المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد إعراب بيت المتنبي " ومن يك ذا فم مريض.."؟



محمد خليل العاني
12-11-2006, 06:30 PM
أريد اعراب هذا البيت: ومن يكُ ذا فمٍ مرٍ مريضٍ** يجدْ مراً به الماءَ الزلالا

هند111
12-11-2006, 07:15 PM
ومن :الواو حسب ما قبلها ،من :اسم شرط مبني في محل رفع مبتدأ
يك :فعل مضارع ناقص مجزوم بالسكون على النون المحذوفة تخفيفا ،واسمها ضمير مستتر جوازا تقديره هو
ذا :خبر يك منصوب بالألف ،وهو مضاف
فم :مضاف إليه مجرور بالكسرة
مر :نعت مجرور بالكسرة
مريض :نعت ثان مجرور بالكسرة
يجد :فعل مضارع مجزوم بالسكون ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو جوازا ،وجملة الشرط من الفعل والجواب في محل رفع خبر المبتدأ "من"
مرا :حال منصوب بالفتحة
به :جار ومجرور متعلقان بالفعل "يجد"
الماء :مفعول به منصوب بالفتحة
الزلال:نعت منصوب بالفتحة

محمد خليل العاني
12-11-2006, 11:58 PM
بارك الله فيكِ الاخت هند على هذه المساعدة 0000 هناك ملاحظة بسيطة حول الاعراب هل يمكن ان نجعل الفعل ( يجد ) ياخذ مفعولين000

علي المعشي
13-11-2006, 12:21 AM
السلام عليكم
أرى أن( يجد ) يتعدى لمفعولين، المفعول الأول: (الماء) والثاني (مرا).
مع وافر تقديري.

مهاجر
13-11-2006, 03:08 AM
بسم الله

السلام عليكم

حيا الله إخواني الكرام .
وبالإضافة لما ذكر :

والفعل "وجد" ، إما أن :

يتعدى لمفعول واحد ، كقولك : وجدت المال في الكيس .
وإلى مفعولين ، وفي التنزيل : (تجدوه عند الله هو خيرا) ، فالمفعول الأول : هاء الغائب في "تجدوه" ، والمفعول الثاني : "خيرا" ، و "هو" : ضمير فصل أفاد التوكيد على المعنى المراد .

وإلى ذلك أشار أبو السعود ، رحمه الله ، بقوله :
{ تَجِدُوهُ عِندَ الله خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً } منَ الذي تؤخرونَه إلى الوصيةِ عند الموتِ وخيراً ثاني مفعولَيْ تجدُوا وهو تأكيدٌ أو فصلٌ . اهـــ

ونص الآية بأكملها وهو : (وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) ، يشبه ، إلى حد كبير ، الشاهد المطروح في المشاركة ، إذ "ما" الشرطية في الآية كـــ "من" الشرطية في البيت ، وفعلها : "تقدموا" ، وجوابها : "تجدوه" المتعدي لمفعولين ، كما تقدم .

وفي التنزيل أيضا : (وإن وجدنا أكثرهم لفاسقين) ، فالمفعول الأول : "أكثرهم" ، والمفعول الثاني : فاسقين .
وعنها يقول أبو السعود رحمه الله :
وإن مخففةٌ من إنّ وضميرُ الشأن محذوفٌ أي إن الشأنَ وجدناهم { لفاسقين } خارجين عن الطاعة ناقضين للعهود ، وعند الكوفيين أنّ إنْ نافيةٌ واللامُ بمعنى إلا أي ما وجدناهم إلا فاسقين . اهـــ



وأما "وجد" بمعنى "حزن" ، أو "حقد" ، فإنه لا يتعدى إلا بواسطة ، فتقول : وجدت على فلان .
بتصرف من "شرح شذور ابن هشام رحمه الله" ، ص370 ، 377 .

والبيت لشاعر الدنيا أبي الطيب ، وما هو عليه بغريب ، فللرجل يد طولى في سبر أغوار النفوس .

والله أعلى وأعلم .

هند111
13-11-2006, 10:09 AM
بارك الله فيكم إخوتي ،نعم "مرا" مفعول به ثان مقدم

محمد خليل العاني
13-11-2006, 12:01 PM
بارك الله فيكم جميعاً على هذه المساعدة الطيبة