المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن الضمائر



مهاجر
20-10-2006, 05:35 PM
بسم الله

السلام عليكم


يقول شيخ الإسلام ، رحمه الله ، في "منهاج السنة" ، (4/199) :
و "كاف" الخطاب يتناول من قصده المخاطب ، فإن لم يعلم أن المعين مقصود بالخطاب لم يشمله اللفظ ، حتى ذهبت طائفة من الناس إلى أن الضمائر مطلقا لا تقبل التخصيص ، فكيف بضمير المخاطب ؟ . اهــــ

هل من مزيد بسط لهذه القاعدة : "الضمائر مطلقا لا تقبل التخصيص" ، مع ذكر بعض أمثلة لها ، فالمعنى المتبادر إلى الذهن : أنها نص في العموم الذي لا يقبل التخصيص ، كقوله تعالى : (وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطًا) ، فعمومه لا يقبل التخصيص ، لما في التخصيص من قدح في إحاطة الله ، عز وجل ، بمخلوقاته ، والضمائر بخلاف ذلك ، لأنك قد تخاطب قوما فتقول : قوموا ، ثم تستثني من واو الجماعة ، فردا ، فتقول : إلا فلانا ، فما مدى صحة هذه القاعدة ، وأعتذر على الإطالة ، وجزاكم الله خيرا .