المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال في النحو؟



لارا
07-11-2006, 04:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله

من يعرف إجابة التعليل أو أسماء مراجع أجد فيها الإجابة


علل لا يجوز حذف أداة النداء في المضمر؟

داوود أبازيد
07-11-2006, 05:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله
من يعرف إجابة التعليل اواسماء مراجع اجد فيها الاجابه
علل لايجوز حذف أداة النداء في المضمر؟
تحية وبعد .. ما اسم المرجع الذي أخذت منه هذه القاعدة؟. فربما قدم لك التعليل ، أو يكون الحكم غير سليم .. حددي لي المصدر .. وشكرا ..

ابن النحوية
07-11-2006, 06:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله

من يعرف إجابة التعليل اواسماء مراجع اجد فيها الاجابه


علل لايجوز حذف أداة النداء في المضمر؟
أولا : نداء المضمر شاذ ، ولا ينادى إلا ضمير المخاطب .
ثانيًا :يعلَّل امتناع حذف حرف النداء مع المضمر بأمرين :
1- تعليلٌ خاص وهو أن حذف حرف النداء في نحو : ( يا إياك قد كفيتك ) يفوت الدلالة على النداء ، فلا يدرى هل ( إياك ) منادى أو غير ذلك ، فيقع الإلباس .
2- تعليل عام ، وهو أن حذف الحروف مما يأباه القياس ؛ لأن الحروف إنما جيء بها اختصارًا ونائبة عن الأفعال فـ( يا ) في النداء نائبة عن ( أنادي ) فإذا ذهبت تحذفها كان اختصارًا للمختصر ، وهذا إجحاف . والله أعلم .

لارا
07-11-2006, 06:54 PM
تحية وبعد .. ما اسم المرجع الذي أخذت منه هذه القاعدة؟. فربما قدم لك التعليل ، أو يكون الحكم غير سليم .. حددي لي المصدر .. وشكرا ..

من كتاب أوضح المسالك باب النداء

لارا
07-11-2006, 06:56 PM
أولا : نداء المضمر شاذ ، ولا ينادى إلا ضمير المخاطب .
ثانيًا :يعلَّل امتناع حذف حرف النداء مع المضمر بأمرين :
1- تعليلٌ خاص وهو أن حذف حرف النداء في نحو : ( يا إياك قد كفيتك ) يفوت الدلالة على النداء ، فلا يدرى هل ( إياك ) منادى أو غير ذلك ، فيقع الإلباس .
2- تعليل عام ، وهو أن حذف الحروف مما يأباه القياس ؛ لأن الحروف إنما جيء بها اختصارًا ونائبة عن الأفعال فـ( يا ) في النداء نائبة عن ( أنادي ) فإذا ذهبت تحذفها كان اختصارًا للمختصر ، وهذا إجحاف . والله أعلم .

جزاك الله كل خير

الإقليد
07-11-2006, 07:31 PM
لارا ما معنى اسمكِ

لارا
07-11-2006, 08:28 PM
لارا ما معنى اسمكِ

والله مادري يقولون انه اسم اعجمي اللي يعرف له معنى عربي يقولي(ops

أبو تمام
08-11-2006, 12:07 AM
السلام عليكم

فقط للتنويه عبارة الشيخ ابن هشام - رحمه الله هكذا:" ويجوز حذف الحرف نحو (يوسُفُ أعرض عن هذا) ، (سنفرغُ لكم أيهَ الثقلان) ، (أن أدّوا إليّ عبدَ الله) إلا في ثمانِ مسائل : ...والمضمر ونداؤه شاذ" أوضح المسالك 4/باب النداء.

أخي الكريم ابن النحوية -بارك الله فيك- قولك"نداء المضمر شاذ ، ولا ينادى إلا ضمير المخاطب " العلماء على ثلاثة فيه ، منهم مجوز وهو الشيخ ابن ماك - رحمه الله- ، ومنهم مانع حملا على المنع في الضمير المتكلم والغائب وهو الأصل في كل ضمير ، وقد اختاره الشيخ أبو حيان - رحمه الله- وهو الراجح، ومنهم من جعله مقصورا على الضرورة الشعرية فقط .

وقولك"وهذا إجحاف" قاصدا به حذف يا النداء لا يصح ، فالحذف وقع في القرآن الكريم في مواضع عديدة ، فهل نظن ذلك إجحافا؟

فالصحيح أن حذف النداء لا يطلق عليه إجحافا كما زعمت ، بل هذا الشيخ ابن هشام-رحمه الله- يقول بجوازه ، ولم أقرأ أحدا خالفه في ذلك ، قال ابن عصفور - رحمه الله-:" ويجوز حذف حرف النداء من المنادى المفرد العلم لدلالة الإقبال عليه نحو قوله تعالى(يوسفُ أعرض عن هذا) " شرح جمل الزجاجي 2/ باب النداء.

أما عن قاعدة حذف الحروف مما يأباه القياس فليس على إطلاقه ، لأنه يكون فقط فيما حذف وبقي عمله نحو حذف الجار في قوله:
إذا قيل أي الناس شر قبيلة **أشارت كليبٍ بالأكف الأصابع

أراد : إلى كليبٍ ، فحذف الحرف وبقي عمله، وهو شاذ .

والله أعلم

مهاجر
08-11-2006, 02:01 AM
بسم الله

السلام عليكم
تحية إلى الكرام : لارا والإقليد وابن النحوية وأبي تمام ، وكل إخواني الكرام .

وبالإضافة إلى كلام المتألق أبي تمام سدده الله :
أشار ابن هشام ، رحمه الله ، في "شرح الشذور" ، في قوله تعالى : (أن أدّوا إليّ عبدَ الله) ، إلى وجه آخر لا نداء فيه ، إذ يكون المعنى : أدوا إلي عباد الله ، أي أرسلوهم ولا تمنعوهم من الخروج معي ، ويشهد لهذا الوجه قوله تعالى : (أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ) .

ومن شواهد مسألة حذف الحرف مع بقاء عمله ، قولك لمن سألك : كيف أصبحت : خير ولله الحمد ، بجر "خير" على تقدير : أصبحت على خير ولله الحمد ، وقول الشاعر :
وكريمة من آل قيس ألفته ******* حتى تبذخ فارتقى الأعلام
بجر "الأعلام" ، والقياس نصبها ، فتقدير الكلام : فارتقى إلى الأعلام .
بتصرف من "شرح ابن عقيل رحمه الله" ، (3/30 ، 31) .

والله أعلى وأعلم .

ابن النحوية
08-11-2006, 07:22 AM
أخي أبا تمام : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
قلتَ :

أخي الكريم ابن النحوية -بارك الله فيك- قولك"نداء المضمر شاذ ، ولا ينادى إلا ضمير المخاطب " العلماء على ثلاثة فيه ، منهم مجوز وهو الشيخ ابن مالك - رحمه الله- ، ومنهم مانع حملا على المنع في الضمير المتكلم والغائب وهو الأصل في كل ضمير ، وقد اختاره الشيخ أبو حيان - رحمه الله- وهو الراجح، ومنهم من جعله مقصورا على الضرورة الشعرية فقط
أنا لم أرد استقصاء الآراء في المسألة ، وهي ليست محل سؤال السائل على كل حال ؛ ولذلك اقتصرت على عبارة ابن هشام ، وهو ما أرجحه.
ثم قلتَ :

وقولك"وهذا إجحاف" قاصدا به حذف يا النداء لا يصح ، فالحذف وقع في القرآن الكريم في مواضع عديدة ، فهل نظن ذلك إجحافا؟
فالصحيح أن حذف النداء لا يطلق عليه إجحافا كما زعمت ، بل هذا الشيخ ابن هشام-رحمه الله- يقول بجوازه ، ولم أقرأ أحدا خالفه في ذلك ، قال ابن عصفور - رحمه الله-:" ويجوز حذف حرف النداء من المنادى المفرد العلم لدلالة الإقبال عليه نحو قوله تعالى(يوسفُ أعرض عن هذا) " شرح جمل الزجاجي 2/ باب النداء.
أما عن قاعدة حذف الحروف مما يأباه القياس فليس على إطلاقه ، لأنه يكون فقط فيما حذف وبقي عمله نحو حذف الجار في قوله:

إذا قيل أي الناس شر قبيلة **أشارت كليبٍ بالأكف الأصابع
أراد : إلى كليبٍ ، فحذف الحرف وبقي عمله، وهو شاذ .
وأقول : إنني قلت : إن القياس يأباه ، ولم أتطرق إلى السماع ، ألا ترى أن الفعل ( استحوذ ) قد ورد به السماع ، وفي أعظم مصدر وهو القرآن العظيم مع أن القياس يأباه ، ثم إن الكلام حول حذف حرف النداء ليس كلامي وحدي بل إنني مسبوقٌ إلى ذلك ، وما أنا إلا ناقل ، وبإمكانك الرجوع إلى شرح المفصل 2/15.

المعيوفي
09-11-2006, 02:55 AM
والله مادري يقولون انه اسم اعجمي اللي يعرف له معنى عربي يقولي(ops

اسم (لارا) نسبته الرومانية إلى الآلهة المختصة بحماية المنازل والحقول..

ونسبته الإغريقية (لاريسا) ويأتي بمعنى السعادة والشهرة وهو الاستخدام الشائع عند الأمم اللاتينية ،

وهناك قول آخر ليس له سند بأنه اسم لحورية البحر .

أبو تمام
13-11-2006, 09:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله

تحية لك أخي الكريم (ابن النحوية) ، ولكل إخواني المشاركين ، ولأخي المعيوفي على تنبيهه في معنى اسم (لارا) .

أخي الكريم ابن النحوية بارك الله بك ، ونفعنا وإياكم ، لو تكرمت عليّ ونقلت لي من شرح المفصل لابن يعيش -رحمه الله- أكون لك مشكورا ، لأنه غير متوفر لي .


أما قولك ( ترى أن الفعل ( استحوذ ) قد ورد به السماع ، وفي أعظم مصدر وهو القرآن العظيم مع أن القياس يأباه ) فهناك فرق بين أن تقول يأباه القياس ، وبين قولك إجحاف - بارك الله فيك - فتنبه ، فهذا - أي استَحوّذَ- ليس بإجحاف ، بل شاذ ، وهناك فرق كبير بينهما ، فحكم الشاذ معروف عند النحاة ، فهو لا يحمل معنى الخطأ البتة ، بل هو تفرد اللفظة أو العبارة التي في عصر الاستشهاد عن الكثير المطرد الذي تبنى عليه القاعدة ، فهم يبنون على الكثير المطرد من كلام العرب ، لا أدري فأنا أشعر بلفظة (إجحاف) أنها تحمل الخطأ معها .


والله أعلم