المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ألاليت شعري هل أبيتن ليلة===بجنب الغضا أزجي القلاص



ابوبدر
21-07-2002, 06:10 PM
الأليت شعري هل ابيتن ليلة===بجنب الغضا أزجي القلاص النواجيا
بيت من قصيدة عصماء هي من عيون الشعر العربي
قائل القصيدة هو:
مالك بن الريب وهو من مازن تميم.وكان فاتكاً لصا,يصيب الطريق مع شظاظٍ الضبي الذي يضرب به المثل وهو الذي يقول
سيغنيني المليك ونصل سيفي===وكرات الكميت على التجاري
وحبس بمكه في سرقة ,فشفع فيه شماس بن عقبة المازني فاستنقذه وهو القائل في الحبس
أتلحق بالريب الرقاق ومالك===بمكة في سجن يعنيه راقبه
ثم لحق بسعيد بن عثمان بن عفان فغزا معه خرسان ,فلم يزل بها حتى مات ,ولما حضرته الوفاة قال تلك القصيدة التي يعتبرها العرب من اجود المراثي حيث رثى بها نفسه قبل الموت
المرجع/الشعر والشعراء للعلامة بن قتيبة
وانشاء الله لنا عودة مع الشاعر مالك بن الريب رحمه الله

صناجة الورد
24-07-2002, 03:17 PM
نهارك سعيد أخي ( أبو بدر )

فعلاً هذه القصيدة من عيون الشعر العربي ، وهي الفريدة من نوعها في فن الرثاء .

شكراً لاختيارك ..

ابوبدر
25-07-2002, 03:56 PM
الأخ العزيز صناجة الورد
جزاك الله خيرا وكم اسعدتني كلماتك
______________________________
عودة الى شاعرنا مالك بن الريب رحمه الله
روي ان مالك بن الريب اشتهر في أوئل العصر الأموي ,وهجاالحجاج بن يوسف بقصيدة منها هذ البيت
فلولا بنو المروان كان ابن يوسف==كما كان عبدامن عبيد إياد
فطلبه ابن يوسف ,فهرب وقطع الطريق مدة حتى لقيه سعيد بن عثمان بن عفان الذي استصلحه واصطحبه الى خرسان ويقول مالك في ذلك
الم ترني بعت الضلالة بالهدى==واصبحت في جيش ابن عفان غازيا
ولنا عودة اخرى ان شاء الله مع شاعرنا المجاهد مالك ابن الريب رحمه الله

الجهني
27-07-2002, 07:49 PM
إليكم إخواني الأعزاء رابط للقصيدة أرجو أن ينال إعجابكم

http://www.khayma.com/benjassar/q/MER/alsh/alalayta.htm