المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسئلة نحوية دقيقة أرجو من الجميع أن يدلوا بدلوهم مشكورين



غاية المنى
27-10-2006, 10:38 PM
الأخوة الأفاضل أعضاء الفصيح الأكارم، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وكل عام وأنت بألف خير.
لدي بعض الأسئلة لو تكرمتم: كلمة (آخر) لماذا منعت من الصرف؟ إذا كان المانع هو الوصفية ووزن أفعل فالشرط أن يكون المؤنث على وزن فعلاء مثل أحمر وحمراء وهذه لم تحقق الشرط، فما سبب منعها؟
سؤال آخر: هل تعرب جملة إذا مع فعلها وجوابها؟ أو جملة إنْ مع مع شرطها وجوابها أو أن مع اسمها وخبرها؟ أنا أعرف أننا نعرب جملة فعل الشرط الواقعة بعد (إذا) ثم جملة جواب الشرط لوحدها، أما إعراب إذا مع فعلها وجوابها فلا أعلم له مبررا وقد قرأته في أحد الكتب ودهشت لهذا. وكذلك جملة (أنّ) بحسب علمي أننا نعرب جملة الاسم والخبر ولا يصح إعراب الجملة ابتداء بـ (أن)، لكن يصح أن نعرب جملة الشرط المكونة من الأداة مَن ونحوها، أي أدوات الشرط الجازمة التي لها محل من الإعراب فنقول: جملة ( من ...إلخ) مع الجواب في محل كذا. ولايصح كذلك إعراب جملة كأن أو إنّ نقول مثلا جملة (إنّ) مع اسمها وخبرها في محل كذا. ففي نحو: إن السماء صافية نقول: جملة (السماء صافية) ابتدائية وكذا في نحو: كأن الجو ماطر نقول: جملة (الجو ماطر) ابتدائية، ولا يصح القول جملة كأن الجو ماطر ابتدائية لأن الجملة الاسمية تبدأ من الاسم لا من الأداة، أليس ما أقوله صحيحا؟ وفي رأيي لا يجوز إعراب جملة (إذا) أو (أنّ) ابتداء من الأداة أيضا، لأن (إذا) ظرف فنعرب جملة فعلها فنقول: (في محل جر بالإضافة) و(أنّ) مصدر فنعرب جملة الاسم والخبر صلة الموصول. وكذا لا يصح إعراب جملة (إنْ) الشرطية مع فعلها وجوابها فنقول مثلا في نحو: (إن تدرس تنجح) جملة (تدرس) ابتدائية لا محل لها، وجملة (تنجح) جواب شرط جازم لا محل لها. ولا يصح القول جملة (إن تدرس تنجح) ابتدائية لأننا لو قلنا هذا فماذا نعرب جملة (تدرس) لوحدها؟ فلما لا يتوخى المعربون الدقة في إعرابهم؟!!! ألستم معي في فكرتي؟ ألا توافقونني؟؟؟ فلماذا ذهب بعضهم إلى إعراب جملة إذا وإن مع الشرط والجواب وجملة أنّ مع الاسم والخبر وغيرها كما مثلت؟ وعذرا لقلة الأمثلة فقد كتبت السؤال على عجل لكثرة أشغالي، لكن أظن سؤالي بدا واضحا وأرجو أن أتلقى إجابات من الجميع لأرى رأي الأغلبية. وجزيتم خيرا. مع وافر الود والتقدير.

خالد بن حميد
27-10-2006, 11:06 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آخر غير ممنوعة بل هي مصروفة . إنما مُنع ما عدل عنها وهو : أُخَر . فأخر ممنوع من الصرف للوصفية والعدل
أما محل إذا الشرطية من الإعراب فهي في محل نصب بجوابها إذن هي متعلقة بجوابها وما يطرأ على الجواب يطرأ عليها لأنها جزء منها

(أنّ) مصدر فنعرب جملة الاسم والخبر صلة الموصول.
بل تؤول أن وما بعدها بمصدر ويكون حسب محله من الإعراب . فنقول وأن واسمها وخبرها في محل خبر أو مبتدأ أو مفعول . بحس موقع من الإعراب
والله أعلم
وأنتظر رأي الأساتذة في ذلك

غاية المنى
27-10-2006, 11:34 PM
أستاذ أبا طارق أنت دائما سباق إلى الخير، أشكرك على نشاطك الطيب لكن أود القول أن آخر ممنوعة أيضا مثل أخر. أما المصدر المؤول من أن فصحيح يجب إعرابه لكني هنا قصدت الجملة لا المصدر ولا تنسى أن المصدر المؤول هو من إعراب المفردات لا الجمل أقصد لا يصح إعراب ( جملة ) أنّ مع اسمها وخبرها وإنما نقول جملة اسمها وخبرها مثلا صلة الموصول الحرفي لا محل لها

بيان محمد
28-10-2006, 12:48 PM
وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته
الأستاذ الفاضل أبا طارق.. (آخَر) ممنوع من الصرف، وعليه قوله تعالى: {وآخَرُ مِن شكلِهِ أزواج}، فلم ينون لأنه ممنوع من الصرف.. والجواب على سؤال الأستاذة الكريمة شذا هو أن وزن الفعل لم يكن سبباً في منع صرف لفظة (آخر)، بل العلة المشاركة للوصفية هي العدل. قال ابن منظور: (لأنّ (أفعل) الذي معه (مِن) لا يُجمَع ولا يؤنث ما دام نكرة، تقول: (مررتُ برجلٍ أفضلَ منكَ، وبامرأةٍ أفضلَ منكِ)؛ فإن أدخلتَ عليه الألف واللام أو أضفته ثَنْيَّتَ وجَمَعَتَ وأَنَّثْت، تقولُ: (مررتُ بالرجلِ الأَفضلِ، وبالرجالِ الأَفضلِينَ، وبالمرأَة الفُضْلى، وبالنساءِ الفُضَلِ)، و(مررتُ بأَفضَلهِم، وبأَفضَلِيهِم، وبِفُضْلاهُنَّ، وبفُضَلِهِنَّ) ... ولا يجوز أَن تقول: (مررتُ برجلٍ أَفضلَ، ولا برجالٍ أَفضَلَ، ولا بامرأَةٍ فُضْلَى) حتى تصلَه بـ (مِنْ) أَو تُدْخِلَ عليه الأَلفَ واللامَ وهما يتعاقبان عليه، وليس كذلك آخَرُ لأَنه يؤنَّثُ ويُجْمَعُ بغيرِ (مِنْ)، وبغير الأَلف واللامِ، وبغير الإِضافةِ، تقولُ: (مررتُ برجلٍ آخرَ، وبرجالٍ آخَرِين، وبامرأَة أُخْرَى، وبنسوة أُخَرَ)، فلما جاء معدولاً، وهو صفة، مُنِعَ الصرفَ). فمعنى هذا أنّ لفظة (آخر) معدولة عن استعمالها الأصلي الذي وُضع وزنها له.
أما السؤال الثاني فأنا أؤيد ما ذهبتِ إليه. والله تعالى أعلم.
والسلام عليكم

ابنة الإسلام
28-10-2006, 04:01 PM
السلام عليكم
أختي الفاضلة شذا العرف ،
الجملة إن صح تأويلها بمفرد كان لها محل من الإعراب ، وإن لم يصح تأويلها بمفرد لم يكن لها محل من الإعراب .
وقد ظهر من خلال سؤالك أن هناك لبس في المسألة .
(إذا) كما تعلمين ظرف منصوب بالجواب ، وخافض لشرطه . ولأنه اسم شرط غير جازم ففعل الشرط وجوابه لا محل لهما من الإعراب .
قولك :" (مَنْ)مع الجواب في محل كذا " خاطىء ؛ لأن (من) اسم شرط جازم له محل من الإعراب بمفرده دون جملة الشرط أو الجواب ، فتكون (من) مبتدأ أو فاعلا .
قولك :"(إن السماء صافية):السماء صافية جملة ابتدائية " وهي ليست كذلك بل الجملة كلها ابتداء من الحرف الناسخ ابتدائية لأننا أردنا ابتداء كلامنا بالتأكيد ، وكذلك الأمر مع جميع الحروف الناسخة إلا (أن) المفتوحة الهمزة فإنها تؤول مع الجملة بعدها بمصدر يكون مرفوعا أو منصوبا أو مجرورا .وبهذا يتضح خطأ قولك :"الجملة الاسمية تبدأ من الاسم لا من الأداة " فهذه الحروف إنما تدخل على الجملة الاسمية لتدل على معان كالتأكيد والتشبيه والتمني ... فكيف ألغيها وأعتبر ابتداء الجملة من الاسم والخبر؟ .
وقولك :"(أن) مصدر ، فنعرب جملة الاسم والخبر صلة الموصول " أقول: (أن) ليست مصدرا بل حرف مصدري وهناك فرق واضح بينهما وأحسب أن سقطا في الكلام وقع ، ثم ما علاقة المصدر بإعراب الجملة صلة الموصول ؟ والصحيح كما سبق وذكرنا :(أن)حرف مصدري يؤول مع الجملة بعده بمصدر له محل من الإعراب .
قولك :"ولا يصح القول جملة (إن تدرس تنجح ) ابتدائية لأننا لو قلنا هذا فماذا نعرب جملة (تدرس)لوحدها ؟" بل الصحيح في إعراب هذه الجملة كالآتي :
إن: حرف شرط جازم ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تدرسْ: فعل الشرط فعل مضارع مجزوم بإن ، وعلامة جزمه السكون .
تنجحْ :جواب الشرط ، فعل مضارع مجزوم بإن ، وعلامة جزمه السكون .
وجملة (إن تدرس تنجح) ابتدائية لا محل لها من الإعراب ( لأننا ابتدأنا كلامنا بها ).ومثلها جملة (إذا ذاكرت نجحت ) ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

خالد بن حميد
28-10-2006, 04:22 PM
وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته
فمعنى هذا أنّ لفظة (آخر) معدولة عن استعمالها الأصلي الذي وُضع وزنها له.
والسلام عليكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلاً أستاذ بيان وحبذا لو تحملتني لأن فهمي ثقيل قليلاً
قلت أن آخر معدولة عن استعمالها الحقيقي . فحبذا لو بينت لنا ممَ هي معدولة ؟
وما اللفظ الأصيل لها ؟

دمت بخير

قبة الديباج
28-10-2006, 06:42 PM
و(أنّ) مصدر فنعرب جملة الاسم والخبر صلة الموصول.


بل تؤول أن وما بعدها بمصدر ويكون حسب محله من الإعراب . فنقول وأن واسمها وخبرها في محل خبر أو مبتدأ أو مفعول . بحس موقع من الإعراب
والله أعلم
وأنتظر رأي الأساتذة في ذلك

أنّ : حرف ناسخ مصدري ، يؤول ومعمولاه بمصدر ، وهو من الموصولات الحرفية ..
فعند الإعراب : المصدر المؤول من أنّ ومعموليها في محل كذا ، وصلة الموصول الحرفي لا محل لها من الإعراب ..

والموصول الحرفي هو الذي يؤول مع صلته بمصدر ، وعدها ابن هشام ستة أحرف هي: أنّ ، وأنْ ، وما ، وكي ، ولو ، وجاء ذكر الذي على خلاف بين النحاة في قوله تعالى : { وخضتم كالذي خاضوا } .

بيان محمد
28-10-2006, 07:38 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلاً أستاذ بيان وحبذا لو تحملتني لأن فهمي ثقيل قليلاً
قلت أن آخر معدولة عن استعمالها الحقيقي . فحبذا لو بينت لنا ممَ هي معدولة ؟
وما اللفظ الأصيل لها ؟

دمت بخير
حيا الله أخي العزيز أبا طارق..
أخي الكريم.. حاشا لله أن يكون فهمك ثقيلاً، فأنتَ أنت في ميدان النحو وميدان العربية بعامة، وقد شهد لك بذلك أساتذة كبار..
أستاذي.. الذي قصدته من العدل عن الاستعمال الأصلي، هو ما ذكره ابن منظور في عبارته الآنفة الذكر من أنّ وزن (أفعل) له استعمال خاص حين ينكّر أو يعرّف بـ (أل)، وقد خالف لفظ (آخَر) هذا الاستعمال الخاص، أي إنه عدل عن الاستعمال الأصلي للوزن (أفعل) الذي هو عليه. والله أعلى وأعلم..
أخوك بيان

غاية المنى
28-10-2006, 08:15 PM
أشكرك أخي الفاضل بيان على هذه الفائدة، وأفهم من كلامك باختصار أن المانع هو الوصفية والعدل. لكن ما المانع أيضا في نحو: أكثر وأقل؟

بيان محمد
28-10-2006, 08:44 PM
الأخت الفاضلة شذا .. الاسم الممنوع من الصرف للوصفية ووزن الفعل لا يشترط في مؤنثه أن يكون على فعلاء، وإنما يشترط فيه أن لا يؤنث بالتاء، ولا يكون تأنيثه عارضاً، فلفظ (أفضل) ليس مؤنثه (فضلاء)، ومع ذلك فإنه ممنوع من الصرف، وكذلك الحال مع (أقل) و(أكثر).. والله أعلم.

غاية المنى
29-10-2006, 01:13 PM
أختي ابنة الإسلام: إن وكأن وما يفيدانه في الجملة الاسمية فضلة وليستا عمدة فلا مانع من الاستغناء عنهما في إعراب الجملة ونحن نعلم أن الجملة الاسمية هي المكونة من المبتدأ والخبر وما يماثلهما كالاسم والخبر في جمل إن وأخواتها
ويجوز في كان وأخواتها أن نبدأ في إعراب الجملة من كان لأنها فعلية. ألا تلاحظين هذا معي؟
وهل أنت متأكد أخي بيان من صحة كلامك في منع أقل وأكثر من الصرف بارك الله فيك؟

بيان محمد
29-10-2006, 08:11 PM
وهل أنت متأكد أخي بيان من صحة كلامك في منع أقل وأكثر من الصرف بارك الله فيك؟
وفيكِ بارك الله أختي الكريمة..
لفظة (أقل) ممنوعة من الصرف للوصفية ووزن الفعل، نحو قوله تعالى: {إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالاً وَوَلَداً}، فلم ينون لأنه ممنوع من الصرف، وكذا الحال مع لفظة (أكثر)، قال عز من قائل: {وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً}، فلم ينون للسبب نفسه، والله أعلى وأعلم.

غاية المنى
29-10-2006, 09:51 PM
لم أقصد هذا أخي الفاضل، أقصد هل السبب هو الوصفية والعدل أيضا؟

بيان محمد
29-10-2006, 10:41 PM
لم أقصد هذا أخي الفاضل، أقصد هل السبب هو الوصفية والعدل أيضا؟
لا أختي أكرمكِ الله.. لم أقصد الوصفية والعدل، بل هاتان العلتان مانعتان صرف لفظة (آخَر)، أما علتا منع صرف لفظتي (أقل) و(أكثر) فهما الوصفية ووزن (أفعَل).

غاية المنى
30-10-2006, 10:07 PM
لكن لم يرد أخي الفاضل مثل هذا السبب في القواعد التي حفظناها للمنع من الصرف!! فقد ورد إما الوصفية والعدل وإما وزن الفعل أما وزن أفعل فلم يرد فيما حفظناه من قواعد المنع من الصرف فكيف ذاك؟

الصامت
31-10-2006, 03:32 PM
السلام عليكم و رحمة اللله و بركاته
لكن لم يرد أخي الفاضل مثل هذا السبب في القواعد التي حفظناها للمنع من الصرف!! فقد ورد إما الوصفية والعدل وإما وزن الفعل أما وزن أفعل فلم يرد فيما حفظناه من قواعد المنع من الصرف فكيف ذاك؟
بارك الله فيك أخية لعلك تجد في كلام ابن مالك رحمه الله غايتك و ما عليك إلا بالمراجعة
قال ابن مالك رحمه الله و أفادنا الله تعالى من علومه ووصفٌ اصلي ووزن أفعلا ---- ممنوعَ تانيث بتا كاشهلا
هاهو رحمه الله تعالى يبين أن الوصفية مع وزن الفعل تمنع من الصرف بشرط أن يكون الوصف أصلي أي غير عارضة كاربع فهو اسم لعدد فلا يمنع من الصؤف و اشترط ايضا ان يمنع من لحوق تاء التأنيث له كاحمر مؤنثه حمراء وخرج بذلك قولهم أرمل للرجل الفقير لان مؤنثه أرملة فهو مصروف و لا اقصد أرمل بمعنى أجدب كقولك عام أرمل أي أجدب فهذا ممنوع من الصرف لأن مؤنثه رملاء أي جدباء ففهم هذا و الله اعلم