المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عضو جديد وتساؤلات لغوية



الفقير الى الله
22-04-2003, 07:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني انا عضو جديد لديكم ويسعدني ان اشارك معكم واستفيد ولا اعتقد اني سأفيدكم لأن لغتي العربية ضعيفة جدا

عالعموم لدي بعض التساؤلات اللغوية القرآنية

أنكر القرآن الكريم من يدعون أنّ الملائكة إناث في قوله :

)وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلونَ) (الزخرف:19)
)أَمْ خَلَقْنَا الْمَلائِكَةَ إِنَاثاً وَهُمْ شَاهِدُونَ) (الصافات:150)
)أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُمْ بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلائِكَةِ إِنَاثاً إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلاً عَظِيماً) (الاسراء:40)

ومع ذلك يا اخوة فالقرآن يسمي الملائكة تسمية الانثى

)وَالصَّافَّاتِ صَفّاً) (الصافات:1)
)فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً) (الصافات:2)
)فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً) (الصافات:3)

وقد اتفق كل المفسرين والشراح على ان الصافات والزاجرات والتاليات ((( هي ))) الملائكة

وعلى الرغم من ان القرآن في بعض الايات تكلم عن الملائكة بصيغة المذكر
في هذه الاية (( سجد الملائكة ))
)فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ) (الحجر:30)

الا انه ايضا استعمل صيغة الانثى في بعض الايات حين ذكر
قالت الملائكة
أو نادته الملائكة

)وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:42)

)فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ) (آل عمران:39)

ياريت شرح مفصل يا اخوة لغةً ولو يكون إستعانة بأبيات شعرية أكون شاكر لكم وجزاكم الله خير

تحياتي

الشعاع
22-04-2003, 10:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا : مرحبا بك أخي وشبيهي في اسمك الذي تسميت به وايم الله إننا جميعا فقراء إلى الله ونسأله سبحانه أن يرحمناويلطف بنا .

ثانيا : أسأل الله أن يتمم عليك نعمته وأن يحقق للغتك الفائدة من خلال هذا المنتدى المبارك .

ثالثا : لدي تحفظ على بعض ما كتبت لتعارضه مع شروط المنتدى ;)

رابعا : بالنسبة لسؤالك فأقول مستعينا بالله :

من الناحية التفسيرية أرجو أن تعود إلى كتب التفسير وهي موجودة ولله الحمد على صفحات الشبكة وما أكثرها .

من الناحية اللغوية أقدم لك بضاعة مزجاة آمل أن تقدم لك بعض الفائدة :

من مواضع تأنيث الفعل مع فاعله جوازا :
أن يكون الفاعل اسما ظاهرا جمع تكسير وهو الحال في كلمة الملائكة

فيجوز أن نقول :
يتقدم الأبطال في المعركة .و : تتقدم الأبطال في المعركة .
دعا العلماء إلى توحيد الصف . و : دعت العلماء إلى توحيد الصف .

هذا والله تعالى أعلم وأحكم .

أخوك الشعاع .

الفقير الى الله
23-04-2003, 07:50 AM
اخي الكريم الشعاع جزاك الله خير

ولكن اخي هل لك قليلا ان تسهب في التفصيل والشرح إن لم يكن ذلك يضايقك

كما انك لم تجبني على قضية نعت الملائكة وهم ليسوا بإناث بأنهم صافات وزاجرات وتاليات

)وَالصَّافَّاتِ صَفّاً) (الصافات:1)
)فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً) (الصافات:2)
)فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً) (الصافات:3)

اليس من الصحيح نعتهم بأنهم صافون وزاجرون وتاليون

وبالمناسبة اخي .. هل يصح ان اقول :

تدحرج الحجر من الجبل ** و ** وتدحرجت الحجر من الجبل

؟؟

تحياتي

الفقير الى الله
23-04-2003, 08:21 AM
نسيت أن اقول :

اليس من جواز تأنيث الفعل للفاعل ان يكون جمع تكسير كما في كلمة ملائكة ؟؟

ولكن اليس الجواز هذا لجمع التكسير الغير العاقل

الشعاع
23-04-2003, 03:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


أخي الفقير إلى الله

قال الله تعالى :

http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Search/290X800-1/51/55/0-1,2,3,4,5,.png

أخي : نعم يهمنا البحث اللغوي ويهمنا وضوح المعنى في أذهاننا
لكننا في نهاية المطاف نسلِّم بأمر ذكره الله في محكم تنزيله وذَكَرَه نبيه صلى الله عليه وسلم في سنته حتى ولو لم تدرك أذهاننا القاصرة مدلوله ومقاصده .
أحببت أن أذكر نفسي بذلك أولا وأذكر ك به ثانيا .

أخي : بعد عملية بحث استغرقت طويلا وجدت هذا البحث وفيه بإذن الله النفع العظيم في تلبية تساؤلاتك .
http://216.239.33.100/search?q=cache:Ew8Hor-HDy4C:www.rafed.net/books/aam/jamal-jalal/04.html+%D8%AA%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9+&hl=ar&ie=UTF-8

في قولك : ((إن لم يكن ذلك يضايقك))

أخي : لتعلم أن من أسباب سروري تقديم الفائدة للجميع وليتني أكون أهلا لذلك .


أخيرا : حبذا لو أعدت ترتيب أسئلتك وصغتها من جديد وأعدك أن سأبذل الجهد أنا ومن قبلي أعضاء المنتدى في سبيل إيضاحها .

أخوك في الله .

الفقير الى الله
30-04-2003, 01:27 AM
الأخ الفاضل الشعاع جزاك الله خيرا على مجهودك

يإذن الله سأدرج لك تساؤلاتي لأني أظن أنك تشتت فكريا

أنا كنت أسأل عن تأنيث الفعل للفاعل وقد أخبرتني مشكورا أنّ من جواز تأنيث الفعل للفاعل ان يكون جمع تكسير

والملائكة جمع تكسير

إذن يصح لغويا أن أقول : قالت الملائكة أو قال الملائكة

حضرت الملائكة أو حضر الملائكة

وكل ذلك لا غبار عليه أو إشكال لغةً

وماجاء في القرآن في قوله تعالى : )وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:42)

)فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ) (آل عمران:39)

صحيح وجائز لغةً ولا يعارض إنفاء القرآن الكريم لأنثوية الملائكة

ولكن هل لك أخي الكريم أن تخبرني بتفصيل وإسهاب : متى يجب تأنيث الفعل والفاعل ومتى يجوز مع طرح أمثلة ؟؟

التساؤل الثاني : عن وصف الله سبحانه وتعالى الملائكة بأنهم صافات وزاجرات وتاليات في قوله :

)وَالصَّافَّاتِ صَفّاً) (الصافات:1)
)فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً) (الصافات:2)
)فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً) (الصافات:3)

لماذا وصفهم بالجمع المؤنث السالم ؟؟ أوليس ذلك يعارض إنفاء الله لأنثويتهم

لماذا لم يقل أنهم صافون وتاليون وزاجرون ؟؟

حبذا لو اختنا الكريمة والفاضلة أنوار الأمل تساهم معنا في الرد على هذه التساؤلات

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنــوار الأمــل
30-04-2003, 02:14 AM
تفضل الأخ الكريم بالقول

النص الأصلي مرسل من قبل الشعاع
من مواضع تأنيث الفعل مع فاعله جوازا :
أن يكون الفاعل اسما ظاهرا جمع تكسير وهو الحال في كلمة الملائكة
فيجوز أن نقول :
يتقدم الأبطال في المعركة .و : تتقدم الأبطال في المعركة .
دعا العلماء إلى توحيد الصف . و : دعت العلماء إلى توحيد الصف .
هذا والله تعالى أعلم وأحكم .
أخوك الشعاع .

وواضح أن العلماء والأبطال جمع لعاقل

فجواز التأنيث مع جمع التكسير لا يخص غير العاقل فقط
فيجوز أن نقول: جاء الرجال وجاءت الرجال

وهناك أنواع أخرى منها الاسم المنتهي بالألف والتاء كـ (طلحات) جمع طلحة
فنقول: قال الطلحات وقالت الطلحات
ومنها الملحق بجمع المذكر السالم مثل البنون، فنقول: جاء البنون وجاءت البنون
وهناك الملحق بجمع المؤنث السالم أيضا، فنقول: جاء البنات وجاءت البنات

قال الشاعر: فبكى بناتي شجوهن وزوجتي *** والظاعنون إلي ثم تصدعوا




كما أود من الجميع أن يلاحظوا أن الآيات لم تحدد نوع الملائكة أ ذكور أم إناث
فالآية تقول: أشهدوا خلقهم؟
فليس في هذا تأكيد للأنوثة ، ولا نفي لها يدفعنا للأخذ بمفهوم المخالفة
ونفهم من الاستفهام في الآية (أشهدوا خلقهم) التوبيخ لأن هذا مما لم نعرفه أو نشهده فلا داعي للخوض فيه فهو مما لا ينفع علمه ولا يضر جهله، وليس الملائكة كالإنس يمكن أن نعاملهم بمقاييس الإنس
وأما لغة العرب فتجوز الأمرين معا
ولكل حالة حكمة خاصة

وأما قوله والصافات صفا فليست نعتا كما تفضلت
إنها اسم مباشر بلا حذف شيء يكون نعتا له
وللمفسرين في تحديد معناها آراء، أشهرها أن المقصود الملائكة
ولكن مادام الاسم غير مذكور فلا حرج من التأنيث أو التذكير


وبمناسبة التذكير والتأنيث أريد أن أسأل: ما رأيك وما رأيكم في هذه العبارات؟
طلعت الشمس
قالت الفُرْس
أورقت الشجر
هي الرجال
تواضعت سور المدينة
جاءته كتابي
ذهب نساؤك

أما تعداد المواطن التي يجوز فيها التذكير والتأنيث أو يجب
فأتركها لأخي الفاضل الشعاع
ولي عودة بإذن الله

الشعاع
30-04-2003, 03:42 PM
لقد كُفيتُ جوابا :

إليك ما قاله أستاذنا : خالد الشبل في مواضع وجوب تأنيث الفعل :
إذا كان الفاعل مؤنثاً أنث فعله بتاء ساكنة في آخر الماضي ، وبتاء المضارعة في أول المضارع ، نحو : قامت هند ، وتقوم هند .
وهذا قد يجب وقد يجوز ، فيجب إذا كان الفاعل ضميراً مستتراً عائداً على مؤنث حقيقي التأنيث ، نحو : هند قامت أو هند تقوم ، أو مجازيِّه ، نحو : الشمس طلعت أو الشمس تطلع .
كذلك يجب إذا كان الفاعل اسماً ظاهراً متصلاً بعامله مباشرة ، حقيقي التانيث ، كقوله ، تعالى ( إذ قالت امرأة عمران ) .
قال ابن مالك :

وإنما تلزم ذات مضمرِ *** متصلٍ أو مفهمٍ ذات حِرِ

وإليك ما قاله شيخنا الأخفش في مواضع جواز تأنيث الفعل :
أولا : يجوز تأنيث الفعل في ثلاثة مواضع ؛
أ - إذا كان الفاعل أو شبهه ( نائب الفاعل ، اسم الفعل الناسخ ) اسما ظاهرا حقيقي التأنيث مفصول عن الفعل مثل سعى بين الصفا والمروة المؤمنة ويجوز سعت
ب - إذا كان الفاعل أو شبهه جمع تكسير ذبلت الأوراق ويجوز ذبل الأوراق
ج - إذا كان الفاعل أو شبهه اسما ظاهرا مجازي التأنيث اندلعت الحرب ويجوز اندلع الحرب


فلهما الشكر كل الشكر .

محمد الجبلي
01-05-2003, 11:47 PM
ولي اضافة
الملائكة جمع تكسير لغير العاقل
وليس المعنى عدم التفريق بين الخير والشر ولكن معنى العاقل هو من يملك التمييز , ويملك خيار نفسه
وانت تعلم ان الملئكة لا تملك خيار نفسها
ويجوز جمع غير العاقل جمع مؤنث سالم
تقول وحوش ضاريات , ومفردها ضار

أنــوار الأمــل
02-05-2003, 01:11 AM
الملائكة غير مذكورة في الآيات ولها تفسيرات وأرجحها الملائكة
ولكن بما أنها ليست مذكورة فالتأويل ممكن بكلمة مناسبة

كتأويل الزمخشري: أقسم سبحانه بطوائف الملائكة التي تنزع الأرواح من الأجساد، وبالطوائف التي ... الخ

أنــوار الأمــل
29-05-2003, 01:59 AM
هل يمكنك زيارة هذه الصفحة في قسم البلاغة والإعجاز القرآني

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?s=&threadid=1786