المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال بحاجة إلى إجابة ؟؟



منسيون
04-11-2006, 11:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أخواني
نقول جمع بنت: بنات ، وهنا الألف والتاء ليستا من علامات جمع المؤنث السالم وإنما هذا الجمع جمع تكسير، فما جمع كلمة ابنة؟ هل نقول ابنات، أم بنات، أم بنيات؟ وما الفرق في الجمع بين كلمة ابنة وبنت؟ ويا حبذا ذكر القاعدة النحوية في ذلك مع الشواهد إن وجدت.
ودمتم

مهاجر
05-11-2006, 01:24 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأصل في جمع المؤنث السالم أن تكون الألف والتاء فيه مزيدتان ، ولذا فإن :
بنت _ بنات ، لا يعد جمع مؤنث سالم ، لأن التاء أصلية ، والألف فقط هي المزيدة .
و : ميت _ أموات ، كذلك ، لأن التاء أصلية .
و : قاضي _ قضاة ، لأن الألف منقلبة عن ياء أصلية ، فأصل "قضاة" : "قضية" ، وما ناب عن الأصلي فهو في حكمه .
وبطبيعة الحال يلحق بجمع المؤنث السالم : أولات ، وبعض الأعلام الدالة على أشخاص كـــ : عرفات ، إن أريد به رجل ، أو أماكن كـــ : عرفات ، إن أريد بها موضع الوقوف ، و "أذرعات" ، وأظنها بالشام .

والله أعلى وأعلم .

منسيون
05-11-2006, 01:39 AM
أشكرك أخي مهاجر ، ولكن ما طلبته لم يكن في محله، ما جمع كلمة ابنة؟؟ هل تجمع ابنات وهل ورد هذا الجمع في الشعر القديم مثلا ؟ أم له جمع آخر ؟

أبوعبيدالله المصرى
06-11-2006, 05:44 AM
الأصل في جمع المؤنث السالم أن تكون الألف والتاء فيه مزيدتان ، ولذا فإن :
بنت _ بنات ، لا يعد جمع مؤنث سالم ، لأن التاء أصلية ، والألف فقط هي المزيدة .

الإشكال في عدِّها من جموع التكسير ورودها في آياتٍ منصوبة نصب المجموع بألف وتاء مزيدتين نحو قوله تعالى :(أصطفى البناتِ على البنين), (يا أيها النبىُّ إنَّا أحللنا لك أزواجك الَّلاتي آتيتَ أجورهنَّ وما ملكت يمينك ممَّا أفاء الله عليك وبناتِ عمِّك وبناتِ عمَّاتك وبناتِ خالك وبناتِ خالاتك الَّلاتي هاجرنَ معك )...الآية. فإذا كانت جمع تكسير فما إعرابها هنا؟
وأكثر النحاة على عدِّها جمع مؤنثٍ .

فهنا إمَّا أن تُعرب إعرابًا أصليًّا غيرَ خارجةٍ عنه فتخالف الشواهد.
وإمَّا أن تُعرب مجموعةً بألف وتاءٍ مزيدتين فتوافق الشواهد.
وإمَّا أن توضع لها قواعد إعرابيَّة خاصة بها؛ هي ومثيلاتها.

أرجو التعقيب للفائدة...
وجزاكم الله خيرًا.

بيان محمد
06-11-2006, 07:02 PM
السلام عليكم
جمع ابنة وبنت: بنات، كما ذكر الجوهري، قال: {هذه ابْنَةُ فلانٍ وبنتُ فلانٍ، بتاء ثابتة في الوقف والوصل. والجمع بنَاتٌ لا غير}، وقد بيّن ابن منظور العلة في جمعها بلا همزة فقال: {لا تقل ابِنة لأَن الأَلف إنما اجتلبت لسكون الباء، فإذا حركتها سقطت}..
دمتم بخير

مشير ابو خيزران
06-11-2006, 08:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله
كلمة بنات جمع سالم ؛ أي أن علامة نصبها الكسرة عوضا عن الفتحة ؛ ذلك أن الألف والتاء هما حرفان يتوصل بهما إلى جمع بنت على جمع المؤنث السالم ؛ وبيان ذلك أن التاء المبسوطة في كلمة بنت ليست أصيلة و إنما هي مزيدة للتعويض عن حرف محذوف هو الواو ( لام الكلمة ) كما الحال في كلمة ابن فهمزة الوصل عوض عن محذوف . و عليه فإن كلمة بنت قبل حذف الواو منها تكون على النحو الآتي : بنوة . كما أن الأصل في كلمة ابن قبل الحذف هي: بنْو ، فوزن بنوة هو: فِعْلة ، و وزن بنو هو: فِعْل ؛ و وزن بنات هو فَعات . ------------ راجع لسان العرب
عسى أن أكون اجتهدت فأفدت
و الله من وراء القصد

أبوعمار الأزهري
06-11-2006, 11:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلمة (بنات) لاتعد جمع مؤنثٍ سالمٍ لأن- كما ذكرتم أيها الأفاضل-التاء أصليةٌ
ولاتعد جمعاًعاديا لئلا نخالف القرآن،والجمع بين الكلامين يقتضي أن كلمة(بنات)ملحقة بجمع المؤنث السالم.
والله أعلم.

أبوعبيدالله المصرى
07-11-2006, 11:26 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم أبا عمَّار هل قال أحد من أهل اللغة بإلحاق (بنات)بجمع المؤنث السالم؟
وجزاك الله خيرًا.

أبوعمار الأزهري
13-11-2006, 05:51 PM
أخي الحبيب أبا عبيدالله،معذرة على التأخر في الرد.هكذا درستها في الجامعة
وانتظرني آتيك بالتفصيل قريبًا إن شاء المولى عزَّوجلَّ

مها احمد
25-05-2007, 01:53 PM
السلام عليكم
انا طالبة فى المرحلة الجامعية و من ضمن المواد التى ادرسها هى الغة العربية وهى تشكل لى مشاكل كثيرة حيث انى لست على دراية كاملة و شاملة بموضوعا تها النحوية . فارجو المساعدة

بيان محمد
25-05-2007, 06:34 PM
السلام عليكم
التاء في (بنات) هي تاء جمع المؤنث السالم كما قال أخي وصديقي الأستاذ أبو عبيد الله، لذلك فكلمة (بنات) عومل معاملة ما جُمع بالألف والتاء في أنه ينصب بالكسرة نيابةً عن الفتحة، أما التاء في المفرد (بنت) فهي ليست أصلية، ولا هي عوض؛ لأن العوض كما أعلم لا يكون في موضع المعوَّض منه، وإنما هذه التاء للتأنيث، وأصل الكلمة: (بنوة) _ كما أشارت إحدى الأخوات إلى ذلك _ ثم حذف الواو، فصارت (بنة)، ثم بُسطت التاء، فصارت: (بنت)، حتى يصح الوقف عليها، وإذا أراد أحد أن يتأكد من أن التاء للتأنيث فليرجع إلى المعجمات ففيها كلام واضح وصريح على كون التاء في (بنت) للتأنيث. وهذه التاء كالتاء في (أخت)، ولكن هذه الأخيرة حينما جُمعت رُدّت إليها الواو، فقالوا: (أخوات)، ولو كانت التاء في (أخت) أصلية لقيل في الجمع: (أختات)، وهذا لم يحصل، والذي يدل على أنّ (بنت) كـ (أخت) أنّ بعض اللهجات الدارجة في مدينتنا يردون الواو إليها في الجمع، فيقولون: (بنوات)، ولعل لهذا أصلاً في العربية، والله أعلم بالصواب.