المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طبق-طبقة



الطباق
27-10-2006, 06:32 PM
ما الفرق بين طَبَقٌ و طَبَقَة ؟ عاجل من فضلكم...

عبد الغاني العجان
29-10-2006, 12:45 AM
طبق : في الاستسقاء : «اللّهمّ اسْقِنا غَيثاً ... طَبَقاً» : 17 / 230 . أي مالِئاً للأرض ، مُغَطِّياً لها . يقال : غَيثٌ طَبَقٌ ؛ أي عامٌّ واسع(النهاية) .
* ومنه في اسْتسقاء الحسن بن عليّ عليهما السّلام : «اسْقِنا مطراً ... مُغْدَوْدِقاً مُطْبَوبِقاً» : 88 / 322 . مُفْعَوْعِل للمبالغة في تطبيق الأرضِ بالمطر(المجلسي : 88 / 325) .
* وعن رسول الله صلّى الله عليه و آله في المعراج : «مررنا بملائكة ... ليس شي ء من أطْبَاق أجْسادِهم إلّا وهو يسبّح الله» : 18 / 324 . أي أعْضَائهم مجازاً ، أو أغشية أجسادهم من أجنحتهم وريشهم(المجلسي : 18 / 331) . الطَّبَق ـ محرّكة ـ : غطاء كلّ شي ء ، وعَظْمٌ رقيق يفصل بين كلّ فَقارَين ، والطَّابَقُ ـ كهاجَرَ وصاحِب ـ : العُضْو(القاموس المحيط) .
* وعن العبّاس :
إذا مضى عالَمٌ بدَا طَبَقُ
: 22 / 286 . يقول : إذا مَضَى قَرْنٌ بدا قَرْنٌ . وقيل للقَرْن : طَبَق ؛ لأ نّهم طَبَق للأرض ، ثمّ ينْقَرضُون ويأتي طَبَق آخَر(النهاية) .
* وفي الحديث : «أوحى الله عزّوجلّ إلى السماء أن يَحْبس الغيث ، وأوحى إلى الأرض أن كوني طَبَقاً كالفخّار» : 63 / 273 . كون الأرض طبقاً كناية عن صلابتها واندماج أجزائها تشبيهاً بالطَبَق المعروف من أمتعة البيت ... الفَخّارة ـ كجبّانة ـ : الجرّة ، والجمع الفخّار ، أو هو الخزف(المجلسي : 63 / 273) .
* وعن الصدوق : «لا تجوز الصلاة في الطابقيّة» : 80 / 194 . هي العِمَّة التي لا حَنَك لها(الهامش : 80 / 194) .
* وفي كتاب أميرالمؤمنين عليه السّلام إلى ابن العاص : «صار قلبُك لقلبِهِ تَبَعاً ، كما وافقَ شَنٌّ طَبَقَة» : 33 / 225 . هذا مثلٌ للعَرَب يُضْرب لكلِّ اثنين أو أمْرَين جمعَتهما حالةٌ واحدةٌ اتَّصف بها كلٌّ منهما . وأصلُه - فيما قيل ـ : إنّ شَنّاً قبيلةٌ من عَبْد القَيْس ، وطَبَقاً حيٌّ من إياد ، اتّفَقُوا على أمْرٍ ، فقيل لهما ذلك ؛ لأنّ كلَّ واحدٍ منهما وَافقَ شَكله ونَظيره . وقيل : شَنٌّ : رجل من دُهاة العَرب ، وطَبقة امرأةٌ من جِنْسه زُوِّجت منه ، ولهما قصّة . وقيل : الشَّنّ : وعاء من أدَم تَشَنَّن ؛ أي أخْلَق ، فجعلوا له طَبَقاً من فَوْقِه فوافقه ، فتكون الهاء في الأوّل للتأنيث ، وفي الثاني ضمير الشَّنّ(النهاية) .

خالد مغربي
29-10-2006, 12:57 AM
بورك فيك أخي الكريم
دمت بخير

لؤي الطيبي
29-10-2006, 01:39 AM
أخي الفاضل عبد الغاني - أسعده الله بطاعته ..
شكر الله لك حرصك وعنايتك وحبّك لنفع إخوانك في الفصيح ..
ولكن لك عليَّ حقٌّ لا بدّ أن أبذله لك ، هو حقّ النّصح فيما بيننا ..
أخي الفاضل : لا بدّ أن تعرف عَمَّن تنقل من كلام العلماء أو غيرهم .. حتّى يكون النّقل غيرَ مخلّ بعقيدتنا أولاً ، ويكون علميّاً محقّقاً على وجهه ثانياً .. فلا يكفي في النقل أنْ تكون الحاجة إليه فحسب ، دون أنْ ننظر في الكلام الذي نريد أنْ ننقله .. وهذا أمرٌ لم ألمسه في نقلك أخي الفاضل .. فإنّ جُلّ ما نقلتَ بارك الله فيك كان عن المجلسيّ ، وجاء في هذا النقل من الأحاديث ما لا نعرف أصله من فصله .. ولا ضير عليك ، فربّما لم تتنبّه لهذا الأمر ، ولكنّه من الأهمية بمكان ، حتى يعرف القاريء مأخذ العلم الصحيح ، ويستفيد منه ..
وفّقك الله لما فيه الخير والنفع ..
أخوكم

الطباق
29-10-2006, 06:09 PM
استاذ عبد الغاني
في بداية الامر اشكرك جزيلا ولكني ما استطعت الادراك ما الفرق بينهما بالضبط. و انا لست عربيا مثلكم من جراء ذلك أتوقع شرحا مفصلا.
و السلام ...