المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لم جاءت مرفوعة؟؟؟



المعتصم
11-11-2006, 06:42 AM
جاء في سورة طه " إنما صنعوا كيد ساحر ..."
ما إعراب كيد ؟ وأين مفعول صنع ؟ دمتم بخير

خالد مغربي
11-11-2006, 07:17 AM
أخي المعتصم ربما أشكل عليك إتصال " ما " بــ: " إن "
فتبادر إليك أنها ما الكافة عن العمل 000 !!
فــ: " ما " في سياق الآية الكريمة
اسم إن ، وهي بمعنى " الذي " ، وحقها الفصل
إنما أثبتت هنا كرسم في المصحف الكريم 00

وعلى هذا فــ: " كيدُ " خبر إن 0
ومفعول " صنع " مقدرا يدل عليه السياق 0
فذلك يتضح من خلال المعنى حيث أن ما صنعوه
من التخييل فهو من باب الكيد 0

شاكر الغزي
11-11-2006, 08:04 PM
احسنت وكفيت وبوركت

مهاجر
12-11-2006, 03:36 AM
بسم الله

السلام عليكم

حيا الله شاكر ومغربي وإخواني الكرام

وبالإضافة لكلام مغربي حفظه الله وسدده :
"ما" الموصولة ، إما :
أن تكون موصولا اسميا ، كما ذكر مغربي ، فيكون تقدير الكلام : إن الذي صنعوه كيد ساحر ، وقد حذف عائد الصلة : هاء الغائب في "صنعوه" ، وهو المفعول به المحذوف الذي أشار إليه مغربي .

أو : موصولا حرفيا ، فتؤول مع ما يليها بمصدر ، فيكون تقدير الكلام : إن صنعهم كيد ساحر ، ويكون هذا المصدر المؤول في محل نصب اسم إن ، ولا نحتاج في هذه الحالة لتقدير عائد للصلة ، لأنها حرفية لا اسمية ، كما في الحالة الأولى .
بتصرف من "شرح شذور ابن هشام رحمه الله" ، ص42 .

والله أعلى وأعلم .

مهاجر
12-11-2006, 03:38 AM
نسيت تحية صاحب المشاركة الأصلية : المعتصم ، فعذرا يا "معتصم" :)

المعتصم
12-11-2006, 07:08 AM
أولا أشكر الأخ مغربي على إبداعه وهذا فعلا ما حصل معي وأصدقك القول أنني بعد وضعي هذه المشاركة فتح الله علي بنفس إجابتك وقد يكون ذاك لحكمة لا يعلمها إلا الله كما أوجه كلمة لأخي وحبيبي في الله الأخ مهاجر وأقول له لا ضير عليك إن نسيت التحية وبارك الله فيكم

محمد جاسم25
12-11-2006, 11:24 AM
ماعراب لااله الا الله محمد رسول الله؟

خالد مغربي
12-11-2006, 01:51 PM
أخي محمد
إعراب : لا إله إلا الله (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=15286&highlight=%C5%DA%D1%C7%C8+%E1%C7+%C5%E1%E5+%C5%E1%C7+%C7%E1%E1%E5)


تحياتي

فتى اللغة العربية
12-11-2006, 11:02 PM
إخواني وهناك من قرأت عنده في قوله تعالى:- ( إنما صتعوا كيد ساحر )
ما كافة ، كيد بالتصب مفعول صنعوا

مهاجر
13-11-2006, 03:19 AM
أشار أبو السعود ، رحمه الله ، إلى الوجه الذي ذكره "الفتى" ، سدده الله ، بقوله :
وقرىء بالنصب على أنه مفعولُ صنعوا و ( ما ) كافةٌ . اهـــ