / الآية 113]. وأنزل الله تعالى في أبي طالب، فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: {إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين}. [28 /القصص/ آية 56].
________________________

قوله صلى الله عليه وسلم:"أمَ والله لأستغفرنَّ لك" فهكذا ضبطناه أمَ من غير ألف بعد الميم, وفي كثير من الأصول أو أكثرها أما والله بألف بعد الميم, وكلاهما صحيح. قال الإمام أبوالسعادات هبة الله بن علي بن محمد العلوي الحسني المعروف بابن الشجري في كتابه الأمالي: ما المزيدة للتوكيد ركبوها مع همزة الاستفهام واستعملوا مجموعهما على وجهين, أحدهما: أنْ يراد به معنى حقا في قولهم أما والله لأفعلنّ, والآخر يكون افتتاحا للكلام بمنزلة ألا كقولك أما إنَّ زيدًا منطلق, وأكثر ما تحذف ألفها إذا وقع بعدها القسم
ليدلوا على شدة اتصال الثاني بالأول, لأنّ الكلمة إذا بقيت على حرف واحد لم تقم بنفسها, فعلم بحذف ألف ما افتقارها إلى الاتصال بالهمزة. والله تعالى أعلم)

خالد مغربي
11-10-2006, 07:09 AM
سلمت أناملك الرائعة
أيها
الرائع !!

ماضي شبلي
11-10-2006, 09:31 AM
جزاك الله خيرا