المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حذف المفعولين في آن واحد.



د. حجي إبراهيم الزويد
26-10-2006, 12:17 AM
يجوز حذف المفعول الأول والثاني للفعل إذا دل دليل عليهما, ومن الشواهد على ذلك, قوله تعالى :

{ وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَيْنَ شُرَكَآؤُكُمُ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ } الأنعام : 22

{ أين شركائى الذين كنتم تزعمون }

حذف مفعولي الفعل تزعمون و تقدير ذلك : تزعمونهم شركائى.


وكذلك قول الكميت :

بأي كتاب أم بأية سنة
ترى حبهم عارا على وتحسب

حذف مفعولي الفعل تحسب.

وتقدير ذلك : أى وتحسب حبهم عارا علي.

على تقدير حب مفعول أول, و عار مفعول ثان.

في شرح جمل الزجاجي :

" والصحيح أنه يجوز حذف المفعولين في علِمتُ وظنَنت وما في معناهما. "

وفي شرح ابن عقيل :

" فمثالُ حَذْفِ مفعولين للدلالة أن يقال: «هلْ ظَننْتَ زيْداً قائماً » فتقول: «ظَنَنْتُ، التقدير: ظننت زيداً قائماً» فحذفْت المفعولين لدلالة ما قبلهما عليهما .. "

عبدالرحمن السليمان
26-10-2006, 12:28 AM
نفع الله بعلمك أستاذي الفاضل الدكتور حجي.

لدي سؤال ـ يحيرني ـ بخصوص أسباب الحذف:

ألأنه يدل على المفعولين فيؤمن مع الدلالة اللبس، أم أتى لأسباب بلاغية صرفة؟

آنسك الله.

عبدالرحمن.

مهاجر
26-10-2006, 01:40 AM
بسم الله

السلام عليكم

كل عام وأنتم بخير : دكتور حجي وعبد الرحمن ، وكل إخواني الكرام

وعن هذه الآية يقول ابن هشام رحمه الله :
يجوز حذف المفعولين أو أحدهما لدليل ، ويمتنع ذلك لغير دليل ، مثال حذفهما لدليل :
قوله تعالى : (أين شركاءي الذين كنتم تزعمون) ، أي : تزعمونهم شركاء ، كذا قدروا ، والأحسن عندي ، (وهو محل الشاهد) ، أن يقدر : أنهم شركاء ، وتكون "أن" وصلتها سادة مسدهما ، بدليل ذكر ذلك في قوله تعالى : (وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء) . اهـــــ

فابن هشام ، رحمه الله ، ينهج نهج الاستدلال بالمذكور في التنزيل على المحذوف ، فهو أولى من تقدير محذوف لم يأت به التنزيل ، وهو ملمح أصيل في منهجه ، أشار إليه في أكثر من موضع ، وخاصة في "مغني اللبيب" ، فضلا عن كون "زعم" يتعدى إلى مفعوليه ، غالبا ، بـــ "أن" المؤكدة ، وصلتها ، فحمل الكلام على الكثير الغالب أولى .
بتصرف من "منتهى الأرب بتحقيق شرح شذور الذهب" ، للشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، رحمه الله ، ص389 .

وفي التنزيل :
(زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا) ، فــ "أن" وصلتها : "أن لن يبعثوا" سدت مسد مفعولي "زعم" .
ونظيره قول جرير :
زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا *******
فــ "أن" وصلتها : "أن سيقتل مربعا" سدت مسد مفعولي "زعم" .
على أنه سمع في كلام العرب تعدي "زعم" لمفعوليه بنفسه ، ومنه :
زعمتني شيخا ولست بشيخ *******
على ما أتذكر ، فتعدى الفعل "زعم" لمفعوليه : ياء المتكلم في "زعمتني" ، و "شيخا" بنفسه .
والله أعلى وأعلم .

خالد مغربي
26-10-2006, 03:01 AM
بوركتم

ونفع الله بعلمكم

تحياتي

قبة الديباج
26-10-2006, 11:07 PM
نفع الله بكم ..
دمتم بخير..