المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هذه الأبيات موزونه ومن أي البحور



المصدر
02-05-2003, 12:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
هذه أبيات أحد الأخوة جزاه الله خير يريد أن يعرف هل هي موزونه أم لا وهو عباره عن رد على أحد المفكرين حيث استشهد ببيت عبر احدى الفضائيات فقال :
إذا الشعب يوما أراد الحياة ....... فلا بد أن يستجيب القدر
ومعلوم لدى الجميع ما في هذا البيت من الخلل في العقيدة وهو قوله لا بد أن يستجيب القدر والقدر لا يستجيب كمن يقول شاءت الاقدار والاقدار لا تشاء
ورد عليه الأخ حفظه الله بهذه الأبيات وهي :
اطبق هذا الفضائي الشفاه .... على بيت شعر مات من بناه
إذا الكل يوما أطاع الإله ....... فحتما سيجني الجميع الثمر
فلا الشعب يملك سر الحياة ........ ولا الأقدار تجري بفعل البشر
فكل الخلائق ملك الإله ..... وأقدار ربي تسوق البشر
هل هذه الأبيات اعني ابيات الرد موزونه أو غير موزونه ومن أي البحور هي وإذا كانت غير موزونه كيف يكون صواب وزنها وشكر الله لكم
كتبت هذه الجمل على عجاله فالمعذره إذا كان فيه خطأ
أخوكم / المصدر

سلاف
02-05-2003, 02:29 PM
اطبق هذا الفضائي الشفاه .... على بيت شعر مات من بناه
إذا الكل يوما أطاع الإله ....... فحتما سيجني الجميع الثمر
فلا الشعب يملك سر الحياة ........ ولا الأقدار تجري بفعل البشر
فكل الخلائق ملك الإله ..... وأقدار ربي تسوق البشر

أخي الكريم كأن الشاعر حاول أن يجيب على بيت الشعر بشعر من نفس الوزن وهو لبيت الشابي من المتقارب

ووزنه 3 2 3 2 3 2 3 2 مع إمكان تحول 2 إلى 1 انظر الرابط:

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=553


وهنا تصويب لبعض هذه الأبيات لتناسب الوزن المذكور، وأبقيت الصحيح على حاله.

ويطبق هذا الفضاء الشفاهْ
........................على بيت شعر قضى من بناهْ
إذا الكل يوما أطاع الإله
....................... فحتما سيجني الجميع الثمر
فلا الشعب يملك سر الحياة
................... ولا الكونُ يجري بفعل البشر
فكل الخلائق ملك الإله
..................... وأقدار ربي تسوق البشر

مع ملاحظة أن الروي في البيت الأول الهاء وفي بقية الأبيات الراء.

أنصحك بهذا الرابط:
http://www.geocities.com/hayfa_mm/content.htm

أبوالروس
08-01-2007, 12:57 AM
ويطبق هذا الفضائي الشفاه .... على بيت شعر قضى من بناه
ويطب/ قهاذل/ فضاءشـ/ شفاه علا بيـ /ت شعرن/ قضا من/ بناه
إذا الكل يوما أطاع الإله ....... فحتما سيجني الجميع الثمر
إذلكل/ل يومن/ أطاعل/إلاه فحتمن/ سيجنج/جميعث/ثمر
فلا الشعب يملك سر الحياة ........ ولا الكون يجري بفعل البشر
فلششع/ب يمل/كـسررل/حيات وللكو/ ن يجرى / بفعلل/بشرْ

فكل الخلائق ملك الإله ..... وأقدار ربي تسوق البشر
فكلل /خلاء/ق ملكل /إلاه وأقدا/ر ربى/ تسوقل/بشر
العروض والضرب محذوفان (فعو) بحر المتقارب ومعلوم أن المتقارب (فعولن) مقلوب الخبب( فاعلن ). والكتابة العروضية فى رأيى غير مستوفية لإيقاع الحركة.(ops :rolleyes: :)
وبالاستعانة بالعروض الرقمى يصير الوزن الرقمى

3 2 (1) /3 2 (1)/ 3 2 (1) / 3

أحمد سالم الشنقيطي
09-01-2007, 08:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
هذه أبيات أحد الأخوة جزاه الله خير يريد أن يعرف هل هي موزونه أم لا وهو عباره عن رد على أحد المفكرين حيث استشهد ببيت عبر احدى الفضائيات فقال :
إذا الشعب يوما أراد الحياة ....... فلا بد أن يستجيب القدر
ومعلوم لدى الجميع ما في هذا البيت من الخلل في العقيدة وهو قوله لا بد أن يستجيب القدر والقدر لا يستجيب كمن يقول شاءت الاقدار والاقدار لا تشاء
ورد عليه الأخ حفظه الله بهذه الأبيات وهي :
اطبق هذا الفضائي الشفاه .... على بيت شعر مات من بناه
إذا الكل يوما أطاع الإله ....... فحتما سيجني الجميع الثمر
فلا الشعب يملك سر الحياة ........ ولا الأقدار تجري بفعل البشر
فكل الخلائق ملك الإله ..... وأقدار ربي تسوق البشر
هل هذه الأبيات اعني ابيات الرد موزونه أو غير موزونه ومن أي البحور هي وإذا كانت غير موزونه كيف يكون صواب وزنها وشكر الله لكم
كتبت هذه الجمل على عجاله فالمعذره إذا كان فيه خطأ
أخوكم / المصدر

أخي الكريم (المصدر) شكر الله غيرتك على العقيدة .
لكننا في معرض الدراسات الأدبية خاصة النصوص الإبداعية ، كقصيدة الشابي المشهورة لا نتطرف في استعمال المعايير العقدية في النقد الأدبي .
صحيح أن العقيدة الصحيحة يجب أن تحاط بسور من الرعاية والعناية ، ويذاد عن جنابها الكريم . لكنني أقصد في كلامي السابق أننا نرتكز في دراساتنا النقدية على المعايير الجمالية الفنية كالأسلوب والخيال والعاطفة ، من دون إهمال المضمون الذي يراعى فيه الالتزام برسالة محددة ذات مشروعية أو مصداقية معتبرة (الوحدة ، التحرر ، النضال ، القضية الفلسطينية ...) .
وعلى هذا يجب أن ننظر إلى كثير من النصوص الإبداعية لنزار قباني ولشعراء المهجر وغيرهم من الشعراء المحدثين (أعنى العموديين فقط) كعمر أبي ريشة والأخطل الصغير وبدوي الجبل ، ما دام شعرهم ينحو منحى الالتزام رغم وجود جدل واسع حول اشتراط ذلك المبدإ .
أما إذا استخدمنا المعيار الذي استخدمه الأخ الكريم ــ جزاه الله خيرا على غيرته ــ فسندعو بذلك إلى نبذ كثير من تراثنا الشعري ورميه في سلة النسيان . وهو أمر لا نرغب فيه والأخ المصدر معنا كذلك ، خصوصا إذا كانت بعض التجاوزات والخروقات العقدية خفيفة ــ وخاصة إذا فهمت من داخل السياق العام ــ .
أما الانحرافات العقدية الجلية ، والخروقات الكبيرة فهذه تستدعي التنبيه والتحذير أكثر من سواها ، كما في بعض أشعار أبي نواس والمتنبي وابن هانئ الأندلسي والمعري ، وغيرهم .
قال المتنبي :
وكل ما قد خلق الـ *** ـله وما لم يخلق
محتقر في ذمتــي *** كشعرة في مفرق

وقال ابن هانئ يمدح المعز الفاطمي :
ما شئت ، لا ما شاءت الأقدار *** فاحكم ، فأنت الواحد القهار
فكأنما أنت النبي محــمــــــــــد *** وكأنما أنصارك الأنصــــار

والذي أريد أن أخلص إليه هو أن نهتم بالنص ، منحيث قيمته الفنية والجمالية ونضعه داخل إطاره الأدبي والتاريخي والفني ، دون تناسي أهمية تقيده بميدإ الالتزام الذي يراعي القيم الدينية والاجتماعية والثقافية .
لا أن نركز فقط على القيمة الدينية والثقافية للنص مهملين النواحي الفنية والجمالية وغيرها .
ولكم مني ـــ إخوتي الكرام ـــ الشكر .

أحمد سالم الشنقيطي
09-01-2007, 08:35 PM
منحيث قيمته الفنية والجمالية ونضعه داخل إطاره الأدبي والتاريخي والفني ، دون تناسي أهمية تقيده بميدإ الالتزام الذي يراعي القيم الدينية والاجتماعية والثقافية .
لا أن نركز فقط على القيمة الدينية والثقافية للنص مهملين النواحي الفنية والجمالية وغيرها .
ولكم مني ـــ إخوتي الكرام ـــ الشكر .

معذرة على الخطإ "منحيث" وإنما أعني "من حيث" .
لتأكيد كلامي السابق ، أشدد على أنني من أشد المناصرين للعقيدة الصحيحة ، بل إن لدي منظومات عقدية : (نظم الطحاوية ، ونظم في أحكام التوسل) ، ولكن مجال الدراسات النقدية والأدبية شيء ، ومجال العقيدة السلفية شيء آخر .
وإنما أعنى بكلامي في المشاركة السابقة التجاوزات الخفيفة التي يمكن تأويلها أوفهممها داخل السياق العام بطريقة صحيحة . ولا أقصد الخروقات الكبيرة والتجاوزات الواضحة فهذه كما قلت يجب التنبيه عليها والتحذير منها .
وللتنبيه على موقفي جرى تحريره .

ضاد
09-01-2007, 09:11 PM
في معرض نقاش هذا البيت,
فأنا من بلد نشيده الوطني أبيات هذه القصيدة, والبيت ليس كما تظنه, وليس ذلك دفاعا أو تورية, فأنا لا أدافع عن الباطل, ولأن الشابي لم يكن منحرف العقيدة.
هذا البيت:
إذا الشعب يوما أراد الحياة - فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي - ولا بد للقيد أن ينكسر

ومعنى البيت أن إرادة الشعوب تتبعها إرادة "القدر", أي أن "القدر" يعطي للشعوب ما تريده من "حياة" إذا هي "أرادتها".
وفي هذا المعنى معنى التحقيق والتوافق بين إرادة السماء وإرادة الشعوب. فالله يعطي لطالب الدنيا بحق دنياه ولطالب الآخرة بحق آخرته. وهذا هو العدل, من أراد الدنيا فله الدنيا ومن أراد الآخرة فله الآخرة. وهذا المعنى مطرد في القرآن الكريم. هذا الذي درسونا في معنى البيت وهذا الذي رأيته. والله أعلم بنية قائله حينما قاله.

أبو-أحمد
16-01-2007, 12:03 PM
السلام عليكم ،
التسرع في الحكم على الأمور ربما يجرنا إلى الوقوع في الخطأ .
إن فهمي للمعنى هو ما بينه الأستاذ ضاد . وأذكّر بأن ما من مخلوق يمكن ان يتحدى أو يتصدى لما ليس في مقدوره ومكنته ، فكيف للشابي ان يقصد المعنى الذي اتهمه به بعض الإخوة؟!.