المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أصل فعل الأمر



محمد الغزالي
21-11-2006, 05:06 PM
السلام عليكم
إذا كان فعل الأمر (ذهبوا ) مبني على حذف النون هل هذا دليل على أن أصله (ذهبون) أم ماذا ؟ أرجو الإيضاح ولكم جزيل الشكر

خالد مغربي
21-11-2006, 05:15 PM
فعل الأمر ليس ( ذهبوا ) ، بل ( اذهبوا )
وأظن سؤالك كالتالي :
فعل الأمر ( إذهبوا ) مبني على حذف النون ، فكيف ذاك ؟
نعم فالأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه 00 فالمضارع منه ( يذهبون )
وفي حالة جزمه يكون - لم يذهبوا ، نحذف الآن أداة الجزم ، وياء المضارعة
فيصير الفعل ( اذهبوا ) فعل أمر مبني على حذف النون 00

مهاجر
22-11-2006, 03:41 AM
ومن باب المدارسة مع محمد ومغربي ، حفظهما الله وسددهما ، وإخواني الكرام :
أذكر أن الكوفيين ، إن لم تخني الذاكرة ، لا يقولون بفعل الأمر أصلا ، وإنما هو عندهم : مضارع دخلت عليه لام الأمر ، كقولك لمن تأمره بالقيام : لتقم .
فكأن أصله عندهم : مضارع اقترنت به لام الأمر .

والله أعلى وأعلم .

خالد مغربي
22-11-2006, 03:13 PM
حيهلا بمدارسة الإخوان

أنا البحر
22-11-2006, 04:44 PM
أذكر أن الكوفيين ، إن لم تخني الذاكرة ، لا يقولون بفعل الأمر أصلا ، وإنما هو عندهم : مضارع دخلت عليه لام الأمر ، كقولك لمن تأمره بالقيام : لتقم .
فكأن أصله عندهم : مضارع اقترنت به لام الأمر
ربما رأى أهل الكوفة ذلك للتشابة التام في بنية الأمر والمضارع المجزوم بلام الأمر.
نقول: لتقُمْ
ونقول: قُمْ
فكأن الأمر فعل مضارع حذفت منه لام الأمر وحرف المضارع.
لو أخذنا بهذا الرأي فهل نعد الأمر معربا مجزوما؟!

ابن النحوية
22-11-2006, 05:00 PM
أذكر أن الكوفيين ، إن لم تخني الذاكرة ، لا يقولون بفعل الأمر أصلا ، وإنما هو عندهم : مضارع دخلت عليه لام الأمر ، كقولك لمن تأمره بالقيام : لتقم .
فكأن أصله عندهم : مضارع اقترنت به لام الأمر .
والله أعلى وأعلم .
نعم أخي ( مهاجر ) أحسن الله إليك .
وتبعهم الأخفش ــ كما هي عادته ــ ، وأيدهم ابن هشام في المغني ، وحينئذٍ تكون الأفعال عندهم قسمين : ماضٍ ومضارع ، ويكون أصل نحو : ( اذهبوا ) عندهم : ( لِتَذْهَبُوا ) فحُذِفت اللام للتخفيف ، وتبهعا حرف المضارعة ، فهو عندهم فعل مضارع مجزوم بلام الأمر ، وعلامة الجزم حذف النون .
وحجتهم :
1- أن الأمر معنًى ، فحقه أن يُؤدَّى بالحرف .
2- أن الأمر أخو النهي ، وقد دُلَّ على النهي بالحرف ، فكذلك ينبغي في الأمر .
3- أن الفعل إنما وضع لتقييد الحدث بالزمان ، وكونه أمرًا أو خبرًا خارج عن هذا .
4- أنه قد نُطِقَ بذلك الأصل في قراءة مَن قرأ : { فبذلك فَلْتَفرحوا } ــ بالتاء ــ ، وفي قوله ـ := ـ : ( لِتَأخُذُوا مصافَّكم ) .
5- أنه لم يُعْهد كون البناء بالحذف ، وهذا هو المقصود من سؤال الأخ كما يبدو .