المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيهما أصح؟ باقي أم بقية؟



سووس
21-04-2003, 05:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله
تحية طيبة
احترت في تصميم سند قبض في هاتين الجملتين

هل هذه الجملة صحيحة؟

*دفع جزء من المبلغ يعتبر تعهدا بإكمال بقية المبلغ.
أم هذه - (الفرق في كلمة بقية وباقي)
*دفع جزء من المبلغ يعتبر تعهدا بإكمال باقي المبلغ.

وهنا

الرسوم المدفوعة غير قابلة للإرجاع
أم
الرسوم المدفوعة غير قابلة للإسترجاع

كل التحيات - يوسف منصور

أبو سارة
24-04-2003, 05:22 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ /يوسف
يبدو أنك صارم في تعاملك مع الزبائن ،في الوقت الذي تحاول الشركات اجتذاب العملاء بإغرائهم بالهدايا والتخفيضات:d
وبما أنني لا أعرف جواب سؤالك على وجه الدقة ، لكن هناك حلول وسط مثل تغيير جملة:
الرسوم المدفوعة غير قابلة للإرجاع
الى/ الرسوم المدفوعة غير قابلة للرد
وفي الجملة التي قبلها:
دفع جزء من المبلغ يعتبر تعهدا بدفع كل المبلغ

نسأل الله لنا ولكم التوفيق

محمد الجهالين
28-04-2013, 01:11 PM
لعل الأقرب إلى المعنى الصحيح وفق ما جاء في معاجم اللغة أن نقول البقية

الباقي من أسماء الله الحسنى أي دائم البقاء.

ولكن جرى استعمال الباقي بمعنى البقية فهذا مؤلف مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر يقول :


افتتح بكتاب الطهارة ‏;‏ لأنها مفتاح الصلاة وهي مستحقة للتقديم على باقي العبادات لكونها عماد الدين

أبوطلال
28-04-2013, 02:08 PM
سلام الله عليك أخي أبا الحسن
الأظهر أنهما بمعنى ، وإن كانت البقية مطردة . وذكر الزبيدي في (بقي) : "... والاسم البقوى كدعوى ويضم ) هذه عن ثعلب ( والبقيا بالضم ) ويفتح قال ابن سيده: إن قيل : لمَ قلبت العرب لام فعلى إذا كانت اسماً، وكان لامها ياء - واواً ، حتى قالوا البقوى، وما أشبه ذلك فالجواب أنهم إنما فعلوا ذلك في فعلى لأنهم قد قلبوا لام الفَعلى إذا كانت اسماً وكانت لامها ياء - واواً ، حتى قالوا البقوى ، طلباً للخفة وذلك نحو الدنيا والعليا والقصيا ، وهى من دنوت وعلوت قصوت فلما قلبوا الواو ياء في هذا وفى غيره عوضوا الواو من غلبة الياء عليها في أكثر المواضع في أن قلبوها نحو البقوى والتقوى واواَ ؛ ليكون ذلك ضرباً من التعويض ومن التكافؤ بينهما انتهى . وشاهد البقوى قول أبي القمقام الاسدي :
أذكّر بالبقوى على ما أصابني * وبقواي أني جاهد غير مؤتلي
وشاهد البقيا قول اللعين المنقري أنشده الجوهري :
فما بُقيا على تركتماني * ولكن خفتما صرد النبال
( والبَقية ) كالبَقوى ( وقد توضع الباقية موضع المصدر ) قال الله تعالى : فهل ترى لهم من باقية ؛ أي بقاء كما في الصحاح ، وهو قول الفراء . ويقال هل ترى منهم باقياً كل ذلك في العربية جائز حسن . ويقال ما بقيت باقية ، ولا وقاهم من الله واقية وقال الراغب في تفسير الآية : أي من جماعة باقية . وقيل معناه بقية . وقد جاء من المصادر ما هو على فاعل وما هو على بناء مفعول والأول أصح انتهى " . والباقي أيضاً : حاصل الخراج (1).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) التاج (بقي) .

محمد الجهالين
28-04-2013, 02:57 PM
وعليك السلام أبا طلال موسوعيَّ الفصيح

زدتنا توضيحا ، وقد يزيدنا اطمئنانا أن نبحث في الموروث اللغوي الذي يصح الاستشهاد بها عن استعمال باقي بمعنى بقية.

أبوطلال
28-04-2013, 10:53 PM
سلام الله عليك أخي أبا الحسن

أرهقت أخاك بما بعد ( أبا طلال .... ) فلم تترك له ذلولاً ولا صعباً.


.... وقد يزيدنا اطمئنانا أن نبحث في الموروث اللغوي الذي يصح الاستشهاد بها عن استعمال باقي بمعنى بقية.

أما في هذه ، فقد أورد ابن هشام في سيرته ما أنقله هنا ، قال : " أبو قيس ، صرمة بن أبي أنس بن صرمة بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار .

[ إسلامه وشيء من شعره ]

قال ابن إسحاق : وكان رجلا قد ترهب في الجاهلية ، ولبس المسوح ، وفارق الأوثان ، واغتسل من الجنابة وتطهر من الحائض من النساء ، وهم بالنصرانية ، ثم أمسك عنها ، ودخل بيتاً له ، فاتخذه مسجداً لا تدخله عليه فيه طامث ولا جنب ، وقال : أعبد رب إبراهيم ، حين فارق الأوثان وكرهها ، حتى قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، فأسلم وحسن إسلامه ، وهو شيخ كبير ، وكان قوالاً بالحق معظماً لله عز وجل في جاهليته ، يقول أشعاراً في ذلك حِساناً - وهو الذي يقول :
...................

وقال أبو قيس صرمة أيضا ، يذكر ما أكرمهم الله تبارك وتعالى به من الإسلام ، وما خصهم الله به من نزول رسوله صلى الله عليه وسلم عليهم :

ثوى في قريش بضع عشرة حجة === يذكّر لو يلقى صديقا مواتيا
ويعرض في أهل المواسم نفسه === فلم ير من يؤوي ولم ير داعيا
فلما أتانا أظهر الله دينه === فأصبح مسروراً بطيبة راضيا
وألفى صديقا واطمأنت به النوى === وكان له عوناً من الله باديا
يقص لنا ما قال نوح لقومه ===وما قال موسى إذ أجاب المناديا
فأصبح لا يخشى من الناس واحداً === قريبا ولا يخشى من الناس نائيا
بذلنا له الأموال من حِلّ مالنا === وأنفسنا عند الوغى والتآسيا
ونعلم أن الله لا شيء غيره === ونعلم أن الله أفضل هاديا
نعادي الذي عادى من الناس كلهم === جميعاً وإن كان الحبيب المصافيا
أقول إذا أدعوك في كل بيعة : === تباركت قد أكثرت لاسمك داعيا
أقول إذا جاوزت أرضاً مخوفة === حنانيك لا تظهر علي الأعاديا
فطأ مُعْرضاً إن الحتوف كثيرة === وإنك لا تبقي لنفسك باقيا
فوالله ما يدري الفتى كيف يتقي === إذا هو لم يجعل له الله واقيا
ولا تحفل النخل المُعيمة ربها === إذا أصبحت ريّاً وأصبح ثاويا

قال ابن هشام : البيت الذي أوله :
فطأ معرضاً إن الحتوف كثيرة
والبيت الذي يليه :
فوالله ما يدري الفتى كيف يتقي
لأفنون التغلبي ، وهو صُريم بن معشر ، في أبيات له" (1) .

أما (البقية) فشاهدها قول سلمة بن الخرشب الأنماري ؛ جاهلي :

فأدركهم شرقَ المروراة مَقْصِراً === بقية نسلٍ من بنات القراقر(2).

وقول زهير بن جناب الكلبي ، جاهلي :

فالموت خيرٌ للفتى === فليهلكن وبه بقيه (3).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) السيرة النبوية : 1 / 511 - 513 . والبيت موضع الشاهد لأفنون في المفضليات : ص 261 ، وتخريجه ثمة، وللبعيث المجاشعي في الأساس والتاج (عرض) . وطأْ مُعرضاً : أي ضع رجلك حيث شئت ولا تتق شيئاً .
(2) المفضليات : ص 38 .
(3) ديوانه : ص 117.



,
,

ولا زلت في رعاية من الله وحفظ .

أبوالطيب المتنبي
16-05-2013, 09:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله
تحية طيبة
احترت في تصميم سند قبض في هاتين الجملتين

هل هذه الجملة صحيحة؟

*دفع جزء من المبلغ يعتبر تعهدا بإكمال بقية المبلغ.
أم هذه - (الفرق في كلمة بقية وباقي)
*دفع جزء من المبلغ يعتبر تعهدا بإكمال باقي المبلغ.

وهنا

الرسوم المدفوعة غير قابلة للإرجاع
أم
الرسوم المدفوعة غير قابلة للإسترجاع

كل التحيات - يوسف منصور

الصواب فيما ذكرتَ والله أعلى وأعلم:

دفع جزء من المبلغ يعدُّ تعهداً بإكمال باقي المبلغ.

الرسوم المدفوعة غير قابلة للاسترجاع

قال تعالى : فَهَلْ تَرَىٰ لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ

والاسترجاع هو طلب الإرجاع.

أبوطلال
10-03-2019, 09:03 PM
مما كان ذات حين.
,
,