المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لستَ من ربك أَرفق



أبو-أحمد
14-11-2006, 09:53 AM
لستَ من ربك أَرفـق
طلعَ الصبحُ وأشرقْ = وبدا للروض رونقْ
وصحا البلبلُ والشحـ = رورُ والعُصفورُ شقشق
ضربَ الجوَّ بجنحَيـْ = ـهِ وعلـّى ثم حلـّـق
يطلبُ الرزقَ من اللـ = ـهِ وبالجـِدِّ تمنطق
وفراخُ العشِّ ترجو = عودةً فيها يـُوفـَّـق
راح والبطن خميصٌ = وأتى وَهْـوَ مـُفـَتـَّق
يا بني آدم هُبـّوا = وانشَطوا في كل مِرفق
ما على العبد سوى السَّعـ = ـي بلى والله يرزق
ليست الأرزاق للكسـ = لان يا تِـنـْبـَـلُ تـُخلق
وخذِ الطيرَ مثالا = فـَهْيَ بالهـمّةِ أسبق
****
راعني طيرٌ مـُغيرٌ = من صنوف الطير أزرق
قـنـَصَ العُشَّ بما فيـ = ـهِ سريعا ثم وقـوَق
هجمة ٌ كان بها البا = زُ خبيرا ومـُوَفق
ما وعَيْتُ الدمع إلا = في جفوني يترقرق
نظر البازيُّ في وجـ = ـهيَ محتارا وحملق
قال : يا شيخ تروّى = ليس عهدي بك أحمق
إنما الشيخ حكيم ٌ = فإلامَ الفهمُ مُغلق!
ارحم القلب قليلا = لست من ربك أرفق
صدق الأزرق فيما = قال من حـُكـم وأطلق
****
والحمامُ الوُرْقُ ناحت = من نوىً حلَّ وفرّق
يا حمامَ الروض مهلا = لي فؤادٌ يتمزق
خفـِّفِ النـَّوْحَ فإني = بالذي غاب مُعلـّق
أيها الورقاءُ مالي = ماءُ عيني يتدفق
كلما طاف من الأحـ = باب طيف وتألـّق
فرَّ من عينَيَّ دمعي = من صبيبِ المُزن أغدق
وحنيني في ضلوعي = جمرة منها أُحَرَّق
هتف القلبُ ونادى : = يا لشوق ٍ فيه أغرق
كان من أهوى رقيقا = صادق الوُدِّ مُرَوَّق
فيه خُلـْقٌ وعفافٌ = وحياءٌ ليس يـُلحق
قدَرُ الله على الخلـ = ق ِ أكيدٌ ومـُحقـق
كل ما يقضيه ربـْ = بُ العرش للمخلوق أوفق
****
رحم الله رجالا = هي في الأفعال أصدق
ما خلوْا يوما من البرْ= ر وبالمعروف أخلق
أيها الأبناءُ روموا = صِلة ً بالله أوثق
ليس للطائع للآ = باءِ إلا أن يـُوَفـَّق
إنما أمْرُ إلهِ النـ = ـاس أحرى أن يـُطـَبـَّـقالتـِّنـْبـَل : الشديد الكسل

رؤبة بن العجاج
14-11-2006, 12:57 PM
تتحفنا على الدوام - أستاذنا العزيز- بكل جميل و بديع..


و لقد حلّقت مع هذه الأبيات في أجوائها ..

فرأيت الجمال و الإبداع بحقّ..


إلى جانب سلاسةٍ في النسق..

و عذوبةٍ في النغَم..

و بهاءٍ في الطلّة...

حتى سحرت الأعين في أجمل حُلّة...

لله درك..

لله درك..

لله درّك..


و الســـــــــــــــــلام,,,

ابن الفراتين
14-11-2006, 10:44 PM
الأستاذ الأديب أبا أحمـــد

دمتَ ودام وافر جودك السمح فقد قرت العيون
بمفاتن هذا الروض الانيق ومحاسن هذا النظم الرقيق

قضى الله لك حوائج الدنيا والآخرة
ورزقك حسن الختام ولكن بعد مائة عام

تلميذك

أبو-أحمد
17-11-2006, 11:01 AM
أخويَّ الأستاذين الكريمين، رؤبة وابن الفراتين ،
كم أُسرُّ عندما تعقبان على ما أكتبه ، خاصة وأنتما من رؤوس أهل الفضل والعلم وحسن الخلق ، بارك الله فيكما ونفعني بعلمكما ، وما أجمل الأدب عندما يزينه فكر فيزيائي متخصص .
دمتما في أمان الله .

محمد الجبلي
17-11-2006, 07:34 PM
لستَ من ربك أَرفـق
طلعَ الصبحُ وأشرقْ = وبدا للروض رونقْ
وصحا البلبلُ والشحـ = رورُ والعُصفورُ شقشق
ضربَ الجوَّ بجنحَيـْ = ـهِ وعلـّى ثم حلـّـق
يطلبُ الرزقَ من اللـ = ـهِ وبالجـِدِّ تمنطق
وفراخُ العشِّ ترجو = عودةً فيها يـُوفـَّـق
راح والبطن خميصٌ = وأتى وَهْـوَ مـُفـَتـَّق
يا بني آدم هُبـّوا = وانشَطوا في كل مِرفق
ما على العبد سوى السَّعـ = ـي بلى والله يرزق
ليست الأرزاق للكسـ = لان يا تِـنـْبـَـلُ تـُخلق
وخذِ الطيرَ مثالا = فـَهْيَ بالهـمّةِ أسبق
****
راعني طيرٌ مـُغيرٌ = من صنوف الطير أزرق
قـنـَصَ العُشَّ بما فيـ = ـهِ سريعا ثم وقـوَق
هجمة ٌ كان بها البا = زُ خبيرا ومـُوَفق
ما وعَيْتُ الدمع إلا = في جفوني يترقرق
نظر البازيُّ في وجـ = ـهيَ محتارا وحملق
قال : يا شيخ تروّى = ليس عهدي بك أحمق
إنما الشيخ حكيم ٌ = فإلامَ الفهمُ مُغلق!
ارحم القلب قليلا = لست من ربك أرفق
صدق الأزرق فيما = قال من حـُكـم وأطلق
****
والحمامُ الوُرْقُ ناحت = من نوىً حلَّ وفرّق
يا حمامَ الروض مهلا = لي فؤادٌ يتمزق
خفـِّفِ النـَّوْحَ فإني = بالذي غاب مُعلـّق
أيها الورقاءُ مالي = ماءُ عيني يتدفق
كلما طاف من الأحـ = باب طيف وتألـّق
فرَّ من عينَيَّ دمعي = من صبيبِ المُزن أغدق
وحنيني في ضلوعي = جمرة منها أُحَرَّق
هتف القلبُ ونادى : = يا لشوق ٍ فيه أغرق
كان من أهوى رقيقا = صادق الوُدِّ مُرَوَّق
فيه خُلـْقٌ وعفافٌ = وحياءٌ ليس يـُلحق
قدَرُ الله على الخلـ = ق ِ أكيدٌ ومـُحقـق
كل ما يقضيه ربـْ = بُ العرش للمخلوق أوفق
****
رحم الله رجالا = هي في الأفعال أصدق
ما خلوْا يوما من البرْ= ر وبالمعروف أخلق
أيها الأبناءُ روموا = صِلة ً بالله أوثق
ليس للطائع للآ = باءِ إلا أن يـُوَفـَّق
إنما أمْرُ إلهِ النـ = ـاس أحرى أن يـُطـَبـَّـقالتـِّنـْبـَل : الشديد الكسل


السلام عليكم ورحمة الله
كلما دخلت الإبداع وجدتك متألقا
والآن وبعد غياب قضيت فترته وأنا استجمع قواي لأقول شعرا , ودخلت متحمسا وواثقا من قدرتي على ارتجال أبيات فكفتني متعة القراءة مغبة الارتجال , وأغرقني قصيدك ثمالة لم أكن لأجدها لو قلت من شعري الركيك ألف بيت .....
لقد لامني الأصدقاء على قلة إنتاجي والحق أن من يقرأ لكم يا شعراء الفصيح يعيد ترتيب حساباته قبل أن يقول بيتا واحدا ....
أما الآن فقد وجدت الإجابة لمن يتساءل عن قلة إنتاجي , سأقول له : لقد كسرت قلمي إذ لا مكان له بين أقلامكم

ضربَ الجوَّ بجنحَيـْ = ـهِ وعلـّى ثم حلـّـق
لست الآن بصدد التساؤل عن جواز قولنا جنح الذي مثناه جنحان , فأرى دون دليل طبعا أنه ربما جاز
لكن أشك في استقامة وزنه وارى أن الواو لو حذفت ليصبح (( علي ثم حلق )
لربما استقام
وحتى كلامي عن الوزن لم ينبيك بعد عن اعتراضي , فلو استقام وزنه فسبكه ضعيف ,
وصحا البلبلُ والشحـ = رورُ والعُصفورُ شقشق
ألفاظ استدعيتها أنت ولو تركت للفكرة والمعنى الفرصة لاستدعاء اللفظ لكان أفضل

كما أنك استخدمت التقريرية والمباشرة في كثير من أبياتك
الفرق واضح بين هذه وتلك التي أسميتها أمنيات شاعر فهناك جرفتك عاطفتك وهنا انجرفت أنت وراء عاطفتك
مع محبتي ,,,,,,,,,,,

همس الجراح
18-11-2006, 03:42 AM
كلُّ ما قلتَ موفق... في حنايا القلب أشرقْ
كان صبحا ونسيماً ... في فؤادي قد تدفّقْ
سوف أشدو فيه يومي ... شعرك الرائق حلّقْ

أبو-أحمد
18-11-2006, 12:09 PM
الأستاذ المبدع أبا خالد ،
مرة اخرى،عودة محمودة إلى محبيك أعضاء الفصيح ،
بالنسبة للجنحين فالظاهر الجواز والله أعلم ، وقد أتت في أشعار القدامى ، وبالنسبة للوزن فقد أتى كما يلي :
فـَعِلاتـُنْ فـَعِلاتـُنْ = فـَعِلاتـُنْ فاعلاتن
وعلى حد علمي أن هذا هو مجزوء الرمل ، ولا أدري أين وجه الخطأ الذي تعنيه .أما الألفاظ التي تقول أني استدعيتُها فما هي إلا جزء من وصفٍ لأي روض من الرياض في الصباح الباكر، حين تهب الطير من غفوتها وتسعى في طلب ما قسم الله ، تعالى ، لها من أرزاق، وحول منزلنا الكثير من الأشجار والطيور المختلفة ، أوفر لها الماء العذب في أوعية عديدة ، خصوصا في فصل الصيف ، وأراها وأسمعها صباح مساء .هذا ، وإني أعرف انك ناقد ثاقب الفكر ، وشاعر رقيق الحس ، ولا أدّعي أن تعقيبي على تعقيبك يمحوه او يقلل من شأنه .حمدا لك على ما قدمت ، ودمت لأخيك ولكل محبيك .

أبو-أحمد
18-11-2006, 12:19 PM
أيها الشاعر الرقيق ، ويامن همساتك تداوي الجراح ، تفضلت عليَّ بزورتك لي ، وقدمت لي أحلى هدية ، وهذه اول مرة أُهدى تعقيبا شعريا ، خصوصا بمثل هذا الجمال . وفقك الله ، وأمدك بالنّور والنور حتى تظل حنايا قلبك عامرة بالسعادة .
دمت بحفظ الله وعنايته .

همس الجراح
20-11-2006, 12:11 AM
قلتُ ما قلتُ لأن الشـ ........ عر في نفسي توثـّق
شعـركم أسـعـد قـلبـي ....... حين بالحكمة أغدق
لا أمـاليـك ،، ولـكـن ....... شدّتي الشعر المعتّق

محمد الجبلي
20-11-2006, 12:38 AM
الأستاذ المبدع أبا خالد ،
مرة اخرى،عودة محمودة إلى محبيك أعضاء الفصيح ،
بالنسبة للجنحين فالظاهر الجواز والله أعلم ، وقد أتت في أشعار القدامى ، وبالنسبة للوزن فقد أتى كما يلي :
فـَعِلاتـُنْ فـَعِلاتـُنْ = فـَعِلاتـُنْ فاعلاتن
وعلى حد علمي أن هذا هو مجزوء الرمل ، ولا أدري أين وجه الخطأ الذي تعنيه .أما الألفاظ التي تقول أني استدعيتُها فما هي إلا جزء من وصفٍ لأي روض من الرياض في الصباح الباكر، حين تهب الطير من غفوتها وتسعى في طلب ما قسم الله ، تعالى ، لها من أرزاق، وحول منزلنا الكثير من الأشجار والطيور المختلفة ، أوفر لها الماء العذب في أوعية عديدة ، خصوصا في فصل الصيف ، وأراها وأسمعها صباح مساء .هذا ، وإني أعرف انك ناقد ثاقب الفكر ، وشاعر رقيق الحس ، ولا أدّعي أن تعقيبي على تعقيبك يمحوه او يقلل من شأنه .حمدا لك على ما قدمت ، ودمت لأخيك ولكل محبيك .
لسلام عليكم
كيف أنت شاعرنا ؟
بالنسبة للوزن فأخوك ليس بعروضي , وليديه طريقة غريبة في الحكم على الوزن تتخذ من الموسيقى التي تتولد في وعي القاريء إبان قراءته الشعر
وما زلت أرى أن إبقاءك الواو مع إشباع الهاء في جنحيه كاسر للوزن - أو نشاز بحكم طريقتي في الحكم على استقامة الوزن - فإما أن تستغني عن الواو وإلا فاسكت على الهاء
أما بخصوص التقريرية والمباشرة والسردية فهي واضحة في قصيدتك
وأما التعقيبات فليس الغرض منها تفنيد تعقيبات الآخرين , نحن كي نتواصل ونستفيد من بعضنا

أبو-أحمد
20-11-2006, 01:31 PM
قلتُ ما قلتُ لأن الشـ ........ عر في نفسي توثـّق
شعـركم أسـعـد قـلبـي ....... حين بالحكمة أغدق
لا أمـاليـك ،، ولـكـن ....... شدّتي الشعر المعتّق

مرة اخرى، أنا مدين لك بهذا الإطراء الجميل ، ودمت يا همس الجراح بخير من الله وعافية .

أبو-أحمد
20-11-2006, 01:40 PM
أخي الشاعر والناقد الأصيل: أبو خالد ،
بالنسبة لموسيقى الأوزان اعتدتُ أن أفعل مثلك ، ولكن هذا الأمر لا يتأتى لي بشكل دقيق دائما . جربْ ان تنغم الكامل الأحذ ثم السريع، مثلا ، فلا تكاد تجد فرقا واضحا بين النغمتين ، ولو عشنا قبل الخليل ربما كان ذلك جائزا ، والله ، تعالى ، أعلم .
دمت بعناية الله وحفظه .

نسيبة
20-11-2006, 08:44 PM
لستَ من ربك أَرفـق
طلعَ الصبحُ وأشرقْ = وبدا للروض رونقْ
وصحا البلبلُ والشحـ = رورُ والعُصفورُ شقشق
ضربَ الجوَّ بجنحَيـْ = ـهِ وعلـّى ثم حلـّـق
يطلبُ الرزقَ من اللـ = ـهِ وبالجـِدِّ تمنطق
وفراخُ العشِّ ترجو = عودةً فيها يـُوفـَّـق
راح والبطن خميصٌ = وأتى وَهْـوَ مـُفـَتـَّق
يا بني آدم هُبـّوا = وانشَطوا في كل مِرفق
ما على العبد سوى السَّعـ = ـي بلى والله يرزق
ليست الأرزاق للكسـ = لان يا تِـنـْبـَـلُ تـُخلق
وخذِ الطيرَ مثالا = فـَهْيَ بالهـمّةِ أسبق
****
راعني طيرٌ مـُغيرٌ = من صنوف الطير أزرق
قـنـَصَ العُشَّ بما فيـ = ـهِ سريعا ثم وقـوَق
هجمة ٌ كان بها البا = زُ خبيرا ومـُوَفق
ما وعَيْتُ الدمع إلا = في جفوني يترقرق
نظر البازيُّ في وجـ = ـهيَ محتارا وحملق
قال : يا شيخ تروّى = ليس عهدي بك أحمق
إنما الشيخ حكيم ٌ = فإلامَ الفهمُ مُغلق!
ارحم القلب قليلا = لست من ربك أرفق
صدق الأزرق فيما = قال من حـُكـم وأطلق
****
والحمامُ الوُرْقُ ناحت = من نوىً حلَّ وفرّق
يا حمامَ الروض مهلا = لي فؤادٌ يتمزق
خفـِّفِ النـَّوْحَ فإني = بالذي غاب مُعلـّق
أيها الورقاءُ مالي = ماءُ عيني يتدفق
كلما طاف من الأحـ = باب طيف وتألـّق
فرَّ من عينَيَّ دمعي = من صبيبِ المُزن أغدق
وحنيني في ضلوعي = جمرة منها أُحَرَّق
هتف القلبُ ونادى : = يا لشوق ٍ فيه أغرق
كان من أهوى رقيقا = صادق الوُدِّ مُرَوَّق
فيه خُلـْقٌ وعفافٌ = وحياءٌ ليس يـُلحق
قدَرُ الله على الخلـ = ق ِ أكيدٌ ومـُحقـق
كل ما يقضيه ربـْ = بُ العرش للمخلوق أوفق
****
رحم الله رجالا = هي في الأفعال أصدق
ما خلوْا يوما من البرْ= ر وبالمعروف أخلق
أيها الأبناءُ روموا = صِلة ً بالله أوثق
ليس للطائع للآ = باءِ إلا أن يـُوَفـَّق
إنما أمْرُ إلهِ النـ = ـاس أحرى أن يـُطـَبـَّـقالتـِّنـْبـَل : الشديد الكسل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أحسنت استاذنا الكريم أبا أحمد

شعر عذب
عبارات حكيمة رشيقة
هذا البيت له طعم خاص:
كـل مـا يقضيـه ربْ ... بُ العرش للمخلوق أوفق
أستأذن شاعرنا همس الجراح في اقتباس بيت من أبياته الجميلة

كلُّ ما قلتَ موفق... في حنايا القلب أشرقْ

بوركتما.

خالد بن حميد
20-11-2006, 09:22 PM
الأستاذ والمبدع المتألق أبا-أحمد
لست من أرباب النقد لأقف موقف الناقد أمام روائعك التي تمتعنا بها بين الحين والآخر ؛ ولكني أقف أمام أبياتك موقف المبهور أمام جودة السبك , وحلو التعابير , وحسن التصاوير , والإجادة في اختيار الأوزان ذوات الإقاع المتميز.
وماذاك منك بغريب وأنت من أنت في التألق والإبداع .
دمت ودامت قوافيك رقة وعذوبة ولطافة

خالد بن حميد
20-11-2006, 09:26 PM
كلُّ ما قلتَ موفق... في حنايا القلب أشرقْ
كان صبحا ونسيماً ... في فؤادي قد تدفّقْ
سوف أشدو فيه يومي ... شعرك الرائق حلّقْ

المتألق همس الجراح :
أما آن لنا أن نستمتع برائعة من روائعك هنا ؟

سوسن البحر
21-11-2006, 10:39 AM
رحم الله رجالا = هي في الأفعال أصدق
ما خلوْا يوما من البرْ= ر وبالمعروف أخلق
أيها الأبناءُ روموا = صِلة ً بالله أوثق
ليس للطائع للآ = باءِ إلا أن يـُوَفـَّق
إنما أمْرُ إلهِ النـ = ـاس أحرى أن يـُطـَبـَّـق
ما أجمل هذه الكلمات ، سلاسة في الأسلوب ، وألفاظ توصلك إلى غاية المعنى دون انتظار ، بارك الله فيك ، وبالفعل نحن في انتظار إبداعاتك .

أبو-أحمد
21-11-2006, 11:18 AM
الأخت الأديبة الفاضلة نسيبة،
إن من جمائل "الفصيح" المتألقة علينا ، هي وجود حضرتك وأمثالك
من الأخوات والإخوة المبدعين في هذا المتندى الكريم .
شكرالله لك نواياك الطيبة ، وتشجيعَك لي ، حين وصفتِ عباراتي
بأنها حكيمة ورشيقة .
دمت بخيروأمان من الله تعالى .

رائد عبد اللطيف
21-11-2006, 11:47 AM
الأخ أبو أحمد:
أبدعت وأمتعت، لا فضّ فوك، وسلمت اليد التي خطَّت.

أبو-أحمد
21-11-2006, 12:45 PM
الحمد لله يا أستاذنا أبا طارق ؛ أتتنا الكهرباء بعد انقطاع دام اكثر من ساعة ، ويمكنني الآن ان اعقّب .
أيها الأديب المترع بالعاطفة ، كم لك عليَّ من أيادٍ بيضاء بيّضتَ بها قلبي ، وجلوته من الكثير من هموم الحياة .
تتغاضى عن الأخطاء وتظهر أنك لست ناقدا ، وتدأبُ على التشجيع المستمر .
بارك الله حياتك وأنار لك سبيل الآخرة .
أضم صوتي إلى صوتك الكريم مناشدا أخانا الفاضل الأديب "همس الجراح" بأن يتحفنا بما ينعم الله به عليه من إبداع .
تعلمت منك أن أقول :
دمت بود ، ودمت بخير كثير .

أبو-أحمد
21-11-2006, 12:54 PM
الأخت الأديبة الفاضلة سوسن البحر،
إيمانكِ أجملُ وأكثرتألقاً ، وصدقُ عاطفتكِ من صدق إيمانك وأدبك .
بارك الله لك فيما أنعم عليكِ ، وحمدا لك على تشجيعي أيتها الفاضلة .
دمت في أمان الله وحفظه .

أبو-أحمد
21-11-2006, 01:02 PM
الأستاذ الفاضل رائد.ع،
بارك الله فيك ، وسلـّمك من كل أذى ، وأطال عمرك في عمل الخير.
دمت بأمان الله ، ودام فيه محبوك ، وانا منهم .

رائد عبد اللطيف
21-11-2006, 01:24 PM
الأستاذ الفاضل رائد.ع،
بارك الله فيك ، وسلـّمك من كل أذى ، وأطال عمرك في عمل الخير.
دمت بأمان الله ، ودام فيه محبوك ، وانا منهم .
وافى الكتاب فأوجب الشكرا ... فضممته ولثمته عشـــــــرا
وفضضته وقرأته فـــــــــإذا ... أحلى كتاب في الورى يُقرا
فمحاه دمعي من تحــــــدره ... شوقا إليك فلم يدع ســــطرا
أبو العلاء

أبو-أحمد
25-11-2006, 06:07 AM
وأنا أضم كتابك وألثمه عشرين .
بوركت يا رائد الخير .