المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سياحة نحوية في أجواء :{ ذلكم فذوقوه و أن للكافرين عذاب النار }



د. حجي إبراهيم الزويد
10-10-2006, 11:33 PM
قال الله تعالى :

{ ذلكم فذوقوه و أن للكافرين عذاب النار } الأنفال : 14

افتتح الله سبحانه وتعالى هذا الخطاب باسم الإشارة تنبيها لأهمية ما يلي من خطاب.

ما موقع اسم الإشارة ( ذلكم ) الإعرابي؟

اسم الإشارة في الآية الشريفة خبر لمبتدأ محذوف، وتقدير ذلك: الأمر ذلكم.

كما يجوز إعرابها مبتدأ لخبر محذوف تقديره : ذلكم الأمر.

وقد خطأ الزجاج - في المعاني - من جعل ( ذلكم ) مبتدأ , و ( ذوقوه ) خبرا, معللا ذلك بأن ما بعد الفاء لا يكون خبراً للمبتدأ. وقال الزجاج : لا يجوز زيد فمنطلق، ولا زيد فاضربه, إلا أن تضمر " هذا " تريد : هذا زيد فاضربه.

أجاز علماء اللغة أن يأتي الخبر بعد ( الفاء ) إذاكان المبتدأ اسمًا موصولًا أو نكرة موصوفة، نحو:

الذي يأتيني فله جائزة.

كل رجل في الدار فمكرم.

أجاز الأخفش - في إعراب القرآن - أن تكون ( ذلكم ) مرفوعة على الابتداء, لخبر محذوف تقديره : الأمر ذلكم,؛ كما أجاز أن تكون خبرا لمبتدأ محذوف تقديره : ذلكم الأمر .

إضافة :

ذهب بعض النحاة إلى أن { ذلكم } في موضع نصب بفعل محذوف يفسره ما بعده, ويكون من باب الاشتغال.

عمرمبروك
11-10-2006, 12:38 AM
جزاك الله خيراً يادكتور / حجي , على هذه السياحه النحوية التي استفدنا منها .

بارك الله فيك



* من عاش لنفسه عاش صغيراً ومات صغيراً , ومن عاش لغيره عاش كبيراً ومات كبيراً*

خالد مغربي
11-10-2006, 12:41 AM
جزاك الله خير الجزاء

خالد بن حميد
11-10-2006, 12:49 AM
بورك هذا الإثراء

جزاك الله خيراً دكتور حجي

ماضي شبلي
11-10-2006, 01:09 AM
جزاك الله خيرا