المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب من أصحاب الخبرة ... عاجلا غير آجل



السمرقي
28-04-2003, 09:58 PM
تحية طيبة للجميع.


لدي سؤال أتمنى الإجابه عليه (( ماعليكم أمر )).


على سبيل المثال قصيده للشاعر / سعود بن بندر ، يقول فيها :


سيد الرشا ............. وش فيك تسمه هرجة الواشـي
اللي وشــا ............. قصـــــــــــده يفرقنا وهو ماشـي

!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي
!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي
!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي
!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي
!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي
!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي
!!!!!!!!شــا ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شي


سؤالي / هل تسمى قصيده ؟ من أي نوع ؟ وعلى أعتبار أنها قصيده عربيه من أي بحر هي ؟

أتمنى لجميع التوفيق بالدارين.

محمد الجبلي
27-05-2003, 08:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي تحفظ الرد لانها ليست فصيحة
وانت نفسك لا تعتبرها قصيدة لانك قلت على اعتبار انها قصيدة فمن اي البحور هي ؟
ولأن البحور الشعرية هي موسيقى واصوات بحته فاننا نستطيع نزن عليها حتى الكلام العادي فلو قلت , فلتذهبن الى الصلاة وزنتها بــ مستفعل مستغعل
ولما كانت الاوزان مختصة بالشعر الفصيح منذ اكثر من الف وخمسمائة عام فاننا لا نسطيع الحكم على العامي او النبطي او الشعبي او كما يحب ان يطلق عليه اهله بنفس طريقة حكمنا على الشعر الفصيح
انتظر فربما ظهر بعد وقت خليل فراهيدي يتوسط مجلسا تتكرر فيه ((صح لسانك ))اكثر من ستين مرة في الدقيقة , وقد حصر اوزان الشعر الشعبي

حمزة
02-08-2004, 01:26 PM
أخي العزيز / السمرقي
لك التحية
للأسف الشديد كل من هب ودب يريد أن يصبح شاعراً بأي ثمن مهما كان باهظاً ورغم أنف الكل .. للأسف الشديد هؤلاء يسيئون للشعر العربي الفصيح بتسميته شعراً .. هذا ليس شعراً بكل المقاييس بل إرتجال في اللغة العربية الفصحى .. من الذي أعطى مثل هؤلاء الحق في أن ينظم قصيدة ولو كانت بيتاً واحداً ، الشعراء العرب القدماء موهبتهم الفطرية هي التي أعطتهم حق النظم وكانوا كثيراً ما ينتقدون بعضهم البعض ولعلك تسمع بالنقائض إبتداءً من شعراء الجاهلية مروراً بصدر الإسلام ثم الدولة الأموية ثم العباسية .. ألخ ، ولكن ما يحدث اليوم ــ مع إحترامنا لبعض شعراء اليوم ــ هو إرتجال بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. ليس إلا .

د. خالد الشبل
02-08-2004, 05:05 PM
الأخ حمزة :

أذكر في مجموعة عكاظ الشعرية دار سؤال عن بحور الشعر العامي ، وكتبت شيئًا من ذلك ، لكن لقدم العهد ذهبت الرسالة ، لأنها كانت بتاريخ نوفمبر 2001 ، ورجعت إلى إرشيف المجموعة ، ضمن موقع الياهو قروبز فاهتديت إليها ، وهأنا ذا أنسخها لك ، وبعدها رد من الشاعر فيحان الصواغ ، إن كان ثمة رغبة في نقله :

----- Original Message -----
From: khaled ashebel
To: OKAZ@yahoogroups.com
Sent: Sunday, November 11, 2001 5:27 PM
Subject: Re: [OKAZ] جدار الطين


أخي الحبيب جاسم
للشعر العامي بحوه ، لأن الشعر عامة العربي والعامي مكون من وحدات إيقاعية تسمى التفعيلة ، والأذن الشفافة تستنكر الوزن غير المستقيم ، ولا سيما إذا كان الشعر ملحناً ، لأن الرتم الموسيقي يضبط الوحدة التفعيلية من النشاز ، لذا يعمد كثير من الذين يقيمون الوزن إلى غناء الأبيات وتلحينها ، لأنه يملك ميزاناً أيقاعياً يحدد عدد الحروف ونظام ترتيبها ، وإن كان هذا في الشعر العربي أوضح ، أعني ضبط الشعر تبعاً للأوزان ، أما الشعر العامي فيضبط باللحن غالباً ، ومن أوضحه الشعر العامي ذو القافية الواحدة ( الديواني ) كالشعر القديم الذي نشأ في الأحساءونجد ، كشعر جعيثن اليزيدي ، والخلاوي ، وقطن ، وغيرهم.
ومن أوزان الشعر العامي أوزان ارتجلها العوام ، لأنهم ابتكروا ألحانها ، وهو الشعر ذو القافيتين وذو الألحان المشهورة ، كالسامري والهجيني ، أو الموقع في مناسبات كأغاني الحداء والدة ونحو ذلك
ومن أوزان الشعر العامي أوزان خليلية ، مع أن اللخن من ابتكار العوام ، كاللحن اللعبوني فهو على وز الرمل
وبعض غناء السامري على البحر الطويل ، كقول ابن شريم :
سرى البارق اللي له زمانين ما سرى صدوق المخايل بارقه يجلب الساري
وهذا إذا تأملته وجدته على الطويل : فعولن مفاعيلن فولن مفاعلن
وهناك كثيرمن الشعر العامي يستقيم على أوزان العربي ، وهناك قصائد لو شكلت لكانت فصيحة ، ويكرن من هذا شيئاً من شعر الخلاوي ، مثل قوله
فاحفظ لسانك راقب الحق صامت بالصمت تنجا والصبر فاز صاحبه
ما قلت من قول تلقاه كاتب ** ويكفيك فضل عطل الصمت كاتبه
ويوم الفتى يو يدخر منه ساعة ** لابد ما يحتاجها في نصايبه
وقول حميدان الشويعر:
بان المشيب ولاح في عرضائي ** ونعيت من بعد المشيب صبائي
ونعيت خل كان في ماضي مضى ** لاحت عليه بوارح الجوزاء
وأما بحور الشعر العامي فهي قسمان ، بحور أصلية ، وبحور مبتكرة ومشتقة .

فالمبتكرة :
1- الهلالي ، وهو أقدمها وأول ما نظم عليه الشعر النبطي ، مثل :
أبا زيد ما ينفعك يوم تقيمه ** لا صارت الفرقا عليك لزومْ
وقول الشاعر:
يا سامعين الصوت صلوا على النبي ** صلوا عليه وسلموا تسليم

2- الصخري وهو ولد مع الهلالي تقريبا ، مثاله قول الشاعر:
ألا يا بارق يوضي جناحه ** شمال وابعد الخلان عني

3- الحداء ، من حداء البدوي للإبل ، مثل قول الشاعر:
يا بو هلا ليتك تشوف ** حطوني العسكر نظام

4- المروبع ، وهو بحر جديد كان للشاعر محسن الهزاني دور كبير في ظهوره ، ومثاله :
علام الدهر ما يسمع بلاما ** عل ماذا يفرقنا علاما
أنا ما اقوى الشهر ويحط عاما ** تهبدني بصكاته هبادي

ويلاحظ أن البيت يتألف من أربع شطرات ثلاث منها على قافية والرابعة منها قافية مشتركة حتى بقية القصيدة .

5- القلطة : النظم الارتجالي كقول لويحان :
ياسلامي عليكم عد نوّ يقود ** ردة من ضميري زان ترتيبها

6- الرجد، وهو بحر ينظم عليه أهل الشمال شمال الجزيرة العربية أشعارهم ومنها ما غني لفن الدحّة
مثاله قول الشاعرحميدان :
مانع خيال في الدكة ** وظفر في راس المقصورة

أما البحور المبتكرة فأشهرها المسحوب وهو مشتق من الهلالي ، وأقصر منه بحرف ، مثل قول الشاعر وهو صقر النصافي :
يا صاحبي ما نيب راعي مهاداة ** اما ارضني والا اجفني واستخيري
ومثل قول ابن سبيّل :
الله من عينٍ تهله عباري ** تشبه هماليل السحاب اندفاقه

والثاني : الهجيني وهو مشتق من الحداء مثل :
اما أنت هيجن إلى هيجنت ** والا أنت عن فاطري حوّل
وقول عبيد العلي الرشيد :
يا حمود أنا عارضي شابي ** طرد الهوى جزن أنا منه

والثالث : السامري ، ووُلد من الهجيني حينما أرادوا أغاني يسمرون بها ويغنوها وهم جلوس ، مثل
ياحول أنا من جروح القلب والحب ياحّول ** عزاه عيني من الفرقا وأنا أقول وش صار
والرابع : الفنون ، وأسسه ابن لعبون ، اشتقه من السامري مثل :
سامع للصوت ليتك تصلي ** عالنبي المصطفى سيد البشر

والخامس العرضة وهي مشتقة من الحداء وتسمى في بعض البلدان : حدوة ، كنوع من الحداء لكنه جماعي ، وهذا البحر تغى فيه القصائد الحماسية انتظارا للحرب أو ابتهاجا بالنصر.

والسادس : الجناس ، ابتدعه الشاعر محسن الهزاني ، وهو ابن لبحر المروبع ، ومنه قول طلال المزعل:
يا سامعٍ للصوت لازم تصلي ** على النبي المختار وانته تصلي
من قبل أصوات البشر لا تصلي ** صليت لله وعالنبي دوم صليت

والسابع : الزهيري ، مثل قول الشاعر:
زاد العنا بالضمير أو ما شفت راح لي ** والهم باحشاي نسان الذي راح لي
وقول الشاعر:
العبد لا من شكر للخير لا من وصل ** يقرا التشهد قبل لا يبدا بالتسليم

واللحن العامي مبتكر ، لأنه لحن سامري توارثته الأجيال وبقي ، بخلاف ألحان العرب التي لم تبق ، وإنما بقي الوزن ، والوزن في الشعر العامي يُرد إلى اللحن ، وأما قراة الشعر ذي الأوزان المبتكرة ففيها تسامح ولا تحقق الوزن الواقعي ، فمثلاً البيت :
يا جرْ قلبي جرْ لدن الغصونِ ** وغصون سدر جرها السيل جرا
لا يستقيم في قراءة المنشد إلا بسكون الراء من ( جر ) وبدون مد ، مع أنها بالتلحين تغنى بكسر راء (ج) المشددة وبمد الجيم من ( جر ) في الثانية .
والكلام في بحور الشعر الشعبي طويل يمكن الرجوع لمن كتبوا فيها مثل:
طلال العثمان المزعل الرشيد في الموسوعة النبطية الكاملة - الجزء الثاني ، وعبد الرحمن السويدا في درر الشعر الشعمي - على تسميته المنحوتة - أو الشعبي خلال خمسة قرون من 900-1415 هـ ، وابي عبد الرحمن بن عقيل الظاهري في ديوان الشعر العامي بلهجة أهل نجد ، وكتابه الآخر : الشعر النبطي أوزان الشعر العامي بلهجة أهل نجد والإشارة إلى بعض ألحانه ، وغلى عبد الله بن عبد العزيز الضويحي في كتابه الإبداع الفنيفي الشعر النبطي القديم وغيرها

خالد

خالد السهلي
10-04-2011, 07:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدكتور خالد الشبل حفظك الله هذا استفسار لااستدراك وماجئنا إلا للاستفادة منكم ومن أمثالكم من أهل العلم والفضل في هذا الصرح الشامخ

أولا البيت الذي طرحه السائل طريقة تشطيره موجودة في الموشحات وأمثالها من الشعر الفصيح وأنا لاأدافع عنها ولكن الشطر الثاني أليس على بحر معروف؟

منها قصيدة لأبي نواس حيث يقول
كفى بلاءا حب من لاأرى=ونحن في حي وفي حارة

مستفعلن مستفعلن فاعلن=مستفعلن مستفعلن فاعل


من ناحية رسالتك التي نقلتها لي استفسارات

تقول بارك الله فيك ونفعنا بعلمك:
(الهلالي:
لاصارت الفرقا عليك لزوم هو الطويل الاول)
أقول:
أليس أصله هو مايسمى بالطويل الأول ولكن لأنه عامي وقف على سكون وإلا لو حركناه لكان
(إذا صارت الفرقا عليكَ لزوما)
ثم ذكرت من البحور الأصلية الصخري ومثاله (ألايابارق يوضي جناحه)
ثم في المبتكرة :
علام الدهر ما يسمع بلاما ** عل ماذا يفرقنا علاما
أليس هو الصخري المذكور أعلاه؟ وهو بلاشك بحر الوافر
تقول حفظك الله:
(والسابع : الزهيري ، مثل قول الشاعر:
زاد العنا بالضمير أو ما شفت راح لي ** والهم باحشاي نسان الذي راح لي
وقول الشاعر:
العبد لا من شكر للخير لا من وصل ** يقرا التشهد قبل لا يبدا بالتسليم)
أقول :المثال الأول للزهيري أليس على وزن (مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن)وهو بحر معروف في الفصيح كما تعلم
والمثال الثاني منه شطره الأول لاإشكال فيه إنما الشطر الثاني(يقرا التشهد قبل لايبدا بالتسليم)هذا مكسور إلا إن كان أصله(يقرا التشهد قبل لايبتدي بالسلام)ويكون الخطأ في الكتابة
ذكرت حفظك الله بحر القلطة أليس هو بحر الهزج مفاعيلن مفاعيلن؟
ذكرت حفظك الله المسحوب وقلت إنه الهلالي نقص منه حرف
أليس هو نفسه الطويل الأول حذف منه حرف من أوله

ذكرت نفعنا الله بعلمك هذا المثال
(ياسلامي عليكم عد نو يقود)أليس هو
البسيط مع حذف اوله مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن
ثم ذكرت الحداء
يابوهلا ليتك تشوف
أليس أصله الرجز
ثم ذكرت هذا
يا سامعٍ للصوت لازم تصلي ** على النبي المختار وانته تصلي
من قبل أصوات البشر لا تصلي ** صليت لله وعالنبي دوم صليت
وهو كماتعلم المسحوب وهذا أليس فيه خلط بين التمثيل على البحور والأوزان وبين البديع أو أنواع القوافي؟
يعني هل إذا نظم الشاعر على البحر الطويل بيتا جعله من أربعة أشطر نعتبر بيته بحرا آخر؟

آخر استفسار
مثلت على بيت الدجيما(ياجر قلبي جر لدن الغصون ِ)قلت إن البيت لايستقيم إلا بسكون الراء لكن في التلحين يحتاج الملحن إن يمد الجيم ويكسر الراء
أنا لو لحنت البيت ولو لم أمد الجيم استقام البيت وربما يحتاج مد الجيم من لحنها على الأألحان المبالغة أما الألحان العاديةمثل ألحان شعراء المحاورة ربما لايحتاج فيها إلا مد الجيم وأما كسر الراء التي تنطق ساكنة فهي لايمكن لو قسمت البيت عروضيا أن تكون فعلا ساكنة ولكن حركتها كامنة تظهر خفيفة مع اللحن
دكتورنا الفاضل
أتمنى إفادتي فيما قلت فأنا أعتبرك كنزا وجدته ولاتبخل علي في الفائدة حتى في الأخطاء الإملائية والتصريفية ويسعدني أن أكون أد تلاميذك